بن غبريط تستنجد بالمشايخ لكسر إضراب "الكناباست"

IMG_87461-1300x866

إستنجدت نورية بن غبريط، وزيرة التربية الوطنية، بمشايخ، رجال قانون، وعدد من الكتل البرلمانية، في حربها ضد المجلس الوطني لمستخدمي التدريس ثلاثي الأطوار "الكناباست"، قصد كسر إضراب الأخير الذي طال أمده وبات يدفع نحو تعفن القطاع ويلوح ببوادر سنة بيضاء ترهن مصير التلاميذ.

أعلن المحامي نجيب بيطام، في تصريحات صحفية أدلى بها أمس،عن تشكيل لجنة تضم مشايخ ورجال قانون، هدفها التوسط بين وزارة التربية الوطنية، و"الكناباست" بعد فشل الإجتماع الذي جمع أمس الأخيرة، بمراد زمالي، وزير العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي، ودفع النقابة ذاتها إلى توقيف إضرابها الذي بات يهدد مستقبل آلاف التلاميذ خاصة منهم المقبلين على الإمتحانات النهائية، علما أن ممثلي "الكناباست" أكدوا أمس عقب خروجهم من الإجتماع مع وزير العمل، تمسكهم بالإضراب إلى حين الإستجابة لمطالبهم، في حين أكد زمالي، عدم شرعية إضراب الأساتذة المنضوين تحت لوائها ودعاهم إلى العودة إلى مناصبهم، كون حراكهم تعدى الخطوط الحمراء، مهددا في هذا الشأن بحل النقابة في حال إستمر تعنتها.

في السياق ذاته قررت مجموعة من الكتل البرلمانية على غرار التابعة لحزب جبهة التحرير الوطني، وحزب التجمع الوطني الديموقراطي، وكذا تلك الخاصة بحزب تجمع أمل الجزائر"تاج" ونظيرتها في الحركة الشعبية الجزائرية، واستجابة لاستغاثة من نورية بن غبريط، وزيرة التربية الوطنية، إصدار بيانات مساندة للأخيرة، تدعو الأساتذة المضربين المنضوين تحت لواء نقابة "الكناباست" إلى التعقل ووقف الإضراب مع إنتهاج الحوار كأسلوب عقلاني لحل المشاكل العالقة مع الوصاية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. بوشامة

    هذه اليهودية جاءت لتسحق الإسلام ولغته العربية من المدرسة الجزائرية ولقد شرعت ولن تتوقف إلى أن تحقق ما أرادت إلا إذا هلكت قبل ذلك

  2. السالك ولد باباه

    راح التعليم ورجاله في ستين داهية لما استوزرت المرأة اليهودية الشمطاء وحاخاماتها وزارة التجهيل وقلة التعليم في سلطنة بوكابوس البوتفليقية , ولقد أقسمت المرأة الشمطاء أمام الحاخام ربنا شالومو وأخيه بردوخاي بوصفيحه بعدما قرأ بعض التراثيل من كتاب الثوراة في قصر المورادية أنها لن تتهاود أو تتراجع عن برنامجها لتجهيل الجيل الجزائري لكي يسهل استعماره مستقبلا بعد مرور قرن من ثاريخ استقلاله المزعوم سنة1962

  3. بن دافيد بن مايير

    رغم ضجة التجهيل التي اختلقتها العجوز الشمطاء  ( التي تجهل كان وأخواتها كما تجهل حروف الجر , كما لا تعرف كتابة جملة مفيذة  ) ولا تعرف إلا الضمير المستتر الذي فرض تعيينها في حكومة الحركيين على رأس وزارة قلة التربية والتجهيل , يلاحظ السكوت الغير اعتيادي و السبات الطويل الذي يدعو للريبة عن أحوال رئيس الفقاقير المومياء بوكابوس الذي أحيل مجبرا على المعاش منذ زمان وكأنه يعيش محتجزا في إحدى غرف المورادية لضمان تمديد حكم النظام العسكري بذريعة سلسلة العهدات إلى أجل غير مسمى

  4. -: أسوأ يوم في حياتي يوم أن تم إحراق المسجد الأقصى؛ لأنني خشيت من ردة الفعل العربية والإسلامية، وأسعد يوم في حياتي هو اليوم التالي؛ لأنني رأيت العرب والمسلمين لم يحركوا ساكنا. - عندما حذروها بأن عقيدة المسلمين تنص على حرب قادمة بين المسلمين واليهود سوف ينتصر فيها المسلمون عند اقتراب الساعة فقالت: أعرف ذلك، ولكن هؤلاء المسلمين ليسوا من نراهم الآن، ولن يتحقق ذلك إلا إذا رأينا المصلين في صلاة الفجر مثلما يكونون في صلاة الجمعة. - قالت عن حرب أكتوبر: "سأظل أحيا بهذا الحلم المزعج لبقية حياتى، ولن أعود نفس الإنسانة مرة أخرى التي كنتها قبل حرب كيبو". - وعن ادعاءاتها بأن فلسطين أرضهم قالت: "اليهود أول شعب اختار الله، وكان اختيارهم هذا ما جعلهم شعبًا فريدًا من نوعه". - خلال اجتماعها بعدد من الكتاب الإسرائيليين عام 1970، عرض عليها كاتب بولندي انطباعه عن فلسطين بعد زيارته لها قائلًا: "العروس جميلة ولكن لديها عريس"، فأجابته بغطرسة: "وأنا أشكر الله كل ليلة، لأن العريس كان ضعيفًا، وكان من الممكن أخذ العروس منه". - وعن نظرتها التوسعية حيث وقفت على شاطئ خليج العقبة قالت: "إنى أشم رائحة أجدادى في خيبر". - قالت عن الجيش المصرى: "خط بارليف أصبح مثل قطعة الجبن المليئة بالثقوب، ههههههههههههه

الجزائر تايمز فيسبوك