ألف طبيب مقيم يكسر قرار منع التظاهرات في العاصمة الجزائرية

IMG_87461-1300x866

تجمع نحو ألف من الاطباء المقيمين المضربين منذ 14 نوفمبر، الاثنين، في وسط الجزائر، كاسرين بذلك قرار الحكومة منع التظاهرات في العاصمة الجزائرية.

وقررت الحكومة منذ 2001 منع كل اشكال التظاهرات في العاصمة الجزائرية عقب تظاهرات دامية اسفرت عن سبعة قتلى.

وتمكن المتظاهرون من التجمع صباحا أمام البريد المركزي، احدى أشهر المباني بالعاصمة الجزائرية، رغم وجود كثيف لرجال الشرطة بالزيين الرسمي والمدني الذين انتشروا منذ الصباح الباكر وبدأوا بمراقبة كل الوافدين الى الحي.

واحاط رجال الشرطة مستخدمين السيارات والشاحنات بالأطباء المتظاهرين الذين استقروا في اماكنهم جالسين على الارض ورافعين شعارات مثل “الكرامة للطبيب المقيم”. ولم تتدخل الشرطة لتفريقهم.

والاطباء المقيمون وعددهم نحو 13 الفا، انهوا دراسة الطب العام ويواصلون تخصصهم بعد اجراء مسابقة.

وبدأ هؤلاء اضرابا عن العمل والدراسة قبل ثلاثة أشهر، الا ان حكما قضائيا صدر في 24 يناير أعلن ان اضرابهم “غير قانوني”.

واضافة الى الاضراب فان الاطباء المقيمين قاطعوا امتحانات نهاية الدراسة في التخصص، والتي كانت المقررة طوال  يناير، ما دفع وزير الصحة البروفسور مختار حسبلاوي الى التحذير مما اعتبره “سنة بيضاء” تحرم الجزائر دفعة اطباء متخصصين.

وتطالب نقابتهم بإلغاء الخدمة المدنية بعد نهاية سنوات التخصص (4 او 5 سنوات بحسب الاختصاص، اضافة الى سبع سنوات في الطب العام)، والتي تجبرهم على العمل بين سنة واربع سنوات في المناطق النائية. وزيادة على ذلك يؤدي الذكور منهم سنة اضافية عبارة عن خدمة عسكرية.

2 3

كما يطالبون بتحسين مستوى التعليم في التخصص ومراجعة القانون الاساسي للطبيب المقيم، اضافة الى الاستفادة من الاعفاء من الخدمة العسكرية بعد سن الثلاثين كما هي الحال بالنسبة لكل الجزائريين.

وكان الاطباء حاولوا في 3 كانون الثاني  تنظيم مسيرة في شوارع العاصمة الجزائرية الا ان الشرطة منعتهم بالقوة ما أسفر عن 20 جريحا، بحسب تنسيقية الاطباء المقيمين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    حكام الخرائر لصوص يسرقون كل شيئ https://youtu.be/J94Usduu8bk والبوليخاريو يحبون اللصوص مثلهم . ببساطة هذا ما يربط الخرائر بالبوليخاريو.. شاهد الفيديو وهذا دليل إضافي وهو ان البوليخاريو ومسؤولين خرائريين سرقو حتى المساعدات الانسانية التي كان يبعثها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة . سرقو الدقيق وباعوه في السوق السوداد ليحولو المداخيل الى تمويل للارهاب . وهناك أمثلة اخرى بالآلاف . إذن لا شرعية لنظام يحرم أطباءه من التظاهر . الجزائر يجب تسميتها خرائر لان لا يوجد فيها حقوق حتى للاطباء . تضربونهم وتهددونهم وستقتلونهم لانكم خرائريون ماتفهموش الفرق بين الصح والغلط . القبايل تسبوها لما تطالب بحق الهضرة بالامازيغية  (نعيمة صالحي ) و البوليخاريو تحبوها؟ ولماذا تحبون المجرمين واللصوص ولكن تكرهون القبايل المحليين؟ لان المنطق عندكم خرائري . فشلتو حتى في السيارات . لو تشتري سيارة من الخارج تتقام عليك بثمن أقل مما يتم تركيبه في الخرائر . العقل كلخ خراء كما وضح ذلك بوتفليقة عندما قال لكم: "أخرى وين حبيت"

الجزائر تايمز فيسبوك