الجزائر حاضرة بقوة في البورصة الدولية للسياحة

IMG_87461-1300x866

يشارك الديوان الوطني للسياحة رفقة وفد من المتعاملين في مجال الفندقة والسياحة والأسفار وحرفيين في مجال الصناعة التقليدية في فعاليات الطبعة الـ38 للبورصة الدولية للسياحة التي ستقام من 11 إلى 13 فيفري الجاري بميلانو (ايطاليا) حسب ما أفاد به أمس الأربعاء بيان للديوان. 
وأبرز نفس المصدر انه سعيا لضمان مشاركة نوعية لإيواء الجناح الجزائري تم حجز فضاء مساحته 100 متر مربع تم تصميمه بشكل يجمع بين حداثة وأصالة الجزائر من حيث الجوانب المعمارية والتراثية والذي سيكون مهيأ ومجهزا بالوسائل والمعدات الضرورية للعرض والترويج بما يسمح للمتعاملين المشاركين من القيام بعمليات الترقية والترويج للمنتوجات السياحية والسعي إلى تسويقها في أحسن الظروف الأمر الذي سينعكس ايجابيا على تحسين صورة الجزائر وترقية مقصدنا السياحي خاصة وأنه سيتم الاعتماد بالخصوص على ابراز مقومات الجزائر السياحية المتميزة والممثلة في المنتوج الصحراوي ذو الجودة والجمال الفردين من نوعها على مستوى منطقة البحر الأبيض المتوسط بالإضافة إلى التراث الروماني الذي يمثل ثاني أكبر مخزون بعد ذلك المتواجد بإيطاليا وكذا المنتوج الديني المطلوب من طرف الإيطاليين والممثل في مسلك القديس أوغستين. 
ولإضفاء حيوية متواصلة على مستوى الجناح الجزائري -يضيف المصدر ذاته- سيسهر طيلة أيام التظاهرة فريق يتكون من 3 حرفيين في مجال الصناعات التقليدية الفنية بتنشيط ورشات حية سيكون لها دورا هاما في استقطاب الزوار إلى الجناح الجزائري من خلال ما ستبرزه أناملهم من براعة وفنون في كيفية إنتاج تحفهم الفنية النابعة من عادات وتقاليد وأصالة الجزائر. 
وأشار الديوان إلى أنه سيتم اغتنام فرصة هذه التظاهرة لـ تكثيف الاتصال بالمتعاملين السياحيين الأجانب ووسائل الإعلام الحاضرة لتزويدهم بكل المعلومات التي من شأنها تحسين صورة الجزائر السياحية وترقيتها والعمل على تسويقها ضمن المقاصد الجهوية والعالمية بالإضافة إلى عرض مجموعة من الفيديوهات والصور وتوزيع دعائم ترقوية وترويجية من مطبوعات وكتيبات ومطويات وأقراص مضغوطة على زوار جناح الجزائر لتمكينهم من التعرف اكثر على أهم الخصوصيات التي تتميز بها الأقاليم السياحية الجزائرية. 
وتعد البورصة الدولية للسياحة (BIT MILAN) من أهم المواعيد السياحية المنظمة على المستوى الجهوي والدولي اذ تتميز بـ مكانة خاصة لدى المتعاملين والسياح نظرا لـ أهمية إيطاليا كسوق سياحية مستقبلة وموفدة للسياح كما تعد هذه التظاهرة بمثابة مكان وفرصة سانحة لتلاقي مختلف الفاعلين في المجال السياحي من دواوين وهيئات التنشيط السياحي العمومية محلية منها أو أجنبية وكذا شركات الفندقة والإطعام إلى جانب الوكالات السياحية والأسفار وشركات النقل الجوي والبحري والبري إلى جانب مؤسسات الترفيه والتسلية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. كاتب ومحلل

    سواح جزائريون http://youtu.be/hox-T-MdUCM سافرو إلى كاليدونيا الجديدة سنة 1871 ولم يعودو بعد.. وهذا رابط آخر http://bit.ly/2EETVp2 يوضح مكان وتاريخ الأراضي الفرنسية ما بعد البحار كاليدونيا الجديدة، حيث يتواجد فندق الجزائريين منذ 147 سنة. جيبو هؤلاء السواح لانعاش السوق السياحي الجزائري بسياحة البيدوفيليا على الاقل هؤلاء معهم دراهم

  2. سياسي جزائري محنّك

    يا أخي، لماذا هذا المستوى من الصدق؟ ألا تعلم ان في الجزائر ممنوع قول الحق؟ في المروك جلبو فقط 11،35 مليون سائح خلال سنة 2017. هل تقول ان الجزائر أقل من المروك؟ عيب عليك فلو عاد الجزائريون المغتربون فقط لحطمنا أعداد السواح الأجانب الذين زارو المروك. تحيى الخرائر وتحيى الزطلة نتاعنا وتحيى عاهراتنا مثل كنزة بوعلام. كفى من التوضيح واعطينا فرصة للتظليل. شاهد فيديو مغربي وفيه فضيحة كبيرة جدا لن يتركك المخزن المروكي تنظرها https://youtu.be/nS3lNtGMlio وليكون في علمك أن المخزن المروكي متعود على الأفعال الحسنى كل سنة وعلى طول الحياة. الشعب المغربي الشقيق مسكين يعاني من الخدمات المخزنية العالية الجودة. انظر إلي الفيديو قبل تكوين رأي. كفى كفى كفى *** فضيحة من العيار الثقيل *** عاجل وخطير *** شاهد - https://youtu.be/nS3lNtGMlio *** عاجل وخطير *** لا تسألني كيف ولكن نظامنا الديكتاتوري أحسن لنا فنحن لا نحب الخير ونخاف منه، لأننا إما جبناء إما شياتين

  3. منير المغربي

    كخخخخخخخخ قالك "فريق يتكون من 3 حرفيين في مجال الصناعات التقليدية الفنية بتنشيط ورشات حية سيكون لها دورا هاما في استقطاب الزوار إلى الجناح الجزائري من خلال ما ستبرزه أناملهم من براعة وفنون في كيفية إنتاج تحفهم الفنية النابعة من عادات وتقاليد وأصالة الجزائر." ههههععععع يقولون عن انفسهم نحن دولة بحجم قارة و يمثلهم 3 حرفيين في الصناعة التقليدية كخخخخخ و هل توجد صناعة تقليدية و حرف في الخرائر كخخخخخخخ اكيد المخابرات الحركية الخبيثة قامت بتكوين هؤلاء على سرقة الثرات المغربي و لا تستغربوا ادا شاهدتم الرواق الخرائري يعرض منتوجات حرفية مغربية فهم بارعون في السرقة و التزوير و مؤخرا قاموا بزراعة بدور الاركان في تندوف كما سرقوا العمارية المغربية و الحلابة النسائية و الرجالية حتى فرقة عبيدات الرمى استنسخوها عندهم يستخدمون الرقص فقط دون غناء لانهم لا يتقنون اللهجة المغربية هههههههه

  4. chez eux au café si tu commande un thé à la menthe tu reçois une gamelle si c'est avec ça qu'ils pensent faire venir les touristes c'est râpé d'avance

الجزائر تايمز فيسبوك