حنون تطالب بغلق مجلس مساهمات الدولة الدي أصبح يشكَّل حكومة موازية بدون أي مراقبة من السلطة

IMG_87461-1300x866

أكدت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، أن مجلس مساهمات الدولة أصبح يشكل حكومة موازية بدون أي مراقبة أو تدخل حتى من الوزراء الأوصياء على هذه القطاعات، مشددة على أنه يجب إلغاء هذا المجلس نهائيا لإرجاع الصلاحيات لوزراء الحكومة في التصرف بهذه القطاعات، كما طالبت بتوضيح مصير القروض التي منحت لشركات والخواص.

وشددت حنون في ندوة صحفية قبل عقد اجتماع اللجنة المركزية لحزبها، على الحكومة بتوضيح مصير القروض التي منحت لشركات والخواص المقدرة بـ 5000 مليار دينار سنة 2015، و9000 مليار دينار في 2016، و11500 مليار في 2017 متسائلة عن حصليتها في الاقتصاد الوطني، كما طالبت بالتفكير في مبادرة سياسية لطرحها على الرأي العام من أجل الخروج من الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد قبيل الانتخابات االرئاسية المزعم إجراؤها في 2019.

كما اعتبرت زعيمة حزب العمال أن توجيه 400 مليار دينار للمشاريع التي فشل أصحابها في انجازها في إطار إعادة التقييم هو سرقة مقننة، والأصح حسبها هو توجيههم إلى العدالة من اجل محاسبتهم على تبذير المال العام، وعادت حنون للمطالبة بغلق مجلس مساهمات الدولة، والذي أصبح يشكل حكومة موازية بدون أي مراقبة أو تدخل حتى من الوزراء الأوصياء على هذه القطاعات، مشددة على أنه يجب إلغاء هذا المجلس نهائيا لإرجاع الصلاحيات لوزراء الحكومة في التصرف بهذه القطاعات، وفي هذا السياق ترى المتحدثة بأنه حان الأوان لتقديم حصيلة الخوصصة السابقة في الجزائر ونتيجتها، بعد أن تهربت حكومات سابقا عن عرضها، قائلة إن مال الجزائر ليس مال بلا راعي.



 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك