ايطالي يطلق النار من سيارته بشكل عشوائي على افارقة واسفر عن اصابة عدد كبير من الجرحى

IMG_87461-1300x866

اوقف شاب ايطالي حليق الرأس ومناصر لليمين المتطرف السبت في ماتشيراتا بوسط ايطاليا اثر اطلاق نار استهدف اجانب واسفر عن عدد كبير من الجرحى.

واوقف الشاب من دون ان يبدي مقاومة قرب نصب معروف في المدينة، وفق مشاهد عرضتها قنوات التلفزيون.

وقالت الصحافة الايطالية استنادا الى شهادات انه اوقف سيارته الرياضية قرب النصب ثم نزع قميصه ووضع منديلا مثلث الالوان مؤديا التحية الفاشية وهاتفا “تحيا ايطاليا”.

وعثرت الشرطة على مسدس في سيارة المشتبه به فيما قالت الصحافة انه اعترف بالوقائع.

وذكرت وسائل الاعلام ان اسمه لوكا تيريني (28 عاما) وكان في 2017 مرشح حزب رابطة الشمال المناهض للهجرة ولاوروبا لانتخابات ادارية في منطقة بوسط ايطاليا.

واسفر اطلاق النار عن اربعة الى ستة جرحى، بحسب وسائل الاعلام التي اكدت انهم جميعا اجانب.

من جهتها، قالت الشرطة في تغريدة ان “الجرحى المؤكدون يحملون جنسيات اجنبية”.

ولم تجد الشرطة حتى الان اي رابط بين هذه الواقعة وخبر خصصت له الصحافة الايطالية حيزا كبيرا في اليومين الماضيين.

فقد تم توقيف طالب لجوء نيجيري ومروج للمخدرات في المدينة ذاتها ماتشيراتا، بعد الاشتباه بانه قتل شابة ايطالية في الثامنة عشرة من عمرها عثر الاربعاء على جثتها مقطعة في حقائب.

وعثرت الشرطة في منزل النيجيري (29 عاما) الجمعة على ملابس الضحية وسكين يحمل اثار دماء.

وفتح مجهول النار من سيارته على مارة في مدينة ماشيراتا بوسط إيطاليا اليوم السبت.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” أن عددا من الأشخاص أصيبوا جراء ذلك.

وناشد عمدة المدينة، رومانو كارانسيني، المواطنين عدم مغادرة منازلهم.

ولم تتضح بعد خلفيات الواقعة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك