وزارة الدفاع الجزائرية تنفي هضم حقوق متقاعدي الجيش ببث مغالطات وزرع الشك وسط الرأي العام الوطني

IMG_87461-1300x866

نفت وزارة الدفاع الجزائرية وجود أية مشاكل تخص متقاعدي الجيش، مشيرة إلى أن هناك من ينسبون أنفسهم إلى مختلف فئات المتقاعدين من مستخدمي الجيش، انتهجوا، من أجل التعبير عن مطالبهم، سلوكات غير قانونية، محاولين بث مغالطات وزرع الشك وسط الرأي العام الوطني، وإذ يقدمون أنفسهم ضحايا هضمت حقوقهم الاجتماعية والمادية ويستعملون الشارع وسيلة ضغط لفرض منطقهم.
وأضافت الوزارة في بيان أن القيادة العليا للجيش تحرص على تقديم توضيحات بخصوص معالجة ملفات المتقاعدين، مؤكدة أنها قدمت تعليمات إلى مختلف النواحي العسكرية منذ عام 2013 لاتخاد التدابير اللازمة لمعالجة ملفات مختلف فئات المتقاعدين من مستخدمي الجيش، وهذا على ضوء ما جاء به قانون المعاشات العسكرية المعدل رقم 13 ـ 03 المؤرخ في 20 فبراير 2013، بما سمح بتسوية غالبية الملفات المودعة.
وذكرت أن هناك عناصر لا علاقة لها بهذا الملف، كونها تحاول إدراج مطالبها ضمن مطالب الفئات المعنية، في حين أنها تدخل ضمن فئة المشطوبين من صفوف الجيش لأسباب انضباطية وقضائية صدرت في حقهم أحكام نهائية، منددة بانخراط بعض الأقلام التي تدعي اهتمامها بانشغالات أفراد الجيش الشعبي، محاولة استغلال هذا الملف لأغراض شخصية.
وأكدت أن مصالحها ومكاتبها، تبقى مستعدة لاستقبال مختلف ملفات متقاعدي الجيش بكل فئاته، وفقا للإجراءات القانونية المعمول بها، قصد التكفل الأمثل بانشغالاتهم الصحية والاجتماعية، كما تدعو إلى تجنب مختلف أشكال التعبير الفوضوي، واعتماد القناة الرسمية المعتمدة المتمثلة في جمعية متقاعدي الجيش الوطني.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. امازيغ

    اضراب الاطباء غير قانوني . اضراب متقاعدي الجيش غير قانوني . اضراب الاساتدة غير قانوني . فما هو القانوني في هده البلاد ؟ اكل اموال الشعب بغير وجه حق . العمل على تقسيم بلد جار بدون وجه حق . الزيادات الصاروخية بدون وجه حق . الانفاق الامحدود والا مشروط على بعثات ما يسمى ببوزبال في كل بقاع العالم من اموال الشعب بدون وجه حق . الكدب على الشعب و اعطاءه انطباع ان الدولة من اعظم الدول في العالم و اقواها اقتصاديا بدون وجه حق . فرض رءيس مريض على الشعب بدون وجه حق . جعل البلاد التي ضحى من اجلها الجزاءريون اضحوكة العالم بدون وجه حق . هدا هو القانوني في الجزاءر . اتمنى ان يكون هؤلاء الجنود الدين هضمت حقوقهم نواة لمقاومة شعبية لهؤلاء الحكام الدين تجاوزوا كل الخطوط الحمراء .

  2. عبدالله بركاش

    لو كانت حقوق الجنود المتقاعدين الجزائرين وحدها المهضومة من طرف الجيش يمكن اعتبار ذلك مسألة بسيطة وحلها ليس بعسر،الكارثة أن الجيش الوطني الجزائري هضم حقوق الشعب الجزائري بأكمله لأن هذا الجيش هو الذي يقرر منهم اللذين سيكونون المتحكمين من رقاب الشعب الجزاري من رئيس دولة الى اضغر موظف في الدولة،أما قتل اكثر من 250 ألف مواطن جزائر ثم اختفاء اكثرمن100 ألف آخر فانه يذخل ضمن جرائم ضد الانسانية سيأتي يوم يحاسب عليها أمام محكمة الجنايات الدولية،كل ما ذكر سالفا يمكن اعتبارها مسألة داخلية تهم الجزائريون لوحدهم، الغريب في الأمر أن هذا الجيش أضر بجميع شعوب جوار الجزائر وبدون استثناء والمتضرر الأكبر هو الشعب المغربي منذ 1963الى يومنا هذا،أدخل المنطقة في سباق التسلح وهي في حاجة لتك الأموال الطائلة للتنمية ،تعاونة مع الخونة الصحراويين بالمال والعتاد العسكري قصد تشتيت المغرب إضعافه متناسيا إن إضعاف المغرب سيكون وبالا على الجزائر والعكس كذلك،نطلب الله أن يبعد عنا شر ومكر كبرنات الجيش الفرنسي المتحكمين في الجيش الجزائري وفي رقاب شعوب المجاورة للجزائر

الجزائر تايمز فيسبوك