القطارات في الجزائر أصبحت تثير الرعب في نفوس الركاب!

IMG_87461-1300x866

لا تزال حوادث انحراف القطارات بالجزائر متواصلة، كان آخرها أمسية يوم الأربعاء الفارط، حيث أدى انحراف القطار المتجه إلى وادي عيسي بتيزي وزو عن خط السكة الحديدية ما بين محطتي الجزائر نهاية السفر وآغا إلى شل الحركة تماما على هذا الخط إلى غاية صبيحة يوم أمس، ويصل بذلك عدد الحوادث من هذا النوع إلى أكثر من 20 حادثا منذ شهر نوفمبر الفارط إلى يومنا هذا، الأمر الذي أرجعه مسؤولو الشركة إلى قدم الشبكة التي يزيد عمرها عن 40 سنة وتعود أشغال إعادة تهيئتها إلى سنوات السبعينات، وهو ما أصبح يثير قلق الزبائن الذين يزيد عددهم عن 150 ألف مسافر يوميا.

يعيش يوميا زبائن الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية حالات رعب وهلع وهم على متن القطارات خاصة المتجهة نحو الضاحيتين الشرقية والغربية، بسبب كبح فرامل القطار فجأة ودون سابق إنذار مما يؤدي إلى وقوع الركاب على بعضهم البعض، فضلا عن تسجيل حالات هلع وخوف يوميا بسبب اهتزازات القطارات شعور الركاب بخروجها عن السكة.

انحراف قطار تيزي وزو يشل الحركة 

عاش زبائن الشركة أمسية يوم الأربعاء الفارط حالة رعب كبيرة وغليان بالمحطات بسبب انحراف القطار المتجه من العاصمة إلى ولاية تيزي وزوي عن السكة الحديدية قريبا من محطة آغا في حدود الساعة الرابعة وربع، ولحسن الحظ أن القطار كان شبه فارغ، الأمر الذي أدى إلى غلق الخط إلى غاية صبيحة أمس بعد إعادة القطار إلى مسار السكة وإصلاح العطب الموجود بها.

وقد تسبب انحراف القطار في تسجيل اضطراب في الحركة إلى غاية مساء أمس، الأمر الذي أثار سخط الزبائن الذين بدت عليهم أمس ملامح القلق والتوتر خاصة أن القطار الوسيلة الأكثر استعمالا من قبل الجزائريين.

تأخرات لساعات بسبب أعطاب تقنية متكررة 

أصبح مستعملو القطارات لاسيما بالضاحيتين الشرقية والغربية أثناء تنقلهم عبر هذه الوسيلة من النقل ينتظرون وقوع أي شيء يمنع القطارات من مواصلة السير، وهذا بالنظر إلى الأعطاب المتكررة التي أصبحت تسجل تقريبا بمعدل مرة في الأسبوع سواء بسبب وقوع كابل كهربائي أو حدوث عطب بالسكة وغيرها.

وحسب مستعملي القطارات فقد سجلت في ظرف أسبوعين، ثلاثة أعطاب، الأول وقع على مستوى محطة حسين داي بسبب وقوع كابل كهربائي أدى إلى شل الحركة تماما لساعات مما أدى إلى اكتظاظ المحطات بالزبائن وسط حالة غليان كبيرة، حادثين آخرين بسبب انحراف القطار عن السكة وقطع الكهرباء.

وأكد مستعملو القطارات أن الأعطاب التقنية أصبحت تتكرر باستمرار وعلى مدار السنة، متسائلين عن الأموال الضخمة التي تسخرها الدولة لهذه الشركة بهدف عصرنة وتطوير خدماتها.

قدم السكة الحديدية السبب الرئيسي في تسجيل الحوادث 

ارجع ياسين بن جاب الله، المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، سبب حادث انحراف القطار عن خط السكة بالقرب من محطة آغا إلى قدم هذه الأخيرة والتي تم برمجتها في وقت سابق لإخضاعها لعملية تجديد، مضيفا أن مشروع تجديد السكك الحديدية انطلق فعليا منذ السداسي الثاني لسنة 2017 وقد مست المرحلة الأولى منه السكة الرابطة بين محطتي الحراش باتجاه محطة العفرون في البليدة والتي تعرف "تقدما ملحوظا" في وتيرة الانجاز.

وقال المدير العام للشركة، أول أمس، في تصريح إعلامي أن الأشغال المبرمجة لتجديد السكة الحديدية ستمس تدريجيا كل خطوط الضواحي الشرقية والغربية، مؤكدا أن الأمر يتطلب بعض الوقت لان العمل ضمن شبكة للسكة الحديدية يتم استغلالها في نفس الوقت ليس بـ"الأمر 

السهل" وهو ما تسبب كذلك في تأخر مواعيد القطارات بالضاحية الغربية (الجزائر-العفرون).

تجدر الإشارة إلى أنه حفاظا على سلامة المواطنين قامت الشركة بغلق خط السكة الحديد بين محطتي الجزائر وآغا إلى غاية صبيحة أمس، وتم الإستعانة بحافلات النقل "إيتوزا" لنقل الركاب المتجهون إلى ساحة الشهداء وذلك على عاتقها.

انحراف 15 قطارا عن مساره خلال شهر نوفمبر فقط

سجّلت الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، انحراف 15 قطارا بمحطتي الجزائر وقسنطينة خلال شهر نوفمبر الفارط، مما تسبب في تأخرات وإلغاء العديد من الرحلات، فضلا عن حوادث أخرى منذ مطلع السنة الجارية 2018.

وكان أخر انحراف للقطار عن السكة الأربعاء الفارط بمحطة آغا، مما أدى إلى تسجيل تذبذب كبير في حركة سير القطارات على مستوى كل خطوط النقل، خاصة بالضاحيتين الشرقية والغربية وعلق مئات المسافرين بمحطات النقل في انتظار القطارات في ظل غياب بديل آخر، خاصة على مستوى بعض المحطات أين تبعد مواقف الحافلات عنها فضلا عن الاكتظاظ الكبير بها بالنظر إلى توقف القطارات عن السير.

وبمحطة القطار بقسنطينة تم تسجيل 12 انحرافا للقطارات عن مسارها، ما نتج عنه إلغاء رحلات ليوم كامل وشل تام لحركة القطار.

وفي إطار تحسين الخدمات التي تقدمها الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، ستستلم غدا قطار من نوع " كوراديا" يسير بسرعة 160 كيلومترا في الساعة، ويقدر طوله 110 أمتار وتمكنه استيعاب 254 مسافرا، وحسب ياسين بن جاب الله المدير العام للشركة فإن هذا القطار سيدخل مرحلة التجريب شهر فيفري الداخل على أن يدخل حيز الخدمة شهر مارس المقبل في انتظار استلام قطارات أخرى من نفس النوع ستربط عاصمة البلاد بمدن كبرى كوهران وقسنطينة وغيرها.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الجزائر الى الهاوية

    الجزائر منحرفة باكملها عن سكة التقدم حتى اصبح كل مشاريع البنية التحتية مغشوشة و تسقط مثل قنطرة تيبازة وغيرها من القناطر طريق شرق غرب الدي بهدل الجزائر و مسجد بوتفتف الدي شابته خروقات انها نهاية نضام خرخوري عجوز يعيش بفضلات البترول

  2. ملاحظ

    التجهيزات غير محكمة يلزمها الاحتكاك اكثر لتنقل الخبرة الامنة. نعلم ان بعض السككيين الجزائريين تلقنوا تكوينا قصيرا بالمغرب حسب التعاون و تباذل البرامج الافريقية، لكن هذا غير كافي. فالنظام السككي بشكل عام جد حساس و خاصة في المناطق الاكثر سكنية. و عندما تدخل تكنولوجية حديثة و خاصة نظام الاشارات الالكترونية التي تتطلب التجربة و التركيز، لسلامة تسيير القطارات. لهذا لابد من الدعم في التكوين و تبادل الخبرات بين المغرب و الجزائر، لكن لمكفس اديال لمساهل و البيدق اويحيا و ذلك الشيات الاخواني الجزائري، لم يتركوا حظوظا لتعاون أكثر، و هم يعلمون ان المغرب له تجربة لا يتهان به في ميادين النقل و المواصلات و جميع الخدمات المتعلقة بهذا القطاع.

  3. الحوادث الطرقية تحصد الارواح يوميا حوادث القطارات بلد الموت لا صيانة لاحكومة لا رئيس لالالالالالالا

  4. ضربة قوية للجزائر التسهيلات الجديدة التي أعلنتها فرنسا للأطباء الجزائريين ومعادلة شهاداتهم للعمل في الخارج

  5. حرس السواحل الجزائري يبارك للشباب الجزائري هجرتهم غير الشرعية https://www.youtube.com/watch?v=MUge_793oTA

  6. حمزه

    وتبارك الله علي الموغريب له تجربه في كل الميادين والقطاعات الله يستركم ويرزقكم .ويبعد عليكم البلاء والمصايب .ويطول عمر مالككم الشاب الهمام .

  7. Soub7an allah , 132ans la France a donne un nom a ce territoire , l a construit : gares ,aerogares ,ecoles lycees facs hopitaux routes ; un bijou de toute l afrique et le monde arabe avec un peuple qui sait lire et ecrire pendant les annees 50 et pourque viennent 3arabon li youkharribounaha. Refaites le referendum et tout le monde votera FRANSA

  8. Abdeslam Moufid

    Quelle catastrophe ! Les déraillements de trains en Algérie ne se comptent plus aujourd'hui,rien qu' au mois de Novembre dernier il y a eu 15 déraillements de trains selon la presse. Les déraillements de train en Algérie sont dû ,selon le directeur des chemins de fer algériens ,a la vétusté du réseau ferroviaire d'un autre age,et les retards de départs et d’arrivée des trains ne se comptent plus et les passagers sont traumatisés quand ils sont contraints de prendre le train dans ce pays a ca use des déraillements a n 'en finir et les accidents de train qui sont très fréquents. On se demande qu' est qui marche en Agerie du régime harki/Bouteff? Des déraillements de trains et les pannes des avions d'air Algérie qui ne se comptent plus ,des vols air air Algérie qui font peur aux passagers, quand on embarque ,de très nombre uses fois les apppareils d'air Algérie qui décollent d un aéroport européen ou même maghrébin rebroussent chemin pour faire demi tour et atterrir en urgence a l 'aéroport de départ a ca use d'ennuis techniques,chose qui arrive très souvent aux avions d'air peut être comme l' appellent les algériens,des passages algériens révoltés qui payent très cher leurs tickets d'avion d'air Algérie et qui ne sont jamais sûrs de voyager a temps ni dans de bonnes conditions avec tous ces retards ou annulation de vol et ces pannes techniques a n' en finir... Air Algérie est dans une situation financière dramatique et sa survie ne tiendrait qu'a un seul fil et les gréves de son personnel a terre ou navigant très fréquentes. L’Algérie agonise sous la dictature des harki assassins et du clan mafieux des Bouteff,un régime mafieux et barbare qui a ruiné le pays économiquement et assassiné l'avenir du peuple algerien et celui des générations montantes ,un régime mafieux sans foi ni loi qui malgré ,les recettes très énormes des richesses de gaz et de pétrole exploitées durant des décennies entières ,ne dispose pas de fonds pour faire face aux salaires des fonctionnaires de l’état de novembre dernier sauf recours a la planche a billets solution "géniale" trouvée par Ouyahya et qui va aggraver davantage la faillite économique qui s'est abattu de plein fouet sur le pays. Rien ne va en Algérie ,les réseaux de chemins de fer vétustes et d'un autre age ,les avions d'air Algérie en très mauvais état avec des pannes très fréquentes comme le réseau routier qui date de l’époque coloniale qui est impraticable,même la nouvelle autoroute qui a coûté 5 fois son prix est déjà depuis des années en très mauvais état,les hôpitaux démembrés que les algériens appellent des chambres de la mort,les clandestins algériens en Europe et qui ont fui le pays de misère se comptent par milliers dont des centaines d'enfants et de femmes,la prostitution qui fait rage en Algérie a ca use de la misère noire,un fléau humiliant qui ne date pas d'hier chaleure usement et qui ternie l'image de la "puissance régionale "de Sallal le mouhareej du régime qui est mis sur la touche aujourd'hui... L’Algérie que "dirige" un Bouteff paralysé et fixé a sa chaise roulante durant les 4 derniers années et qu' on chercherait a maintenir toujours au pouvoir pour un cinquième mandat présidentiel. Le régime militaire harki et Bouteff qui a mis le pays en faillite économique désastre use ne dispose plus de fonds pour acheter la paix civile et les augmentations des prix de denrées de premiers nécessite allait provoquer de sérieux troubles sociaux dans un proche avenir. La situation dans ce pays qui traverse de fortes turbulences de tout genre est explosive, il suffirait d'une simple étincelle pour que ça explose et les dirigeants qui en sont tres conscients se tiennent depuis prêts a fuir le pays a temps au moindre signe de gronde populaire,le peuple meurtri est en colère et a la moindre occasion la révolte du peuple algerien allait se déclarer sans avertir. Que Dieu le tout puissant sauve le pays des griffes des requins de harki et des Bouteff avant que l’Algérie du malyoun chaheed ne sombre dans le néant. .

الجزائر تايمز فيسبوك