البرتغال تشيد باحترافية الشرطة الجزائرية

IMG_87461-1300x866

أشاد نائب المدير العام للشرطة البرتغالية السيد مانويل آغوستو ماجينا دا سيلفا يوم الخميس بالجزائر العاصمة بـ المستوى العالي الذي بلغته الشرطة الجزائرية من حيث الاحترافية في الأداء مشيرا إلى أن التعاون الثنائي بين شرطة البلدين تعرف تطورا كبيرا في شتى المجالات حسب ما أفاد به بيان المديرية العامة للأمن الوطني تلقت أخبار اليوم نسخة منه. 
وخلال استقباله من طرف المدير العام للأمن الوطني اللواء عبد الغني هامل أكد السيد دا سيلفا الذي يقود وفدا رفيع المستوى من إطارات الشرطة البرتغالية أن مجال التعاون والشراكة بين شرطة البلدين يعرف تطورا كبيرا في عديد الميادين التكوينية وتبادل التجارب منوها في ذات الوقت بـ المستوى العالي الذي بلغته الشرطة الجزائرية من حيث الاحترافية في الأداء الذي تعتمد فيه على الوسائل الحديثة والمتطورة. 
كما نوه في نفس السياق -يضيف المصدر ذاته- بالمستوى المتميز لإطارات الشرطة الجزائرية ومستخدميها من خلال ما تم الاطلاع عليه خلال زيارته التي قادته إلى العديد من الهياكل التابعة للأمن وهو ما يثبت -كما قال- الاحترافية والمهنية التي بلغتها الشرطة الجزائرية. 
وتم خلال هذا اللقاء الذي حضره المدراء ورؤساء المصالح المركزية للمديرية العامة للأمن الوطني بحث مجالات تعزيز ودعم سبل التعاون بين الشرطة الجزائرية ونظيرتها البرتغالية التي قطعت في المدة الأخيرة أشواطا معتبرة في ميدان التكوين والتدريبي الشرطة الجنائية والعلمية ومكافحة الجريمة العابرة للحدود الاتجار غير الشرعي بالمخدرات والجرائم السبرانية. 
 وفي هذا الصدد أكد اللواء عبد الغني هامل على حرص الشرطة الجزائرية على مواكبة أحدث التطورات في محاربة الجريمة بجميع أشكالها من خلال تدعيم مجالات التعاون وتبادل الخبرات مع مختلف أجهزة الشرطة يضيف بيان المديرية العامة للأمن الوطني. 
للتذكير فقد حل وفد الشرطة البرتغالية التي يقوده السيد دا سيلفا بالجزائر في زيارة عمل تندرج في إطار سلسلة اللقاءات بين شرطة البلدين بهدف تدعيم التعاون الثنائي بين الجهازين. 
 واستهلت الزيارة بجلسة عمل بين وفدي شرطة البلدين بمقر المديرية العامة للأمن الوطني ثم بزيارة إلى مركز القيادة والسيطرة للأمن الوطني أين استمع الوفد البرتغالي إلى شروحات حول مهام وتنظيم هذا الهيكل الأمني ومختلف مراحل التطور والعصرنة التي عرفتها الشرطة الجزائرية في مجال تكوين المورد البشري والاستعانة بالمعدات التكنولوجية الذكية المستعملة في التصدي للجريمة في ظل تطبيق قوانين الجمهورية وكذا احترام مبادئ حقوق الإنسان. 
 وفي اليوم الثاني من الزيارة تنقل أعضاء الوفد إلى مقر المدرسة العليا للشرطة علي تونسي حيث قدمت لهم شروحات حول مجال التكوين والتدريب بالأمن الوطني ومراحل تطوره لبلوغ شرطة عصرية. 
 كما اطلع الوفد بالمدرسة على مختلف هياكل جمهرة العمليات الخاصة للشرطة من خلال استعراضات ميدانية أبرزت مدى الجاهزية التي يتمتعون بها والعزيمة التي تحذوهم للتصدي لكل أشكال الجريمة. 
 وفي ذات السياق انتقل أعضاء وفد الشرطة البرتغالية إلى مقر مديرية الوحدات الجوية للأمن الوطني حيث استمعوا لشروحات حول تنظيم ومهام الوحدة الجوية للأمن الوطني ودورها في تعزيز فعالية تدخل قوات الشرطة في الميدان بالإضافة إلى التعرف على مختلف المهام الموكلة لهاته الوحدة المتخصصة حيث قدمت لهم لمحة عن التكوين النظري والتطبيقي المتخصص الذي يخضع له منتسبو وحدة الجوية للأمن الوطني. 
كما قدمت للوفد شروحات بخصوص مختلف الهياكل والمهام المنوطة بمديرية الأمن العمومي وكذا إلى المخبر المركزي للشرطة.

ب. ل

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. الروهينكة الخرائرية قادمة

    زنكة زنكة على الابواب لم يبقى الا اشهر لتدمر مملكة الخرخور ستكون انتفاضة ليست كالانتفاضات لان الشعب الفقاقيري المغبون لا يعرف الا الاحتجاج بالهمجيو التهراس والتكسار وحرق اطارات السيارات و ممتلكات الناس كما تعلمون الشعب الخرخوري سراق حتى النخاع فان اندلعت زنكة زنكة شباب الخرخور سيغتصبون المحلات للسرقة ستسود الفوضى والكلمة للسيف فانتضروا ما اقول لان الضباب الدي ولد او كان صغيرا ايام العشرية السوداء الان اصبحوا شباب بدون مستقبل ولا دراسة مع الامراض العقلية التي تسببت فيها فضاعة النضام فستكون نهاية النضام القتل سيكون على المباشر انها افضع من الروهينكة

  2. نعم إنّه المستوى العالي الذي بلغته الشرطة الجزائرية من حيث الاحترافية في ضرب الأطبّاء والمتقاعدين العسكريين وحماية مروّجي القرقوبي made in algerie وقتل المحتجزين والإرهابيين معا ...ولكن، يمكن أن نشتري الشيّاتة حتى من جنسيات أجنبية ...فهذا اختصاص تفرّدت به بْلاد اخرى وين حبّيت ...

  3. ههههه الصورة خير شاهد على هذه الاحترافية

  4. الخرائر للبيع يا عالم

    نعم البرتغال لم تكدب قالت الحقيقة الشرطة الخرخورية تتعامل باحترافية مع شعب حليب الغبرة لقد قتلوا ابشعع القتل 250000 مواطن اعزل بدم بارد ارهبوا الشعب باكمله ناهيك من صنع جيل مريظ بالامراض العقلية ومن منهم نجى ولاكن ادمن على المخدرات لينسى بؤس تلك المرحلة شباب فتح اعينه على القتل والدماء و كبر في الرعبروالخوف فلا تنتضروا شيء من هدا الشعب انهم مدجنون الشعب الدي يخرج للشارع من اجل بطاطا او اشكارة حليب والا فكرة القدم انها اضحوكة العالم قريبا الازمة ستقظي على العملة الحيوانية التي لا تساوي ورق مرحاض فستبدأ الازمة تتفاقم من اجور الموظفين الى المواد المدعمة ثم الازمة لان الاستيراد ممنوع وعدم الانتاج ستبيعون بلادكم بارخص الاثمان

  5. عباس

    شرطة وجيس الجزائر سكارى ومحششين دائما سكارى أو مخدرين بالهيرويين لا يبحاربون إلا الدين ويحمون قصور الطغاة المرتدين الحاكمين.

الجزائر تايمز فيسبوك