محمد لوكال يعلن حالة الطوارئ في البنوك الجزائرية

IMG_87461-1300x866

أمر محافظ بنك الجزائر السيد محمد لوكال البنوك بـ التجند وبشكل حازم بهدف استقطاب السيولة النقدية المتراكمة خارج القنوات البنكية الرسمية وتوجيهها نحو أهداف تمويل الاقتصاد وتنويعه حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن مسؤولين في البنك المركزي وهو ما يشير إلى حالة من الطوارئ تشهدها البنوك بهدف إثراء خزائنها بمزيد من أموال المدخري تفاديا للوقوع في أزمة نقدية جديدة بالنظر إلى ضعف حجم الادخار بشكل عام. 
 وأشار السيد لوكال خلال اجتماع عقده مع مسيري البنوك في إطار مشاورات دورية وإعلامية لمنظومة البنكية والمصرفية في البلاد أن النظام المصرفي مطالب بالقيام من خلال أدواته ووسائله المختلفة استقطاب أي ادخار ودمجه في القنوات البنكية الرسمية وذلك بهدف تقليص السيولة النقدية المتداولة ولا سيما غير الرسمية وإرساء الثقة مع الزبون المدخر في اطار علاقة مصرفية مهنية وآمنة. 
وأوضح ذات المسؤول أن تجنيد الموارد المالية الداخلية تعتبر ضرورة حتمية خصوصا في السياق الحالي الذي يتسم بأهداف التنمية والتنويع التي يدعمها الاقتصاد من خلال الاستثمار المنتج. 
وأبرز محافظ البنك المركزي في كلمته خلال هذا الاجتماع التي تمحورت حول تطوير الاندماج المالي الشروط التي من خلالها يجب أن تطور المنظومة البنكية والمصرفية مختلف أدواتها وإمكانياتها بغرض حصر الادخار الوطني من خلال تظافر الجهود المصرفية. 
وذكر أن الإدماج المالي من خلال دعم أوسع ممكن للقطاع المصرفي من خلال دعم من طرف سياسات جمع الموارد لدى الفاعلين الاقتصاديين والأسر كان دائما المبدأ الموجه الذي يدعم عصرنة وتطوير النظام البنكي ونمو الاقتصاد الوطني. 
 
البنوك مطالبة باتخاذ تدابير التيسير وإرساء الثقة 

أشار السيد لوكال أن العديد من التدابير تم اتخاذها وعززت هذا الإجراء الذي يهدف بصفة خاصة إلى إشراك جميع المواطنين والجهات الفاعلة الاقتصادية في تعميم الأعمال المصرفية بفعالية وكفاءة. 
وفي هذا الصدد اعتبر السيد لوكال أن القطاع المالي والمصرفي مسؤول عن مرافقة هذه الديناميكية من خلال تنويع أكبر في الخدمات والمنتجات المصرفية وتوسيع نطاق المنتجات المالية. 
ومن هذا المنطلق أصر على أن الوسيط البنكي يجب أن يلعب دورا حاسما في المشاركة الواسعة لمختلف الجهات الفاعلة دون تمييز في سلمها وكذا الإسهام في الجهود الرامية إلى تنويع وتطوير الاقتصاد الوطني. 
وأوضح قائلا ان هذه المشاركة المتعددة الجوانب يجب أن تجذب نظيرتها في الكفاءة العملية للنظام المصرفي والمالي والتكيف المستمر مع احتياجات العملاء وقدرته على الابتكار التكنولوجي. 
كما أشار السيد لوكال إلى أن التدابير التي دخلت حيز التنفيذ تدخل ضمن هذه الأهداف مشيرا إلى حق كل مواطن لاكتساب حساب بنكي على النحو المحدد في تعليمة ديسمبر 2012 الصادرة عن بنك الجزائر والتي تحدد الاجراء المتعلق بحق اففتاح حساب بنكي. 
وتم تعزيز هذا التوسيع في مرحلة ثانية بموجب المادة 43 من قانون المالية التكميلي لعام 2015 والتي تسمح بإدراج فاعلين جدد كمصادر لتمويل أوسع من خلال جمع الادخار الوطني وبنكنته وذلك عبر تنفيذ برنامج الامتثال الضريبي الطوعي حسب ذات المسؤول. 
وحسب محافظ بنك الجزائر فإن النظام البنكي مكلف بلعب دور حاسم في اتخاذ جميع التدابير التسهيلية وإرساء الثقة المتبادلة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. chel7 d'origine

    بعدما طبعتم اوراق الدينار عوموهم ثم جففوهم فوق السطوح يكون فيها خير بإدن الله ههههههههه

  2. المرابط الحريزي

    ضروري أن يكون هناك أقتصاد محلي متوازن ، مبني على مبادئ السوق الحر كما نجح المغرب في فعله منذ 1956 رغم شحة أو انعدام الثروات الباطنية . ويــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب أيضا أن يكون هناك نظام بنكي حر يعتمد على سياسات نقدية سيادية متحررة من حماية الدولة ، كما فعلت العديد من الدول  (التعويم أو التحرير ) من بينها الصين الشعبية وكما بدأ المغرب في التخطيط لفعله تدريجيا  (شوية بشوية خلال 15 سنة القادمة ) . بالــــــــنــــــــــــــــــــــــســـــــــــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــة لعملة الصين "يُوَان" أو "رنمينبي"  (الاسم الرسمي: يوان . والكنية الشعبوية: رنمينبي ) فالبنك الشعب الصيني يصدر هذه العملة التي كانت قبل 2005 تحت تحكم الدولة المباشر . لكن الصين بدأت تحرير الرنمينبي عام 2005، عندما كانت قيمة الرنمينبي مربوطة بالدولار الأمريكي . ومع استمرار الصين في الانتقال من التخطيط المركزي إلى اقتصاد السوق الحر ، وزيادة مشاركتها في التجارة العالمية ، تم تخفيض قيمة الرنمينبي لزيادة القدرة التنافسية للصناعة الصينية . المغرب بدأ مرحلة سياسة من هذا القبيل ، غير أن المغرب بدأ بقيمة 2،5% فقط عوض 100% التي تعرض القيمة كاملة لقوى السوق الحر . وهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــذا يعني أن البنك المركزي المغربي لازال يتحكم في قيمة 97،5% بينما يتحكم السوق الحر فقط في 2،5% . مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن الضروري التحرر تدريجيا والمغرب سيمر عبر مراحل عديدة قد تستمر ما بين 5 سنوات الى 15 سنة أو غير ذلك حسب سياسة الدولة المغربية لان كل هذه القرارات هي قرارات سيادية . أمـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا في الجزائر فليس هناك اقتصاد سوق حر . ليس هناك سوق محلي متوازن . هناك زبناء يستهلكون منتوجات اجنبية . الاقتصاد الجزائري عبارة على Supermarket فيه 40 مليون مستهلك جزائري يشترون بضائع مصنوعة خارج الجزائر . من المستحيل أن تتسم حكومة الجزائر حاليا بالشجاعة النقذية لمواجهة اية مخاطر نقدية اقتصادية . ماكينش اقتصاد حقيقي في الجزائر .... وبناءا على هــــــــــــــــــــــــــــــــــــذا من الطبيعي جدا أن يلجأ النظام الجزائري أو أويحيى الى سياسة إلهاء الملاحظين المحليين مثل هذه الاجراءات البنكية باعلان حالة طوارئ أو بالاعتداء على المغرب واتهامه باغراق الجزائر بالحشيش . لو كان ذلك صحيح لما تعاون النظام الجزائري  (المخابرات الخرائرية ) مع الزفزافي مثلا في بيع الزطلة في هولاندا . نحن نعلم ان عصابة البارون الزفزافي تنتج القليل من الكيف في كتامة  (قريته في الريف ) ولكن الاغلبية الساحقة من الحشيش الذي تتاجر فيه عصابته بهولاندا فهي قادمة عبر الحدود في الاتجاه العكسي من الجزائر عبر المغرب الى هولاندا . المغرب لا يحتاج للحشيش لانه يصنع السيارات والطائرات والسفن والصواريخ والشاحنات والحافلات والمركبات الكهربائية والعديد من الآليات الصناعية اضافة الى ان المغرب غني بالفوسفاط و الخضر والفواكه واللحوم والاسماك . المغرب يحارب المخدرات بشتى انواعها وهذا بعلم وبمساندة قوى العالم من بينها الحكومة الاسبانية التي وقعت اتفاقية مع المغرب اليوم 18 يناير 2018 . النظام الذي لا يحارب تجارة المخدرات هو النظام الذي يتعاون مع العصابات الاجرامية مثل عصابة الزفزافي بارون الخدرات الذي له صور عديدة مع جواسيس خرائريين في مقاهي بأمستردام ومدن مقاهي المخدرات الهولاندية الاخرى.. النظام الخرائري لا يحارب تجارة المخدرات لانه يستفيد منها فهو لا يصنع اي شيئ لا ينتج اية منتوجات سوى بيع البيترول الذي انتهى . وحتى قبل ان ينتهي فكل الجزائريين يعرفون بان عناصر النظام الجزائري كان يمارس التهريب من ميناء وهران مثلا . كل المساعدات الانسانية الموجهة للاجئين في مخيمات تيندوف كانت عصابة أويحيى تسرق منها وتبيعها في الاسواق السوداء  (الموازية ) عبر الجزائر العاصمة وعبر موريتانيا وعبر مالي و أي مكان . أكيد ان اليد اليمنى لم تكون تعلم ما تقوم به اليد اليسرى ، أي ان أويحيى ولي قبله سلال كانا يسرقان عبر السوق السوداء و الوزير الآخر يفعل نفس الشيئ والرئيس بوتفليقة كذلك والجينيرال فولان وغيرهم... الكل يسرق لكن الآخر لا يعلم كل التفاصيل . مثل قضية حقول مخدر الكانابيس المتواجدة عبر الجزائر تحت حماية الجينيرالات الخرائريين . كلنا نعلم ان النظام الجزائري سرق من البيترول ومن يسرق لا يمكن ان يعترف بكل الجرائم الاخرى التي يقوم بها - هذا معروف عبر العالم . كل الانظمة العالمية تعرف أن حكام الجزائر لصوص وبالتالي فهناك مشكلة عميقة تهدد الابناك الجزائرية ، ولكن حالة الطوارئ هاته لن تساعد لان الامر اخطر من ان تحله بضعة اجراءات طارئة . الحرب ستغرق حكام الجزائر ومعهم البلاد في أزمات عدة خطيرة أصعب وأعمق ستدوم ربما 100 سنة على الأقل . لو يتم بداية تفعيل سياسة اقتصادية حقيقية من الآن ، قد يتحرك الاقتصاد المحلي وتبدا الأمور تتحسن لكن حتى هذا سيتطلب وقت طويل ربما 10 سنوات على الأقل - ببساطة الحل هو تقوية العملة الجائرية  (الدينار ) ولكن ليس هناك اقتصاد كي تكون هناك سياسة تقوي العملة . يعني يجب ولادة اقتصاد وليس معالجة المريض . الاقتصاد في الجزائر كالانسان الذي لم يولد بعد . من المستحيل ان تعالج مرض انسان هو غير مولود . كل الاجراءات التي سيقوم بها أويحيى هي اجراءات لن تنفع سوى أشخاص أو اقتصاد الدول التي يتعامل معها النظام الخرائري . الاقتصاد الجزائري ليس مريض كي تحاول معالجة عملته  (الدينار ) الاقتصاد الجزائري غير مولود أساسا . يعني المولود الذي تركت فرنسا  (بنية الاقتصاد التحتية ) ماتت قبل 1991.. وبالتالي الحديث عن اقتصاد جزائري محلي اصلي حقيقي فهذا ريح في عمق السراب . لا قيمة للدينار الجزائري حتى تحاول القيام باجراءات طوارء تحمي بها البنوك الجزائرية . البنوك التي تتحدثون عنها هي بمثابة صناديق يوضع فيها أموال بنوك اجنبية أو صناديق إيداع مؤقت لا أقل ولا أكثر . ليس هناك نظام بنكي حقيقي في الجزائر ، هناك واجهة خارجية لعقارات مكتوب عليها كلمة "بنك" . هل ستقوم هذه الاجراءات الطارئة باصلاح صناديق الايداع أو حماية العقارات او ماذا؟ اي اجراءات تتعامل مع كيان البنك لن تنجح في اي شيئ لان ما يوجد في تلك الاماكن هي اشياء اخرى يمكن تسميتها صناديق او عقارات أو مكاتب أو مصالح أو عيادات للامراض النفسية ، ماشي بنوك يا أويحيى كون تحشم الله يلعن ليك الاصل يا لحمار

  3. المرابط الحريزي

    ههههههههههههههههههههههههه . فين هو hoggardz؟ غادي يكتب شيئ طويـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل بالفرنسية يتهم فيه المغرب بالاكاذيب مرة اخرى كما هي عادة كل الخرائريين . وسوف ينقل مني طريقة السطور . أخرى وين حبيت ورفع راسك يا با فأنت يا hoggardz خرائري هههههه . يحسن عوانك ايها القبايل فأنت تتعاملين مع اشخاص معوقين فكريا

  4. المرابط الحريزي

    بعد إعلان بنك المغرب عن سياسة التحكم بنسبة 2،5% الجديدة ، الدرهم المغربي يطلع بقيمة 0،13% . هذا يعني لو يستمر الدرهم المغربي في الارتفاع ستتدخل الحكومة المغربية لتخفيض قيمته . والآن على كل الخرائريين الذين كانو يتنبؤون بالأسوء للمستهلك المغربي أن يعتذرو أو يعتزلو مهنة الكذب على موقع الجزائرتايمز . على أي المغرب لم يحرر الدرهم ، المغرب لا يقوم بتعويم 100% من قيمة الدرهم المغربي . المغرب يجرب فقط نسبة 2،5% بعدما كان يجرب نسبة 0،3% لسنين طويلة . المستهلك المغربي لم يتأثر سلبيا من قبل ولم يتأثر سلبيا الآن ولن يتأثر سلبيا مستقبلا وذلك لان الحكومة المغربية وعلى الخصوص النظام المغربي ككل ، لن يترك اي شيئ للحظ عندما يتعلق الأمر بالقدرة الشرائية للمستهل المغربي البسيط . حنا عندنا في المغرب الانسان البسيط  (الذي يشتغل وليس حلفاء النظام الخرائري المجرمين ) يحصل على الحماية التامة ودائما والى الأبد ، رغم أننا لا نملك البيترول . هذه الصفة عند نظامنا هي التي تجعلنا نفوق عليكم . وأنا شخصيا كنت أتمنا لو كنتم أنتم تستفيدون معنا من الريادة الجيدة التي يتميز بها نظامنا ولكن الله غالب . انا لا استطيع أن اقنعكم كلكم ان تتخلو عن الجنسية الخرائرية لتلتحقو بالسيادة المغربية . وانتم أحرار يا أبرار  (لم أوجه اية رسالة للشياتين وباقي الخرائريين. وجهت نداء للاحرار الجزائريين فقط ) - باش نكونو مفاهمين . فكّر فيها مزيان: 0،13% + تساوي بالنسبة لميار درهم حوالي 130 مليون درهم ربح في بضعة أيام يا لعوين . انتم تابعين نظام خرائري يخسر 2 ترليون دولار ومافاهمينش علاش غارقين . الحشيش يأتي من داخل حقول عناصر الافلان كما سترون في خلال الاسابيع القليلة القادمة هههههههههههههه تايضحكو عليكم واليد اليمنى لا تدري ما تفعله اليد اليسرى والسياج سنحطمه عندما نحرر اراضينا المستعمرة منذ 1844 . لم نتخلى عن حقوقنا أبدا

  5. البنك الدولي

    أرجو من الأصدقاء الجزائريين أن يكفو عن إستعمال كلمة بنك فيما يخص إيداع أموالهم في بيوت الدولة الجزائرية ، لأنها ليست بنوك . نحن لم نعطي أي ترخيص ولا حتى اعتراف بأن الدولة الجزائرية عندها نظام مالي يمكن تسميته بالبنوك - وشكرا جزيلا

الجزائر تايمز فيسبوك