اتساع رقعة احتجاجات الأطباء في الجزائر لإلغاء الخدمة المدنية والخدمة العسكرية

IMG_87461-1300x866

اتسعت رقعة احتجاجات الأطباء في الجزائر للمطلبة بتحسين وضعياتهم والغاء الخدمة المدنية والخدمة العسكرية، بحسب منظمتهم.

ونظم الاطباء الذين يواصلون الدراسة في الاختصاص (المقيمون) تجمعا بمستشفى مصطفى باشا بوسط الجزائر وآخر بكلية الطب، بينما ساروا عبر شوارع قسنطينة.

ويشن الاطباء المقيمون وهم الذين انهوا الدراسة كأطباء عامين ويواصلون الدراسة للتخصص منذ قرابة شهرين اضرابا عاما في المستشفيات الجامعية، حيث توقفوا عن الدراسة والعمل.

وصعد الاطباء احتجاجهم الاربعاء بمحاولة الخروج في مسيرة في وسط العاصمة الجزائرية الا ان الشرطة منعتهم بالقوة، ما اسفر عن اصابة 20 طبيبا بجروح، بحسب تنسيقية الاطباء المقيمين الجزائريين.

وذكرت المديرية العامة للامن الوطني ان الشرطة "لم تقم سوى بتطبيق القانون" الذي يمنع المسيرات في العاصمة، وهي بدورها "سجلت اصابات وسط الشرطة".

والاحد نظم الاطباء تجمعا في مستشفى مصطفى باشا الجامعي، وهو الاكبر في العاصمة، شارك فيه حوالي 500 شخص من اطباء مقيمين وطلاب في الطب، بحسب الدكتور بلعيد قاسي الذي يدرس اختصاص الانعاش.

وذكر المصدر ان الاطباء تنقلوا الى كلية الطب لتنظيم تجمع اخر، دون تسجيل حوادث.

وفي قسنطينة  ذكرت وكالة الانباء الجزائرية ان الاطباء المقيمين ومعهم اطباء مختصون وصيادبة واطباء اسنان شاركوا في مسيرة انطلقت من المستشفى الجامعي ابن باديس نحو وسط المدينة.

ونشرت التنسيقية صورا للمسيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تظهر عددا كبيرا من المشاركين، قالت التنسيقية انه بلغ الف مشارك.

ومن ابرز مطالب الأطباء المقيمين "الغاء الخدمة المدنية" التي تفرضها الحكومة على كل الاطباء المتخصصين بعد تخرجهم من اجل العمل في المناطق البعيدة، حيث لا يوجد اطباء مختصون، من سنتين الى اربع سنوات، قبل ان يتمكنوا من العمل لحسابهم الخاص او في المستشفيات والعيادات.

وبحسب التنسيقية فان "نطام الخدمة المدنية اثبت فشله" لعدم "توفر وسائل العمل" في المناطق النائية.

وبعد الخدمة المدنية تفرض على الاطباء الذكور الخدمة العسكرية ومدتها عام واحد، وهو مطلب اخر للاطباء.

واستثنت وزارة الدفاع الاطباء من الاعفاء من اداء الخدمة العسكرية بعد بلوغ سن الثلاثين، بعكس كل الاختصاصات الاخرى.

واعتبرت التنسيقية هذا الاجراء "مخالفا للدستور لانه لا يساوي بين الجزائريين".

واعلنت التنسيقيةالمستقلة للاطباء المقيمين، التي تمثل حوالي 9 الاف طبيب، انها ستنظم احتجاجا الثلاثاء في وهران (غرب).

ودعا وزير الصحة مختار حسبلاوي الاحد الاطباء الى الحوار "لايجاد حلول مناسبة لمطالبهم"، لكنه اعتبر ان "الخدمة المدنية اكثر من ضرورية".

ووعد الوزير في تصريح صحافي ب "تكييف الخدمة المدنية وتطويرها من خلال تحسين ظروف العمل ونوعية النشاط التقني الى جانب توفير كل الاجهزة الطبية للتكفل الجيد بالمرضى" كما نقل موقع صحيفة الخبر.

 

بن موسى للجزائر تايمز


اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك