حفتر يشكل كتيبة مهمتها حماية النفط من داعش

IMG_87461-1300x866

أعلن القائد العام للجيش الليبي، خليفة  حفتر، قراراً بتشكيل كتيبة عسكرية جديدة للتمركز في منطقة الهلال النفطي، وذلك عقب تحذير أطلقته القيادة الأميركية بإفريقيا (أفريكوم) بشأن إمكانية تنفيذ هجمات إرهابية من طرف تنظيم  داعش على هذه المنطقة خلال الفترة المقبلة.

وبموجب القرار الذي صدر يوم 31 ديسمبر 2017 ونشر السبت، أطلق على الكتيبة العسكرية الجديدة اسم "110 مشاة خفيف"، حيث ستكون تبعيتها للمنطقة الوسطى، ومكان تمركزها مدينة راس لانوف بشكل مؤقت، كما ستكلف بالعمل مع غرفة عمليات سرت الكبرى تحت قيادة العقيد "القذافي علي القذافي الصداعي". كما تهدف هذه الخطوة إلى تأمين المنطقة الأغنى في البلاد من أي تهديدات أو هجمات إرهابية محتملة، خاصة بعد أن توقعت الأفريكوم مطلع العام الحالي على لسان المتحدثة باسمها روبين ماك، هجمات وعمليات إرهابية قد يشنها "داعش" على الهلال النفطي في #ليبيا، كما سبق لقوات الجيش الليبي أن رصدت تحركات لعناصر التنظيم بالقرب من خليج السدرة الذي يقع على شاطئه معظم موانئ تصدير النفط.

يذكر أن منطقة الهلال النفطي هي الحوض النفطي الأغنى في ليبيا وتمتد على طول أكثر من 200 كيلومتر من طبرق شرقاً إلى السدرة غرباً، وتخضع لسيطرة الجيش الليبي منذ نوفمبر 2016.

 

بن موسى للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك