إسبانيا تشرع في ترحيل 500 مهاجر جزائري...القوة الإقليمية؟

IMG_87461-1300x866

شرعت السلطات الإسبانية، الأربعاء، في ترحيل قرابة 500 مهاجر غير شرعي جزائري، وصلوا أراضيها قبل أسابيع نحو بلادهم، بعد وفاة أحدهم بمركز احتجاز في ظروف غامضة.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، عن مصدر أمني محلي، تأكيده أنه “تم اليوم الأربعاء، بمدينة وهران (غرب الجزائر) إعادة 40 مهاجرا غير شرعي من إسبانيا، والذين جرى ترحيلهم عبر باخرة لنقل المسافرين للخط البحري الرابط بين (مدينة) ألميريا (جنوب إسبانيا) ووهران”.

ووفق ذات المصدر تم تسجيل “لحد الآن وصول أربع دفعات من المهاجرين غير الشرعيين بمجموع 160 شابا من المرحلين القادمين من إسبانيا”، وذلك بالتنسيق بين السلطات الجزائرية البلدين.

وجاءت هذه الخطوة بعد وفاة مهاجر جزائري يدعى محمد بودربالة، الأحد الماضي، في ظروف غامضة بمركز احتجاز بمنطقة أرشيدونا، جنوبي إسبانيا.

وبودربالة، ضمن فوج من المهاجرين غير الشرعيين وصلوا السواحل الإسبانية خلال أكتوبر ، وديسمبر الماضيين في قوارب.

وحسب نور الدين بلمداح، النائب بالبرلمان الجزائري عن الجالية، فإن هذا المهاجر كان ضمن 500 آخرين احتجزتهم السلطات الإسبانية، بعد وصولهم، في سجن بأرشيدونا.

وطالب بلمداح، في بيان له، السلطات الجزائرية بالتحقيق في الوفاة كون “نتائج التحقيق من الجانب الإسباني، والتي قالت إنه انتحر، غير صحيحة”.

والأربعاء، استقبل وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، عائلة الضحية بمقر الوزارة “وأطلعهم على كل ما تقوم به السفارة الجزائرية بمدريد، والممثلية القنصلية للجزائر بمدينة أليكانت (جنوب) بالتنسيق مع السلطات الإسبانية من أجل تسليط الضوء على هذه المأساة”، وفق بيان للخارجية الجزائرية.

وأشار البيان، إلى أن الوزير استقبل، الأربعاء، أيضا القائم بأعمال سفارة مملكة إسبانيا بالجزائر، حول وفاة جزائري في سجن إسباني، دون تقديم تفاصيل أكثر حول ما جرى بين الجانبين من محادثات.

ولا توجد أرقام رسمية حول عدد الجزائريين المقيمين بطريقة غير شرعية بإسبانيا، لكن الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة)، ذكرت في تقرير لها، في ديسمبر المنصرم، أن سلطات مدريد تسعى إلى ترحيل أزيد من 1500 مهاجر جزائري قسرا.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. جزائري

    وا اسفاه ان لم يمت المواطن الجزائري في البحر. يموت في مخافر الشرطة الإسبانية. و هل سمعنا ذات يوم ان شخصا من البوزبال مات في البحر.. ابدا فكل بوزبال إن أراد الهروب إلى الخارج و إلا دفعت له حكومتنا أكثر من مال شعبنا ليرضى بالمكوث في تيندوف لإضعاف المغرب... اما المواطن الجزايري فكل انواع القوارب تحت اوامرهم لركوبها و تهمها ان اكله الحوت او وصل إلى الضفة الأخرى لأنه في كل الأحوال قد تخلصوا منهم.. يا حكامنا الأغبياء الجزائر و الجزائريون أولا. و ما تنفقونه على البوزبال فالشعب اولى به إليه... كفى من اذلالنا و الله استحيي لما أقابل مواطن مغربي... للأسف الشديد بعد بضعة سنوات سيصبح الشعب الجزائري كله متشردا في أوروبا..

  2. وهراني

    وهل نقدر على الكلام ..اي منا يشير باصبعه الى البوليزاريو فصحفنا وقنواتنا لا تخوض في ميزانية البوليزاريو لا نها من المقدسات لمادا سكان تندوف لا يرمون انفسهم في البحر رغم ان معيشتهم ضنكاء هناك شيء واحد وطننا يدفع التعويضات كاملة للمرشحين بالجلوس في تندوف ما هدا الدل

  3. مغربي

    إلى كل من جزائري ووهراني الحمد لله أنكم أخيرا فهمتم مصدر علتكم وأن المشاكل التي تتخبط فيها بلادكم سببها البوليزايو الدي لم يخلق أصلا إلا لمعاكسة المغرب والذي كنتم تطبلون له لأكثر من أربعة عقود; ولكن لم تروا شيئا بعد فالقادم أسوأ فحكامكم لن يكفوا حتى يصلوا بالبلاد إلى الهاوية وهي حتمية فقد فات الأوان على التدارك والإصلاح.

  4. جزائري

    البوزبال يبنون القصور في إسبانيا و منهم من شيد أجمل المنازل في العيون و الداخلة و كل هذه الأموال من أموال الشعب الجزائري و يلعبون على الحبلين ان استقلت الصحراء فمنازلهم جاهزة في الصحراء و أن انظموا إلى المغرب فتبقى منازلهم جاهزة هناك بأموال الشعب الجزائري.. لكن الشعب الجزائري مصيره مجهول بينما البوزبال مصيره مضمون سواء ربح القضية ام خسرها. و الخاسر الأكبر هو الشعب الجزائري الرخيص لدى حكامه... اللهم يارب سهل لي بهربة من وطني إلى أي بلد كيفما كان و لو إلى الصومال.

  5. red

    فقد اتفقت الدول الأوروبية على اعتبار أن المهاجرين المغاربة لا يحق لهم الحصول على اللجوء ا في أراضيها، وأن عليهم العودة إلى بلادهم.لكن معظم هؤلاء لا يريدون الرجوع إلى بلادهم والعودة الى نقطة الصفر، بعدما وصلوا إلى أرض الأحلام الأوروبية وبعدما أنفقوا أموالا كثيرة للوصول إليها..ن نسبة 90% من الشباب المغاربة الذين يصلون حديثا إلى اوروبا يعيشون في ظروف كارثية نَّ المهاجرين المغاربة في إسبانيا، والبالغ عددهم 800 ألف، ينحدرُ معظمهم من منطقة الشمال، فقدَ حوالي النصف منهم فرص الشغل التي كانوا يعيشون منها......السلطات الإسبانية لجأت، إزاء تفاقم الوضع،..إلى تقديم مبالغ ماليَّة للمهاجرين المغاربة مقابل الرجوع إلى بلادهم،......... كانتْ فرنسا أكثر دولة أوروبية قامت بترحيل المهاجرين المغاربة متبوعةً إيطاليا. في الوقت الذي كانت بريطانيا تاسع دولة أوروبية من حيث ترحيل المهاجرين المغاربة، مع تركز أغلب المهاجرين المغاربة غير الشرعيين في دول جنوب أوروبا بحكم القرب الجغرافي وإمكانية الوصول إليها بحرًا. اما المانيا فقد طردت 166 مغربي و فرنسا اكثر من 300 و حتي اليابن 100 انهم كالجراد الذي يهاجم البلدان و يبيض

  6. جميع البوزبال في تندوف ليه الحق في السفر الى اوروبا، اسبانيا اصبحت البلد الثاني لهم مثل كوبا و الدول الاسكندنافية. فلماذا تطلبون من ماكرون الفيزا . اذهبوا لتندوف حيث الكرامة العز، و لايغرنكم مظهر المخيمات. اطلبوا الفيزا من ابراهيم. اجعلوا منه رئيسا لكم فهو احسن من بوكروسة. غيروا من جنسيتكم اذا كنتم تريدون الفرار.

  7. salim

    red c une algerienne immigré eb france qui traville comme femme de menage

  8. بالتاكيد مغربي

    إلى red ... نعم المغاربة يتواجدون في كل بقع العالم. وحتى القمر لو كانت هناك طرق للصعود إليه لسبقوا أمريكا و روسيا. العيب ليس في تواجدهم في البلدان التي ذكرت في تعليقك انهم يذهبون إليها من اجل العمل و بكل الوسائل سواء قانونية او غير قانونية و لا يتعاطون للسرقة... العيب هو اولاءك الجزائريين المتواجدين هم الآخرين في كل الدول الأوروبية و حتى القاصرين منهم يتواجدون في ملاجىء سواء في دول أوروبية و حتى في مليلية و سبتة يطعمونهم جمعيات إسبانية صليبية لحم الخنزير و لحم الجيفة. و المشكل و الفرق الكبير ما بين المغاربة و الجزائريين. هو ان اقتصاد المغرب ضعيف مما يجعل المغاربة ينتشرون في بقع العالم بحثا عن العيش الكريم. اما الطامة الكبرى ان الجزائر و في خلال عشرة أعوام فقط نالت من مردود الغاز و البترول ألف مليار دولار لو تم توزيعها على الشعب الجزائري لنال كل مواطن حتى الرضيع منهم نصيبه يمكنه أن يكفيه لمدة 40 سنة دون اللجوء إلى حكومته لتساعده... و لكن بما أنت غبي مثلك مثل حكامك فقد انفقتم تلك الأموال في محاولة إضعاف جاركم المغرب. و أصبحت عصابة البوزباليو أغنى من وزاءكم. و ما عليكم الآن إلا التوجه إلى تندوف لطلب الزكاة من أموال البوزباليون لعلكم تنتعشون شيئا ما. اما ركوب الامواج القاتلة فقد أصبح بركبه المواطن الجزائري أكثر بكثير من المغربي. و أريدك علما أن الكثير من المغاربة عادوا إلى المغرب و رفضوا العيش في إسبانيا رغم أنهم يتوفرون على أوراق الإقامة فيها.. تواجد المغاربة يا غبي في بقع العالم ليس بعيب و لكن العيب في حكومة تنال الملايير من خيرات الوطن و أبناءها يفرون إلى الخارج..و يعيشون متشردين في أوروبا و خير دليل تعليق الجزائري الحر المتشرد في باريس الذي يفضح نيفكم المخنخن...

  9. Algerien anonyme

    Quelle honte et que désastre Des milliers algériens sont arrivés en Espagne clandestinement dans des barques de fortune en fuyant leur pays chassés par la misère noire et la hogra et par malheur ,après ce périple périlleux au risque de leur vie en mer méditerranée ,s sont rapatriés de force vers leur "enfer" algerien. Ces milliers d'algeriens entassés dans des centres de détention en Espagne attendent d'etre déportees vers leur "paradis" de pays nommé"puissance Régionale."par Sallal. Decidement le régime fantoche harki /Bouteff aurait de quoi avoir honte mais hélas les dirigeants de ce pays sont sans âme ni dignité ils acceptent cette situation dramatique et humiliante sans gêne ni scrupule comme si de rein n'etait. Pauvre peuple du malyoune chaheed et du nif ,ton pays l’Algérie est devenue sous le régime barbare harki ,celui de la decennie noire et de la faillite économique la Risée du monde entier. Une Algérie,pays exportateur de gaz et pétrole durant des décennies et sans interruption, qui se retrouve en faillite économique désastre use qui ne dispose même pas de fonds pour régler les salaires de ses fonctionnaires que grâce au recours a la planche a billets  (solution catastrophique inventée par Ouyahya pour couler le pays ) Le peuple algerien devrait se sentir humilié face a cette tragédie de voir des milliers d’algériens qui ont fui leur pays de misère et qui sont renvoyés d'Espagne ou ils sont arrivés clandestinement par mer, sur l’Algérie leur pays qu'ils détestent le plus au monde. En réalité ,pour bientôt il ne resterait au malheureux peuple algerien que ses yeux pour pleurer son désastre. Un peuple algerien soumis qui accepte d’être humilié durant des des décennies devrait se séparer de sa lâcheté pour prendre exemple du brave et courageux peuple iranien qui s'est révolté avec courage contre le régime fantoche des barbus extrémistes et qui a réussi a drolement secouer le régime barbare de Téhéran. Les malheureux médecins algériens qui étaient sortis manifester pacifiquement pour réclamer leurs droits légitimes les plus élémentaires ont été sauvagement massacrés par les forces barbares des harkis habituées a mater de façon barbare toute manifestation de rue même a caractère pacifique. Reste a savoir jusqu a quand le peuple algerien allait rester humilié et docile comme un troupeau de moutons. ALLAH GHALEB !  !

الجزائر تايمز فيسبوك