الشعب الجزائري يستقبل 2018 بأعباء إضافية في أسعار المواصلات والوقود

IMG_87461-1300x866

أقرّت الحكومة الجزائرية السبت زيادات في أسعار المواصلات العامة، اعتبارا من 10 يناير ، كتبعات لرفع أسعار الوقود التي تضمنها قانون الموازنة العامة للبلاد لعام 2018.

جاء إعلان ذلك خلال لقاء جمع وزير النقل والأشغال العامة عبد الغني زعلان، بممثلي نقابات النقل (المواصلات العامة).

وقال عبد القادر بوشريط، رئيس الفيدرالية الوطنية الجزائرية لنقل المسافرين والبضائع (مستقلة)، إن الاجتماع الذي حضره خرج بإقرار زيادات في تسعيرة النقل (المواصلات العامة) وستكون "رمزية وغير مبالغ فيها" (دون أن يحدد مقدارها).

ووفق المتحدث فقد تقرر خلال ذات اللقاء أن تكون الزيادات في تسعيرة المواصلات العامة رمزية وتراعي القدرة الشرائية للمواطنين دون إغفال مصلحة الناقلين.

وسيشرع في تطبيق الزيادات الجديدة اعتبارا من 10 يناير المقبل باتفاق ما بين الوزارة والناقلين يوضح محدثنا.

وأوضح بوشريط أن "الزيادات ستمس المواصلات الحضرية (داخل المدن) بالحافلات والسيارات الأجرة، إضافة للمواصلات ما بين المدن".

وأضاف أن "قرار الزيادات جاء كنتيجة حتمية لرفع أسعار الوقود في قانون الموازنة العامة للبلاد".

وأشار بوشريط إلى أن "أسعار البنزين والديزل كانت ضئيلة ولذلك تقرر أن تكون الزيادات في أسعار المواصلات العامة رمزية".

وأقر قانون الموازنة العامة الجزائري لـ2018، زيادات في أسعار الوقود (بنزين وديزل)، وذلك للعام الثالث على التوالي.

وتضمن قانون الموازنة العامة للعام المقبل، زيادات في رسوم أسعار الوقود، بلغت 5 دينار (4.5 سنتات) للتر الواحد من أنواع البنزين الثلاثة، و2 دينار للمازوت (1.8 سنتا)، وتم إعفاء الغاز المسال من أية زيادات.

وبتطبيق الزيادات الجديدة، سيصبح سعر أعلى نوع من البنزين (الممتاز) في حدود 42 دينارا تقريبا للتر الواحد (0.38 دولارا)، وقرابة 23 دينار للمازوت (0.21 دولارا).

وتبدأ السنة المالية في الجزائر مطلع يناير وتنتهي في 31 ديسمبر من ذات العام.

وبرّرت وزارة المالية (الخزانة) الجزائرية، هذه الزيادات بتوفير 600 مليون دولار من أموال الدعم الموجه للوقود، وفق ما ورد في قانون الموازنة العامة للبلاد.

وتستهلك الجزائر ما يفوق 15 مليون طن من الوقود سنويا، واستطورت ما قيمته مليار دولار من هذه المادة عام 2016، وتسعى السلطات للتحول إلى التصدير بحلول العام 2021 مع انتهاء مشاريع 5 مصافي لتكرير النفط الخام.

وتعيش الجزائر منذ أكثر من ثلاثة أعوام في ظل أزمة اقتصادية جراء تراجع أسعار النفط، وتقول السلطات إن البلاد فقدت أكثر من نصف مداخيلها من النقد الأجنبي التي هوت نزولا من 60 مليار دولار في 2014، إلى 27.5 مليار دولار نهاية 2016، وسط توقعات ببلوغها 32 مليار دولار في 2017.

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. قولي ويراك توركد يا بوتفتف

    واعلاه الشعبياكل الياغورت خخخ كلام واقوال و حكم من افواه السفهاء ان كل عنترية جزيرة البرقوق عند طفرة البحبوحة البترولية كان سلال المهرج كل يوم يخرج بتصريح تهريجي حيث قال في احد التجمعات خليو الشباب اتنفس اتزوجوا بدراهم لانسيج خخخخ كأن كل فئة الشعب تتلقى المساعدات فبعد نزول البترول بدؤا في الكدب الجزائر لم تتأثر لا زال الاحتياطي قوي و دولة قوية سرعان حبل الكدب وصل الى حده فبدأ يتقطع وكل الفقاقير المطبلون اصبحوا يدركون شعارات الخرطي ستعصف بالبلاد واولها الازمة المالية نزل قيمة الدينار ومنع استيراد الف مادة اساسية بدريعة مساعدة الانتاج المحلي والاحتفاض بالعملة الصعبة لاكن الحقيقة لا توجد اي دخيرة من المال العملة الاجنبية لانه سرقوها نهبوها فلم يبقى الا الاقتراض من الافمي والشيء الدي يخيف الفقاقير لان الاقتراض يعني المشروع يكون مربح لاسترجاع الاموال وسد القرض لاكن الفقاقير يعرفون انهم لا يملكون القدرات ولا الكفاءات لانجاح اي مشروع وبالتالي ستستعمر اليبان الافريقية البرقوقية

  2. المرابط الحريزي

    كل عناصر النظام الخرائري تقود العربة في نفس الاتجاه وهو الاعتماد على المحروقات في الاقتصاد الوطني . هذا نظام ورثة الاستعمار لا يفهم ان العالم فروض عليه التخلي عن المحروقات والاستقرار على سياسات استغلال مصادر الطاقة النظيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفة مستحيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل ان يستمر العالم في الاعتماد بشكل شبه كلي المحروقات وهذا التغيير حصل خلال سنوات البحبوحة. أي أن الانظمة الغربية اعطت للجزائر فرصتها لاحداث اقتصاد محلي ولكن النظام الخرائري أضاع الفرصة . ارتفاع درجة الحرارة بسبب ما يصطلح عليه بالانحباس الحراري ، لول بدرجة 2Celsius سنويا يتسبب في ذوبان جليد القطب الجنوبي  (آنتاركتيكا ) الشيئ الذي بدأنا منذ مدة نشاهد عواقبه في كثرة تنازلات الامطار والجفاف في مناطق غير معتادة ومخاطر التسوناميات . الدول الذكية تحضر وتستثمر في البنية التحتية الأساسية أهـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم قطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاع حكـــــومي هو الاقتصاد. الاقتصاد المحلي وسيلة جدية لمواجهة المخاطر القادمة . بالاقتصاد المحلي يمكنك ان تعتمد على الذات في التغذية وفي الانارة والتصنيع.. المغرب مثلا قادر على مواجهة المستقبل ولو لوحده الجـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزائــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر تدخل الآن منعطف مغلوق لا يمكن العدوة منه . مشكلة الديمقراطية وعدمها وغياب ثقافة حقوق الانسان وكل الاشياء السياسية اللامادية لن تتحقق سواء مع هذا النظام وغيره ، ولكن يبقى هناك نسبة من الأمل اذا حدث التغيير . على الاقل يمكن بداية مرحلة التفكير التي من المستحيل ان تحدث تحت غيوم مظلمة يسهر على صناعتها النظام الخرائري... ماشي بحال بحال فمن جهتنا نحن نصلح و نقضي على تجار التهريب  (ليسو متظاهرين شرعيين ) ونقضيى على زراعة الكيف ونقضى على الارهاب . لكن النظام الخرائري يستثمر في هؤلاء . البارح كان حزاق الكيف واليوم بهتان خرادة . أي شخص غير منتج ويطالب بحق استمرار عدم الانتاج لا يصلح في المغرب وبالتالي الاستثمار فيه خطء . نحن نتساءل ماذا حصل للأصل المستثمر فيهم؟؟ لم يكملو الدراسة لم يحترمو قوانين المملكة المغربية لم ينجحو لان اسرهم ولدتهم وتركتهم بدون خطة اسرية في الحياة . كي يتحمل المجتمع المغربي المنتج مسؤوليتهم يجب ان تفرض الدولة كل الشروط بداية بالتخلي بالكامل عن انشطة التهريب وتظاهرات البهتان - ماغاديش نحتارموهم لانهم يخادعونا تحت تأثير خرائري الأهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم هو اننا نملك النية الحسنة ونستثمر ونضحي من اجل المواطنين الصالحين . بوحمارة ولي بحالو غادي يخسر . غادي يعيش مذلول وغادي يموت مذلول لانه اختار لنفسه الغدر والكذب والبهتان . الخيانة هي عدم الاعتراف بجميل المجتمع عليك . عندما يستثمر فيك المجتمع وتنكر ذلك فأنت خائن . فرق كبير بين الوضع في الجزائر فالنظام الخرائري لم يستثمر اي شيء من ال2000 مليار دولار في الاقتصاد المحلي الجزائري حيث لا وجود هناك لاقتصاد جزائري اصلا

  3. حمزه

    اضن ان اغلبيه المغاربه لا فرق بينهم وبين الروهينغا .سياسه التفقير والتهميش والعبوديه ولحريزي الله يعميك من عينيك يا عابد صاحب الجلابه . مزال يقول عاش المالك ،المخرب يهوي الي الهويه وداخل في الحيط .وسنه2018 الجمهوريه العربيه الصحروييه تنال استقلالها وطرد الاستعمار المخزني الغاشم الناجس .يخلي دار بالاك يالحريزي

  4. حمزه

    انا لا استغرب لاءنك من المخرب حالتك متل الكلب مءجور من طرف دوله السبع الموبيقات التجاره في المخدرات والجنس البشري حتي الاطفال تشغلهم في العهاره المنضمه la pédophilie .في بلد قبله الشواد بي رعايه صاحب الجلابه .وماشي موحال فيك الشك لانك مغربي لا دين ولا مله حاشه الصالحين

  5. سعيد333

    يا لمرابط من قال لك ان الجزائر معندهاش الاقتصاد عندهم يا الدزائر هي يابان افريقيا يا جزائر قارة يا الزائر تتقول شعبها خراو فين حبيتو يا ك شعب عندو نيف مخنن ياك عندهم لحليب كيخوو غير في قوادس عيب عليك اصحبي لعزيز

الجزائر تايمز فيسبوك