ضابط إماراتي يتحدث عن حملة أمنية ضد التونسيين

IMG_87461-1300x866

قال ضابط إماراتي إن صورة بلاده باتت سيئة جدا في تونس، داعيا التونسيين إلى مغادرة الإمارات بسبب قيام السلطات هناك بحملة أمنية كبيرة ضدهم. كما أشار بشكل غير مباشر إلى «تورط» الاستخبارات الإماراتية في اختراق موقع «الإذاعة التونسية» والدعوة إلى انقلاب عسكري.
وكتب حساب «دون ظل» الشهير على تويتر والذي يُعرّف نفسه بأنه ضابط في جهاز الأمن الإماراتي «تقرير سري من سفارتنا في تونس: اصبحت صورة دولتنا وصورة المواطن الإماراتي في تونس سيئه للغاية، وكان بإمكاننا أن نتعامل مع الحكومة التونسية بشكل أفضل».
وأضاف في تدوينة أخرى «صدرت تعليمات صباح اليوم من قبل جهازنا الأمني باعتقال بعض السيدات التونسيات او من لدى أزواجهن توجهات دينية من أصحاب اللحى او من كانت مقيمة في الإمارات فترة تجاوزت الأربع سنوات او من تم استدعاؤها من قبل هي او زوجها او أحد أقاربها من المقيمين، لذلك أنصح بسرعة مغادرتهم الدولة».
وكان الضابط المذكور أشار قبل أيام إلى تعاقد بلاده مع «عدة شركات أوروبية متخصصة في الاختراقات الإلكترونية، وجلب خبراء متخصصين في الأمن الإلكتروني لتدريب العاملين في المركز (الاستخبارات) بعقود سرية، أما فيما يخص التجنيد فقد تم التوجيه أن يكون للعنصر النسائي لإغراء المغردين (على مواقع التواصل الاجتماعي)»، في إشارة غير مباشرة إلى «تورط» الاستخبارات الإماراتية في اختراق موقع «الإذاعة التونسية» وكانت الإذاعة الوطنية التونسية أصدرت بلاغا على موقعها الإلكتروني أكدت فيه تعرض صفحة «بوابة الإذاعة التونسية» على موقع «فيسبوك» للقرصنة «من خلال صفحة تحمل اسم Made-in America (لم تحدد مصدرها) نشرت مواقف تمس سيادة تونس وأمنها ومسارها الديمقراطي الذي انتهجته منذ الثورة، من خلال الدعوة إلى انقلاب عسكري عبر حساب الإذاعة الوطنية في «فيسبوك» ومنه في «تويتر» الذي يعمم بصفة آلية على بوابة الإذاعة التونسية».

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. واسفاه العالم العرب دمر في القرن العشرين كانت موة الانقلابات العسكرية التي اجتاحت العالم العربي ودمرت الاخضر واليابس واليوم ونحن في القرن 21 جاء امراء شباب مراهقين ليجهزوا بساساتهم الطائشة على ماتبقى من امل لانقاذ العالم العربي من الفتنة

الجزائر تايمز فيسبوك