أويحي من لا يملك يسلم الشركات الإقتصادية لمن لا يستحق أصحاب ”الشكارة“

IMG_87461-1300x866

إنتقدت زعيمة حزب العدل والبيان نعيمة صالحي قرار الحكومة بتسليم المؤسسات الاقتصادية العمومية للخواص من رجال المال و الأعمال ، حيث قالت النائب البرلماني عن ولاية بومرداس ” و تحقق حلم من يريدون إرجاع المواطن الجزائري لعهد الخماسة و الطبقة العليا البرجوازية و الطبقة الدنيا الميزيرية”

وأضافت صالحي ” أين هو برنامج بوتفليقة ؟ بل أين هو بوتفليقة لإنقاذ شعبه …؟ أين المطالبون بتعميم اللغة الامازيغية..؟ أظنهم فهموا انه لم يبق وطن يقسم و لا لغة تعمم كل أخذه الغراب و طار يا أحرار….و لم تبقى لنا إلا أغنية حيزية نوظفها في تعزية الجزائر ”

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. منير المغربي

    ما سيحدث في الخرائر شبيه بما حدث في روسيا و اوروبا الشرقية لكن ناقص للفعالية و الجدوى الاقتصادية و هو كالتالي رموز النظام و زبانيته في العهد الاشتراكي البئيس و رجال المخابرات و الشياتين الدين اغتنوا بطريقة غير مشروعة بفضل تسييرهم لمؤسسات و شركات الدولة و ساهموا في افلاسها هم من سيستولي على تلك الشركات باسم الخوصصة لان لا احد في البلاد يملك المال لشرائها سواهم و هم من يشرع القوانين و شروط تفويت املاك الدولة و هم و ابنائهم من سيستفيد تلك الصفقات ادن الشعب الخرائري هو الخاسر الاكبر سواء في عهد الاشتراكية او في عهد الخوصصة و الليبرالية المتوحشة دون ديموقراطية و مؤسسات للمحاسبة هههههههههههه

الجزائر تايمز فيسبوك