الاقتتال الداخلي في ليبيا يلحق ضررا كبيرا بإنتاج النفط

IMG_87461-1300x866

قالت مصادر عسكرية ونفطية إن مسلحين فجروا خط أنابيب للنفط الخام في ليبيا يصل إلى ميناء السدر الثلاثاء، وهو ما تسبب في خفض إنتاج البلاد بواقع 90 ألف برميل يوميا.

وقال مصدر عسكري إن المهاجمين وصلوا في سيارتين إلى الموقع بالقرب من مرادة وزرعوا متفجرات في خط الأنابيب.

وجرى تداول صور يزعم أنها تظهر سحابة ضخمة فوق موقع الانفجار، على وسائل للتواصل الاجتماعي.

وقال مصدر بقطاع النفط إنه يجري تقييم الأضرار. وارتفعت أسعار الخام بفعل التقرير.

والمنطقة التي وقع فيها الانفجار كان يستخدمها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية قبل أن تطردهم قوات الحكومة من معقلهم الرئيسي في سرت قبل عام.

وخط الأنابيب تشغله شركة الواحة للنفط، وهي وحدة تابعة للمؤسسة الوطنية للنفط الليبية ومشروع مشترك مع هيس كورب وماراثون أويل كورب وكونوكو فيليبس.

وقال رئيس الواحة الشهر الماضي إن الشركة تضخ 260 ألف برميل يوميا.

وقدر مسؤولون مؤخرا إنتاج ليبيا بنحو مليون برميل يوميا، لكن الأرقام الفعلية من الصعب الحصول عليها في بلد يمزقه صراع بين فصائل متناحرة.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز


اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك