حفاظا على الأموال بالعملات الأجنبية الجزائر تخص الشركات المحلية بالصفقات العمومية

IMG_87461-1300x866

أعلن رئيس الوزراء الجزائري أحمد اويحيى السبت، ان الحكومة قررت "حجز" الصفقات العمومية لصالح الشركات المحلية، حفاظا على الأموال بالعملات الأجنبية في ظل الأزمة المالية التي تشهدها البلاد بسبب انخفاض أسعار النفط.

وقال أويحيى خلال اجتماع "قررت الحكومة، تطبيقا لأوامر رئيس الجمهورية (عبد العزيز بوتفليقة) حجز كل الصفقات العمومية للشركات المحلية إلا في حالات استثنائية".

وأوضح انه "تنفيذا لهذا القرار ألغت شركة سوناطراك (النفطية) صفقة دولية بقيمة 400 مليون دولار لصالح شركات محلية وأبرمت الصفقات الأولى الأسبوع الماضي".

وأضاف ان الحكومة ستستمر في اتخاذ الإجراءات اللازمة "لمواجهة الأزمة المالية" التي تعيشها البلاد بسبب تقلص عائداتها من تصدير المحروقات، وتقلص احتياطي العملات الأجنبية إلى اقل من 97 مليار دولار.

ومنذ انهيار أسعار النفط صيف 2014 تراجعت العائدات واحتياطي العملات الأجنبية.

ومن المتوقع ان تتراجع الاحتياطي عام 2018 إلى 84,6 مليار دولار مقابل 96,9 مليار دولار نهاية 2017 بينما كانت تفوق 144 مليار دولار عام 2015، وفقا لقانون المالية.

كما أعلن أويحيى انه "ابتداء من 2018 سيتم منع استيراد أكثر من ألف منتج ورفع الضرائب على المنتجات التي سيسمح باستيرادها".

ومنذ 2016، فرضت الحكومة رخصا للاستيراد خصت في مرحلة أولى ثلاث منتجات فقط هي الاسمنت والسيارات وحديد البناء، ثم توسعت القائمة لتشمل الموز وغيره، بينما تم منع استيراد الشوكولا والفواكه الجافة والسيراميك.

والأسبوع الماضي، أعلن وزير التجارة محمد بن مرادي انتهاء نظام رخص الاستيراد "كونه اثبت فشله، بسبب البيروقراطية وعدم الشفافية".

تتوقع الجزائر تحقيق إيرادات نفطية وغازية خلال 2017 تقارب 34 مليار دولار، والتي تمثل نحو 94 في المئة من مداخيل البلاد، وفق أحدث أرقام شركة المحروقات الحكومية سوناطراك.

واعتمدت الجزائر لسنوات عديدة سعرا مرجعيا لبرميل النفط بـ37 دولارا خلال إعداد قانون الموازنة العامة للبلاد، بينما سعر البيع كان يفوق المستوى بكثير، والفارق يتجه مباشرة للصندوق.

وفي قانون موازنة 2016، رفعت الحكومة الجزائرية السعر المرجعي لبرميل النفط المعتمد في صياغة قانون المالية من 37 دولار إلى 50 دولار، مشيرة إلى أن السعر سيبقى نفسه خلال ثلاث أو 4 سنوات قادمة.

 

بلقاسم الشايب للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. سيلفي الفقاقير مع الموز

    سيقوم الفقاقير باخدصور تدكاريو مع الموز كما فعلوا ابان التسعينات كانوا يتصورون مع محلات الدلاح والموز في المغرب كانوا يدخلون لوجدة كالجراد اتدكر لم تكن عندهم موناظا كوكا كولا لكون النضام اشتراكي كانت عندهم كازوزة صفراء و سوداء بدون اسم ولا اي شيء مداقها يختلف قليلا عن بولل الابل والله ان اطعمت فقاقيري سيرجع مرة اخرى وعه عشرة من اصدقائه والله الشعب المغربي كان في غلابة من هؤلاء التاتار يأتون ليلتهموا كل شيء اغلقوا الحدود لا لفتح الحدود ادهبوا الى مالاوي فيها ملك لا يضلم عنده احد

  2. ils ont fait le ménage et passé l'aspirateur dans les caisses pour ne pas laisser du boulot aux générations futures

  3. Moamen Ounshtine

    L’Algérie fait face à des difficultés financières série uses dimanche, 24 décembre, 2017 à 13:11 خبر_من_القناة_المغربية_الرسمية_أنباء_المغــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرب_العربـــــــــــــــي Alger – L’Algérie fait face actuellement à des difficultés financières série uses générées par la chute des recettes des hydrocarbures, a affirmé samedi à Alger le Premier ministre, Ahmed Ouyahia. زادك_الغيث_إذا_الغبن_طغى_يا_زمان_ال2000مليار_دولار_في_قصور_النظام_بالأندلسي

  4. la riche héritière à dilapidé tout l'argent de la dote et sans compter et même hypothéquée ses bas de laine et à présent elle est fauchée comme du blé

الجزائر تايمز فيسبوك