خديجة بن قنة لحكام الدول العربية “انتهى عصر النفاق” اليوم هو تاريخ السحب النهائي على جوائز الكرامة العربية

IMG_87461-1300x866

علقت الإعلامية الجزائرية والمذيعة بقناة “الجزيرة” خديجة بن قنة على التصويت الذي من المتوقع أن تجريه منظمة الامم المتحدة اليوم الخميس مشروع قرار يرفض تغيير وضع القدس، ويدعو الدول إلى عدم نقل بعثاتها الدبلوماسية إلى المدينة. 

وقالت “بن قنة” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”اليوم هو تاريخ السحب النهائي على جوائز الكرامة..اليوم يعرف كل مواطن عربي حكامه على حقيقتهم.. من منهم الشريف و من منهم الذليل؟”. 

وأضافت ” المواجهة التاريخية الليلة في الجمعية العامة للأمم المتحدة ستعرّي الجميع في عملية فرز تاريخية…وعند الامتحان يُكرم المرء أو يُهان..انتهى عصر النفاق”.

 

يشار إلى ان الجمعية العامة للأمم المتحدة، المؤلفة من 193 دولة، ستعقد جلسة خاصة طارئة اليوم الخميس في الساعة الثالثة عصرا، بتوقيت غرينتش؛ للتصويت على مشروع قرار يدعو لسحب إعلان “ترامب”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لو صادقت أسرائيل و أمربكا لكان الأمر أروع على كل طز في الجمعية و في مجلس الأمن..... فالأمر الواقع هو الواقع مثلما ذهبت أمريكا إلى العراق دون =إذن الطزين= ستذهب بعثة السفارة من تل أبيب إلى القدس

  2. منير المغربي

    لن تتعلموا ابدا هههههه ما دمتم تصورون القضية من منظور عرقي عنصري ضيق على انها صراع بين العرب و اليهود فلن يسترجع الشعب الفلسطيني حقوقه ابدا انها قضية اسلامية و انسانية قبل كل شيئ و تهم جميع المسلمين من عرب و جميع الاجناس

  3. السميدع من الامبراطورية المغربية

    هذه المنافقة سوى مرتزقة منقادة كالبعير فلماذا لا تعارض الدمدومة في رئاسة جمهلوكية ما يسمى الجزائر و لماذ لا تعارض قطر المنبطحة للمجوس ايران الوثنية و لماذا لا تعارض بيع قطر الغاز لباسرائيل كما تبيعه الجزائر لاسرائيل و باسعار تفضيلية فلماذا التقية يا كلاب الجزائر قولوا الحقيقة لعباد الله لان الجزائر من صنع اسرائيلي و بنفس الطريقة بنيت الجزائر و اسرائيل و قلوا للناس الحقيقة ان دول القحابنة المماتعة هي سبب البلاوي للوطن العربي و الاسلامي انها الجمهلوكيات الشيوعيات و المجوسيا و محور الشر ايران و قطر و الجزائر و العراق وكلابهم نصر الشيطان في لبنان و الحوثة في اليمن و الصلغوك الدمدومة بوتفريقة لعنة الله عليه الذي تآمر مع اعداء الله و رسوله و ساهم في طرطقة 850 ملير دولار من اموال الفقاقير ل4 عقود منذ ان كان وزيرا للخارجية في حكومة الشيوعي المقبور الملعون من السماوات و الارض و الملائكة و الناس اجمعين لانه ضحك على شعب الخرائر و استحمره لانه مهد لطرقطقة ملايير الفقاقيير المفقرة لاجل البوزباليو و ليس لفلسطين لان فلسطين اخر ما يشغل بال الشيوعيين الملاحدة في الجزائر و المجوس احفاد العبيديين و القرامطة لعنهم الله فلماذ الكذب يا قنية لمذا تبيعين نفسك للشيطان ايتها المنافقة المرتزقة فقول يا منافقة ان الصحراء مغربية و عمرها ما كانت دولة منفصلة و قبل اعلان خرائرك ب 1350 سنة و الله انك اخترد اخبث مهنة هي الكذب و السير على نهج من يعلفك من المجوس و الشيوعيين فلا كرامة لك ايتها الجاسوسة .

الجزائر تايمز فيسبوك