أنور مالك يدافع عن ”آل سعود” ويصف الشعب الجزائري بـ”الغوغائيين”

IMG_87461-1300x866

أن تكون ملكيا أكثر من الملك”، هذه المقولة تنطبق تماما على الباحث والحقوقي الجزائري أنور مالك الذي نصب نفسه مقابل حفنات من “الرز” كخط دفاع أول عن السعودية وحكامها من “آل سعود”، حتى بدا الأمر ماسخا لدرجة التقيؤ.

واسترسالا في هذا الدور، وصل به الحد لوصف غالبية الجزائريين الذين لهم رأي مناهض لحكام السعودية بالغوغائيين، وذلك على إثر رفع مؤيدي نادي عين مليلة المحلي صورة تساوي بين الملك سلمان بن عبد العزيز والرئيس الامريكي دونالد ترامب، احتجاجا على تخاذل المملكة مع القضية الفلسطينية.

وقال “مالك” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”، محاولا إلصاق الامر بحركة “حمس” الممثلة لجماعة الإخوان المسلمين في الجزائر والتي تصفها السعودية بـ”الإرهابية”: ” “التيفو” المسيء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تقف خلفه جهة تابعة لحركة #حمس حسب معلومات وصلتنا من عدة مصادر في #الجزائر وقد تمّ استغلال مجموعة من غوغاء الملاعب لتنفيذ عمل غوغائي لا يمثل بلا أدنى شك أغلب الجزائريين الذين يحترمون #السعودية شعباً وقيادة”.

 من جانبهم، رد مغردون جزائريون على أنو مالك، دعوه للحديث باسمه فقط وعدم الحديث باسم الشعب الجزائري، مؤكدين حبهم للشعب السعودي ورفضهم للزمرة الحاكمة من “آل سعود”، ناعتين إياه بالمنافق.

 

 

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. العائلة الملكية السعودية ليست في حاجة ان يدافع عنها هذا المرتزق . لان السعودية بمواقفها المشرفة تجاه فلسطبن و افعالها واموالها المقدمة لهذه القضية العادلة لاكثر من 60 سنة كافية للدفاع عنها

  2. بوعلام

    انزع الخمار و الحجاب و تكلم يا انور هالك و الله العظيم امرك عجيب كيف تنصب نفسك لتتكلم باسم الجزائريين و ما دخل حمس او حمص في هذا فالقدس للمسلمين جميعا ام اراك اصبحت سعوديا اكثر من سلمان و السديس انور هالك نسخة طبق الاصل لزيتوت لا يعرفون الكلام الا اذا خرجوا من بلادهم نفاق مع سبق الاصرار فالجزائري تعرفه جيدا ياهالك لا يساوم في مسالة القدس و فلسطين و اذهب انت و ال ذلول الى الجحيم ...............

  3. قبح الله سعيك يا كذاب شيات الجنرالات . الجزائر ساومت وتخلت عن القدس وفلسطين عندما احتضنت مرتزقة خونة وكونت لهم دولة من الخيام ا البالية في تيندوف فكانت دولة البوزبال في المرتبة الاولى من الاهتمام ماليا وديبلوماسيا.. والقضية الفلسطينية حسب المزاج والظروف

  4. عبدالكريم بوشيخي

    انور مالك من اكبر المنافقين ليس له وجه واحد مثل البشر فهو عميل مزدوج تجده احد اكبر خدام المخابرات الجزائرية و تارة اخرى يتظاهر بانه ضد النظام و اليوم يطل علينا بهذه الخرجة و هو يدافع عن العاهل السعودي هو انتهازي لا مبدا له يعبد الدولار فقط اليوم معك و غدا ضدك فحينما دخل المغرب سائحا و تجول فيه من طنجة الى الداخلة روج لرحلته السياحية على انها مهمة استخباراتية خصوصا بعد زيارته للاقاليم الجنوبية لاستنزاف مخابرات نظامه و قدم مغالطات لصحيفة الشروق التي انتشت بخزعبلاته و اكاذيبه و قدمت رواياته على انها سبق صحفي بعد مهمة استخباراتية له في الصحراء المغربية فهذا الانتهازي المنافق يعرف من اين تؤكل الكتف اما عداء النظام الجزائري للمملكة العربية السعودية معروف منذ 1975 حينما اصطفت الى جانب المغرب و قدمت له مساعدات ضخمة و هو في عز الصراع معه و مازال ذالك العداء و الكراهية قائما الى اليوم في الخفاء ليست له علاقة بالقضية الفلسطينية او القدس الشريف فهذه القضية لا تهمه و اصبحت اخر شيئ يفكر فيه او يضعه في اجندته و هو مستعد ان يبيع فلسطين لو وجد طريقا لذالك لاجل ام القضايا عنده و هي الصحراء المغربية فالشعب الجزائري الذي رفع تلك الافتات و صور العاهل السعودي و دونالد ترامب في ذالك الملعب عبر فقط عن مكبوتاته بعد تضييق الخناق عليه و سلبه لحريته من طرف النظام و لم يجد الا ذالك الملعب الذي اتاح له الفرصة للافلات من قبضة رجال الامن و متابعاتهم و انفجر غضبا لنصرة القدس و الحقيقة ان موقف السعودية هو مثل مواقف باقي الدول العربية فلماذا يوجه الاتهام لها و لا يوجه مثلا للنظام الجزائري الذي لم يقدم اي شيئ للقضية الفلسطينية منذ ان دخل جسده شيطان البوليساريو فالعالم يشهد ان المملكة العربية السعودية كانت و مازالت من اكبر الممولين للسلطة الفلسطينية بمساعدات ضخمة و من اشد الداعمين لها في المحافل الدولية فلماذا يتم شيطنتها الان و كان الدول العربية و الاسلامية الاخرى قدمت للقضية الفلسطينية اكثر مما قدمته السعودية.

  5. طارق

    لعلها الذنوب التي اقترفتها مع جيش الجزائر الذي يقوده حركى مجرمين كانوا في جيش الإستعمار متطوعين ولما خرجت سلمتهم الزمام وتركتهم لنا حكام واستمروا في القتل والتعذيب وكل أنواع الإجرام ولذلك أبيت إلا تحب ىل سعود اليهود لتحشر معهم يوم القيامة يوم لا يمكنك التراجع ولا تنفعك الندامة

  6. خليفة

    يا رضا هالك أنت لحاس لأل سعود اليهود الأنجاس الذين دعموا الإنقلاب العسكري في الجزائرلا بأربع ملايير دولار وميدالية ذهبية لوزير الدفاع الذي قتل من الجزائريين وعوق في السجون قرابة النصف مليون من أجل تغويض القرىن بقانون نابليون ويقول محمد بن سلمان: ( سأحارب الآيات والأحاديث التي تحرض على العنف ضد إسرائيل  ) ودعم ىل سعتود اليهود الإنقلاب العسكري في مصر والسودان على أهل القرآن

  7. كافكا

    الجيد في رد أنوار مالك على الجمهور سيكون من نصيب دائني أنوار مالك ، لا شك أن دائنيه لن يطرقوا باب بيته لاستيفاء مستحقاتهم بل ستصلهم الشيكات حتى منازلهم و مقرات عملهم . أنوار مالك اختار الاعلان الرسمي لعلاقته مع النظام السعودي .

  8. in reply to This Anouar Malik, SPEAK F OR YOURSELF !  AND DO NOT BE M ORE ROYALIST THAN THE KING BECA USE SHOE-SHINING WILL NOT LEAD YOU FAR WAKE UP  AND BE AN ALGERIAN !

  9. عندما نريد ان ننتقد ننتقد حكامنا اولا ثم بعد ذلك نتجه الى وجهة اخرى من الذي خرج واستنكر قرار اترامب من الحكومة الجزائرية لم يتكلم احد ولم يحرك ساكنا لان حكام الجزئر لاتهمهم لا قدس ولا هم يحزنون هم حكام الجزائر وعسكره هو معاكسة المغرب في صحراءه ملايير الدولارات اهديت للمرتزقة لماذا لم يساندوا بها الشعب الفلسطيني انا لا ادافع عن آل سعود المفسدين لكن علينا انتقاد انفسنا وانتقاد حكامنا وتقاعسهم قبل نوجه اللوم لاشخاص اخرين

  10. الصديق

    يا بوعلام يا حذاء النظام زيتوت راجل عليك أحلف بربعك أحسن لك ولا تطعن في اسيادك والحس احذية الحركى الحاكمين وحارب معهم هذا الدين ليكون لك نفس المصير يوم القيامة مع الحركى الخنازير

  11. محفوظ

    اللهم اهلك ىل سعود اليهود ومن شايعهم ونصرهم وايدهم على ظلمهم ومحاربتهم للسنة والكتاب ووصف الجهالد ذروة سنام الإسلام بالإرهاب ودعمهم لروسيا وامريكا وإسرائيل على ما يقومون به من نهب وتعذيب واغتصاب وتقتيل.

  12. السميدع من الامبراطورية المغربية

    فعلا اخي انور الله ينورك يا خونا العزيز فانت من يمثل الشعب الجزائري المسلم السني المالكي الطاهر و ليس الغوغائيون الشروقيون و الانهياريون و الحمسيون المنافقون فالسعودية دولة مسلم و معتدى عليها و هي من قدم اكبر خدمات لفلسطين و ما نسمعه من سب فهو طبعا لما يستحمرون به الشعب الجزائري على ان السعودية تتواطء مع ترامب و هي من تقتل اطفال اليمن و غيرها من الخزعبلات المجوسية الصفوية الوثنية و خاصة ان كبيرهم بوتفليقة مؤيد لبشار الكيموي و متحالف مع نصر الشيطان و ايران الوثنية في العلن ضدا في المسلمين عامة و لا لشيء سوى لان المغرب ينتمي لعاصفة الحزم و للتآلف و التلاحم بين المغاربة و السعوديين لمواجهة المصير المشترك ضد الصهاينة و المجوس و هي موضة عند النظام الجزائري اي خالف كل اي خطوة يقوم بها المغرب تحت شعار انا ضد المغرب =انا موجود.و لو تكون المعادلة ضد اهل الجزائر الاغلبية المسلمة فلا يهمهم امرهم في شيء.

الجزائر تايمز فيسبوك