أردوغان: “القدس” قرة أعيننا ولن نترك إخواننا في فلسطين بين أيدي ترامب وإسرائيل

IMG_87461-1300x866

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي كان أول من رفض قرار ترامب بشأن القدس الأربعاء الماضي، في تصريحات جديدة له اليوم، أن إسرائيل دولة استعمار، وتقوم بضرب الأطفال وقصف قطاع غزة، وتمارس الظلم ضدّ أبناء الشعب الفلسطيني.

وأضاف “أردوغان” في كلمة ألقاها خلال الجلسة الختامية لأسبوع الابتكار وريادة الأعمال بمدينة إسطنبول: “إنّ هذا القرار يعتبر طعنة في الضمير الإنساني وانتهاك صارخ لقرارات الأمم المتحدة، والقرارات الدولية ذات الصلة”. 

وأردف أردوغان قائلاً: “إسرائيل دولة محتلة، وقامت منذ عام 1948 باحتلال أراض فلسطينية، واليوم تكاد دولة فلسطين غير موجودة على الخارطة، وأقولها بصراحة إنّ القوي لا يعني أنه محق، إنما صاحب الحق هو القوي”.

وأشار أردوغان أنه يواصل اتصالاته الدبلوماسية مع زعماء العالم بشأن أزمة القدس، مشيراً أنّ هذه الأزمة لا تخص المسلمين فقط، بل العالم المسيحي وبعض اليهود أيضاً.

ولفت الرئيس التركي أنّه من غير الممكن إدارة العالم استناداً إلى رغبات وأهواء شخص واحد، وأنّه مع استمرار سياسة التفرد في الرأي، يعني استمرار المأساة في العديد من المناطق حول العالم.

وأكّد “أردوغان” أنّ قرار ترامب حول القدس، يعتبر بحكم الملغي بالنسبة لتركيا، وأنّ مصير القدس لا يمكن تركه لدولة تمارس الإرهاب بحق الفلسطينيين.

وتابع قائلاً : “القدس قرة أعيننا وحبيبتنا وخطنا الأحمر الذي لا يمكن تجاوزه، واعتراف الإدارة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل، نعتبره خطوة استفزازية، وننتظر من العالم المسيحي واليهودي، رفض هذا القرار”.

ودعا العالم الإسلامي إلى عدم التفريط بمدينة القدس، مشيراً في هذا السياق إلى الدفاع عن المدينة ضمن إطار القانون والوسائل الدبلوماسية.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك