مسلسل الرعب الوجودي الذي لا يزال يلاحق مرتزقة البوليساريو

IMG_87461-1300x866

بعد مؤتمر أبيدجان الأوروربي الإفريقي نشر الموقع  الصحراوي الانفصالي المعروف " المستقبل الصحراوي بتاريخ : 04/12/ 2017  مقالا لشيخ هَرِمٍ من البوليساريو الذي " وَقَّعَه باسم " ياسين محمد " و علامات  الشيخوخة بادية على صورته  التي زيَّن بها  مقاله ( مع كامل الاحترام للشيوخ الذين يحترمون  شيبهم  الوقور الحكيم ) ، قال بلا خجل ولا وجل ولا  استحياء من الشيب الذي يرصع رأسه ولحيته  وبكل صلف الجاهل ورعونة الجاهلية  ونزق السفهاء ، قال وهو يرد على شباب البوليساريو الانفصاليين الذين سبقوه  ونشروا  في نفس الموقع ( المستقبل الصحراوي )  مقالات تُشكك في انتصارات البوليساريو  وتعتبرها مجرد أوهام ، قال  هذا الهرم يرد عليهم  : " أصبح المغرب يترنح يوشك على السقوط كمصارع على حلبة المصارعة الذي خارت قواه ولم يعد يحتمل من جراء ضربات الخصم. لكن التحكيم لم يوقف بعد هذه المصارعة لصيانة كرامة المهزوم وتتويج المنتصر...هذا التجلي نتج عن الضربات الدبلوماسية المتلاحقة التي تلقاها المغرب في إطار الاتحاد الافريقى وغيره وآخرها في قمة الاتحاد الإفريقي الاوروبي الخامسة في ابيدجان بساحل العاج.فانتصار الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ليس فقط على المستوى الافريقي واللاتيني والأسيوي بل تعداها الى الاتحاد الاوروبي الذي حضر بدوره قمة ابيدجان التشاركية "....( ألا تلاحظون قمة الرعونة والنزق وعمى البصيرة والبصر ، فإذا كان المغرب يترنح – حسب هذا الشيخ الأرعن -  فالجزائر الرسمية  ميتة  والبوليساريو لا وجود له  نهائيا  أي لم  يخرج  بَعْدُ من العدم  )..

وأنهى تخاريفه بقوله : " إن السيادة الصحراوية على الصحراء الغربية عنصر ثابت [.... ] وأصبحت قاب قوسين او ادنى من مالكها الطبيعي والقانوني الا وهو الشعب الصحراوي.فعلى ملك المغرب ان يبادر بسلم الشجعان غصبا عنه ".... انتهى كلام الشيخ الأخرق الذي يهرف بما لا يعرف .. ولا شك أنكم لاحظتم الوقاحة التي يتكلم بها عموما لكنها بلغت الذروة حينما يوجه وقاحته الدنيئة لملك المغرب الذي فرض وجوده والذي لم نكن نتكلم عن دوره في إفريقيا – نحن وغيرنا – قبل خمس سنوات لكنه اليوم يمشي بخطى ثابتة  حتى  يكون المغرب رقما صعبا جدا في المعادلة الإفريقية شاء الأخرقان عبد القادر مساهل وياسين محمد وغيرهم من المرضى بالكذب والبهتان وتزوير الواقع أم كرهوا ....

الرد على هذا الشيخ الأخرق  سيكون من مقالات شباب البوليساريو المنشورة في نفس المجلة :

لقد استفزت المجلة الانفصالية ( المستقبل الصحراوي ) للبوليساريو هذا الشيخ الهرم الخرف الأخرق الذي سمى نفسه ياسين محمد ، استفزه ما نشره  نفس الموقع  لكن بدون توقيع يوم 30/11/ 2017 أي في اليوم الثاني للمؤتمر الإفريقي الأوروبي مقال بعنوان " هل ستظل عضويتنا ( يعني البوليساريو )  في القارة الافريقية عقدة إجماع دول الاتحاد؟ " وقد كان أهم ما  في المقال ما جاء في هذه الفقرة  : " من بين كل التكتلات الإقليمية في العالم ، ينفرد الإتحاد الافريقي بميزات لاتكاد تصدق ، فهو المنظمة القارية التي يحتل عضواً منها أراضي عضو آخرا ، وهو كذلك التكتل القاري الذي يضم دولة عضو لاتمتلك ركنين أساسيين من أركان الدولة في التعريف القانوني [ الدولي ] هما : السيادة والاقليم " انتهت الفقرة ... لم تتجرأ المجلة أن تقول الأرض بدل الإقليم ، فمن يستطيع  من حكام الجزائر  والبوليساريو أن يتجرأ ويقول : إن البوليساريو ليست له مقومات الدولة وهي الأرض والسيادة ؟ لقد قالها كاتب هذا المقال ولو أنه راوغ  القراء باستعمال لفظة " الإقليم " بدل الأرض ، لقد اعترف كاتب المقال بأن الاتحاد الافريقي  يعتبر جمهورية الصحراء الغربية مجرد حبر على ورق لأن البوليساريو في تندوف وهو لا يملك مقومات الدولة : الأرض  والسيادة عليها ، لقد بدأت البوليساريو تشك  في نوايا الاتحاد الإفريقي وما يُبَيِّتُهُ لها في المستقبل لأنه ماض ٍ في طريق مَحْوِ  آثار هذا الكيان من الورق ليطالبه  - في المستقبل -  بإثبات وجوده على الأرض وهو الشيء الذي لا يملكه ولن يستطيع أن يملكه لأن المغرب قد حسم ذلك عسكريا . ومما يُحسب لصاحب المقال وشجاعته أنه قال بلا خوف خاصة بعد توافق أجهزة المنظمة على  الجهة التي ستوجه  ورقة الدعوة للبوليساريو لحضور هذا المؤتمر ما عبر عنه حينما  توصلت البوليساريو بالدعوة  قال : " لقد حفلت مواقع التواصل الاجتماعي ( للانفصاليين طبعا )  بالنسخة الاصلية من الدعوة الموجهة للدولة الصحراوية وسط حملة إعلامية تُصَوِّرُ الأمرَ بأنه لايقل أهمية عن تحقيق الاستقلال " .. انتهى كلام صاحب المقال....( تلاحظون فمجرد توصل البوليساريو بدعوة لحضور اجتماع  أصبح  بمثابة انتصار على الجيش المغربي وخروجه من الساقية الحمراء ووادي الذهب ، إنه حقا منتهى الشك في الوجود ، لقد بلغ الأمر بالبوليساريو أن  مجرد ورقة  تدعوه لحضور مؤتمر أصبحت  بمثابة  صك لتحرير الصحراء كلها ، لأن الواقع  الحقيقي هو الذي فرضه  المغرب  والذي لم يستطع  حتى مجلس الأمن أن يتخذ فيه قرارا مثل  قرار إخراج  صدام حسين  من الكويت عام  1991 بعد أن احتله سبعة أشهر فقط وليس 42  سنة ولا يزال الحال على ما هو عليه أي لا يزال المغرب في الصحراء  ولم يحرك مجلس الأمن ساكنا ، أين يكمن الاختلاف بين حالة الكويت وحالة المغرب ؟ هذه  هي الحقيقة  المرة التي لا يريد  البوليساريو أن يفتح عليها عينيه أبدا لأنه أعمى البصيرة ، لأن  الحقيقة هي أن  لا الجزائر ولا البوليساريو لهم  الدليل والحجة  أن المغرب قد احتل دولة  كانت ذات أرض وسيادة  قبل 06 نوفمبر 1975 ) .....

يضيف صاحب المقال :" تبدد النصر الافريقي الى غيوم من الشك حامت حول حضورنا في أبيدجان ، لتعاد نفس القصة ، جر الاتحاد الى حروب بينية . باتت معها عضويتنا في الاتحاد الافريقي أشبه ب”عطر أم منشم ”( وعطر أم منشم هو كناية عن النحس الذي يلازم البوليساريو أينما كانوا ، أي لقد أصبح  وجودهم يثير الشقاق بين الأفارقة  وكل دول العالم  لأن الأمر لا يخلو  من  تدليس  حكام  الجزائر على بعض الدول  التافهة  ) ... ويزيد  صاحب المقال قائلا : " صفة الضيوف “ثقيلي الدم” ستواجهنا في بعض الدول الإفريقية بعد ان ينجلي نصر ساحل العاج المؤقت ( يا له من اعتراف مستفز للرعيل الأول من البوليساريو مثل : ياسين محمد  الذي نهب واستفاد وأصبح يبحث عن قارب للهروب ، لا فرق بينه وبين حكام الجزائر الذين هم اليوم في مأزق حقيقي ) ...

بعد ها المقال غير الموقع  ، نجد في يوم  01 /12 / 2017  كاتبا نشر في نفس الموقع أي ( المستقبل الصحراوي ) مقالا  مستفزا جدا من حق المدعو ياسين محمد أن تبلغ به  الهرطقة والهلوسة أن يحلم بأن الجيش المغربي قد خرج من الصحراء وتركها له وحده لينعم بخيراتها ، المقال المذكور بعنوان " النصر الكاذب يحقق هزيمة مؤكدة "وقعه صاحبه باسم : مولاي آبا بوزيدهو في الحقيقة مقال لم يترك للشياتة الجزائريين أي شيء يدافعون به عن وجود البوليساريو لأن صاحبه بوليساريو ، يكفي أن يعترف بنفسه أن 42 سنة كانت كلها  أكاذيب من انتصارات البوليساريو والتي حققنا بها  نحن اليوم في 2017  الانهيار الاقتصادي في الجزائر والهزائم تلو الهزائم ... يقول مولاي آبا بوزيد في هذا المقال المستفز :" النصر الكاذب يحقق هزيمة مؤكدة، هذه هي نتيجة الخطاب الكاذب الذي يمارسه نظامنا و قيادتنا و دبلوماسيتنا و أقلام الكذب و شعراء البلاط ، للتغطية على إخفاقاتهم ورفع معنوياتنا ولو مؤقتا وبعدها فليأتي الطوفان...وبوعي الشعب وتمرسه في التعامل مع هذه الاكاذيب أصبح يتحدى اليأس ، فاليأس لا يصل الى الشعب الصحراوي الذي بات واعيا و مدركا  أن ماتقدمه القيادة كله إفتراء ووهم و مدرك جيدا أن النصر الحقيقي يأتي من فوهات البنادق و تضحيات الشعب ، لا من أكاذيب الاقلام المأجورة و قيادة جربها الشعب قولا و فعلا 40 سنة." انتهت فقرة من مقال بوزيد ...

الغريب هو ما جاء في بداية هذا المقال أن صاحبه ( بوزيد ) يعتبر أن الأكاذيب صادرة عن ( نظام ) و ( قيادة ) و(دبلوماسية ) وتلك هي الأكذوبة الكبرى ( النظام – القيادة – الدبلوماسية ) التي كان عليه أن يبدأ بتحطيمها  باعتبارها مصدرا للأكاذيب قبل الحديث عن  الأكاذيب نفسها ، كان عليه – بصيغة أخرى – أن يجلس على أرض الواقع وينطلق لتحليل مصدر الأكاذيب قبل الأكاذيب ، فعن أي نظام يتحدث هذا البوزيد وعن أي قادة وأي ديبلوماسية ؟؟؟  إنهم " عصابة " لا فرق بينها وبين العصابة الحاكمة في الجزائر لأن الجزائر الرسمية استنسخت من أجهزتها فروعا طفيلية تمتص دماء الشعب الجزائري وأعطتهم أسماء تعكس أسماء منها وإليها ودربتهم على مناهج الكذب واللصوصية وبيع الأوهام لتحقيق غايات أخرى لا يعلمها إلا الحاكم الفعلي للجزائر الذي لا يعرفه أحد منذ الاستقلال إلى اليوم أي منذ 55 سنة ..إن حكام الجزائر سرقوا خيرات شعبهم قبل أن يغسلوا أدمغة البوليساريو ويستغلونهم أبشع استغلال ، فالنظام  الجزائري يحتقر شعبه فماذا ينتظر منه الأجنبي ؟ وهذا ما يطرح السؤال المحرج للبوليساريو : هل أنتم أحرار في اتخاذ أي قرار ؟ هل تملكون حرية اتخاذ القرار بأنفسكم ؟  العالم كله يعلم أنكم  شردمة تتحكم في قراراتها ومصيرها  العصابة  الحاكمة في الجزائر والتي خنقت شعب الجزائر وتعداده 40 مليون نسمة ، وما أنتم إلا نملة في عرف  حكام  الجزائر لا صوت لكم ولا قرار لكم ، أنتم مجرد  صدى  لصوت أسيادكم ....

زاد المسكين بوزيد غرز خنجره في رقبة المدعو محمد ياسين حين استطرد في سرد أمثلة كثيرة للأكاذيب التي يسوقها البوليساريو نذكر منها فقط على سبيل المثال لا الحصر حيث قال  : أكذوبة " تسويق الانسحاب 5 كيلومتر الى الوراء في الكركرات دون شروط كنصر دبلوماسي مؤزر .تلاه انتصارنا بفتح سفارة مغربية في ثاني عواصم العالم تحالفا معنا بعد الجزائر ( ويقصد فتح سفارة مغربية فوق العادة في جنوب إفريقيا وكذلك فتح سفارة فوق العادة لجنوب إفريقيا في الرباط )  و إعلان التبادل الدبلوماسي المغربي الكوبي.النصر الكاذب يرفع المعنويات مؤقتا لكنه في الواقع  هو معول هدم لها و خدمة جليلة للعدو " ... انتهى كلام بوزيد .

عود على بدء :

لا يمكنني إلا أن أعود للمدعو ياسين محمد لأقول له : إن النظام الجزائري نفسه لم يعد يطلق العنان لخياله المريض إلى الدرجة التي بَلَغْتَهَا أنت بِهَلْوَسَاتِكَ  وتخاريفك  التي كانت الجزائر الرسمية تجترها  خلال  42 سنة ، لعلك كنتَ في كوكب آخر ولم تشاهد ملك المغرب وكيف يتسابق رؤساء الدول والحكومات لمصافحته ( و قد كان منهم حتى المدعو أحمد أو يحيى الوزير الأول الجزائري ) ، لقد خطف الأضواء في المؤتمر الخامس الأوروأفريقي شئت أم أبيت ، ورئيس الدولة  الذي يطلب الرؤساء  مقابلته في مقر إقامته في مثل هذه المؤتمرات يُعتبرقطبا  جذابا  في مثل هذه المؤتمرات بالنسبة للأفارقة على الأقل ، وقد كان ملك المغرب أحد أهم الأقطاب في هذا المؤتمر ، ألم يطلب مقابلته جاكوب زوما رئيس جنوب إفريقيا الحليف الثاني لكم بعد حكام الجزائر ، مع العلم أن المغرب هو الذي بادر بقطع العلاقة مع جنوب إفريقيا ، ويدور الزمان لتكون المفاجأة وهي أن رئيس جنوب إفريقيا هو الذي يطلب مقابلة الملك ، ولذلك أكثر من دلالة : أولها أن جنوب إفريقيا ظهر لها  اليوم أنها أخطأت حينما اعترفت بكيان وهمي وها هو جاكوب زوما نفسه يطلب تصحيح الخطأ  ويبادر إلى المطالبة بلقاء ملك المغرب ، ولبّى ملك المغرب  طلبه واستقبله عنده  في مقر إقامته وهو أصغر منه سنا ولكنه أرفع منه مقاما  وقيمة واتفقا على تبادل السفراء على أعلى مستوى ؟ ألم يطلب مقابلة الملك حتى رئيس أنغولا وهو الخارج فورا من انتخابات حديثة أظن في ماي 2017  والذي ربما  أراد أن يعطي للشعب الأنغولي دلائل قاطعة  على أنه عازم على قطع  الصلة بعهد النهب  الذي كان يسري  في البلاد تحت شعار نشر الشيوعية التي تزيد في نشر الفقر ، وأن  عهد الرشوة الجزائرية قد انتهى وأن أنغولا  ستدير ظهرها للدول التي تبني علاقاتها مع بقية الدول على الإيديولوجيات المقبورة  وعلى الدسائس والمؤامرات مثل  سياسة حكام الجزائر البالية ، وأن أنغولا ستبدأ عصرا جديدا وفق  المنظور الجديدلدول منظمة الاتحاد الإفريقي وهو المنظور التشاركي وسياسة العلاقات الاقتصادية المبنية على  الواقعية  والتوافق وقاعدة رابح رابح في المجالات الاقتصادية والمالية وليس سياسة نهب خيرات الشعوب وبيع المواقف للجزائر الرسمية  التي تؤدي ثمنها  من دماء الشعب الجزائري ...

لقد انتهى عهدكم يا شيوخ النحس ( أمثال المدعو ياسين محمد وابراهيم الرخيص وغيرهم من الشياتة الجزائريين  وصحافتهم  العفنة ) النحس الذي ران على المنطقة طيلة 42 سنة من نشر الأكاذيب و لاتزالون تكذبون على المنكوبين المساجين في مخيمات الذل بتندوف وأمثالك أيها المدعو ياسين محمد  يتمتعون براتب شهري بدون وظيف ولاهم يحزنون ومسكن في مدينة جزائرية أو موريتانية أو إسبانية ، ولا تتضور جوعا في فيافي تندوف  منتظرا  صدقات الأجانب ، ولا تشعر بالبرد القارس في فصل الشتاء ، ولا بالحر اللافح  في فصل الصيف ، إن أمثالك قد انتهوا مع القرن العشرين لأنهم همالذين أغرقوا المنطقة في الوحل  وسيتركونها بعد أن ضمنوا لأنفسهم العيش  الرغيد وانتهت مهمتهم وتركوا  الشباب لا يرى سوى غموض  المستقبل الصحراوي الأسود ، لا يرى إلا انتصارات المغرب فقط لا غير ، أما انتصاراتكم  الوهمية فقد انبرى لها شباب البوليساريو  نفسه قبل غيره يكذبها ويسفه أحلامكم  الوهمية  على صفحات مواقع للبوليساريو نفسه تلك التي ينفق عليها  حكام الجزائر من أموال الشعب الجزائري ... سفّهَ شباب البوليساريو أكاذيب  هؤلاء الشيوخ الانتهازيين وكأنهم يقولون لهم " ستذهبون إلى الجحيم  وسيبقى المغرب في الساقية الحمراء ووادي الذهب ويكفي دليلا  42 سنة من أكاذيبكم التي لم  نجني منها حبة رمل من  الصحراء الغربية ...

إن الذي ولد ميتا  هو البوليساريو ، ولد ولم تصدر عنه صرخة الحياة  فهو إذن محروم من الإرث ، تقول أيها الشيخ الخرف المدعو محمد ياسين بأن " المغرب يترنح " لأنك لم  تسافر إلى مخيمات العار بتندوف لتحدق بجرأة في عيني أطفال مخيمات تندوف ونساء المخيمات وشيوخ المخيمات لترى في عيونهم الشك في وجود  جبهة البوليساريو بعد أن تأكدوا جميعا بعد مؤتمر أبيدجان 29 – 30 عام 2017  وسمعوا  ورأوا  شباب البوليساريو  قد اعترف ولا يزال يعترف أن الشك بدأ يسري في كون البوليساريو عضو كامل العضوية في الاتحاد الإفريقي وبالتالي فالقادم أسود عليكم من قرن الخروب يا أغربة الويل .. لا ينكر  الهزائم المتتالية لحكام الجزائر وكراكيزهم من البوليساريو سوى الحمقى والمجانين والمُخرفين والمهلوسين ، وكعادة الحمقى من حكام الجزائر و البوليساريو أنهم يقلبون الهزائم إلى انتصارات ..

أول انتصار كاذب هو أن الجزائر الرسمية أصبحت معزولة ومع ذلك لا يزال البوليساريو يردد أن المغرب هو المعزول ، ثاني انتصار كاذب هو الفرح بدعوة الحضور لمؤتمر واعتباره انتصارا يساوي  استقلال الصحراء الغربية في حين أن وجود الجزائر والبوليساريو في هذا المؤتمر كان كعدمه ، وثالث انتصار هو سيطرة  الوهج  الذي نشره  سلطان المغرب  على المؤتمر والذي قلبه البوليساريو واعتبروه هزيمة للمغرب الذي لا يزال يترنح تحتها ، ليس لمثل هذه العقول وصفٌ سوى أنه : الحمق بعينه بل الهوس المَرَضِي الذي يؤدى إلى مرض الذُّهان ، ومن أكبر أعراض المصاب بهذا المرض أنه يميل إلى تكوين أفكار خاطئة عن نفسه أولا  ثم  عن كل ما  يحيط  به مما يؤدي به إلى تكوين  تفسيراته الخاصة وتأويلاته  للأمور بعيدة جدا عن الواقع وتكون النتيجة  هي  أنه  يصبح  غريب الأطوار يبتعد عنه  الأسوياء من البشر  لأن حالته  في طريقها  نحو النتيجة الحتمية وهي  الجنون ... و هذا هو بالضبط ما يعانيه الذين يعتبرون أن الجزائر الرسمية والبوليساريو لا يزالون يعتبرون مجرد حضورهم لهذا المؤتمر انتصارا وهذا دليل على أن الهوس المرضي و مرض الذهانقد استبد بهم لدرجة الهذيان والهلوسة والذي يمكن اختصاره في استمرار مسلسل الرعب الوجودي الذي ركب البوليساريو ، أي تنامي الشك في وجود الذات ، إن مسلسل  الشك هذا يغذيه  تسارع  وثيرة  انتصارات المغرب التي يشهد بها العالم  حتى أصبح المغرب  في وضع  لايهمه  بتاتا  من اعترف بالبوليساريو ومن لم يعترف بها  ، وتلك صفات الدولة القوية  التي لها ثقة في وجودها  الضارب في عمق التاريخ  بأكثر من  12 قرنا  وبِمُقَدَّرَاتِهَا  التي تعتمد على الإنسان قبل كل شيء ، وشعبٍ يحمد الله أنه ليس له  ريع  يعتمد عليه في اقتصاده  فإذا لم  ينحث الحجر ويعصر دماغه لن يستطيع أن يضمن رزق يومه ، وتلك صفات دول أخرى ليس لها  المقدرات الطبيعية مثل اليابان وفرنسا وإيطاليا  وغيرها .... والعيب كل العيب على الذين أعطاهم الله  خيرات كثيرة جدا ( بمئات آلاف الملايير من الدولارات ) فضيعوها  على  التخاريف وأصبحوا  أضحوكة  للعالم وتركوا  البوليساريو يعيش اليوم  مسلسل الرعب الوجودي الذي سيلاحقهم إلى الأبد ...


ملاحظة ضرورية :

 من شك في أقوال شباب البوليساريو الذين ذكرتُ بأنهم شككوا في وجود البوليساريو ومستقبله الغامض بسبب ما نشره قادة البوليساريو من أكاذيب طيلة 42 سنة ما عليه إلا أن يرجع  إلى المقالات التي أشرتُ إلى عناوينها وتواريخها المنشورة  بالموقع الانفصالي للبوليساريو المسمى ( المستقبل الصحراوي ) ...

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز

 

 

 

 

 

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. أنتهاء زمن الجزائر ومن معها المغرب في صحرائه ويطوره طرق سيارة مواني جديدة مطارات مدارس مستشفيات فناديق مصنفة وعما قريب سكة حديد بين اكادير ولعيون والداخلة يعني حياة الرفهية في الصحراء المغربية ونتما حلمو وعاود حلمو غير بعاصمة وهرن فقط اما لتراب المغربي لان تصلو اليه لآن الصحراء مغربية

  2. بنحريزى مهدى

    كتبنا عدة مرات و شرحنا اطماع حكام الجزائر فى الصحراء الغربية المغربية و اهداف العصابة الحاكمة للجزائر هى تلاتة و صرفوا عليها كل تروة الجزائر من اموال الغاز و البترول .. الاهداف هى اولا الهاء المملكة المغربية بالمطالبة بالصحراء الشرقية المغربية.. الهدف التاني هو بناء ميناء جزائرى على المحيط الاطلسى المغربى للتصدير الحديد و الغاز الموجود بمنطقة تندوف المغربية .. و الهدف التالت هو قطع الجدور الافريقية للمملكة المغربية الشريفة. اما البولزاريو فلا وجود لهم و لا كلمة لهم الا كلمة العصابة الحاكمة للجزائر و التى خربت اقتصاد الجزائر كان مفروض ان يعيش سكانها افضل من سكان اوروبا و حتى امريكا نظرا للتروات التى كانت موجودة فى الجزائر . اليوم بعد سقوط تمن النفط و الغاز عالميا و ظهور الطاقات المتجددة متل الطاقة الريحية و الشمسية . راحت الجزائر فى تسعين داهية و المستقبل يندر بتفكك الجزائر كدولة و هروب سكان الجزائر عبر قوارب الموت الى فرنسا و الايام بيننا.............. الجزائر مع كامل الاسف و التى هى اليوم افقر بلد عربى نظرا لعدم الاختصاص فى العلوم الاقتصادية و الجيوستراتجية الناجحة. فحكام الجزائر عسكر فقط و جلهم كانوا فى الجيش الفرنسى كابورالات فقط و ابناءهم من الحركة هم من يتحكمون فى دواليب الحكم الغير مستقر فى الجزائر .

  3. خالد

    اقول وبكل صراحة البوليزاريو سيستوطنون تيندوف و ستكون عاصمتهم لأن الشعب المغربي لن يقبل أبدا بشردمة من المتسولين ، الصحراويون الحقيقيون رجعوا إلى بلادهم عندما قال الحسن الثاني رحمه الله أن الوطن غفور رحيم ولم يبقى في تندوف إلا شردمة من جميع الأجناس تتسول من دولة إلى أخرى وعاصمتهم تندوف  (عاصمة المتسولين  ) ، أما المغرب في صحراءه والصحراء في مغربها .

  4. سارة

    تحية واجلال اخ سمير كرم على صدقك وتبصرك وثقافتك العالية إن الذي ولد ميتا هو البوليساريو ، ولد ولم تصدر عنه صرخة الحياة فهو إذن محروم من الإرث ------- اخرق ومريض من يظن ان المملكة المغربية والشعب المغربي الحر سيفرطون في شبر من بلادهم او حبة رمل من صحرائهم ---عجبا كيف يفكرون انهم فعلا مرضى الذهان --- سلط الله عليهم ما يستحقون يا عصابة الجزاير والبول زاريو

  5. Sarah

    احلموا ----احلموا بعيدا فهو الشيء الوحيد الذي من حقكم والذي تستطيعون ان تنتصروا فيه كما يحلوا لكم انتم والعصابة المريضة التي تبنتكم يوم ولدتم معوقين -------------- هذا جزاء من خان وطنه باعه بوهم التسيد وكرسي العرش الغريب والعجيب ------- تبا لكم كم انتم جهلاء حمقى ارهابيون ----

  6. boukharoba et boukarossa leur ont légués un cadeau empoisonné le fameux caillou dans le soulier Marocain qui était censé le faire boiter et alourdir sa marche pour l'empêcher d'avancer que le Maroc utilise pour leur frotter la plaie et les faire hurler de douleur

  7. الفقاقير ستنتحر سياسيا اقتصاديا وثقافيا

    الجزائر زرعت حجرة في حداء المغرب لاكن المغرب حول تلك الحجرة الى شوكة في مؤخرة الجزائر حيث صرفت الف مليار دولار على رمال الرابوني فلا هي مزوجة ولا مطلقة لقد اصبح البوزبال عبأ على اقتصاد الخرائر الدي خار اقتصاده بنزول سعر البترول سلاح الرشوة وتبين ان بنوا خرخر لم يمارسوا السياسة قط في حياتهم مند الاستقلال انما كانت عبارة عن شعارات اسطالينية مدفوعة الثمن اي رشوة مقابل الاعتراف بالبوزبال انها القوة البطاطيسية فنفد المال واصبحت تتئألم من اقتصاد منكوب وشعب لا ينتج حتى خبزه الطازج ولا حليبه الا ادا كان غبرة وبعد شد الصف في طابور لا نهاية له فاصبحت الدول التي كانت تأخد الرشوة بعد نفاد البترودولار اصبحوا يستفزون بنو خرخر من رئيس فرنسا الدي جعل الفقاقير ينتضرون نزله من الطائرة لمدة طويلة ومنادات شعب الله المختار بالفيزا في تصريحات غريبة على الاحرار حيث قال احد العبيد لماكون مرحبا بك الشعب الجزائري والشعب الفرنسي شعب واحد يالها من عبودية يبيعون بلدهم بايديهم ويتشدقون بالرجولة و حب الوطن النفاق ثم النفاق امهات وفتيات يستقبلن الرئيس يزغردن كالدجاج لرئيس المستعمرة والرئيس الفعلي ان فرنسا قادمة لاخد زمام الامور و حكم الخرائر الى الابد لتكون دولة فرنسية وانتهى الكلام سنسترجع الصحراء الشرقية ونبني علاقات متينة بفرنسا الافريقية اما الخرائر سيكون شأنهم شأن اليهود شعب بلا بلد وغرباء اينما حلوا وارتحلو فلا ثقافة لا تاريخ لهم انهم الغجر العربي اي الجواطن فلا تستغربوا عند نفاد الدعم للبوزبال سيصبح العدو الاول للخرائر سيطلب الاستقلال في تندوف ويقايض الجزائر بالمال او اعلان الاستقلال وبناء كيانه في تندوف هدا سيدفع المغرب الى دعم عدو الامس ضد الخرائر ويستمر الفيلم استنزاف بنوخرخر اربعون سنة كما استنزفونا الا ان الفرق له رجالاته وعماله يعملون يكدون ليس كبني خرخر سيصاب بالسعار والجنون فاخراو في اي مكان تحبون كما قال السي عبد الله لقد طابت مؤخرتكم بالضرب المبرح من سياط المغرب فتدوقوا ما زرعتم فما ترونه الا قليلا فالاتي سيكون بأسا شديدا

  8. Bencheikh

    العالم يتقدم عبر انتاج الأفكار والتجديد والغربلة والاعتراف بالأخطاء ،وكل من ينام بين أحضان إديولوجية بال عليها الدهر سيبقى رهينا لأوهامه و أمراضه التي لا علاج لها وهذا حال الجزائر ولقيطتها البوليزاريو . الذي لا أفهمه هو لماذا لا ينتفض الشعب الجزائريى ويدعو لطرد بوزبال من أرضه ومن خياله بعد ما تسبب له في كل هذه المآسي و هذا التخلف نتيجة لجعله عنوانا للنهب من قبل العصابة الحاكمة. لكل شيات هنا يحق لك أن تشتم المغرب والمغاربة وهذا يليق بتكوين دماغك المتخلف ...واصل فأنت في الطريق الصحيح ..ههه

  9. الصحراءالمغربية

    مسلسل الرعب الوجودي لعصابة البوزبال مازال وسيستمر الى نهايته ورميه الى مزبلة التاريخ ....... وشكرا السد سمير كرم وجزاك الله خيرا فداءما تأتينا بمقالات رائعة تأتي بالحقائق الدامغة وتنفذ الاكاذيب الملفقة التي لم جد اتباع البوزبال غيرها للتخفيف من دماتهم الت ليس هناك شئ يمكن التخفف بل وأزالتها هي التوبة والاعتراف بالذنب والرجوع الى الاصل هو ان الصحراء مغربية وانهم مغاربة .

  10. رقصة الديك المذبوح كخكخ فرنسا تقول لكم اتفقو مع اخونكم المغاربة وارجعو لهم حقوقهم وارضيهم الصحراء الشرقية المغربية

  11. il y'a une citation Marocaine bien adaptée à la situation des polisariens qui dit quand le créateur veut faire souffrir une fourmi il lui fait pousser des petites ailes

  12. KHOU MAATI

    la fouda fouka monsieur SAMIRE KARAME devant tes articles tu ne me laisse rien a dire mais j ai peure a ta personne devant ces mules du regime algerien alors fait atention car ces carcasse du pouvoire ont tue leur president le respecte BOUDIAFE avec un sang froid car il pensaient diferament de ces vieleilards du regime algerien ce sont des crimineles

  13. المعلم

    من المنتظر أن يمثل دافوس الإفريقي، موعدا سنويا للفاعلين الرسميين وغير الرسميين والخبراء، للتباحث حول سبل الدفع بالتنمية والنمو بالقارة الإفريقية. أعلن بالداخلة صباح الخميس عن إطلاق «دافوس إفريقي»، تحت مسمى المنتدى الإفريقي للداخلة. الإعلان تم على هامش الملتقى الدولي الخامس للجامعة المفتوحة المنظم من طرف جمعية الدراسات والأبحاث للتنمية، والجمعية الدولية الفرنكفونية الدولية للذكاء الاقتصادي. ومن المنتظر أن يمثل دافوس الإفريقي، موعدا سنويا للفاعلين الرسميين وغير الرسميين والخبراء، للتباحث حول سبل الدفع بالتنمية والنمو بالقارة الإفريقية. ووقعت عدة مؤسسات إفريقية على إحداث هذا المنتدى، وهي «باضيما» من أنغولا والمعهد الإفريقي للمستقبليات بجنوب إفريقيا والمركز الإفريقي للاقتصاد بالسنغال، فضلا عن الجامعة المفتوحة بالداخلة. كما ستشكل هذه التظاهرة، منصة للتبادل مع نظرائهم عبر العالم، حول رهانات العولمة وتحديات التحول الاقتصادي الذي يشهدها العال، وانعكاسات ذلك على القارة. وانطلقت اليوم الخميس بالداخلة، فعاليات النسخة الخامسة للجامعة المفتوحة، بمشاركة عدد من الفعاليات السياسية والاقتصادية ورجال الأعمال وفاعلين من المغرب ومن القارة الإفريقية ومن الخارج، كما تمثل أستاذة جامعة تيزيوزو.

  14. qui s'est Celui là le rkhis la danse use du ventre de ses chikours une bande de vieillards rabougris et aigris à qui le Maroc a fait grimper la pression artérielle et le taux de glycémie

  15. ce 9ach bakhta à atterri à Abidjan dans les bagages de leur PM et leur MAE comme quoi leur compagnie aérienne ne transporte pas que les membres de leur gouvernement mais autre chose

  16. AHMED

    حضور البوزبال من عدمه هو شيئ غير مرئي وليس مهم فالبوزبال هو اصبح يحارب طواحين الدونكيشوط ويتخيل انه انتصر انتصارات وكسب معارك طاحنة غير موجودة الا في مخيلته دولة وهمية لا ارض لها ولا سيادة ولا جواز وحتى صنيعتها الجزائر اصبحت في عزلة لانها لاتتقن سوى الدسائس والمكائد وشراء الذمم لصالح البوزبال وبعد شح اموال البترول لم تجد شيئ اخر سوى كيل التهم وسب وقذف الجيران انها نهاية ماساوية للبوزبال فالبهدلة الكبرى ان يحضر البوزبال وليس له كيان ولا وجود ولا اعتبار والكل يتهرب من لقائه لانه اصبح كالجدام الاسود

  17. abd

    ce que le polisario ignore c'est qu'il est utilisé par les militaires algériens contre leur pays le MAROC pour régler les comptes qui remontent au temps de la guerre des sables "hagrouna al marrouk hagrouna".Or il se trouve que le temps est entrain de tourner contre les dinosaures algériens et leur commanditaires .avec sachez que le MAROC est bien chez lui de tanger à lagouira.

  18. maître KARAM comme vous l'avez si bien dis dans votre précédent article chosification les Marocains ne font plus attention à la chose qui fait partie du décor algerien ces polisariens sont tels des moustiques qui naissent et disparaissent au gré des eaux stagnantes et ne piquent et ne se nourrissent que du sang de ceux qui les héberges

  19. بنعثمان عمر

    فضيحة عظمى ارتكبها إعلام الجزائر والبوليزاريو لقد تم حذف المقالين اللذين أخذ منهما الكاتب سمير كرم استشهاداته وقد قرأتهما فورا بعد الاطلاع على مقال الأستاذ سمير كرم ويوم 9 دجنبر عدت لأتصفح موقع المستقبل الصحراوي فكانت المفاجأة وهي حذف مقالين من الموقع الانفصالي المقال الأول كان بعنوان  ( هل ستظل عضويتنا في القارة الإفريقية عقدة إجماع دول الاتحاد الإفريقي  ) المنشور بتاريخ 30 نوفمبر 2017 والمقال الثاني بعنوان  ( النصر الكاذب يحقق هزيمة مؤكدة  ) المنشور بتاريخ فاتح دجنبر 2017 ...إنها فضيحة عظمى وقد تركوا موضوع الأحمق المدعو ياسين محمد وهو بعنوان  ( المغرب يترنح  ) وهو الذي سفهه الكاتب سمير كرم في هذا المقال ورد عليه بما كتبه شباب البولبزاريو أنفسهم ، إنها فضيحة كبرى لن ينام لنا جفن حتى نجد المقالين في مكان ما وقد احتفظ بهما أحد هواة حفظ المقالات المهمة فلا تفرحوا يا أعداء الرأي المخالف

  20. Mohamed Sahraoui

    Rakhis le chef actuel des mercenaires du polisario a la solde d'Alger ,qui n'est en réalité que la bonne a tout faire du régime harki hypocrite et calculateur,un régime actuellement en faillite économique désastre use ,donc ce chef de la république fantomatique du désert de Tindouf est conscient que réellement c'est fini pour son mouvement séparatiste manipulé par le régime fantoche harki durant 40 années et qui est lâché par la majorité des pays induits en erreur par Alger et qui avaient par reconnaissance des réalités historiques de la région avaient reconnu cette fantomatique et orpheline Rasd dont la capitale officielle serait Tindouf . Le but visé et non avoué par le régime harki hypocrite et calculateur il faut le rappeler ,en utilisant les naïfs du polisario ,serait de tenter de disposer d'une ouverture sur l’Atlantique mais ,un rêve qui ne s'est pas réalise et qui ne se réalisera jamais car le brave peuple marocain déterminé et décidé ,qui veille au grain,continuera de constituer l'obstacle infranchissable pour la réalisation du projet stupide et utopique conçu par Boukharoba et héritée a sa mort par les harki/Bouteff..... Les centaines de milliards de dollars dépensés en faveur du polisario dans cette aventure sans lendemain ,sont partis en fumée au détriment du bien être jamais connu par le pauvre et malheureux peuple algérien qui peine a se procurer une chkara de lait en poudre introuvable dans toute l’étendue du territoire algérien comme d'ailleurs la pomme de terre devenu un luxe dans la "Puissance Régionale de Sallal .Ouyahya et tout le clan mafieux des Bouteff."..

الجزائر تايمز فيسبوك