سخرية وغضب على العلم الموريتاني الجديد

IMG_87461-1300x866

أصدرت اللجنة الإعلامية لمنتدى المعارضة الموريتانية بيانا بمناسبة ذكرى احتفال بلادها بالذكرى السابعة والخمسين لعيد الإستقلال الوطني 28 نفمبر والتى تمر هذا العام فى ظروف استثنائية غير مسبوقة فى تاريخ البلاد !.

وجاء فى البيان الذى حصلت ‘‘الجزائر تايمز‘‘ على نسخة منه:

لقد شكل يوم الثامن والعشرين نوفمبر منذ استقلال البلاد مناسبة سعيدة تلتقي فيها قلوب كل الموريتانيين، مهما اختلفت مواقفهم ومشاربهم، ويتقاسمون فيها الفرحة والإحساس بالعزة والكرامة، في ظل علم يوحدهم ويرمز لانتمائهم الوطني، تربت أجيال من ضباط وجنود قواتنا المسلحة وقوات أمننا على تحيته وتكريمه وسقط العديد من خيرتهم دفاعا عنه، وعلى أنغام نشيد أصبح جزء من ذاكرة ووجدان هذا الشعب.

لقد كان العلم والنشيد الوطنيين محل إجماع واعتزاز من لدن كل الموريتانيين، ورمزا لوحدة هذا الشعب وتجسيدا لإرادته في العيش المشترك على هذه الأرض. وقد برهن الشعب الموريتاني، سواء من خلال ممثليه في البرلمان، أو من خلال مقاطعته لمهزلة الاستفتاء، على تمسكه بهذا العلم وهذا النشيد وتعلقه بهما.

إن “العلم” الذي سترفعه السلطة اليوم، هو في الحقيقة وليد اغتصاب واضح للدستور وتزوير فاضح لإرادة الشعب، وتدنيس لهذا اليوم المجيد، وإهانة لأجيال متلاحقة من الموريتانيين والضباط والجنود تربوا في ظله، وخنجر مغروس في صدر الوحدة الوطنية. و”النشيد” الذي ستعزفه السلطة اليوم هو في الحقيقة سينفونية تأبين للأخلاق والقيم والديمقراطية في هذا البلد.

إن هذا “العلم” وهذا “النشيد” غريبان على هذا البلد، غريبان على شعبه وعلى تاريخه وعلى تراثه. إنهما “علم” و “نشيد” موريتانيا “الجديدة”، موريتانيا النهب والتجويع واغتصاب السلطة والتهميش والإقصاء. إن الأكثرية الساحقة من الشعب الموريتاني لم ولن تتقبلهما علما ونشيدا.

 

اللجنة الاعلامية

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المغرب الملكي

    التغيير الاهم في هذا العلم هو اضافة اللون الاحمر الذي يرمر أنها كانت جزء من المملكة المغربية قبل ان يتدخل الاستعمار بمساعدة الاشقاء لفصلها عن المغرب الاب

  2. Mohamed essaghir

    العلم الموريتاني الجديد بخط أحمر من فوق وخط أحمر من تحت يعنى أن موريتانيا تنتمي للإمبراطورية المغربية العلوية الشريفة. الرجوع للأصل أصل

  3. منير المغربي

    موريطانيا هو الاسم الروماني القديم للمغرب الحالي و موريطانيا الحالية الاثنين بلد واحد قبل تدخل فرنسا الخبيثة و اسبانيا الحاقدة لتفتيت وحدة الامبراطورية المغربية الشريفة التي شكلت دوما تهديدا لاوروبا المسيحية و ها هي الخرائر اللقيطة تنفد نفس الاجندة الاستعمارية المسيحية التي خططت لها امها فرنسا

الجزائر تايمز فيسبوك