منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تمنح جائزتها لمركز دراسات جزائري

IMG_87461-1300x866

منحت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الإثنين، جائزة لاهاي العام الحالي، لمركز دراسات جزائري وجامعة إيطالية، “لمساهمتهما في خلق الوعي للوقاية من الأسلحة الكيميائية”.

ومنحت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، جائزة لاهاي هذا العام، للمركز الإفريقي للدراسات والبحوث حول الإرهاب في الجزائر، وجامعة “روما تور فيرغاتا” للدراسات البيولوجية والإشعاعية والنووية في إيطاليا.

وقدم الجائزة للمؤسستين، المدير العام لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزومجو، وعمدة مدينة لاهاي الهولندية بول كريك، في نهاية اليوم الأول من المؤتمر السنوي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وشملت الجائزة تقديم مبلغ 45 ألف يورو، وميدالية تشجيعية، وشهادة شرفية لكل مؤسسة.

وبدأت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بمنح الجائزة بعد فوزها بجائزة نوبل للسلام عام 2013.

وتهدف المنظمة من خلال الجائزة إلى تكريم الأفراد والمنظمات غير الحكومية التي تقدم مساهمات كبيرة في الوصول إلى عالم خالٍ من الأسلحة الكيميائية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك