تأتي الرياح بما لا تشتهي سفن جبهة “البوليساريو” تتعرض لأكبر نكسة بعد استقالة روبرت موغابي

IMG_87461-1300x866

تعيش جبهة “البوليساريو”، ارتباك وتخبط حتى الإسهال السياسي على وقع الصدمة، بعدما استقال رئيس زيمبابوي روبرت موغابي (93 عاما) الثلاثاء بعد انهيار نظام حكمه الاستبدادي الذي دام 37 عاما، وعرف خلاله بدعمه العلني للجبهة الانفصالية، وهجوما على المغرب، نتيجة النزاع حول الصحراء الغربية وطلبت من سفيرها في زيمبايوي، عقد اجتماعات مع مسؤولين، لمعرفة الموقف الجديد للقيادة الجديدة في البلاد.

ما وقع  منذ أيام بدولة زيمبابوي جدير بالمتابعة من طرفنا كشعب صحراوي،  فالرئيس "روبرت موغابي" يعتبر ابرز رؤساء إفريقيا مجاهرة بعدائه للمحتل المغربي و بلاده تعتبر من حلفاء جمهوريتنا منذ عشرات السنين و من الدول القلائل التي عارضت انضمام المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، لذلك أرى أنه من واجبي الإعلامي تسليط الضوء على جوانب من حياة  هذا الرئيس الزيمبابوي المثير للجدل و على أزمته الحالية و سأحاول استقراء التبعات المحتملة لغيابه من الساحة السياسية على قضيتنا الوطنية.

"موغابي" رغم عدائه للمغرب  و رغم دعمه للقضية الصحراوية إلا  أنه لم يقدم شيئا ملموسا يعبر عن هذا الدعم، لسبب بسيط و هو أن "فاقد الشيء لا يعطيه"، فالرجل لم يكن يحظى بالاحترام على المستوى الدولي،  نظرا لمزاجيته و حماقاته  خصوصا خلال مشاركته في المحافل العالمية، فهو إما نائم أو ثمل (كما حدث خلال مشاركته في "الكوب 22"بمراكش) ، و نظرا كذلك لأسلوبه غير الديمقراطي في إدارة البلاد، و هو ما جعل اقتصاد زيمبابوي من اضعف اقتصاديات القارة الإفريقية، لدرجة أن عملة البلاد   و هي الدولار الزيمبابوي لا قيمة لها في أسواق الصرف، حيث وصل سعر السنت الأمريكي الواحد (الدولار = 100 سنت) إلى 500 مليار دولار زيمبابوي (اي ان دولارا واحدا امريكيا يساوي 50 بليون دولار زيمبابوي بمعنى ان شاحنة مليئة بالدولار الزيمبابوي قيمتها 10 دراهم مغربية).

لذلك اعتقد أن علاقة القيادة الصحراوية بـ "موغابي" تشبه كثيرا حالة "المستجير من الرمضاء بالنار"، و ما وقع اليوم بدولة زيمبابوي تصب في صالح المغرب الذي سينتهز الفرصة لتوسيع تغلغله الاقتصادي بالقارة، ما لم تتحرك  دولة جنوب إفريقيا، لاحتواء الوضع بهذا البلد و ضمان استمرار هذا الحلف المناوئ للمغرب.


للجزائر تايمز فارس بلا جواد

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. SAID ALMAGHRIBI

    TOUS CEUX QUI SOUTIENNENT LES MERCENAIRES ET TRAITRES DU POLIKHARIO C TRE LE ROYAUME DU MAROC V T C NAITRE INCHAALLAH LE MEME S ORT QUE CELUI DU VIEUX DICTATEUR : MOGABEI : ZUMA , BOUTAKHRIKA ETC

  2. مغربى

    من كانت 10 دراهم من يضن انه عدوه تساوى شاحنة مليئة بدولارات من يشجعه على عداوته , نستنتج ان طريقته فى إختيار مواقفه طريقة إصبيانية وطائشة ومهبولة نتيجتها الصدمة الفوية للواقع كما هو , لا كما يتمناه فى أحلامه ان يكون .

  3. روبرت موغابي

    كنت اضحك عليكم مثلما لايزال يفعل بوتفليقة. أغبى شعب في العالم هو الشعب الجزائري، ولكن هناك اغبى منه وهم انتم البوليساريو. استعملناكم كبيادق في سياساتنا الداخلية لنخلق وهم العظام لانفسنا لدى شعوبنا. هل تعتقد انه من الهل ان تخدع الشعب الزيمابوي والشعب الجزائري بسياسات داخلية فاشلة؟ نحن لم نكون ننتج اي شيئ. خلقنا وهم العظامة الخارجية باستخدامكم انتم البوليساريو كدمى في لعبة السياسة الخارجية. وهكذا اعتقدت شعوبنا اننا ندافع على شعب ونفعل الخير و هذا يستحق منهم التضحية بمستقبلهم. لكننا وصلنا لنقطة النهاية، فالاقتصاد الزيمبابوي والاقتصاد الجزائري اصبح اضحوكة في العالم. الدولار الزيمبابوي لا يساوي شيئ. يلزمك 300 ألف دولار زيمبابوي لشراء اورو 1. ماذا تريد منا أكثر من هذا؟ لا نستطيع شراء حتى برقوقة 1 وانت تريد منا ان نضحي من اجلكم انتم من تقتلون اخوتكم في جحيم مخيمات تندوف؟ ولماذا تسرقون منهم المساعدات الانسانية الدولية؟ إلعن الشيطان يا سيدي. ولا انت فارس ولا كان عندك جواد ابدا. كنت تحلم الحلم الذي صنعناه لك نحن الديكتاتوريين الافارقة. والآن انتهى الفيلم

  4. simo

    ههه استنجد الغريق بالفريق دوله ديكتاتوريه باءده تساعد دويله كرتونيه مرتزقه مصيرها الزوال قريبا

  5. Bencheikh

    يقول محمد صبحي الفارس بلا حمار ..ان لم تتحرك جنوب افريقيا سيتغلغل المغرب اقتصاديا في زمبابوي ....والله حشومة عليك ..عايش من خير الجزائر وزايدها بالمعايرة فيها ..اعتبرتها لا دولة..علاش ماتقولش ان لم تتحرك الجزائر ؟؟ أم أن البوليزاريو التي تسير دولة الجزائر تدرك هشاشة هذه الدولة وضعفها قاريا وتخبطها السادج وغباء كابراناتها أكثر من الشياتة. أنتم البوزبال لا ثقة فيكم تتنكرون لزمبابوي وتعرون واقعها المزري بعد خروج الثمل من الحكم فماذا ستقولون ان تغير النظام الحركي في الجزائر ...

  6. مغربي حر

    العقبى لرءيس جنوب افريقيا ورءيس تلجزاءر عاجلا ان شاء الله الملعونين زوما و بوتفليقة مع القايد صالح ورباعتوا. الله يغرق ليهم الشقف .الذل الذل. نية المغاربة كبيرة وكتخرج فيهم عاجلا ام اجلا. وتبقى البوليزاريو بلا سروااااال. وهذي النهاية.

  7. الصحراءالمغربية

    وهناك ان شاء الله انتكاسات اخرى في الطريق ستجعل الجزائر ولقيطتها البوزبال يكرهون أنفسهم والايام التي كدبت عليهم وأضحكت فيهم ليسوى ولي ما يسوى

  8. عبد السلام

    فارس بلا جواد ؛ الإسم الذي وقع به الكاتب مقاله يجسد واقع علاقة البوليزايو بدولة زيمبابوي ؛ راهنوا على فارس خسر السباق مسبقا ؛لأنه ببساطة لا رهان لأي فارس بلا جواد د اللهم إنا نعوذ بك من الغباء.

  9. Said

    تنعت المملكة الشريفة بالمحتل يا فارس بلا جواد. هون عليك و تعلم من رئيس اقوى دولة بوتفليقة الاعظم امتطي كروسة.

  10. علي المغربي

    ان مخرجات القمة الافريقية الاوروبية المرتقبة نهاية الشهر الحالي هي التي ستحدد المسار الذي ستكون عليه حجم البول زاريو، من خلال تمثيلية زيمبابوي و مدى التغيير في سياستها حيال الجبهة، ثم الصفة التي ستحضر بها الاخيرة القمة، و التي -إن حضرت أصلا- فلن يتجاوز كونها منظمة و ليس كدولة ذات سيادة، و الفرق هنا شاسعو لا داعي لشرحه، صحيح ان حربا ضروسا تجرى حاليا في الكواليس، بين واحد لاثبات الوجود، و آخر لمحوه من الوجود. أيام و يسدل الستار و يكشف المستور ، انا منتظرون

  11. Ma-requin

    خخخخخخخ الثوار او بالأحرى الثيران على أشكالها تقع قوم متخلفون لا يفقهون شيئا في عالم اليوم ههههه

  12. Sarah

    الزيمبابوي دولة فقيرة هشة ميتة لان حاكمها جاهل مريض ديكتاتوري كالجارة---- تماما لكن باذن الله ستعود دولة عظمى بفضل سياسة جلالة الملك محمد السادس وبفضل ديبلوماسته الرشيدة والرائعة ---رابح رابح- لا الرشوة والتامر والحقد والحسد----------------- فسوف ترى --------- البول زاريو خلقت ميتة فالجزاءر دورها ات لا محالة وسوف يقع لها ما وقع لاصحابها المشاكسين المرضى فنزويلا زيمبابوي جنوب افريقيا وغيرهم فالله يمهل ولا يهمل

  13. يا فارس دون جواد . يا أهبل ماقيمة الفارس بدون جواد يحقق به أهدافه . ولكن سأقول لك كما يقول المثل المغربي .. لي شفتيه راكب على قصبة قول ليه مبروك الفرس

  14. KHOU MAATI

    de quele watane tu parle mercenaire ta vrais patrie c est le maroc de tanger algouira tu regrete l abscence de mougabi qui n est qu un seule ivrogne mais sa reflete ta facon de penser tu n est qu un petit mercenaire ignorant a propos de mougabi tu peux lui rendre visite dans un coin assis aupres des ivrognes et des vagabons en afrique de sud c est ca votre idole mercenaire mougabi oh c est geniale tfooooou au gens comme toi

  15. عابر

    يا كاتب المقال اعلاه و العقول المتحجرة للنظام الجزائري الذين لم يستفيذوا بعد من اسباب انهيار اقتصاد المعسكر الاشتراكي، الم تسوعبوا أن "بلاد نيلسون مانديلا" هي كذلك تجتاز منذ وصول الرئيس جاكوب زوما إلى السلطة، سنة 2008، مرحلة صعبة بالغموض السياسي الذي يتفاقم سنة بعد سنة. وكذلك الجزائر التي تجبرت ببحبوحتها النفطية، لكن مع انهيار البرايل انفضح نظامها و تعرى اقتصادها الذي ظهر انه فاشلا و مع ذلك يصر نظامهما اي الجزائر و جنوب افريقيا، المسايرة و كان شعبهما تائه. اليس هناك قواسم مشتركة بين هذه الانظمة مع نظام موغابي. هذا الاخير الذي كانت بلاده تطعم افريقيا و اوروبا، لما اتى الى الحكم خرب كل شيء. طيلة 37 سنة من الحكم، قاد موغابي زيمبابوي نحو أزمة اقتصادية واجتماعية عميقة، بنسبة بطالة تمس 95 في المائة من الساكنة النشيطة، وكذا نسبة تضخم ساهمت في الرفع من الفقر، مما دفع بالعديد من سكان زيمبابوي إلى البحث عن التغيير. و من المحتمل ان يحدوا الشعب المختلط مع البيض بجنوب افريقيا نفس المنهج او اكثر. فيبقى السؤال أيخاف الشعب الجزائر عشريات سوداء لا قدر الله و مع العلم ان قناة جزائرية و كانها تلقت الاوامر للتخويف و الترهيب. ستسير جنوب إفريقيا على عهد زوما على نفس خطى زيمبابوي من ناحية الاندحار الاقتصادي، لكن الجزائر خلافا لهذه الدولتين ابتكرت مجموعات ارهابية ستقلب بها المعادلة لتنشر الفوضى بالمنطقة و منها تهدد اوروبا و العالم. اليست الجزائر استثناء في افريقيا عندما ستظهر ان نظامها فاشي يهدد الاستقرار بالعالم.

  16. سعيد333

    اشتاتتتتا اوليدا الحرات موك تجري وطيح وموغبي داه ريح ههههه

  17. جايكوب زوما

    يا أخي موغابي، لما تشرح له مانفعل؟ ههههههه اترك الفارس يركب فكرة الحمار وينط عبر محطات السراب كالعتروس. ضحنا عليهم هههههههه ! ! وشحال ربحنا ثروات على ظهورهم. وهذا الحمار مازال يحلم وااااهههههههههههههههههههه تحياتي يا ثلعب وسلم لي على بوتفتف عندما تراه. راك فهمت؟ ههههه

  18. السي فيني

    ZWD دولار زيمبابوي ||| DZD دينار جزائري ||| EUR الأورو ||| MAD درهم مغربي __________________________________________________________ الأولى: EUR 1 = 800 ZWD __________________________________________________________ الثانية: EUR 1 = 200 DZD __________________________________________________________ 1. في 1980 كان دولار زيمبابوي يساوي 1,00USD وبعد 37 سنة من حكم موغابي انخفض سعر العملة الزيمبابوية بآلاف الدرجات، لان اقتصاد الزيمبابوي لم يعد ينتج أي شيئ للتصدير ولا حتى للسوق المحلية __________________________________________________________ 2. قبل 1986 كان ممكنا أن تشتري الأورو بأقل من 40 دينار جزائري. واليوم بعد 20 سنة من حكم بوتفليقة في سنة 2017 يلزمك اكثر من 200 دينار لتشتري أورو 1 . __________________________________________________________ × المغرب في حالة ممتازة بالمقارنة مع الجزائر او الزيمبابوي، ب100 الف مرة __________________________________________________________ 3. يمكنكم أن تتخيلو الاتجاه الذي ينحى إليه الاقتصاد الجزائري وقيمة عملة الدينار الجزائري . * السبب بسيط: الاقتصاد الجزائري لا ينتج أي شيئ ولن يتعلم بسرعة كافية

  19. عبد الله

    يا فارس الأحلام قم من النوم قد دقت ساعة الحقيقة إدا كنت تعرف أن 10 دراهم تساوي شواري تاع فلوس موكابي وحمار عامر بفلوس الزازاير ولمادا تنتظر المساعدة من لاقيمة له قم ونهض من الأحلام ودهب إلى المدرسة المغربية

  20. ولد أبويه : تيندوف المغربية

    البوليساريو عصابات أشرار مرتزقة لا صلة لهم ولا علاقة لهم بالصحراء المغربية---------البوليساريو دمية من صناعة الجزائر ---------البوليساريو مخالب في يد الجزائر تستعملهم ضد الوحدة الترابية المغربية------مسؤولوا قيادة البوليساريو كلهم من خارج أقاليم الصحراء المغربية ولا تربطهم صلة وصل بسكان الصحراء المغربية ------البوليساريو لا يقبلون بالرأي المخالف ويختطفون كل من خالفهم ويقتلونه في المناطق الجزائرية بعد قطع لسانه -------البوليساريو بيادق مرتزقة في يد الجزائر يتاجرون بمعانات المحتجزين في مخيمات تيندوف---------سكان الصحراء المغربية لهم مجالسهم المنتخبة ديموقراطيا وممثليهم في البرلمان المغربي بعيدا عن خزعبلات أطروحة الجزائر ومرتزقتها .--------البوليساريو هم عصابات مؤطرة ومجهزة ومسلحة من طرف الجزائر لفصل الأقاليم الجنوبية لا غير.

  21. لقد انتهى ذلك القرد المعتوه و قريبا سينتهي كل القردة الذين دعموا بوزبال

  22. هزكم لما أنتم و الجزائر تاعكم. المرّة القادمة على حكّام المرادية ههههههه  (DRISS  (ITALI

الجزائر تايمز فيسبوك