في سابقة: برلماني مغربي يفاجئ الجميع ويصوت ضد زيادة ميزانية القصر الملكي

IMG_87461-1300x866

أوضح النائب البرلماني المغربي عمر بلافريج أن سبب رفضه التصويت على الميزانية المخصصة للقصر الملِكي راجع إلى تجنب الحكومة تقديم مبررات الزيادة في تلك الميزانية برسم قانون المالية للسنة المقبلة.
وأشار، في تصريح لـ «القدس العربي»، أن الهدف من ذلك الموقف هو تخصيص اعتمادات مالية إضافية لميزانية التعليم العمومي من أجل تطويره.

وكان عمر بلافريج، النائب البرلماني عن «فيدرالية اليسار الديمقراطي»، الوحيد الذي صوت ضد زيادة ميزانية القصر الملِكي، في الوقت الذي صوت فيه 37 ممثلا عن جميع الفرق والمجموعة النيابية لمصلحة ميزانية البلاط الملِكي برسم السنة المالية 2018. وجاء ذلك ردا على عدم الاستجابة لمطالبه بتخفيض ميزانية موظفي القصر التي قدمها في تعديلاته عن مشروع القانوني المالي.

وعن دوافعه الرافضة للتصويت ضد ميزانية القصر، قال: «كنا قد وجهنا سؤالا إلى الوزير لحسن الداودي الذي قدم ميزانية البلاط في مجلس النواب حول زيادة 200 منصب بالنسبة للموارد البشرية المخصصة للقصر، حول أسباب الزيادة، ليفاجئنا بعدم توفره على معطيات، وبالتالي لا يمكننا التصويت على مشروع قانون من دون الاضطلاع عليه».
وأضاف بلافريج، في تصريح صحفي ، قائلا إن «كل ما نهدف إليه هو تخصيص ميزانية استثمار هائلة في مجال التعليم. ومن أجل الاستثمار في مجال التعليم يستوجب على جميع القطاعات بذل مجهود حقيقي وخاص لإنقاذ البلاد». وأشار النائب البرلماني إلى أن التعديلات التي تقدم بها شملت جميع القطاعات بما فيها ميزانية القصر الملِكي.
يشار إلى أن الفرق البرلمانية والمجموعات النيابية قدمت تعديلات بشأن مشروع قانون مالية 2018، عبر مقترحات داخل اللجان التي تناقش الميزانيات الفرعية للوزارات والمؤسسات الحكومية.

وتعد ميزانية القصر الملِكي جزءا من الميزانية العامة للدولة، وبالتالي فإنها تدعم جزئيا من أموال دافعي الضرائب. وتقدر ميزانية الملك بـ 2.5 مليار درهم (10 دراهم مغربية تساوي نحو دولار أمريكي واحد)، يخصص القسط الأكبر منها للقصر الملِكي، ويشمل المؤسسات العامة وإدارات القصر والموظفين بالدواوين ومنظمات أخرى.
وصادق مجلس النواب (الغرفة الأولى في البرلمان المغربي) على مشروع قانون مالية 2018 برمته، حيث بلغ عدد الموافقين على المشروع 180 فيما بلغ عدد المعارضين 53 والممتنعين 29 برلمانيا، ومن المنتظر أن يحال المشروع المذكور على مجلس المستشارين (الغرفة الثانية).

وكانت قد تباينت مواقف الفرق النيابية لدى مناقشتها لمشروع قانون المالية لسنة 2018، خلال اجتماع لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب قبل أسابيع، فبالنسبة لموقف الأغلبية فقد أكد إدريس الإدريسي، رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، أن مناقشة مشروع قانون المالية لسنة 2018 يأتي في سياقات مهمة يطبعها الحضور القوي والمتصاعد لدور المملكة في أفريقيا والثقة والمصداقية السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمغرب.

وبالنسبة بموقف المعارضة، فإن مشروع قانون المالية لسنة 2018 « لم يستجب بالشكل الكافي لانتظارات المواطنين»، كما أنه يكرس العجز في الميزان التجاري، ما سيؤدي إلى الزيادة في الديْن الداخلي والخارجي للبلاد، ما يؤثر بشكل كبير في المستوى المعيشي للمواطنين والمواطنات، خاصة الفئات الهشة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. LE M TAGNARD

    EST CE QUE VOUS CROYEZ QU IL A DU POIDS A L INTERIEUR DU PARLEMENT AVEC UN PARTI DE 2 UNIQUEMENT DEUX PARLEMENTAIRE IL PEUT BLOQUER QUELQUE CHOSE DANS LE VOTE IL VEUT ET CROIT QU IL SERA  ANT DITES LUI DE CHANGER S  NOM DE FAMILLE ET VOUS ALLEZ VOIR S IL SERA ELU PARLEMENTAIRE

  2. هدا الشخص ابن بلافرج الحاجب الملكي ايام الحسن الثاني . ترعرع بملاعق من دهب في فمه وعلى مواءد المخزن . واكل حتى التخمة من الريع و من رزق الشعب . وهاهو اليوم يريد بكلمة واحدة او بتصرف واحد ان يلغي كل دلك وفي دلك احنقار لداكرة الشعب . . ثانيا هؤلاء يدعون الاشتراكية والتي من مبادءها المساوات وما الى دلك والاشتراكية نظام لم يعد له مكان في هدا الزمان . مثله مثل رءيسته في الحزب يتعاملون بمنطق الاشتراكية المقرونة بالسيجار الكوبي والكافيار وقنينات الشامبانيا شعارات للشعب والترف والنعيم لهم . ادا كنت صادقا فقم بجرد لثروثك و تبرع بها او بالاحرى اعدها للشعب . لقد ظهر مرض في المغرب واصاب العديد بل ليست هناك طبقة اجتماعية لم يصبها مستغلين ما اصبح المغاربة يتمتعون به من حرية التعبير وهدا المرض هو مرض الظهور امام الكاميرات و هاجس الشهرة . كما اصبح الركوب على الماسي موضة العصر اكثر من 50% من المغاربة حقوقيون ونشطاء ولكن بدون اي رصيد نظالي كل ما يعرفون احترافه هو النقد واحيانا عن جهل كمثل منتقدي القمر الصناعي الدي صدم الكل و الدي بامكانه حماية البلاد في ظل ما يعيشه العالم من تهديدات و لكنهم ومن كثرة احترافهم للنقد لم يعودوا يميزون بين الصالح والطالح . وفر عليك صوتك يا سي بلافرج فليس صوتك هو الدي سيلغي هده المزانية وكان اولى بك ان تصوت ضد ريع البرلمانيين . غياب البرلمانيين . بدخ البرلمانيين . لينتقل برلماني من مدينة الى الرباط ولو كانت قرببة لحظور جلسة تمنح له تعويضات توازي اجرة اغلب المغاربة . هل تجد هدا منطقيا ؟ هدا ليس دفاعا عن القصر او ميزانية القصر ولكن محاربة للنفاق السياسي .

  3. jalal

    حصان منيب الاسود القصر يكرهه والملك معجب به

  4. Mohammed-Ali

    Un petit parlementaire il passe son temps sur facebook pour se faire connaître, j'ai horreur de ce genre de personne. Il ne m'intéresse pas du tout. Est ce qu'il participe dans des  G, des œuvres chari tables, quels services rend t'il à la société autre que parler et divaguer pour s'attirer des voix lors des prochaines élections?

  5. Sarah

    انسان نكرة لا يفقه في شيء يريد فقط تطبيق مقولة -خالف تعرف- لكنه سيظل نكرة لا يابه له احد ----- تجمع الملايير من هنا وهناك ويدفعونك لتخالف القوانين والاعراف فعلا امثالك لا وجود لهم بيننا فقد عاقو بكم -------لو كنت فعلا تريد الخير للبلاد والعباد تنازل عن الملايين التي تاخذها كل شهر بدون وجه حق بعدها تحدث --------- الله ياخد فيكم الحق عاجلا غير اجلا-

  6. نعاينيعة

    اعمل لدنياك كانك تعيش ابدا، واعمل لآخرتك كانك تموت غدا. هذا البرلماني لا يعمل لا لدنياه ولا لآخرته. والأفكار الشيوعية خرّبت الشعوب أينما حلت ودامت

  7. أمير ديزاد

    شاهد قبل الحدف.. https://youtu.be/Q285u3tC3Tk الفساد في الجزائر فاق مستوى الفساد في زيمبابوي والديكتاتورية تضاهي نظام شمال كوريا

الجزائر تايمز فيسبوك