دوماج كنت باغي نحكي لاحفادي على بوتعويقة كأكبر طاغية على مر التاريخ لكن الظاهر راح يحظرولوا و يشوفو بعينيهم

IMG_87461-1300x866

سيدي الرئيس ستكون مجرد شخص أخطأت الجزائر في تقديره و منحه مكانة حتى لا أقول انجابه ..فأنت لم تولد في الجزائر .

ادركـت ان رئـاسـة دولـة بـحـجـم الـجـزائـر اسهـل بكثـير من حـبـها ..

سيدي الرئيس التاريخ الان يكتب و الاقلام تجرد و الحبر لن يجف و سيادتكم الموقرة تستهزئ بوطن لم يسبق في تاريخه ان عاش مهزلة كما يعيشها اليوم ..

سيكتب التاريخ عنكم سيدي انت و من ساندك سيقرأ عنكم ابني ذات يوم هو و اصدقاؤه و سيستهزؤون بكم و انتم في قبوركم قد تبينتم مقعدكم من النار ..

سيدي الرئيس لن احترمك لانك لم تحترمني و لن اقدرك لانك لم تقدرني و ستبقى وصمة عار ليس في جبين الجزائر الناصع بل في جبينك انت فقط..

سيدي الرئيس لن اتمنى موتك بل اتمنى لك الشفاء لانه مرض و المرض يبتلي به الله عبده..

و لكن سيدي الرئيس الم تكن لك ذرة من الكرامة و النخوة و الرجولة لتعتبر بمرضك و تنسحب وتقول لا لن اخوووون الجزائر ؟؟؟

سيدي الرئيس قد يطول الحديث و يرتفع ارتفاع اموال الشعب المنهوبة في عهداتكم و قد لا يلزم للمكان مكان لاظافة حرف اخر و انا اتحدث عنكم فمشواركم سيدي كان حافلا و مملوءا بكل شئ تعيس مؤلم و مر لشعب مرهق منذ سقوط الاسطول في نافارين..

سيدي الرئيس احييكم تحية مواطن لم يسبق له ان كره انسانا مثلكم احييكم سيدي و انا لا املك ما اكمل به شهري في بلد سماه وزيركم قوة اقليمية...

احييكم سيدي فبفضلكم و بفضل شعاركم جزائر العزة و الكرامة اصبحت تلك الجزائر جزائرا للتحراش و الضحك عليها من طرف اعداء البارحة..

سيدي الرئيس اود فقط ان انوه لفخامتكم اني مجرد مواطن في بلدكم لم يسبق له ان خرج من وطنه و لو لتونس الشقيقة فلا تتهموني من فضلكم بان اطرافا خارجية تدفعني و انا لم يسبق لي ان ركبت باخرة..

سيدي الرئيس لا يسعني من هذا المنبر البسيط الا ان اطلب من سيادتكم الموقرة ان توقفو مسرحيتكم هذه فالجميع غادر القاعة ..

سيدي الرئيس لن تكتب في تاريخ الجزائر ابدا و اعدك انني انا و الملايين مثلي سيكافحون ليرمو بك و بزبانيتك بمزبلة التاريخ و ستكون ذات يوم و انت تتعذب تحت الارض كما عذبتنا فوق الارض..

تقبل مني سيدي الرئيس فائق الاستهزاء و عدم الاكتراث لكم فأنت لن تكون فرعونا ...

نم سيدي الرئيس نم فغدا يوم جديد و بعد غد حــســاب عـند رب السماء

 تحياتي وفائق احترامي لهاذا الشعب.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. المرابط الحريزي

    https://youtu.be/G1Vbwe9fNOY --- الزيمبابويين احسن منك يا خرائري . رجال عليك عندهم كواري نحاس . انت عندك ميكا بلاستيكا يا الشماتة هههههههههههههههههههههه راني نضحك عليك لانك غبي وجبان خايف من طرطاق و مدين يلعن باباك وباباهم

  2. الصحراءالمغربية

    وهل تركتم يا مشلول وجنرالاتك وأحزابك الموالية للصندوق الحرية والشفافية ليفصل بينكم لعنة الله عليكم جميعا يا لصوص غدارين لم ينجوا من غدركم لا الشعب الجزائري المسكين ولا الجيران المسالمين

  3. علي المغريي

    إن ظهر المشلول يوما و سار خطوات على قدميه ، و خطب فيكم ببنت شفة ، و تأكدتم أنه هو، فبايعوه حتى الممات، فربما عقرت الجزائريات و لم تلد الحرة فيكم ذكرا بعد تولوه أمركم، أما وقد أضحيتم أضحوكة عليكم الامم ، رضيتم بالذل و المهانة. يضرب بكم المثل في قمة التشيات و التملق و الدسائس و الخديعة، فكلكم الى مزبلة التاريخ.

  4. AHMED

    هذا الرئيس جمع كثير من العقد من المغرب فاراد ان يموت وهو يمارس حكمه على الجزائر حتى يحظى بجنازة كبيرة كتلك التي حظي بها الحسن الثاني حيث جاء الى الرباط اغلب رؤساء العالم كما قام بتشييد جامع الجزائر على غرار مسجد الحسن الثاني بالدار البيضاء , الحسن الثاني كان عبقري حيث اراد ببناء مسجد ان يمتص مشكل التضخم بالمغرب فابدع هذا الحل للمشكل وساهم فيه جميع المغاربة .هذا الرئيس يجتم على صدور الجزائر بشعار اما انا ام الطوفان بدر اموال الشعب الجزائري في اشياء ليس لها علاقة بتنميتها 800 مليار دولار سعى لاضعاف الجيران بنصرة البوليزاريو فاذا كان المغرب يبجث عمن يستثمر في المغرب . الجزائر تبحث عمن يدعم البوليزاريو ضيعت اموال في التسلح دون محاربة احد وكانت توفر اموالها لتمنية وان تتحاور مع الجيران وتوفر بذلك اموال التسلح والرشاوي التي تدفع لشراء الذمم لدعم البوليزاريو فهذا الرئيس لا ينفع الجزائر وله اشياء خاصة ضد المغرب لاتهم الشعب الجزائري فقبل ان يصبح رئيس يجب ان تحل عقده النفسية من مرض اسمه المغربوفوبيا

  5. المرابط الحريزي

    http://bit.ly/2AiKLwE وداعا أيها الديكتاتور الذي ورث بلد كانت تعد غنية فأفقرها بسياسات غبية ---http://bit.ly/2AiKLwE --- الجلاء هو مصير كل الديكتاتوريين عبر الوكلاء __________________________________________________________ والآن، أدعو الشعب الجزائري أن يستيقظ من غلفته بعد أن حكمه بوكروسة بسياسات أفقرت القبايلي الشاوي العربي التواكري المزابي وما بينهما. حتى السراق الذي يخزن الملايير في الصناديق مهدد بسياسات بوتفليقة. طباعة الأوراق النقدية سلاح فتاك ضد الاقتصاد وسيمحي حتى الثروات بعد انخفاض قيمتها سنة بعد أخرى . لا أحد في العالم يحترم الجزائر بسبب نظامها الفاسد __________________________________________________________ العالم بحاجة للتخلص من الديكتاتوريين مثل بوتفليقة و زوما لانهما يضمنان الفشل الاقتصادي مهما حاولت شعوبهم. كيف نفسر ان نظام يرث ثروات هائلة ولكنه يحقق فقط الفشل الاقتصادي؟ جنوب افريقيا تملك مناجم الماس والذهب وتملك المحروقات والمعادن يجب ان تكون دولة اقتصادها زاهر. والجزائر أيضا كل الثروات وكل الفرص.. الاثنين كانا غدات خروج الاستعمار مثل زيمبابوي أغنياء باقتصاد وطني يعد من بين اقوى اقتصاد في العالم.. فماذا حصل؟ لماذا يستمر النظام في خلق الثروات لنفسه بينما الاقتصاد يضعف سنة بعد اخرى؟ __________________________________________________________ زيمبابوي الجزائر و جنوب افريقيا، دول تعتبر حاليا مثلث الشر في افريقيا بسبب سياسات أنظمتهم الشيطانية . وكل من يؤيد استمرار هذه الأنظمة ماهو الا كائن إما شيطاني إما غبي إما جبان . وحتى الجبان يجد الشجاعة الفكرية لمواجهة سياسات الفشل بأفكار الحرية . التفكير خارج الصندوق ضروري للقطع مع الفساد باليقين __________________________________________________________ لا تتركو بوعلام وعصابته الشيطانية يخدعكم . يجب ان يشرح لكم أين ذهبت ال2000 مليار دولار، ولماذا انقلبو على خيار الشعب في 91 لان حزب الإنقاذ الإسلامي لم يحكم ولو يوما واحدا . ثم كيف يعقل ان مداخيل البيترول لا تتحول لمشاريع محلية يستفيد منها المواطنون لكن تتحول لحسابات بنكيرة خارج الجزائر يستفيد منها فقط عائلات الحاكمون؟ هذا الشي فات القياس وعليكم أن تسترجعو السيادة لتفرضو حزب الإنقاذ الإسلامي أو أي حزب آخر تختاروه . مايمكنش يفرض عليكم ولاد القحاب سلطة البندقية - ماتقبلوش أو الى قبلتو فانتم لستم شعب وانما بطون بطاطا لا اكثر - خدّم عقلك شوية وتعاون مع جارك المغرب باش نحققو جميعا الاستقرار الأمني والاستقرار الغذائي . نحن قادرون على ضمان امننا الغذائي في المغرب العربي الى الأبد . خاصنا غير تكون جميع الحكومات منسجمة بينها من اجل ما فيه المصلحة العامة للجميع - 1844 درس ماشي قصة

الجزائر تايمز فيسبوك