هشام عبود : أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر

IMG_87461-1300x866

من يستطيع من الشياتة الجزائريين الكبار أن يرد على أستاذنا الكبير السيد هشام عبود بالدلائل والحجج وهو يفضح حكام الجزائر ويعري عوراتهم ويكشف سفاهتهم بكلام واضح وأرقام لا يدخلها الشك أبدا ؟ من يستطيع أن يشك مقدار حبة خردل في وطنية هذا الرجل الجزائري الفحل الذي ترتعد  من كلامه فرائص الرعاديد من كبار شياتة النظام الجزائري ؟  إنه  حينما يتكلم يشعر الجميع من خلال كلامه أن قلبه سيتوقف – حفظه الله – من شدة تحسره وحنقه  وغضبته في الحق على وطنه الذي يحكمه البلطجية والمجرمون وخِرِّيجُوا   تربية الشوارع ومواخير الجزائر ودور الدعارة في الجزائر ... هذا الرجل يعشق وطنه حتى النحاع وعلى استعداد للموت من أجله فهو لن يترك فرصة يَضَعُفيها حكام الجزائر في  مزبلة الحاضر والمستقبل لأن حكام الجزائر قد وضعوا أنفسهم  في مزبلة التاريخ  منذ 55 سنة .

لماذا يفرض المغرب نفسه ونحن نتحدث بحرقة عن الجزائر؟

يفرض المغرب نفسه ونحن نتحدث بحرقة وغصة في الحلق عن الجزائر ، لأننا وكما قال أستاذنا الوقور الذي يتمتع بالصدق والمصداقية ، و لايتحدث انطلاقا من فراغ بل بمقارنات ينطح بعضها بعضا ، أستاذنا يتحدث بالأرقام بل وبالواقع على الأرض ومن يشك في ذلك من كبار الشياتة الجزائريين أومن العصابة الحاكمة في الجزائر – حينما يكذب  علينا حكام الجزائر المصابون بهستيريا المجانين – فما عليهم  إلا أن تكون لهم  الشجاعة ويزوروا  المغرب ، سأختصر لقراء هذا الموقع الموقر بعض ما  قاله  أستاذنا  الفاضل والجزائري الغيور على وطنه  والمدافع عن مصالح الجزائر العليا  بصدق ومصداقية  تفل الحديد ، سأختصر بعض ما قال وهو يقارن الجزائر بالمغرب في إحدى ردوده على  حكام الجزئر الكذابين المزورين للحقائق حيث قال :

1) المغرب ثاني مصدر للحشيش والجزائر ثاني مصدر للغاز في العالم ، ويعتمد المغرب على الحشيش وتصدير السيارات والسياحة والفلاحة ، وحينما يعتمد المغرب على المصادر المذكورة فإن مداخيله  هذه  كلها لا  تتجاوز ربع  مداخيل الجزائر من البترول !!!!

2) شركة الطيران المغربية هي من أقوى شركات الطيران في العالم أما الشركة الجزائرية للطيران فإن شركتي الطيران السودانية والصومالية أفضل من شركة الطيران الجزائرية وإن مطارنا لا تجد فيه  أكثر من أربعة من المسافرين وكلهم جزائريون .

3) المغرب يصدر مليون سيارة في السنة بنسبة تصنيع مَحَلِّيَة تبلغ 65 % ... المغرب صنع ثلاثة ملايين سيارة منذ 2012 ، أما نحن  فمنذ عام دقيوس إلى اليوم صنعنا 67 ألف سيارة بنسبة تصنيع مَحَلِّيَة تبلغ 02% ، فهل محرك سيارات المغرب من الحشيش ومحرك سيارة الجزائر من البترول ؟

4) المغرب يستقبل 12 مليون سائح في السنة أما نحن فنعتبر مليون ونصف مهاجر جزائري يزورون أهاليهم في الجزائر كل سنة ، نعتبرهم سياحا في إحصائيات السياحة في الجزائر ، مع العلم أن المهاجرين الجزائريين لا يأتون للجزائر كلهم  في كل سنة .

5) الدرهم المغربي الواحد يساوي 200 دينار جزائري ... أما 1000 درهم مغربي فتساوي 2 مليون دينار جزائري   ونحن دولة بترولية !!!

6) نحن نستورد  الخبز الذي نأكله ...

هذه  غيض من فيض بعض المقارنات التي قام بها الأستاذ هشام عبود بين الجزائر والمغرب ، وقد كان يتحدث بحرقة عن دولتين  نجد وجه المقارنة معدوم في الحقيقة  بنهما لأن للمقارنة بين شيئين شروط لابد من توفرها وهي : التكافؤ والمؤهلات والمقدرات الطبيعية والعوامل المشتركة لتبقى المقارنة واقعية وعادلة ، حيث تنصب المقارنة بعد ذلك  على كيف  تعامل كل طرف مع نفس هذه الشروط  وذلك لتحقيق العدل  والإنصاف  في المقارنة .. أما مقارنة الجزائر مع المغرب فهي مقارنة ما لا يمكن مقارنته أبدا  كمقارنة  معدن الذهب  مع الفحم فالأول يباع  بالغرام (  gramme ) والثاني بمئات الأطنان ، فالمقارنة غير متكافئة أصلا  وإن  كانت هذه المقارنة حسب قيمة هذين المعدنين  فذلك  ظلم  صراح  بل  خلل في العقل وأكرر إن كانت المقارنة حسب قيمة كل واحد في السوق باعتبار الوزن ، ومع ذلك لنا الشجاعة أن نقارن بين الجزائر  والمغرب ، تلك المقارنة التي تنتفي فيها شروط المقارنة العادلة ... وهنا تكمن معجزة المغرب ... إذن فالمغرب مظلوم في هذه المقارنة غير المتكافئة ...

حكام الجزائر مصابون بداء " بالكذب المَرَضِي "

لا شك أن حكام الجزائر مرضى بالكذب وهو عند علماء النفس يسمى  بداء "الكذب المَرَضِي" وهو سلسلة لا متناهية من الأحاديث الكاذبة والقصص الخيالية التي يبتكرها الفرد لمتعته الشخصية أو الخوف من الوقوع في متاعب ليصبح بعد فترة غير قادر على التفرقه بين الحقيقة والكذب وتصبحالنسخة الكاذبة للواقع هي الحقيقة بالنسبة له( وهو ما يعيشه حكام الجزائر فعلا  اليوم ونحن في 2017 حيث يكذبون ويصدقون أكاذيبهم بسرعة وهو دليل قاطع على أنهم مصابون " بالكذب المَرَضِي " )...  ويقوم  المصاب بداء "الكذب المَرَضِي"  بإدخال الذين حوله في هذه الحلقة التي لا تنتهي من الأكاذيب وذلك لإشباع إحدى رغباته، نذكر منها مثلا : الشعور حينما يكذب باهتمام  الآخرين به - الشعور بالقوة المستمدة من  هذا الكذب على الآخرين - إنقاذ نفسه من الوقوع في المشاكل ( وهو ما يدفع حكام الجزائر بالتشبث بالكذب لأن مشاكلهم لا نهاية لها  تتراكم منذ 55 سنة ولا يزالون ) -  الإحساس المزيف بقبول المجتمع له - إخفاء شيء معين ( وأعتقد أن حكام الجزائر  يخفون حقيقة بنود اتفاقية إيفيان الثانية التي لا يعرف مضامينها أي أحد ، مما جعل الحاكم الفعلي للجزائر  لغزا من أكبر الألغاز التي حيرت الشعب الجزائري كما حيرت ساسة العالم لأن الشبح الذي يحكم الجزائر لا يعلمه أحد ) ...وعند اكتشاف المريض بالكذب بأنه مصاب "بداء الكذب المَرَضِي" سيخسر جميع من كانوا حوله نتيجة إحساسهم بالخِداع وسيصاب المريض نفسه بانتكاسة  مرضية ( وهو ما وقع لحكام الجزائر مع  حكام إفريقيا الذين أصبحوا  ينفرون من حكام الجزائر لأنهم أحسوا بخداع الجزائر لهم بكثرة أكاذيبهم ، وقد ظهر ذلك جليا سواءا في واقعة التصويت لصالح عودة المغرب للاتحاد الإفريقي الذي لا يزال حكام الجزائر يعانون من أعراض غصة صدمة 49 صوت مع المغرب ضد 04 أصوات  فقط  مع الجزائر ، وهذا دليل قاطع على أن حكام الجزائر قد خسروا من كان ذات يوم حولهم  والسبب اكتشافهم أن حكام الجزائر مصابون "بالكذب المَرَضِي" .. أما الواقعة الثانية فهي أن الحاج محمد راوراوة قد خسر منصبه في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم  لصالح  المغربي فوزي لقجع  الذي صوت له أيضا ( 49)  أي نفس العدد من الأفارقة الذين فقدوا الثقة في كل  من  يمت بصلة  لحكام الجزائر الرسمية  بسببب أن حكام الجزائر  مصابون "بالكذب المَرَضِي" )  ...

 ويمكن أن نعزز ذلك علميا ببعض أعراض الكذب الظاهرة على سلوكات حكام الجزائر مثلا : اهتزاز الثقة بالنفس أو ما سميناه في مقال سابق بالإحساس بالدونية عند المدعو عبد القادر مساهل وهو يكذب على المغرب حينما اعتبر أن المغرب عبارة عن  " والو "  ( وهو الشيء الذي  استفز حفيظة أستاذنا هشام عبود  وغيره من أحرار الجزائر  والذي اعتبر ذلك احتقارا لذكاء الشعب الجزائري وكافة أبناء الجزائر الأحرار وليس الشياتة الكبار ،  وانتفض الأستاذ هشام عبود انتفاضته المعروفة  بعنوان أنا لا أدافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه وأنا ابن الجزائر أدافع عن الجزائر ) ....ومن الأعراض الظاهرة على سلوك المصاب  بداء "الكذب المَرَضِي" كثرة رواية قصص من نسج الخيال– والإحساس  الدائم بالظلم( وهو ما يعانيه حكام الجزائر من كثرة الشكوى من الذين  خذلوهم  وتخلوا عنهم  ) ....- وكذلك محاولة المريض المصاب بهذا الداء أن يجعل من نفسه أكثر إثارة وبأنه مهم جدا  لمن حولهوهو في الحقيقة لا شيء أي ( والو ) وهو ما يميز حالة  حكام الجزائر الذين كثرت فضائحهم  وفاحت روائح فسادهم حتى تقزز منها أوسخ  الخنازير في  حظائر الدنيا والعياذ بالله .

نحن لا ندافع عن المغرب للمغرب أبناؤه ونحن أبناء الجزائر ندافع عن الجزائرففي الأمر خلل فظيع

لو لم يكن في الأمر خلل فظيع وكارثي وغير منطقي وغير معقول لما خرج أحرار الجزائر الحقيقيون - وليس شردمة الشياتة المستفيدون من الفساد المستشري في عموم الجزائر – خرج أحرار الجزائر يكشفون أكاذيب وتخاريف حكام الجزائر بل لما خرج أحرار الجزائر ليدافعوا عن  المنطق والعقل البشري المتزن الذي لا يحتقره إلا المجانين من كراكيز حكام الجزائر ( المهابيل أمثال عبد القادر مساهل )  والأفظع من ذلك أن هؤلاء الحكام يعتقدون أن كل الشعب ( مهبول ) مثلهم وأنه يصدق تخاريفهم ، فالعالم أصبح قرية صغيرة جدا ومن يحاول أن يستغفل البشر فهو أكبر مُغَفَّلٍفي العالم قد وضع نفسه بنفسه في  القفص كالقرد وترك العالم يضحك عليه بل ويستغرب هذا العالم  من درجة الحمق التي بلغها هؤلاء ( المهابيل ) من حكام الجزائر ...

لقد فرض المغرب نفسه أمامنا لنقارن منجزات الجزائر المستقلة مع  منجزات المغرب المستقل وهو أمر منطقي ومعقول خاصة وأن الجزائر دولة بترولية غازية والمغرب لا يملك مثل تلك المقدرات الطبيعية ، وحينما نقارن الجزائر مع المغرب فلأن هذا الأخير فرض نفسه على العالم كدولة لها كلمة تحترم وأن في الجزائر حاكم مشلول استطاع أولئك الذين يحكمون الجزائر فعليا أن يفرضوه على الشعب – ليس حسب الدستور –بل بتطبيق بنود اتفاقية إيفيان الملغومة والتي يجب على الشعب أن يطلع عليها من أول بنودها  إلى آخرها ، نحن ندافع عن الجزائر لأن ما يجري فيها هو من باب الخيال الذي  لا يقبله العقل ، ويكفي ما قال الأستاذ هشام عبود من أن 1000 درهم مغربية تساوي 2 مليون دينار جزائري ألا يدفع  - هذا الأمر - الفرد الجزائر إلى الجنون ... أي دولة نفطية في العالم  تجد أبناءها  من بين المهاجرين غير الشرعيين يتقاتلون من أجل مكان في  مركب هش حظوظ  تحطمه  داخل البحر بعد بضعة كيلومترات أكثر من حظوظه أن يصل إلى أي بر للأمان حتى ولو كان شاطئا من شواطئ الجزائر نفسها ، إن شباب الجزائر ينتحر بالأوهام  التي نشرها حكام الجزائر طيلة 55 سنة من الفساد ونهب خيرات البلاد والعباد ...

عود على بدء :

إن الشياتة في الجزائر سواءا كانوا من كبار الشياتة أو صغارهم  ، هم  شعبُ  هؤلاء الحكام ، أما غيرهم من أحرار الجزائر وحرائرها  فسيظلون أبدا يستشرفون مستقبل بلدهم من خلال مقارنة كل بلاد الدنيا ببلدهم وليس مقارنتها بالمغرب فقط ، سنقارن الجزائر بالصومال وسوريا واليمن والنيجر ومالي بل وحتى جنوب السودان ، لكن ... ومرة أخرى لكن ورغم أنف الجميع يبقى المغرب جوهرة ساطعة بجانبنا تفرض نفسها علينا  في كل مقارنة هي الأولى قبل غيرها  – شئنا  أم أبينا – وإن فعلنا ذلك فليس للدفاع عن المغرب ، فنحن لا ندافع عن المغرب ، للمغرب أبناؤه ونحن أبناء الجزائر ندافع عن الجزائر لأن في الأمر  داخل الجزائر خلل فظيع وفظيع جدا جدا لا يقبله عقل سليم ، والمصيبة أننا لم نستطع معرفة هذا الخلل لأننا  مللنا من تعليق فظاعة هذا الأمر على الفساد المستشري في الجزائر ، في الأمر شيء أخطر من انتشار الفساد في الجزائر ... الجزائر لا يحكمها جزائريون وهو الشيء الوحيد لتبرير هذه الفظاعة ، لأنه لو كان يحكمها جزائريون ما كرهوا شعبها لهذه الدرجة ، أي درجة التجويع والتفقير وسرقة ملايير الملايير من الدولارات منذ 55 سنة لدفع البلاد والعباد إلى الهاوية ....فمن يحكم الجزائر ؟

 

سمير كرم خاص للجزائر تايمز

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. مغربى

    تحية أخوية صادقة للأستادين سمير كرم وهشام عبود ولكل أحرار الشعب ألجزايرى ألشقيق , ولكل من يسعى للخير لشعوب شمال إفريقيا برمته , وشتت الله شمل من يعشق التشتيت ويقدس الحدود الموروثة عن الاستعمار , ويشتت الارحام ويحول دون تواصلها ويزرع ألأحقاد ويختلق ألفتن ويصنع ألفقر.

  2. مغربية

    سبحان الله وأنا أقرأ المقال كنت متأكدة كل التأكيد أمه سيكون مقال الأستاذ الصحفي الحر الأستاذ سمير كرم شكرا لك على مصداقيتك

  3. بوعلام

    انا اخالفكم الراي تماما هذا الهشام لا يدافع لا على الجزائر و لا على المغرب هو يدافع عن نفسه و فقط اما هذه الاحصائيات لا يصدقها الا احباب الجزائر و المخرب على راسهم ................... عبود هذا له مشاكل شخصية مع شخصيات يعرفها هو شخصيا اما الجزائر فلا تنتظر من من نكرة كهذا ليدافع عنها بالمناسبة اقول للمخاربة هل انقرض الرجال عندكم حتى تمثل لالاكم حسنا ميمي 6 في المانيا بالمناسبة و اقولها بصدق في موقف كهذا تصبح عندي لالاكم حسنا احسن من عبود و اسمه خير دليل ...............عبد يلحث وراء السلطة و المال لاغير ..............فتعيش لالاكم حسنا و سحقا لعبود

  4. FOXTROT

    والله هدا الرجل المخلص لبلد ولدول شمال افريقيا يستحق رءيس الجمهورية الجزاءرية والله لهدا الرجل وطنى غيور على بلادوا وعلى جمع شمل دول المغب العربى اولاد حركى انجاس خربوا الجزاءر وشتتوا دول المغرب العربى الله انتقم منهم

  5. KHOU MAATI

    M SIEUR SAMIRE KARAME TU NE CESSE JAMAIS DE ME FAIRE FACINER DE VOS  PUBLICATI S CE LIBRE M SIEUR HICHAME APOUDE NE M A RIEN LAISSER A DIRE POUR L INSTANT C EST 8 HEURE DU MATIN AU MAROC JE SUIS SURE QUE JE VAIS PASSER UNE BELLE JOURNE CAR J AI LU CE SUPERBE  PUBLICATI  QUI M AS VRAIMENT SOULAGER

  6. Bencheikh

    النظام الجزائري ولكي يجثم على صدور الجزائريين ويسرق ثرواتهم فهو يقوم بالأشياء التالية أولا خلق عدو دائم في مخيلة الشعب الجزائري والذي هو المملكة المغربية ليوجه عواطفه الشوفينية بشكل خاطئ ،ثانيا يحتكر الماضي الجهادي ويدعي امتلاكه وأحقية الحديث باسمه له وحده ومن ثم الركوب عليه لحكم الجزائر الى مالا نهاية ،ثالثا يشهر ورقة القمع في وجه المواطنيين كلما حاول الشعب الانعتاق والمطالبة بالعيش الكريم وهذا يتجلى في إعلام المجاري الذي يرهن الشعب في العشرية السوداء إذا ماحاول الحلم بالتغيير . ماذا نتج عن هذه السياسة العدوانية تجاه الشعب وتجاه الجيران؟ أولا ضياع مدة طويلة من الزمن المغاربي دون وحدة أو تكامل مما ينتج عنه ضعف في محاورة التكتلات العالمية ينضاف لذلك كلفة العداء المجاني فالجزائر تصرف الملايير لإضعاف المغرب والمغرب يصرف الملايير في التسلح على حساب التنمية أيضا وفي النهاية الجزائر هي الخاسرة لأنها عطلت عقول الجزائريين في إبداع بدائل اقتصادية واعتمدت على ريع الغاز والبترول . الجزائر تدعي الوقوف مع الشعوب لتستقل وهذا مبدأ خادع لأن في مقابل هذا السلوك هناك محاولة تقسيم الدول ثم لماذا لا تمارس نفس البلطجية الديبلوماسية مع العديد من القضايا المطروحة على الساحة الدولية ، لا نسمع الجزائر ولا تصرف دولارا واحدا عليها ..فقط المغرب هو ذلك العدو الذي ينبغي تقسيمه .. على المستوى الداخلي رهنت الكثير من الشعب الجزائري في عداء مجاني تجاه إخوانهم المغاربة وضيقت عليهم في لقمة عيشهم بسبب الغباء السياسي والسرقة ونهب الثروات ،ففي عصر الانترنيت لم يعد هذا النظام المخادع يستطيع الكذب على الناس وتصوير الجزائر وكأنها النموذج المثالي في شمال افريقيا في حين الجزائر غارقة في مشاكل معيشية بسيطة لم تستطيع توفيرها للشعب ناهيك عن عدم توفرها على بنيات تحتية تضاهي ماوصلت اليه الدول البترولية التي تحترم نفسها رغم نسب الفساد لذيها . للجزائر أعداها من داخل الجزائر ،النظام الحاكم والشياتة وفقط ، المغاربة ليسوا أعداء للجزائر بدليل أننا ندعوها فقط لعدم التدخل في شؤوننا وفتح صفحة جديدة في العلاقات تراعي مصالح الشعبين.

  7. Bencheikh

    في خبر طريف الجزائر تغير بطائرتها على فرنسا وتدمر حفلا في احدى البلدات بعدما أفرغ ربان طائرة جزائرية صندوق الطائرة المخصص للحاجات الطبيعية للمسافرين على رؤوس الفرنسيين....نظرية خرى وين حبيت انتقلت لتشمل أراضي المستعمر ...السي عبدالله ماقداتوش الدزاير .

  8. Yahya

    اشكون لقالك احنا إخوة ،انتم المخاربة لا يمكن تكونو خوتنا، انتم اعداء الي يوم الدين ،نحن اسياد و احرار و المغرب اخر شيء نفكرو فيه ،دويلة منبودة كلها حقد و كراهية

  9. مغربي

    اطلب من اخواني المغاربة ان لا يعطوا ادنى اهمية لخربشات بوعلام و red وامثالهم فهم ليسو بجزائريين هم فقط من جراثيم شمال افريقيا ، وشكرا لتفهمكم

  10. Mohamed essaghir

    المدعوان يحيى و بوعلام هما نكرتان من ميكروبات تندوف مهمتهم الدنيءة هي التكلم باسم الأخوة الجزائريين من أجل زرع الفتنة بين الإخوة يعني هما من شياطين الإنس. لعنة الله عليهما إلى يوم الدين

  11. Yahya

    تحية حارة لأخوتي بوعلام و red بورك فيكما ،لا يفلح الساحر حيث أتي .شفاية في العديان

  12. البتار

    ليصدق red وبو علام ويحيى ما يقوله الناس عن انهيار الجزائر ينتظرون دخول رجال الجيش المغربي الفحول ليغرزوا في مؤخراتهم بنادقهم عندئذ يصدق هؤلاء بأنهم محكومون من طرف بلطجية جبناء سراق ثروة الشعب الجزائري ... يكفي أن الشعب الجزائري يكره هؤلاء الحكام حتى يصبح عسكر الجزائر مثل القطط وتفر أمام أمل طلقة رصاص ، ماذا يستطيع أن يراقب العسكر الجزائري ؟ هل يراقب دواعش ليبيا الذين سيغزون الجزائر في القريب العاجل أم يراقبون كوكتيل من الإرهابيين القادمين من تونس أم يصدون ما سيتدفق على الجزائر من جراد موريتانيا أم ما سيتدفق عليهم من الإرهابيين من النيجر أم سيراقب الذين سيدخلون عليهم من مالي ؟ العسكر المغربي سيكون هو آخر من يدخل ليغرز بنادقه في مؤخرة red وبو علام ويحيى وغيرهم من الشياتة الذين عليهم أن يبحثوا عن قارب يفرون به إلى البحر

  13. red

    هذا العبود من المخابرات الجزائرية سابقا .طرد منها لاسباب العمالة لفرنسا و اسبانيا ووووو. ثم يا كاتب المقال هل لك ان تعطينا مصدر كلامه؟ام انك مخزني تختبأ و راء العبود حتي تنسينا و تخفي الحقائق التالية 5 ملايين مغربي يعيشون تحت عتبة الفقر...تقرير الامم المتحدة، جعل المغرب في خانة الدول التي ترتفع فيها معدلات الفقر ضمن بلدان أخرى من القارة الإفريقية، إلى جانب كل من دول زيمبابوي ومالي والصومال والغابون، وهو ما جعل المغرب يحتل المرتبة 126 في مؤشر التنمية البشرية. ، وهو حصل على المرتبة الخامسةَ عشرة في تصنيف الدولِ العربية الأكثر فقرًا من بين عشرين دولة ...........................عائشة الشنا رئيسة جمعية التضامن النسوي، تؤكد استنادا الى بحث ميداني قامت به جمعية إنصاف، أن عدد الأطفال المغاربة الذين سيولدون خارج مؤسسة الزواج بالمغرب سيبلغ 50 في المائة خلال ال20 سنة القادمة .............دراسة صادمة للبنك الدولي أكدت أن 76% من تلاميذ المغرب مستواهم ضعيف جدا في المواد العلمية،............هناك في المغرب 200 عائلة بالضبط "تحتكر" تعليم أبنائها في مدارس البعثة الفرنسية منذ الاستقلال و الى اليوم، و كلها عائلات من فاس و الرباط و سلا، ...............بحسب تقرير حقوقي صدر في المغرب، فإن ظاهرة الاعتداء الجنسي على الأطفال تتنامى بشكل كبير، وتتراوح أعمار الضحايا ما بين 5 و 14 سنة في أغلب الأحيان. 75 في المئة من المعتدين، بحسب التقرير، هم من أقارب الأطفال.................رسم تقرير قدمه مؤخراً وزير الصحة المغربي الدكتور الحسين الوردي أمام البرلمان صورة قاتمة عن أوضاع قطاع الصحة في البلاد، حيث كشف عن وجود مركز صحي لكل 42 ألف مواطن.وأقل من سرير واحد لألف مغربي،...........وسائل اعلامية مغربية مختلفة تؤكد أن 80% من مديونية المغرب أهدرها الفساد الذي طال الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي.........70 في المائة من المغاربة، ممن شملتهم الدراسة التي أجرتها "ترانسبارينسي" بخصوص مقياس الفساد الدولي لسنة 2016، قالوا إن القضاء المغربي إما فاسد أو شديد الفساد، ...، كشف عادل تشيكيطو، النائب البرلماني السابق عن حزب الاستقلال ، و الذي يشتغل حاليا كصحفي..حقائق مثيرة قد لا يعلمها كثير من المغاربة عن العائدات الخيالية التي يجنيها المغرب من الفوسفاط...عبر مقال عنونه بـ " ألف درهم لكل مغربي ومغربية شهريا..، حسب معطيات و تقارير صحفية مغربية، على ما يقارب 14,49 مليار دولار سنويا. ساعود للموظوع لاحقا

  14. AL atlassi

    Aujourd’hui dans le vol d’air Algérie entre Alger et Londres le copilote SI ABDELLAH l’a fait en plein vol dans le ciel ……. c’est le conseil de boutef «KHERA WIN HEBIT ». Vraiment les 10 fi 3ekel m’ont fait rire …. Un zoo entre le Maroc et la Tunisie

  15. العاصمي

    يا الخروطو إهتم قليلا بشؤؤون بلدك بلد الغاز و البترول، بمعاناة شعبكم ، نكد العيش و ما يعاني منه من فاقة و حرمان في كل شيء و خوف ، إهتم بحال المشردين في بلد الغاز و البترول ههههه، بحال المتسولين ، ساكني البيوت القصديرية و قاطني الكهوف و غيرهم من المنافسين للأموات في المقابر و الآخرين الذين لم يجدون إلا الأرض فراشا و السماء غطاءً و الذين يسترزقون من المزابل العمومية في بلد الغاز و البترول هههه ، اما المغرب فسيبقى عقدتكم الابدية التي لا علاج لها و الدليل تعليقاتك و تعليقات أمثالك يا مقهور ،في كل موضوع تدخل تكتب نفس الجملة العفنة  ! ! تحسب أنك تسيئ لبلادنا بينما انت لا تسيئ سوى لنفسك المريضة، كُلْ و اشربْ إن وجدت ذلك ، و اهتم بشؤونك وشؤون ذويك و لا شأن لك بسياسة الغير، ما لك و وجع الرأس؟ ________________________________________________________ إذا كان عدد الفقراء في المغرب 5 ملايين كما تدعي فعدد الفقراء في جزائر البترول و الغاز 20 مليون الدليل يا خروطو من حبيبتك جريدة الشروق هههه https://www.echoroukonline.com/ara/articles/225697.html http://www.elheddaf.com/article/detail?id=73090 ________________________________________________________ أما اغتصاب الأطفال في الجزائر رابط واحد يعري واقعهم في خرائرك يا الخروطو عنوان المقال بيوت للدعارة من أجل محاربة ظاهرة اغتصاب الأطفال في الجزائر، مماجاء فيه المحامية  (بن براهم ) دعت السلطات إلى مراقبة و تقنين بيوت الدعارة السرية المنتشرة عبر ربوع الجزائر حيث تستغل المافيات حاجة العائلات إلى المال فتلجأ إلى إكراه بناتها على البغاء مقابل أثمان بخسة و في ظروف أقل ما يمكن وصفها بأنها لا ترقى إلى معاملة الحيوانات.أتمنى أن تقرأ المقال لأخره الدليل يا خروطو http://elaph.com/ElaphWeb/Reports/2008/6/341376.htm ________________________________________________________ حدثنا يا الخروطو قليلا عن إختطاف إغتصاب و قتل أطفال في الجزائر ما بين 2010 و 2012 أكثر من 7300 حالة إغتصاب و الرقم أكبر من ذلك الدليل  ( ( http://afrique.kongotimes.info/afrique/maghreb/algerie/4372-algerie-plus-7300-mineurs-victimes-pedophilie-entre-2010-2012.html  ) ) ______________________________________________________ حالة المستشفيات في الجزائر ألخصها لك يا الخروطو في عناوين من جرائدكم يا الخروطو إقرأ جيدا, مستشفيات الجزائر أوسخ من الشوارع ، الدخول للعلاج و الخروج بأمراض جديدة الدليل http://www.algeriachannel.net/2013/09/%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B4%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1-%D8%A3%D9%88%D8%B3%D8%AE-%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%88%D8%A7%D8%B1%D8%B9/ _________________________________________________________ جزائريون يقتلهم العلاج ، و مستشفيات تحولت إلى باطوار https://www.echoroukonline.com/ara/?news=38610 ________________________________________________________ المستشفيات العمومية تتحول الى مقابر ! http://www.elkhabar.com/press/article/125583/ ________________________________________________________ في مستشفيات الجزائر فقط.. المرضى يضربون وأهاليهم يشتمون http://www.elhayat.net/article30194.html ________________________________________________________ و هذا العنوان لتخلع عنك حجاب العزة الكرامة و النيف المخنن ، 45 ألف طفل مجهول النسب بالجزائر سنويا و الرقم أكبر من ذلك الدليل يا خروطو http://www.elkhabar.com/press/article/71208/45/ ________________________________________________________ أما باقي خرافاتك فأرويها للقطط و الكلاب المشردة إهتم بشؤون خرائرك و إسأل  ( وين راحت 1000 مليار دولار  ) الجزائر تقترض 900 مليون يورو من البنك الافريقي للتنمية نكتة القرن https://paltoday.ps/ar/post/283720 _________________________________________________________ الجزائر متخلفة و تحتل دوما أدنى سلم الترقي الاقتصادي و الاجتماعي على المستوى العالمي و هذا معروف حتى لدى عقلاء بلدك فلا داعي أن تغطي الشمس بالغربال _________________________________________________________ أنصحك أيها الخروطو بدل التعليق هنا أن تقرأ و تعلق في مجلة الشاذ باللغة الفرنسية ، مجلة شواذ الجزائر و المثليين و الجنس الثالث ،تصدر كل ثلاثة أشهر العدد الأول صدر في شهر نونبر 2014 إليك عدد من هذه المجلة https://madmagz.com/fr/magazine/593739#/page/1 و إن كنت لا تفقه شيئا في الفرنسية فلا عليك فلهم كذلك باللغة العربية مجلة إسمها لؤلؤة إليك العدد الثاني من هذه المجلة و باقي الأعداد تجدها كذلك في هذا الرابط https://madmagz.com/fr/magazine/593739#/page/1 _____________________________________________________ و لا تنسى كذلك أن تعلق في موقعهم الإلكتروني و أن تستمع لبرامجهم من خلال إذاعتهم ،إن لم يكن في علمك فلهم موقع إلكتروني ، إذاعة و يوم وطني هو يوم 10 أكتوبر و لمعرفة إسم الإذاعة ستجدها في العدد الثاني من مجلة الشاذ و لأسهّل عليل الأمر أترك لك الرابط https://madmagz.com/fr/magazine/593739#/page/17 ________________________________________________________ للحديث بقية

  16. Yahya

    يا إنسان إن صحا تسميتك إنسان،سيكولوجية الجزاءري أنه طيب الي أقصي درجة ،لكن عندما تريد ان تدوس علي كرامته يفجر اليابسة و الأخظر،فرنسا وما أدراك ما فرنسا حاولت طحن كرامة الجزاءري ماستطاعت، نحنو قوم اعزنا الله باسلام فلا تركعو لانسان خلي عندكم شرف،تكذبون الكذبة و تصدقونها،إن نضام توريث الحكم الملكي الإقطاعي بني أساسا على مبدأجاهلي بال تجاوزه الدهر·أيها الحقير الجزائر ليست كما تتصور جلبت استقلالها من تحت الطاولة فهي ثاني شعب بعد الفيتنام حقق حريته بالدم بالدم أيها الحقير 1.5شهيدا العالم كله يعترف بنضال هذا الشعب الشعب الجزائري قد يكره في لحظة ما حكومته لكن لا يكره وطنه فاطمئن الجزائري ينسى كل همومه لحظة المساس بأمن وطنه يضحي بالغالي و النفيس من أجل الجزائر قلعة الشهداء أما المدح فهذا ليس من طباعنا فالجيش المحتلالمرتبة 40عالميا عدة و عتاد لم يستطع استرداد و لو كاركارات أو سبتة و غيرها ا

  17. Yahya

    على الشعب المغربي ان يتخلى عن هدا النضام الاستعماري ويعود لجزاءريته " لان دفتره للحالة المدنية يوجد في وهران "والرجوع الا الاصل فضيلة"

  18. بارك الله فيك يا أويحيى و جماعة وجدة ربي إزدكم قوة على هذا الشعب لكي تصلوا إلى ما تتمنون ،لأن فرنسا التي تشجعكم تعرف جيدا عقلية هدا الشعب المريض بنيفه المخنن ولن يستفيق من سُباته

  19. دولة الغاز و البترول ؟؟؟ لعنة الله عليكم أيها الشياتين إلى يوم الدين , أكثر 10 أقوال صدقاً و تأثيرا في الجزائر  (مؤثر جداً ) http://www.beatsloop.com/video/F3yKaIZD24I

  20. علقم

    red شبعان كوكتيل دو فروي في المغرب وجا يكذب علينا بأنه جزائري ينتقد المغرب ويرد على سيده هشام عبود ، ما قاله عن المغرب كله كذب في كذب وهو من كلام النهج الديمقراطي الحزب المغربي الذي يطمع في قلب نظام المغرب ... أصحاب هذا الحزب يشبعون كوكتيلات كحولية وكوكتيلات الفواكه من خيرات المغرب ثم يبحثون عن الأكاذيب لينشروها ضد المغرب وهم متعاطفون مع البوليزاريو ... لا أعتقد أن كلام red صادر عن جائع مقهور فهو مغربي شبعان حرشة وبناشي عند مول المحلبة وجا يضحك على الجزائريين بأنه جزائري ....احمد الله يا الحمار وقول الحقيقة

  21. مغربي

    الى yahya وهران ومراكش اخوات والمغاربة والجزايريون اخوة، ولابد لك ان اردت ان تساير العصر ان تصحح معلوماتك لان الرجوع الى الاصل ،اصل، وازيدك النضام المغربي شريف من اصل شريف يشكر المغاربة الله عليه

  22. Bencheikh

    Lorsqu’on lit sur Internet les commentaires faits par des algériens à propos du Maroc, on se rend compte que la mentalité des dirigeants algériens qui font une fixation sur le Maroc comme étant l’ennemi à abattre, a décidemment fait tâche d’huile chez un grand nombre de citoyens algériens tombés sous la coupe de la propagande anti-marocaine. En effet, « l’anti-marocanisme est une donnée incontournable dans les cadres militaires et politico- médiatiques algériens  (…. ). Pour comprendre cette haine qui relève du psychisme, il faut rappeler que l’identité algérienne s’est forgée en totale contradiction avec un Maroc, monarchie séculaire. Que ce soit les hauts gradés de l’armée nationale populaire algérienne humiliée par leur déconvenue dans la guerre des sables et le conflit du sahara, ou les politiques du FLN, les décideurs algériens n’ont eu de cesse de chercher à construire leur nouveau nationalisme en se trouvant un ennemi. Le Maroc était la cible parfaite  (…. ).Aux yeux des algériens, le Maroc était l’antithèse de ce qu’ils voulaient construire. Monarchie séculaire, solidement ancrée dans la société, le pouvoir marocain jouissait également de ressorts de légitimation religieux et historiques ; choses qui faisaient défaut aux « révolutionnaires » algériens, même auréolés par une héroïque guerre de libération à laquelle a largement contribué le Maroc. D’ailleurs, pour les dirigeants algériens, la nation algérienne dont la genèse ne s’est faite que pendant la guerre de libération menée contre la France, ne pouvait être consolidée que sur les décombres du royaume du Maroc » dixit Mohammed Semlali  (L’Observateur/ Du 26 Décembre 2008 au 1 Janvier 2009 ). Le président Houari Boumediene n’avait-il pas déclaré dans l’un de ses discours que « La monarchie marocaine représentait un danger pour la révolution algérienne » ? Depuis 1962, date de l’indépendance de l’Algérie, les dirigeants algériens se sont toujours montrés négatifs, subjectifs, vindicatifs et agressifs, d’une part avec l’ancien colonisateur et d’autre part avec leurs voisins maghrébins, en particulier avec le Maroc. Les responsables algériens n’ont jamais été capables de tourner la page et d’entretenir des relations sereines avec la France et le Maroc .D’ou les tensions et les crises à répétition qui ont toujours caractérisé leurs relations aussi bien avec la France qu’avec le Maroc. En fait, l’Algérie souffre de deux complexes : 1- Le complexe du colonisé : Plus qu’une défaite militaire et plus qu’une domination politique, économique et culturelle qui a duré presque un siècle et demi, l’invasion et la colonisation française furent un choc moral qui provoqua chez la population algérienne une profonde amertume et un sentiment de frustration et d’infériorité. Ces derniers n’ont jamais oublié le fait que les colons français en parlant des indigènes  (les habitants autochtones de l’Algérie ) utilisaient un vocabulaire zoologique : « Qu’est-ce que vous avez tous en France à considérer l’Algérie comme un zoo ? ». (NEDJMA de KATEB YACINE ). Les algériens éprouvent encore de nos jours de la rancune et une soif de vengeance, deux sentiments indissociables chez les anciens colonisés  (même 50 ans après l’indépendance ), à l’égard des anciens colonisateurs. Les dirigeants algériens souffrent de paranoïa A force de croire qu’ils sont persécutés, ils ont fini par devenir persécuteurs. C’est ce qu’affirme FRANTZ FAN  dans son livre intitulé : « Les Damnés de la terre ». « Le colonisé est un persécuté qui rêve en permanence de devenir persécuteur ». C’est ce qui explique le régime dictatorial mis en place par la junte militaire au pouvoir ainsi que les rêves d’hégémonie et de leadership de la république algérienne. Tout observateur de la réalité algérienne est en mesure de voir que la situation dans ce pays n’est pas normale .Elle est le fruit d’une politique concertée et d’une dictature militaire déguisée qui vise à brouiller les pistes et à maintenir le peuple dans la servitude et dans la dépendance. Des milliers d’opposants algériens ont été éliminés, des milliers d’autres vivent en exil, loin de leur pays parce qu’ils estiment que la révolution a été trahie et assassinée, le socialisme corrompu, le peuple encore une fois mystifié et asservi par ceux qui lui avaient promis la liberté, la dignité et la prospérité. 2- Un complexe d’infériorité : Vis-à-vis du Maroc, pays ayant une Histoire qui s’étale sur douze siècles au cours desquels se sont succédés des dynasties et des rois qui ont fait la grandeur du royaume chérifien. Ce qui est loin d’être le cas de l’Algérie qui n’a jamais été un Etat ni une nation au sens propre du terme. En effet, l’Algérie n’a jamais disposé d’elle-même. Elle a toujours été sous la tutelle étrangère. Considérée comme une éternelle mineure, plusieurs peuplades ont décidé de son sort. Ainsi, elle a dû subir le joug des romains, des turcs et par la suite, celui des français qui ont achevé de la mutiler .Le passé de l’Algérie a toujours été un passé éclaté, bousculé, écartelé par l’Histoire. C’est ce qu’a souligné BERNARD LUGAN, maître de conférence à l’université de Lyon III, historien de l’Afrique, directeur- éditeur de la revue « L’Afrique Réelle » et expert auprès du tribunal pénal international et de l’ U, dans son intervention à New York, lors d’un colloque consacré au dossier du sahara marocain, organisé par le Council Foreign Relations et l’ American Moroccan Institute. « Les algériens font un complexe d’infériorité par rapport au Marocains. Ils font un complexe d’infériorité car ils ne sont en fait que des parvenus de l’Histoire. Ce pays n’a jamais existé. Au mieux, il fut une dépendance turque, une suite de Beylicats. Il était un monde d’anarchie. Il n’ y a pas d’Histoire de l’Algérie. D’ailleurs, FERHAT ABBAS l’avait dit : « J’ai visité les cimetières et je n’ai pas trouvé d’Histoire de l’Algérie ». De l’autre côté de la Moulouya, existe un royaume qui a 12 siècles d’Histoire ». 3-Un sentiment de frustration : Les algériens se sentent frustrés de ne pas avoir un accès sur l’Atlantique comme c’est le cas pour le Maroc. « Si vous prenez une carte, vous constatez que l’Algérie a une toute petite façade sur la Méditerranée et un énorme ventre dans le sahara, ventre totalement artificiel, puisque le sahara n’a jamais été algérien, puisque l’Algérie n’a jamais existé par le passé. Et le Maroc lui, est un pays qui, avec le sahara occidental, dispose d’une immense façade atlantique. Le Maroc n’a pas de richesses minières, mais il a une immense façade atlantique. L’Algérie a d’immenses richesses en pétrole et en gaz, mais elle est coincée dans la Méditerranée. Le détroit de Gibraltar peut être fermé demain, l’Algérie sera totalement enclavée, alors que le Maroc a cette immensité d’ouverture vers l’Atlantique. Et l’Algérie ne peut pas le supporter »dixit BERNARD LUGAN. 4- Un sentiment d’envie et de jalousie : Les dirigeants algériens ont de tout temps envié aux Rois du Maroc leur Aura et le prestige considérable dont ils jouissent non seulement auprès du peuple marocain, mais aussi auprès des grands de ce monde et des autres nations. Cela me rappelle une inter view accordée à une journaliste de la chaîne de télévision DUBAI par le président Bouteflika quelques mois après son investiture  (1999-2000 ), et qui confirme le bien-fondé de ce que je viens d’avancer et qui montre que les dirigeants algériens ne sont pas à une contradiction près et qu’il existe un grand écart entre ce qu’ils disent et ce qu’ils pensent vraiment. Question : Monsieur le président, selon vous, quel régime politique conviendrait le mieux à l’Algérie ? Réponse : La Monarchie. 5- Un sentiment de vengeance : Et ce, pour plusieurs raisons. A- La défection de l’Emir Abdelkader : Les algériens acc usent à tort le Maroc d’avoir trahi l’Emir Abdelkader et d’avoir pactisé avec l’occupant français. Mais l’Histoire est là, présente, inusable, pour rafraîchir les mémoires défaillantes de ceux qui auraient oublié ou font semblant d’ignorer les énormes sacrifices consentis génére usement par les marocains pour venir en aide aux frères algériens depuis 1830, en passant par leur noble guerre de libération de 1954-1962. Après la bataille d’ISLY, le Maroc venait de perdre la première guerre de son Histoire, ainsi que son prestige d’invincibilité militaire, sacrifiant dans cette bataille 800 morts  (chouhadas ) tombés au champ d’honneur et autant de blessés. Cette défaite militaire aussi sanglante que ruine use, marquera le début du déclin du Maroc. Après la bataille d’ISLY en 1844, la révision des frontières qui avait suivi la défaite marocaine, avec le traité de Lalla Maghnia le 18 Mars 1845, donnait à l’Algérie française Tindouf, le Touat, la Saoura et Tidikelt. La France occupa et intégra par la suite d’immenses terres marocaines dans son département de « l’Algérie française », entre autres Bechar, Jerf Torba, Abbadia, Métarfa, Hassi Regel, N’kaila, El Hamira, Kenadssa, Sabela, Merkala, Timimoun, etc. Et à chaque fois, après de sanglantes batailles qui décimèrent des tribus marocaines entières. B- Le détournement de l’avion marocain avec à son bord les membres du FLN en 1956. Une autre accusation gratuite et infondée de la part de l’Algérie. Pour rappel, le Maroc avait à l’époque, dénoncé vigoure usement cet acte de piraterie par la voix du Roi Mohammed V et celle de son fils le Prince héritier Moulay El Hassan. A noter également que le royaume du Maroc avait rappelé son ambassadeur à Paris en signe de protestation. Hocine Ait Ahmed, le leader historique du front algérien des forces socialistes, qui a nié toute implication marocaine dans le détournement de l’avion qui transportait en 1956 des dirigeants du FLN de Rabat vers Tunis, a ajouté que Feu Mohammed V était allé jusqu’à proposer à la France « d’échanger son fils contre la libération de ses hôtes algériens ». L’Histoire nous apprend que lorsque le Roi Mohammed V a appris la nouvelle du détournement de l’avion, il a interrompu son dîner : « Je suis perdu » a-t-il dit. L’autorité du Sultan est sévèrement compromise. Feu Mohammed V veut tout d’abord radier tous les français de la fonction publique du Maroc, puis se rendre sur le champ à Paris. Finalement,le Sultan a téléphoné à M.René Coty, président de la république française : « Les algériens étaient placés sous ma protection. Mon hospitalité a été violée. Vous connaissez l’âme musulmane. C’est une question d’honneur. Le Coran dit : « Ton hôte est plus sacré que toi-même ». Je suis prêt à donner mes fils en otage ». C- La guerre des sables : En Octobre 1963, un bref conflit armé oppose les armées marocaine et algérienne. C’est la guerre des sables. En ca use, les territoires du sahara, autour de Tindouf que la France a annexés à sa colonie algérienne et que l’Algérie indépendante ref use de rétrocéder au Maroc en avançant comme argument le principe de « l’intangibilité des frontières héritées de la colonisation ». Concernant la guerre des sables de 1963, voici le témoignage d’un journaliste français qui s’appelle CLAUDE KRIEF : « Peu de temps après l’indépendance de l’Algérie, le climat s’envenime entre les deux pays à propos de la délimitation de leurs frontières. L’armée algérienne attaque, le Maroc riposte »  (Réf : http://fr.wikipedia.org/wiki/claude_krief ). Ainsi, le 8 Octobre 1963, c’est Alger qui a déclenché les hostilités : l’armée nationale populaire attaque les forces armées royales à Hassi Beida. Les combats cesseront le 4 Novembre. IGNACE DALLE, qui a longtemps travaillé comme journaliste au Maghreb, écrit à ce propos : « Ce qui est certain, c’est que dans ce dossier complexe, la qualité des arguments marocains et le comportement fraternel du Roi Mohammed V pendant la guerre d’Algérie- même s’il était peu concevable qu’il en fut autrement- méritaient un traitement plus convenable, moins cavalier et provocateur de la part de l’Algérie ». La guerre des sables, quoiqu’il en soit, est gagnée par Rabat, même si le Maroc n’a pas réussi à récupérer les territoires qui lui appartenaient et qui avaient été annexés par la France à l’Algérie. D - La Marche Verte de HASSAN II en 1975 et la riposte de Boumediene : a ) Création par l’Algérie du front polisario : Mouvement de sédition bien entendu destiné à revendiquer le sahara occidental et qui aspire à un Etat indépendant. Si l’Algérie prétend, comme elle le dit, ne pas être partie prenante dans ce conflit et qu’elle défend seulement les bonnes ca uses et le principe du droit des peuples à l’autodétermination, pourquoi son soutien se limite-t-il exclusivement au polisario ? L’Algérie qui se dit « révolutionnaire »et qui prétend se battre pour l’autodétermination des peuples opprimés, pourquoi ref use-t-elle d’appliquer ses principes ailleurs ? Pourquoi l’Algérie ne soutient-elle pas : *Le Tibet et Taiwan ?  (De peur de la Chine ). *La Tchétchénie ?  (De peur de la Russie ). *Les Kurdes ?  (De peur de la Syrie, de la Turquie, de L’Iran et de l’Irak ). *Le Kosovo ?  (De peur de la Russie qui soutient la Serbie ). *Les Basques ?  (De peur de l’Espagne ). *La Corse ?  (De peur de la France ). *Chypre ?  (De peur de la Turquie ). Quelle contradiction flagrante et quelle Hypocrisie  ! b ) L’expulsion des marocains vivant en Algérie : En riposte à la Marche verte du Roi HASSAN II, Boumediene, soutenu par Bouteflika, alors ministre des affaires étrangères, déclenche « Une marche noire ». Ainsi, le 8 Décembre 1975, jour de l’Aïd Al Adha, les autorités algériennes expulsent d’Algérie des centaines de milliers de marocains  (45000 familles ) vers leur pays d’origine. Des familles ont été désintégrées, des enfants séparés de leurs parents, des femmes de leurs maris .De surcroît, ils ont tous été dépossédés des biens qu’ils ont accumulés durant des années de labeur. c ) L’implication directe de l’Algérie dans le sahara marocain : Le 28 Novembre 1975, suite aux accords de Madrid, les marocains pénètrent à Smara. Le 11 Décembre, les FAR font leur entrée à Laayoune, puis le 9 Janvier 1976 à Dakhla. .Le même jour, les derniers éléments de la légion espagnole quittent le sahara marocain. L’Algérie, laissée en dehors des accords de Madrid, décide de précipiter son armée dans le territoire du sahara marocain. Pour la seconde fois, le Maroc et l’Algérie vont pouvoir se confronter. Après sa défaite lors de la guerre des sables, l’Algérie qui se sentait offensée par le Maroc, était assoiffée de vengeance. La deuxième fois qu’algériens et marocains s’affronteront directement sera la bataille d’AMGALA en 1976, en pleine « guerre du sahara ». E- La bataille d’Amgala : Le 27 janvier, la guerre éclate entre les deux pays voisins dans la localité d’Amgala. L’armée marocaine était commandée par le général Ahmed Dlimi. Le 29 janvier, l’armée algérienne a été contrainte de se retirer de la région d’Amgala, en laissant 100 morts et 200 prisonniers entre les mains des FAR ; ces derniers seront relâchés par la suite, fraternité oblige. En effet, malgré la victoire des FAR sur l’armée algérienne, le Roi HASSAN II a opté pour l’apaisement et le bon voisinage et a libéré tous les prisonniers de guerre algériens sans faire de tapage ni de chantage. Après la bataille d’Amgala, dans un message au président Boumediene, le Roi HASSAN II déclarait : « Je vous adjure d’éviter au Maroc et à l’Algérie un autre drame. Je vous demande aussi de faire en sorte , soit par une guerre loyalement et ouvertement déclarée, soit par une paix internationale garantie, que dorénavant, on ne dise plus chez moi, dans mon pays, parmi mon peuple, Algérie=Inconstance ». F- La guerre civile en Algérie et l’attentat à l’hôtel ASNI à Marrakech. En 1994, après l’attentat perpétré à l’hôtel ASNI à Marrakech dans lequel sont incriminés les services secrets algériens, implication confirmée par un agent des S.S.A. qui s’appelle Karim Moulay Anekkab, les autorités marocaines ont décidé d’instaurer les visas pour les ressortissants algériens désireux de se rendre au Maroc. L’Algérie riposte en décidant la fermeture de ses frontières terrestres avec le Maroc. Ce qui a accentué l’isolement de l’Algérie sur la scène internationale. Confrontés à un terrorisme aveugle, les algériens ont considéré la décision marocaine comme un « lâchage » incompréhensible de la part de leurs voisins dans un contexte où l’Algérie avait besoin d’être soutenue. Par ailleurs, l’Algérie acc use le Maroc de s’être réjoui de ses malheurs pendant la décennie noire .Elle acc use également le Maroc ainsi que la Tunisie et la Libye, sans preuves à l’appui, d’avoir fourni des armes aux islamistes du FIS. En réalité, la position du Maroc est connue et a toujours été claire ; elle se caractérise par la neutralité et la non-ingérence dans les affaires intérieures de l’Algérie. Pour mieux dire, le Maroc considérait ce qui se passait en Algérie comme une affaire « Algéro-algérienne ». En outre, si l’Algérie a connu l’une des plus sanglantes guerres civiles, ce n’est pas le Maroc qu’il faut incriminer. C’est la junte militaire au pouvoir qui a refusé la transition démocratique représenté par le FIS, élu par le peuple algérien. Ce sont les généraux algériens qui ont bafoué la volonté du peuple algérien et saboté le processus démocratique qui a abouti à la victoire du FIS en 1992. Personnellement, j’estime que le seul grief que l’Algérie peut faire au Maroc, c’est d’avoir cru en elle. En effet, le Maroc a toujours opté pour le bon voisinage, la fraternité et la solidarité, souvent au détriment de ses propres intérêts, alors que l’Algérie a toujours fait preuve d’inconstance et de fourberie à l’égard du Maroc. Les marocains, seigneurs de la guerre certes, demeurent cependant une nation foncièrement pacifique, un peuple militant qui n’entend plus se laisser déposséder au nom d’une quelconque fraternité, de la moindre parcelle de son territoire. En guise de conclusion, j’aimerais m’adresser directement aux dirigeants algériens, en espérant que ce message parviendra jusqu’au locataire du palais d’Al Mouradia. Monsieur le président de la république algérienne, sachez que ce n’est pas en dénigrant et en dévalorisant le Maroc que l’Algérie pourra rehausser son image sur la scène internationale . . En cherchant à affaiblir, à amoindrir et à détruire votre pays voisin le Maroc, pays où vous êtes né, où vous avez grandi et étudié, vous oeuvrez à votre insu à l’autodestruction de votre propre pays. Vous devez avoir le courage moral et politique d’admettre que vous et vos prédécesseurs, avez échoué sur toute la ligne sauf sur un point : vous avez réussi à semer la haine et la discorde entre le peuple algérien et le peuple marocain et à handicaper le développement de tout le Maghreb. Bravo, Monsieur le président  ! Vous mériteriez pour cela le prix Nobel de la paix. Soyez convaincu monsieur le président,que la haine injustifiée et injustifiable que vous n’avez pas cessé de vouer au Maroc, à son Roi et à son peuple,vous brûlera un jour, beaucoup plus que ne l’a fait la décennie noire des années 90. Avec votre permission monsieur le président, il y a une question qui m’obsède et que je voudrais vous poser, à vous, à vos généraux et à tous ceux qui détiennent le pouvoir en Algérie : « Est-ce que vous arrivez à dormir avec toute cette haine maladive envers le Maroc et les marocains et avec tous ces crimes sur la conscience et tout ce sang sur les mains ? ». Je suis certain que la réponse est négative et que vous ne savez pas en Algérie ce qu’est le sommeil du juste.

  23. الملاحظ

    ساقول لكم شيئا خطيرا عن حكام الجزائر ’ هل تعلمون لماذا لم تعتذر فرنسا لما بهدلت وزيرا جزائريا بتفتيشه بطريقة مهينة بالمطار ’ كما ان حكام الجزائر لم يطلبوا اعتذارا من فرنسا ’ السبب سهل لان فرنسا تعرف ان كل المسؤولين الجزائريين لصوص و هي تمسكهم من اليد التي توجعهم و هم مستعدون لبيع الجزائر لفرنسا مقابل عدم فضحهم ’ و لو طلبت الجزائر الرسمية اعتذارا من فرنسا لكبرت القضية و فشيت الاسرار ’ ما عند الميت ما يدير قدام غسالوا ’ هل تعرفون لماذا تم استدعاء شكيب خليل على وجه السرعة بل و تم تامين دخوله الى الجزائر ’ لما فتحت المحاكم الايطالية تحقيقا في رشاوى قدمتها شركات ايطالية لمسؤولين ايطالييين ’ لشيء و احد هو ان كل المسؤولين الجزائريين بمن فيهم كبار ضباط الجيش يشكلون عصابة واحدة ’ و ان التحقيق مع شكيب خليل كان سيفضح العصابة كلها ’ اتحدى اي شيات ان يسافر شكيب خليل خارج الجزائر ’ الا اذا اراد الذهاب الى زيمبابوي - فنزويلا او جنوب افريقيا نادي البوليخاريو ههههههه

  24. mais bon revenons à notre mouton c'est à dire le dénommé Yahya à qui il ne manque que les cornes pour en faire un parfait ovin digne des bergeries de nos compagnes notre mouton en personne suppose que les Marocains étaient ses compatriotes avant d'etre Marocain alors que même lui avant 1962 il n'était pas sûre de la couleur de sa toison et la j'avoue qu'il y'a la de quoi se l'attraper et se la mordre et devant de telles allégations nous sommes restés pantois et nous nous sommes demandes qu'a pu brouter le ruminant comme herbe ou planté hallucinogène pour nous pondre une crotte pareille et pourtant notre histoire est gravée sur les pierres des murailles et des monuments de nos villes impériales millénaires et dans nos cœurs et nos gènes et non déposé dans un quelconque bureau d'États civiles nous sommes Marocains de pères en fils depuis des millénaires et fiers de l'être et jamais ne nous changerons de patrie et même dans l'au delà nous l'emporteront dans nos cœurs

  25. Yahya

    يا مغربي ان الملكية المطلقة لا يمكن ان تنتج حكما راشدا وحتي الجملكية كما هو حال الجزاءر،انت تتكلم وكأنك تقصد النرويج او السويد فآلملك لا يحكم وليس له أي سلطة

  26. Yahya

    فسرت الماء بي الماء بعد جهد طويل،تتكلم علي أسيادك وكأنك موطن نرويجي أو سويدي اين معدلات الفساد ما دون الصفر،انت تعيش داخل مهلكة كانت ولا زالت رمزا للفساد و للرشوة وإحتقار الانسان ، ههههههه أنت معي في تغيير نظامي العسكري وفي نفس الوقت لست معي في تغيير نظامك الملكي المتعفن ههههههه وأنا لا ألومك على هذا من حقك أن تختار الهوان والذل والعبودية فلقد تربيتم عليها ولا تستطيعون التخلص منها ،لا تتعجل علي رزقك ،دوام الحال من المحال سوف يخرج من صلب هذا الشعب الابي رجل شريف يقود الجزاءر الي بر الأمان

  27. العاصمي

    حبوب الهلوسة و ما تفعل  ( فرنسا وما أدراك ما فرنسا حاولت طحن كرامة الجزاءري ماستطاعت،  ) فرنسا نكلت بشهدائكم يا الخروطوا و أغتصبت نساءكم طيلة 132 سنة و جاء بعدها الإستقلال المزيف حيث طرحت ورقة الاستفتاء على تقرير مصير الجزائر  (الاستقلال ) في الفاتح جويلية 1962، بالحرف الواحد السؤال التالي هل تريد أن تصبح الجزائر دولة مستقلة، متعاونة مع فرنسا، حسب الشروط المقررة في تصريحات 19 مارس 1962؟. و عُرض على الجزائريين و غيرهم من الأوروبيين و الفرنسيين المقيمين على التراب الوطني يومها، ورقتان لونهما برتقالي تحملان العبارات ذاتها، و تختلفان فقط في نعم و لا، اللتين كتبتا باللغتين العربية و الفرنسية .الدليل يا الخروطو https://www.echoroukonline.com/ara/articles/134511.html __________________________________________________________ و جاء بعده أسطوانة المليون و نصف وو جاءت شهادة السيناتور السابق و المجاهد جمال الدين حبيبي رحمه الله ،الذي أكد أن رقم المليون و نصف مليون شهيد أكذوبة كلفت خزينة الدولة أموالا طائلة، مشيرا إلى أن اليهود استفادوا من تضخيم أرقام المحرقة، أما نحن فكذبنا كذبة لا نزال ندفع ثمنها سنويا من خزينة الدولة. و ليس وحده من كذب هذه الأسطوانة ، بل كذلك نور الدين آيت حمودة نائب برلماني و نجل العقيد عميروش رحمه الله https://www.alarabiya.net/articles/2008/10/14/58199.html ___________________________________________________________ الجزائر منذ الإستقلال المزيف تلهث وراء إعتذار من فرنسا على جرائمها و كانت خير إجابة من فرنسا على يد وزير الدفاع السابق في حكومة الرئيس ساركوزي، جيرارد لونغيت، بطريقة غير لائقة و بإشارة استفزازية http://www.almadenahnews.com/article/181789 ____________________________________________________________ لجهلك الكركرات منطقة عازلة ، أما سبتة و مليلية عندما تجد الإجابة عن هذا السؤال لماذا لم تسترجع الصين تايوان التي تعتبره إقليما متمردا و كلنا يعرف القوة العسكرية للصين ، و لماذا إسبانيا لم تسترجع جبل طارق ؟؟؟ يا جاهل ، حكام المغرب ليسوا بجهلة أو جاهلون أو بعبارة أخرى أغبياء كعصابة الأربعين حرامي لفتح جبهة قتال في الشمال و هناك مشكل في الجنوب ، أعداء بالداخل و جار السوء بالشرق و كلنا نتذكر وقوف الجزائر الى جانب اسبانيا بخصوص جزيرة ليلى أو صخرة بالنسبة لي  ! ! ! ! هي الوحيدة من بين الدول العربية ،لا تحلموا فلسنا أغبياء كل شيء بوقته _________________________________________________________ ماذا عن جيشكم فلو كانت الجزائر دولة مهمة و جيشها كفئ و قوي و أجهزتها الامنية يقظة لما عشش الارهاب فوق ترابها فهذه الدولة التي توهم الاغبياء بأن لها جيشا هو الثاني في افريقيا و مسلح احسن تسليح، غير قادرة حتى على السيطرة و تمشيط جزء صغير من ارضها في تيزي وزو و لمدية من المسلحين الذين يقيمون قواعد في عدة مناطق ففي حادثة اقتحام المسلحين لاكبر مركب غازي في افريقيا بعين اميناس و تحطيمه و مقتل ما لا يقل عن 60 شخصا ظهرت للعالم هذه الدولة القزم المصنوعة من الورق على حقيقتها فجيشها جبان و ما يسمى بمخابراتها هي لا شيء فهذه الاحداث تقع في الدول الضعيفة المنهكة بالفساد التي تحكمها العصابات التي لا تستطيع حماية شعبها و منشأتها خصوصا كعين اميناس او حينما ذبح سائح فرنسي و بعد تحدير إعطاء مهلة فمن فرنسا مدة 4 أيام لم تستطع هذه الاجهزة الامنية إكتشاف الرهينة في منطقة جغرافية صغيرة فحينما يسيطر الخوف على الجيش فان الارض ستباح و تنتهك حرماتها فإبعاد الجزائر من طرف واشنطن من الحرب على الارهاب خوفا من بطش جند الخلافة هو ابتعاد في محله بعد ان وضع خبراءها تقييما لقدرات الجزائر الامنية و العسكرية في الميزان و اكتشفوا انه جيش منهزم و فاشل تحت قيادة فاسدة و بدون رئيس دولة ، فامريكا و الغرب يعرفان الدول القوية بجيشها و قواتها الامنية بعيدا عن الاوصاف المزيفة عن ثاني جيش في افريقيا و الخامس عالميا، يعرفون الدول المتماسكة و القوية لذالك نجدهم يتعاملون معها في سرية تامة بتبادل المعلومات بعيدا عن الاضواء __________________________________________________________ لتستفيق من حلمك،إعتراف خالد نزار بالصوت و الصورة ،الجنرال الجزائري الذي ذبح منكم الألاف في العشرية السوداء يعترف بهزيمة جيشكم في حرب الرمال ، https://www.youtube.com/watch?v=vdc3Z6rGJXg و الصرخة الشهيرة لرئيسكم أنذاك حكرونا المغاربة و حرب أمكالا حين تدخل الرئيس المصري السابق حسني مبارك لدى الملك الحسن الثاني رحمه الله لإطلاق سراح أكثر من 2200 جندي جزائريا الدليل صوتا و صورة https://www.youtube.com/watch?v=PqGDZ6wpTXs __________________________________________________________ يا الخروطو تريد أن تنتصر بالتضليل ، التبديع و التضخيم كما يفعل بعض الشياتة هنا  ( الله يلعن اللي ما يحشم  )

  28. malik@

    هذا المقال نشر في " aljazair24 " : --الجزائر 24 خديعة ايفيان الجزائر 24 4 سنوات ago بعد خمسين سنة من إعلان الاستقلال، يغفل ويتجاهل الباحثون والدارسون والمتشدقون، أن اتفاقيات “ايفيان” الموقعة في 18 مارس 1962، هي اتفاقية فرنسية داخلية بين حكومة الجمهورية الفرنسية وممثلي منظمة غير شرعية بالنسبة للحكومة الفرنسية هي “جبهة التحرير الوطني” وليس “الحكومة الجزائرية المؤقتة” كما يعتقد البعض، فإلى غاية تاريخ سريان الاتفاقية لم تكن الحكومة الفرنسية تعترف بجبهة التحرير الوطني ولا حديث عن حكومتها المؤقتة، أي أنها اتفاقية بين حكومة دولة وممثلي رعايا خاضعين لنفس الدولة، فقد تمت في غياب أي تغطية أو ضمانات دولية كونها شأن داخلي فرنسي. التساؤل المشروع الذي يطرح نفسه: لماذا تمسكت الحكومة الجزائرية بعد اعلان الاستقلال بتنفيذ بنود الاتفاقية ولو جزئيا في غياب ما يلزمها قانونيا أو دوليا بذلك؟ الجنرال “شارل دو غول” رئيس الجمهورية الفرنسية في خطاب 16 سبتمبر 1959 أعلن عن مبدأ تقرير المصير وطرح ثلاثة حلول أمام الجزائريين للاختيار من بينها: 1. القطيعة مع فرنسا، 2. الفرنسة التامة من خلال المساواة في الحقوق، 3. حكم الجزائريين من طرف الجزائريين، يستند على مساعدة فرنسا وفي إطار اتحاد حميم معها. لكن الجزائريين يوم الاستفتاء وجدوا أنفسهم أمام سؤال واحد ووحيد: “هل تريد أن تصبح الجزائر دولة مستقلة متعاونة مع فرنسا حسب الشروط المقررة في تصريحات 19 مارس 1962؟ “ موقف الفرنسيين اليوم من ديغول وموقفنا التساؤل الذي يطرح نفسه والذي تجاهله بطبيعة الحال الباحثون والدارسون والمتشدقون، هو: كيف توصل المفاوضون الجزائريون إلى اختزال الحلول المقترحة في سؤال واحد في النهاية، هو تحوير للحل الثالث المطروح من طرف دو غول؟، وكيف تم اقصاء الحل الأول “القطيعة”؟ ما دامت الإجابة على السؤال المطروح بـ “لا” كانت تعني “الفرنسة التامة”. فالجزائريون إذن كانوا مجبرين على الاختيار بين “الدولة المستقلة المتعاونة مع فرنسا” أو “الفرنسة التامة”، وفقط ! إقصاء الحل الأول الذي كان يعني “القطيعة” من اختيارات الجزائريين ليس وليد مرحلة الاستفتاء بطبيعة الحال، وإنما هو وليد الأرضية التي اختارها أو قبل بها المفاوضون الجزائريون من البداية، فلماذا أقصى “أسد جرجرة”  (كريم بلقاسم، بحسب الصحفي المخابراتي الفرنسي إيف كوريار ) ورفاقه حل “القطيعة” في مفاوضاتهم؟، وعلى أي أساس استندوا في هذا الإقصاء الذي يعني بالضرورة إقرار حل الدولة المتعاونة مع فرنسا من البداية؟ ! مثل هذه التساؤلات بالضرورة تجبرنا على إعادة فتح ملف مفاوضات إيفيان والاتفاقيات “المخزية” التي توجت بها، فالقبول بحل الدولة الجزائرية المستقلة  (وليس المحررة ) المرتبطة بفرنسا يعني بالضرورة رفض القطيعة التامة مع فرنسا واستبعادها، وبالتالي التسليم بمبدأ “الإستقلال” عن “فرنسا” واستبعاد مبدأ “التحرير” ، أي أننا أمام اعتراف ضمني بانتفاء وجود دولة جزائرية سيدة منفصلة عن فرنسا في الماضي. Categories: بكل حرية -------------------------------------------------------------------------------------

  29. Yahya

    غيض من فيض،حتي التاريخ لم يسلم من تحرفاتكم تريدون شيطنة الشعب الجزاءري هيهات هيهات؟مانيل المطالب بي التمني،لا تقارن نفسك بي الصين و إسبانيا شتان بين هذا و ذاك،ثورة الجزاءر الخالدة مدونة في عقول و قلوب الملايين من البشر،الجزاءر تمر بي فترة مخاض عسير نتيجة لي ظروف داخلية و خارجية و خاصة كيد و حقد الجيران وساءل إعلامكم الضالة و أقلامكم المأجورة تفوح منها راءحة الخيانة انتم سرطان هذه الامة، ضف الي معلوماتك عن تاريخ بلادك المزيف مع وصول 11 يناير من كل سنة تحل على المغاربة ذكرى احتفال بما يعرف ب "تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال" هذه الوثيقة التي ما زالت تدرس لكافة أبناء الشعب المغربي للأسف في "المنظومة التربوية" وتقدم للتلاميذ على أساس أن أصحابها هم الذين كانوا وراء حصول المغرب على "الاستقلال" وهذه من أكبر الأكاذيب ومن أبشع أشكال تزوير التاريخ في المغرب المعاصر، لأن من أرضخ القوى الاستعمارية لتفكير بالخروج من المغرب بعدما أدت مهمتها التاريخية التي تتمثل في حماية المخزن من القبائل المتمردة لا يخصص لذكرهم في تاريخ المغرب الرسمي إلا أسطر قليلة، فإذا كان مهندسي هذه الأساطير يريدون أن يقنعوا المغاربة أن بهذه الورقة المسماة "وثيقة المطالبة بالاستقلال" ومن خلالها نالوا "الاستقلال" وبهذه الورقة غادرت الجيوش الاستعمارية المغرب حبذ أن يجوبوا لرأي العام المغربي وللباحثين في هذا المجال عن هذه التساؤلات، فهل يعقل لأي دولة مستعمرة أن تنال استقلالها عن طريق ورقة يقدمها المستعمر  (بفتح الميم ) إلى المستعمر  (بكسر الميم ) تسمى "وثيقة المطالبة بالاستقلال"؟ هل تحرير أي شعب معين من العدو الاستعماري يكون عن طريق ورقة أو وثيقة مطلبية؟ هل الاستقلال الحقيقي يطلب من المستعمر أو ينتزع بفعل تضحيات أبناء الوطن المستعمر؟ أليست هذه الوثيقة التي تقدم على أساس أن من خلالها حصل المغرب على "الاستقلال الأعرج" خيانة للتضحيات التي قدمها أبناء هذا الوطن في مقاومتها للاستعمار؟ أليس الوقوف إلى هذه الأكذوبة كل عام تحايلا على التاريخ المغربي ومحطاته الخالدة الحقيقية التي قادها أبطال المقاومة المسلحة وجيش التحرير،انتهي الكلام

  30. assamaydae d empire maroccainne

    tawra wahmiyya ya yahya katabaha sokara wa hachachoune kolloha kadibe wa iftirae..amma malikona ya himare yahkome bi moassasate Montakhaba wa lawla wojoude jare assoue khallka lana machakile bi sani3atih albouzebale la konna afdale min ispagna ya kalbe wa ta3rifo anna kabranate franca fi jamhaloukiyyate addamdouma tartakate 850 milliar dollar amwale al fakakire li ajli bouzebale hihihi .sir beddele les couche li addamdouma et pas d Atlantic ni sardine jusq a yawmi alkiyamah pour bali khakhare et bozebale

  31. Yahya

    ياطحان يارخيس كل الرذاءل خرجت من هذه الدولة اللقيطة وشعبها الرخيس المذلول انت مجرد حشرة روح شوف واش عاملين الأروبين في ولادكم وبناتكم في مراكش الاعتداء الجنسي على الأطفال ،دعارة ولواط ،توظأ خمس مرات باش تحكي علي سيادك ياطحان

  32. مغربي

    يا يحيى ما هذا الخلط ؟ وثيقة المطالبة بالإستقلال كانت في يناير سنة 1944 ، و الإستقلال كان سنة 1955 بعد ثورة الملك و الشعب التي إنطلقت يوم 20 غشت 1953 ، يعني قبل الثورة الجزائرية ، بما يفسر أن مسألة  ( copier coller  ) هي ليست وليدة اليوم

  33. بوعلام

    لكما كل الشكر اخي red و اخي يحي لكما الدور فانا صراحة تعبت و اعرف ابناء و بنات بلادي عندما يتحدون والله العظيم المخاربة لا يعرفون الجزائريين جيدا الجزائري لا يعترف الا بالذي خلقه و الجزائري حين تمس بلاده تاكدوا يا مخاربة بان مستعد لان يتحول الى بركان نعم جزائريون و معتزون بوطننا اما انتم محتلون مع سبق الاصرار و الترصد يا شعب سيدي و لالا يا شعبه المعيز اما جوابي على المربوط الحريزي حين قال ( موغابي طاح  )اقول لك العاقبة لميمي 6...........

  34. Yahya

    تحية حارة لك أخي واصل تعلقاتك انها شوكة في قلوب العديان ،سنكونو سندا لك،ورب العزة ان بعض اليهود ولا أقول الصهاينة اشرف من جراننا ،عداوة و بغض هذو صح عديان

  35. شيات يستعرف بشيات ، فمزيدا من الشيتة في دولة 20 مليون فقير ، و دولة الشواذ ، و المهلوسين ، أرجلكم في الخراء و نيفكم المخنن في السماء ، و بارك الله في بوتفليقوس الرابع ، أويحيى و الأربعين حرامي، ربي إزدهم قوة على هذا الشعب لكي يصلوا إلى ما يتمنون ،لأن فرنسا التي تشجعهم تعرف جيدا عقلية هدا الشعب المريض بنيفه المخنن و لن يستفيق من سُباته http://www.echoroukonline.com/ara/articles/225697.html

  36. قاهر الشياتين

    يا رخيص لو رأى الجمل سنمه لسقط من الخجل ، روح أنت شوف واش عاملين الأروبيين الأتراك المصريين في الجنوب و بالضبط قواعد النفط في حاسي مسعود ، عين صالح و عين أمناس ، فمع إقتراب أعياد الميلاد من كل سنة تنطلق حافلات نقل من المدن الكبرى الساحلية مملوؤة بالفتيات الجزائريات أكثر من 5000 فتاة من أجل حضور حفلات ماجنة و الترفيه عن العمال الأجانب و الإطارات من الجزائريين في شركات النفط، و في كل حافلة توجد حكاية تتعلق بامتهان كرامة و شرف الجزائريات بأموال نفط الجزائريين الدليل يا رخيص https://www.facebook.com/permalink.php?id=544540392275676&story_fbid=638249636238084 ------------------------------------------- تجنيد 5000 آلاف فتاة جديدة و مئات الأجنبيات للدعارة خلال رأس السنة بالجزائر http://syria-news.com/var/articlem.php?id=2785 _________________________________________________________ إقرأ جيدا يا الديوثي لست أنا من يقول هذا بل حبيبتك جريدة الفجر الجزائرية ، إن الحديث عن جرائم الشرف يقودنا مضطرين إلى الحديث عن ظاهرة البغاء و الدعارة في الجزائر ككل، و ليس في منطقة، و على وجه التحديد تصدير الفتيات الجزائريات إلى بعض الدول العربية والأوروبية لبيع أجسادهن مقابل أثمان بخسة. فالشرف الجزائري أضحى يُباع و يُشترى و يُعبث به في العالم، إلى أخر المقال http://www.al-fadjr.com/ar/ .php?news=173069?print __________________________________________________________ يا يخيى المهلوس ألم يعرض رجل الأعمال الجزائري علي حداد رئيس منتدى المؤسسات النساء الجزائريات لنكاح المتعة خلال زيارة عمل قام بها رفقة رئيس الوزراء السابق سلال إلى الصين الدليل من جريدة الفجر الجزائرية و كذلك موقع منتدى الجلفة http://www.al-fadjr.com/ar/assatir/304167.html ___________________________________________________________ يا يخيى الصينيون و الأفارقة يتاجرون بشرف الجزائريات و سكيكدة قبلة الأوروبيين للمتعة لست أنا القائل بل الكلام منسوب لشيخكم الفاضل شمس الدين و المحامية بن براهيم https://www.ennaharonline.com/%D9%86%D8%B7%D8%A7%D9%84%D8%A8-%D8%A8%D9%82%D8%A7%D9%86%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%AC%D8%B1%D9%91%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D9%88%D8%B3%D9%88%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B3/ _________________________________________________________ ألا تعلم أن في بيوت الدعارة بالجزائـر، فتيات للبيع بالفاتورة ، و تجار أوروبيون و أفارقة على الخط الدليل http://dreamnews1.blogspot.be/2013/03/blog-post_1633.html#.WhJxW1XibIU _________________________________________________________ ألا تعلم بما يفعلوه الأفارقة ، الأتراك ، العرب الأروبيين و خاصة الصينين ( شناوة  ) في الجزائريات، إبحث عن هذا العنوان  ( الشناوة يترصدون جزائريات لممارسة الجنس ) https://www.echoroukonline.com/ara/feed/articles/39899.txt _________________________________________________________ يا يخيى حرر بلدك من بيوت الدعارة المرخص لها و بعدها يحق لك أن تنعث الغير بما يحلو لك ، فهذه البيوت موجودة بعلم الجميع الدولة تراقبها ، الولاية هي التي تقدم التراخيص في بيوت و أماكن محددة و معلومة لدى السلطات و تمنح أيضا بطاقات مهنية لممتهناتها و لديهن أيضا طبيب يمنع عنهن الحمل أو الولادة و لهن حماية أمنية ، تحركاتهن محسوبة ، مضبوطة و مراقبة، و البعض لديهن محامين يديرون شؤونهن، و هذا النوع يستخدم في أغراض يعرفها المرخصون لها , الدليل هنا و إقرأ كذلك تعليقاتك إخواتك  ( ليس في الشيتة  ) http://jawahir.echoroukonline.com/articles/2138.html ________________________________________________________ يا يخيى الدعارة في خرائرك وصلت لدرجة أن بعض السكان عمدوا تدوين عبارة بيت شريف على أبواب بيوتهم حتى لا يختلط الأمر على زوار بيوت الدعارة https://www.youtube.com/watch?v=5o1DRLZ63bI _________________________________________________________ يا يخيى أكثر من ثمانية آلاف بيت دعارة عشوائية في العاصمة فقط سنة 2008 فكم عددها الأن و كم عددها في باقي المدن http://elaph.com/Web/Reports/2008/6/341376.htm __________________________________________________________ يا يخيى رقم مهول أكثر من 13 ألف شبكة دعارة بالجزائر لها علاقات قویة مع خیوط الاستقطاب، ما یعني أن الدولة الجزائریة متواطئة في ھذه الجریمة، الشبكة لھا علاقات قویة مع خیوط الاستقطاب التي یتزعمھا مختصون في جلب أصحاب الشكارة، لیتعدى رواد البیوت الجزائریین المتعطشین لممارسة الجنس إلى أفارقة و صینیین، و حتى أوروبیین و اللحم الجزائري ما یستھوي أنفسھم المریضة بالجنس.

  37. قاهر الشياتين

    يا يخيى هذا المثل ينطبق عليك و على أمثالك من الشياتين الجمل ذو سنمين يضحك على الجمل ذو سنم واحد .---------------------------------- إغتصاب الأطفال، إختطافهم و قتلهم في الجزائر --------------------------- يا يخيى شبكة دولية تتاجر بالأطفال ما بين الجزائر و فرنسا لسهولة التحرك بين البلدين، وجود أمهات عازبات يعرضن أطفالهن للبيع و ينجبن تحت الطلب و عائلات تدفع بفتيات قاصرات لعالم الرذيلة مقابل الحصول على المال.هذا في جزائر العزة و الكرامة ههههه التفاصيل هنا http://www.annasronline.com/ .php?option=com_content& view=article&id=68440 __________________________________________________________ بلغت حصيلة عام 2016 وحده من الجرائم ضذ الأطفال 6193 حالة، بحسب مديرة المعهد الوطني للشرطة الجنائية التابع للمديرية العامة للأمن الوطني، العميد خيرة مسعودان, و هذه الأرقام لا تعكس الواقع بالمطلق لأنَّ هناك المئات من الحالات التي لا يبلغ عنها الأطفال خوفاً من الزَّجر أو العقاب أو التعنيف https://www.sasapost.com/kidnapping-of-children-in-algeria/ __________________________________________________________ يا يخيى ماذا عن جون ميشيل باروش الفرنسي الذي إغتصب 18 فتاة جزائرية قاصر و عدد كبير من البالغات و قام بتصوير 65 فيلم إباحي و ثم ذلك بمساعدة جزائريين له ___________________________________________________________ أما اللواط في الجزائر يا يخيى أدعوك لقراءة مايلي, طالبت المحامية بن براهم فاطمة الزهراء، بضرورة إيجاد قوانين ردعية لمحاربة جميع أصناف الدعارة، بما فيها الشذوذ الجنسي، الذي انتشر بشكل ملفت للانتباه داخل المجتمع الجزائري، لدرجة ء تقول الأستاذةء أن هؤلاء الشواذ لديهم مواقع خاصة و هم الآن يطالبون بحقوقهم، و لديهم حتى مطاعم و مقاهي خاصة و جمعية تدافع عن حقوقهم في الزواج فيما بينهم وغيرها و كل هذا دون أي رقابة لدرجة عقد العديد من المثليين القران فيما بينهم في الجزائر و يعيشون مع بعض، بالرغم من أنهم لا يعلنون ذلك و لا يتم بوثائق صريحة. كما أشارت الأستاذة بن براهم إلى الاتفاقية الأوربية لحقوق الإنسان و التي صادقت عليها الجزائر و التي تبيح الزواج بين مثيلي الجنس، و التي يستند إليها المثليون لإباحة زواجهم، خاصة أن اتفاقية حقوق الإنسان لا تحدد الجنس في الزواج، بل تقر بأن الزواج هو عقد بين طرفين، دون تدقيق مثلما‭ ‬هو‭ ‬الحال‭ ‬في‮ ‬القانون‭ ‬الجزائري‭ ‬الذي‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬الشريعة‭ ‬الإسلامية‭ ‬فيما‭ ‬يخص‭ ‬الأحوال‭ ‬الشخصية‭ ‬و يشير‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الزواج‭ ‬هو‭ ‬عقد‭ ‬قران‭ ‬بين‭ ‬رجل‭ ‬و امرأة‭.‬ https://www.echoroukonline.com/ara/mobile/articles/121244.html يحيى أنصحك بالتعليق هنا في مجلة شاذ باللغة الفرنسية أول مجلة للشواد الجنسي في بلدك الجزائر تصدر كل ثلاثة أشهر أول عدد صدر شهر نونبر سنة 2014، هذه المجلة صدرت بمساعدة جمعية مختصة للمثليين و الشواذ في الجزائر إسمها ألوان الجمعية و هناك جمعية أخرى و هي اقوى من هذه تسمى جمعية أبو نواس تهتم بشؤون الشواذ من الجنسين الجمعيتين مصادق عليهما و تعملان في العلن رسميا ، إليك عدد من هذه المجلة https://madmagz.com/fr/magazine/593739#/page/1 __________________________________________________________ و إن كنت لا تفقه شيئا في الفرنسية فلا عليك فلهم كذلك مجلة باللغة العربية إسمها لؤلؤة إليك العدد الثاني من هذه المجلة و باقي الأعداد تجدها كذلك في هذا الرابط https://issuu.com/-321/docs/_______________________.docx ___________________________________________________________ و لا تنسى كذلك أن تعلق في موقعهم الإلكتروني و أن تستمع لبرامجهم من خلال إذاعتهم ،إن لم يكن في علمك فلهم موقع إلكتروني ، إذاعة و يوم وطني هو يوم 10 أكتوبر و لمعرفة إسم الإذاعة ستجدها في العدد الثاني من مجلة الشاذ و لأسهّل عليل الأمر أترك لك الرابط https://madmagz.com/fr/magazine/593739#/page/17 ________________________________________________________ فمن عليه أن يتوضأ قبل أن يتكلم على أسياده يا رخيص ؟؟؟ إن كنت لا تعلم شيئا لكل ما ذكرته فأنت تنتمي لقرية في الجزائر اسمها اولاد سليمان يعيشون في الماضي لا يعرفون الصوم و الرئيس و اعمارهم إلخ . https://www.youtube.com/watch?v=bZkAgwBsLNM

  38. Yahya

    لم أكن بصدد الرد عليك ببساطة لأنك لا تفقه شيأ ،بي الرغم ان معلوماتك هي من نسج خيالك الا أنه فيها شيء من الصحة،نتقبل النقد سواء كان سلبي أو إجابي، أما عن إتقاني للغة الفرنسية فأتقنها أحسن من الفرنسيين أنفسهم ألا أنني أعتز بي لغتي العربية ،ظف يا حقير الي معلوماتك أتقن الانجلزية،السويدية،الالمانية،الروسية،الإطالية ،مت بي غيظك،ٱما ما تدعيه عن دعارة مقننة فراجع معلوماتك،كان طبيعيا بعد عشرة سنوات من الحرب الاهلية أن تنتشر هذه الضواهر في مجتمعنا و هي ذخيلة علي المجتمع الجزاءري و ليست من طبيعة هذا الشعب الأبي،أما انتم فحدث و لا حرج ،غسيلكم موجود علي كل وساءل التواصل الإجتماعي،لقد باتت المهلكة وجهة جميع الشواذ وناكحي الأطفال و الهشاشين من ارجاء المعمورة،الدعارة في المخرب ليست وليدة اليوم كما هو في الجزاءر،علي الاقل أحنا زيتنا في بيتنا،أما انتم فكل المحرومين و المكبوتين جنسيا يقصدون العخرب لتفريغ شهواتهم في من هب و دب ،إنتهي الكلام يا رخيس

  39. بوعلام

    مجرد الرد عليكم يا مخاربة هذا شرف لكم نعم من المستحيل ان نتحدث مع ناس لا يعرفون من الدنيا الا سيدهم و لالاهم من المستحيل ان تجد رد من مخربي ينتقد المخرب رغم انه خراب في خراب اما نحن في الجزائر فنقول للمصيب اصبت و للمخطئ اخطات بالله عليكم كيف العبد يتحدث عن الحرية و كيف يتكلم المموك عن الجمهورية انتم عبيد لميمي 6 ربما يلاحظ في كل ردودي لا استشهد بروابط او احصائيات لاني اعتبرها مضيعة للوقت لان امثالكم من الحرام ان اضيع وقتي لاقنعه بانه مملوك هل تحتاج الشمس الى دليل نعم اقول شمس ليس مدحا بل قدحا لان الشمس نار حارقة و انتم ما شاء الله احترقتم من العبودية و دمتم عبيدا و خدم لمولاكم و سيدكم ميمي 6............و تصبحون على ذل

  40. قاهر الشياتين

    لا تضحك على نفسك و توهم الناس معك، أتيتك بالادلة القاطعة و البراهين الساطعة و الحجج البالغة على ما يقع في بلدك الجزائر ، و أتيتك بالقليل فقط . و تتهم معلوماتي بأنها نسج من الخيال ، عجيب أمركم و الله ، إستيقظوا من حلمكم و أنزعوا عنكم تلك الصورة السريالية التي رسمتها لكم عصابة الأربعين حرامي عن طريق إعلامها ، شعب العزة ،الكرامة و النيف وووو ، _________________________________________________________  ( الدعارة هي ذخيلة علي المجتمع الجزائري و ليست من طبيعة هذا الشعب  ) هههه ،هذه الجملة يمكن أن تقنع بها شعب النبّال و ليس الجيران، حتى لا أطيل في الموضوع ، أوضحت الباحثة الفرنسية  ( Christelle Taraud  ) أن الدعارة كانت موجودة في السنوات الأولى للإستعمار الفرنسي لتلبية رغبات الجنود الفرنسيين ثم تطورت مع مرور الوقت لتوفير الخدمات الجنسية لمختلف شرائح المجتمع ، كما تزايد عدد بيوت الدعارة مع مرور الوقت بشكل ملحوظ ، فقد بلغت عدد بيوت الدعارة في سنة 1930 ما يقارب 68 بيت دعارة 22 بمدينة الجزائر 28 بمدينة قسنطينة و 18 بمدينة وهران ، و إستمر هذا العدد في الإرتفاع بحيث تم إنشاء بيوت دعارة في كل من بلاد القبائل و حتى في المناطق الجنوبية . كما أصدرت الإدارة الفرنسية في سنة 1931 قانون يلزم بتسجيل النساء الممارسات لمهنة الدعارة على مستوى مصالح الشرطة، أما بعد  ( الإستقلال  ) و أكتفي بما قالته كلثومة أغيس مختصة في علم الأنتروبولوجيا و باحثة على مستوى مركز البحث الأنتروبولوجي الإجتماعي و الثقافي  ( CARSC  ) الواقع بوهران، أنه بقي قرابة 19 بيت دعارة يمارسن نشاطهم بطريقة قانونية و لكن دون لفت الأنظار ، الأتراك الأروبيون المصريون الأفارقة و خاصة الشناوة يعبثون بأجساد الجزائريات فلا داعي لتغطية الشمس بالغربال ، أتكذب شيخكم الفاضل شمس الدين و المحامية الغنية عن التعريف فاطمة بن براهيم و غيرهم و كذلك الجرائد الجزائرية ليل نهار , ما يزال البعض منكم يصر على ضرب رأسه بالحائط، و إنكار أمور باتت مسلّما بها أكثر من رؤية الشمس في واضح النهار. هذه أفاات عالمية فلا داعيي لأسطوانة العزة الكرامة و النيف __________________________________________________________ أن تتقن اللغة الفرنسية هذا لا يدع مجالا للشك ، بما أنها لغة الأجداد ، لكن أن تدعي أنك تتقن اللغة العربية  ! ! ! فرخيس تكتب بالصاد و ليس بالسين يا رخيص النفس.

  41. الغباء غباء ، هنا و هناك ، الغراب أسود هنا و هناك ، كلتا الدجاجتان مألهما الزيت و القدر ، المغربي و الجزائري يتشابهان في كل شيء ، السواد بجريدة يقابله بياض بأخرى و العكس ، فلا فضائحكم مستورة و لا فضائحنا مستورة ، الرياح تتلاعب بنا ، و الكل يكيل للكل ، ونسينا اننا جزء من الكل

  42. السميدع من الامبراطورية المغربية

    مع فرق بسيط يا بوعلام و هو ان الجزائر تصدر مليون و 12 الف برميل من النفط يوميا و 30 مليون قدم من الغاز بينما المغرب يستورد الغز و النفط يوميا مائات الاف البراميل و المترات المكعبة ======== و الاجر الوطني بالمغرب ما يوازي 80000 دينار جزائري بينما الاجر الوطني في الجزائر حاشاك يا خويا بوعلام و حاشا السمعين هو 1650دينار.

  43. بوعلام

    اولا ياسميدع انت لست اخي و لا يشرفني ان اكون اخا لوصيف و خديم و مذلول ................ثانيا الاحصاء الذي قمت به الاحسن ان تجعله في طيزك و الكلام قياس...............تصبح على ذل ......و تحيا الحبيبة الجزائر و شعب الجزائر و دزوا معاهم يا مخاربة

  44. Yahya

    تحيا الجزاءر وصح عليك يا خويا بوعلام رانا معاك و في ظهرك

  45. محمد

    هشام عبود هذا انسان تافه . انقطع به الحبل وضاع في بلاد الناس وضيع ابناء معه ولا اتكلم على احفاده . اما كاتب المقال فهو يعرف الجزئر. ويكتب عكس مايعرف . والمعلقون اطلب منهم ان يكتبوا على ما حدث ... على ابوب سبتة .. وشاحنة القمامة واخيرا في ساحة السوق تدافعا على حفنة دقيق.. ثم جعل هذا العبود يدافع عن المغرب . وماقال مساهل حقيقة ولكن الحقيقة دائما مرة . وما قاله مساهل يعرف الشعب الجزائري كله ومعه العالم .وهل يختلف اثنان في كون المغرب بلد الحشيش .

  46. محمد

    ياسميدع انك تكذب في الحالتين عندما ذكرت الاجر الوطني في المغرب والحزائر واني لا أستغرب فسيمتك الكذب . والكاذب ملعون كما تعلم .والأجر كما تعلم مرتبط بالقدرة الشرائية. ودون الدخول في التفاصيل فتهريب المواد الغذائية من الجزائر الى المغرب . والائجار الشهري للسكن والتعليم والصحة وغيرهما دليل على ان الراتب الشهري في الجزائر يجعل المواطن في راحة مادية ... ولعلمك في مدة 5 سنوات بنت الجزائر 3750.000 سكنا ومليونا في طور الانجز ... اذا قلنا كل مسكن تشغله عائلة من 5افراد فان ..... اتركك تبحث عن النتيجة

  47. السميدع من الامبراطورية المغربية

    القدرة الشرائية يا السي محمد منهارة بالجزائر اما في المغرب الخير موجود لاننا ننتج و لا نقايض محروقات بسلع بيريمي هههههه الحمار عندنا يا السي محمد و الله شابع خضر و فواكه افضل من الجزائري و القط اقسم بالله يا السي محمد اعطيه السردين و يرفض اكله و لا يفرح الا حين اقدم له الميرلا و هو قط الشوارع و لا اربي قطا بمنزلي فقط حين اراه بجانب منزلي اقدم له ما تيسر من الاكل.بينما الجزائري مسكين لا ريى السردين الا في التلفزيون و انت تجي تكذب و كانك في منبر الشرور العباسية الصولوية https://www.youtube.com/watch?v=XSmgFa5LQ9g https://www.youtube.com/watch?v=Yv2twiZfN1M&t=42 خضر عينيك يا السي محمد آش من قدرة شرائية في الجزائر و بطاطا ب 100 دينار و البنان ب 600 دينار و السردين ب 600 دينار هههههه المغرب يا محمد ليس له اي مشكلة في القدرة الشرائية و نحن نعرف بلادكم يا محمد فلا داعي للكذب على الناس و الاجر الوطني في الجزائر هو 16500 دينار و 14 دينار حاليا هي درهم واحد مغربي  ! ! اما السكن فالمغرب بنى 2000000 سكن اقتصادي في 15 سنة الاخيرة لكنها ليست كصدقة بل المغربي يؤدي الثمن بالتقسيط المريح لان المغربي ثروته ينتجها بيده و ليس كالجزائر التي تصدر مليون و12000 برميل من النفط يوميا حاليا مع 30 مليون قدم من الغاز يوميا و المواطن في الجزائر علمه بوخروبة و الشيوعيون الكسل و العيش على الفتات و يمنحونهم بيوتا مثل الزنازن و يفرحون بها مع ان المستفيدين اكثريتهم بالمعرفة و الباك صاحبي و هذا معروف يا السي محمد بلا ما تقلي علي الحوث تاعك .اما القدرة الشرائية في الجزائر فهي منهارة جدا مع ان المغرب يا السي محمد بلاد فلاحية تصدر ملايين الاطنان من الفائض و كما لها اكتفؤها الذاتي في الحليب و الزبدة و 80 بالمائة من السكر و 100 بالمائة من الزيوت و يصدر الالف الامتار المكعبة من زيت العود اي الزيتون كما زيت الاركان و يصدر الموز و الافوكا المنتجات بيايادي مغربية في صحرائنا الجنوبية الغالية بالداخلة و بوجدور و من الافضل يا السي محمد ان تقارن بلادك مع مالي و النيجر و موريطانيا بذل مقارنتها بالمغرب اما التزاحم الذي وقع فيه موتى فهو سوى مرض الطمع و الجشع و انت لم تزر الصويرة و لا تعرف كيف يعيش سكانها فقط ما يكتب من قبل الصحافة الصفراء و ما حدث كان بسبب محسن اراد ان يظهر اسمه و يصبح مشهورا فاقام الدعاية على انه سيفرق اموالا كثيرة كمساعدات للفقراء فاشيع الخبر في نواحي الصويرة و الاحياء الهامشية في المدن المجاورة ووقع ما وقع و ليس بسبب الجوع و لا قلة اليد لانه في المغرب الناس عندنا مراض فعقولهم و لا تجد اي واحد يقول لك اني غني او اني متوسط فدائما المواطن الجاهل و القليل الايمان ينكر نعمة الله و يدعي الفقر لان المغرب في حالة انتقالية بسبب الانترنيت و المغريات التي تقدم في الاشهار اصبح الكل يريد ان يكون مرفحا و مهما كان عنده من مال فهو يطالب بالمزيد منه و يجب على مسؤولينا ان يقدموا دروسا في الوعظ للناس و تعليمهم القناعة و عدم الطمع في شيء ليس لهم فيه يد بل الحلال و الكسب الحلال فقط و لسنا بلاد ريعية حتى نستورد البكائيات و اللطيميات و النحيب و الادعاء بالمظلومية لان بلادنا ليست شيوعية اشتراكية بل راسمالية و سنية اسلامية .

  48. LE M TAGNARD

    UN GR AND BRAVO A MR HICHAM ABBOUD HOMME INTEGRE ET DE B NE FAMILLE

  49. Mohamed Sahraoui

    Un energumene au cœur pourri et plein de haine et de jalousie contre le royaume du Maroc et son peuple ,un Maroc qui réalise une forte percée africaine significative en un laps de temps avec un immense succès éclatant pour récupérer brillamment avec force inouïe son siège a l' U. A malgré les complots infructueux du sinistre ministre des A.E algérien et son allié du Zimbabwe. Le sinistre energumene sans foi ni loi ,furieux et désorienté et égaré au point de s'en prendre au Maroc dans un langage de Baltajia qui fait honte au régime harki en accusant la RAM de transporter vers l'Afrique autre chose que ses passagers. Un fou furieux qui s'en prendrait aussi aux banques marocaines opérant en Afrique qu'il acc use de blanchiment d'argent du Hashish,toutes ses colères et son comportement voyou pas digne d'un ministre des A.E de son pays ont pour simple raison que ce vulgaire sinistre n'arrive pas a gober ses innombrables défaites cuisantes rencontrées récemment en Afrique lors de sa récente tournée africaine ou il est revenu déçu, bredouille et les mains vides.. Aujourd’hui ,en Afrique la méthode des valises bourrées de dollars algériens distribuées pour corrompre est révolue a jamais. Une méthode dégradante et humiliante algérienne utilisée dans le passé ,qui ne fait plus recette aujourd'hui nulle part en Afrique,Seule la coopération sud sud franche et fructue use de gagnant -gagnant mise su orbite par le Royaume du Maroc et avec succès est recevable avec satisfaction par les pays africains ,qui cherchent aujourd'hui a prendre en main leur destin de développement économique loin des démagogies stériles et slogans obsolètes "révolutionnaires" marxistes - léninistes a la soviétique ,toujours en vigueur en Algérie des harki/Bouteff. Le régime algérien rétrograde croit toujours pouvoir continuer a utiliser certains régimes comme celui de l'ivrogne de Mugabe pour se servir de l'Afrique afin de concrétiser ,au détriment des intérêts vitaux africains ,ses propres intérêts égoïstes a travers des desseins diaboliques pour tenter de faire de l’Algérie le leadership d'Afrique,un rêve utopique fou et démesuré qui ne se réalisera jamais d'ailleurs . L'Afrique est libre de faire son choix le plus judicieux ,elle ref use catégoriquement aujourd’hui de faire le jeu des harkis algériens hypocrites ,calculateurs et prétentieux ,celui de continuer de leurrer et d' induire en erreur les pays africains jadis dits "progressistes". Un régime militaire dictatorial ,auteur des massacres sauvages de 350.000 algériens durant la decennie noire des années 90 dois je rappeler qui continue toujours ,par la force des armes ,la torture et les disparitions forcées et l' assassinat des journalistes algériens, de prendre son peuple en otage et qui malgré les richesses d’hydrocarbures exploitées durant plus de 50 années d’indépendance le peuple demeure un plus pauvres de la planète et le pays un des plus sous développé du tiers monde. Comment donc imaginer un seul instant un pays riche en hydrocarbures dont le peuple peine toujours a se procurer même une Chkara de lait en poudre ou quelques patates difficilement trouvables dans tout le territoire algérien et même en plein mois de Ramadan saint,quel crédit dot-on donc accorder en Afrique a un pays ruiné et en faillite économique désastre use?. Un pays en faillite économique d'ailleurs déclarée publiquement qui selon Ouyahya le 1er ministre algérien ,son pays ne dispose même pas de fonds nécessaires pour régler des salaires des fonctionnaires de l’état pour le mois de novembre 2017 et Mr Ouyahya a donc été contraint selon lui a opter pour l'utilisation de la planche a billets pour pouvoir verser les salaires de ses fonctionnaires nationaux a temps,et bonjour les dégâts,les conséquences d'une inflation incontrôlable et galopante va s'abattre de plein fouet comme la foudre sur le pays pour compliquer davantage la situation économique déjà désastre use. . Comment donc imaginer que les dirigeants africains lucides et vaccinés allaient accorder une quelconque crédibilité a un pays dont le président de la république absent car paralysé et fixé a sa chaise roulante durant les trois dernières années ou il a complètement disparu des écrans radars et qui selon le clan mafieux qui l'entoure, continuerait soi-disant a diriger les affaires du pays? Quel drôle de régime pourri !

الجزائر تايمز فيسبوك