جون ايف لودريان يبحث في الجزائر الوضع في لبنان وليبيا والساحل

IMG_87461-1300x866

وصل وزير الخارجية الفرنسي، جون ايف لودريان، إلى الجزائر في زيارة رسمية يبحث فيها العديد من الملفات الدولية منها أزمة استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري والوضع في ليبيا والساحل الأفريقي.

ويترأس لودريان ، يصاحبه وزير الاقتصاد والمالية برونو لومار، الوفد الفرنسي للدورة الرابعة للجنة المختلطة الجزائرية- الفرنسية.

وقالت السفارة الفرنسية في الجزائر ، في بيان صحفي ، إن لودريان سيتناول مع نظيره الجزائري، عبد القادر مساهل، الحوار الثنائي حول المسائل السياسية والأمنية، لافتة أن الطرفين سيبحثان التحديات الكبرى الجهوية والدولية التي يجب على الجزائر وفرنسا مواجهتها خاصة الوضع في ليبيا والساحل وأيضا مكافحة الارهاب. وكشفت مصادر دبلوماسية لوكالة الانباء الألمانية (د. ب. أ) عن أن وزير الخارجية الفرنسي سيبحث في الجزائر، قضية رئيس الوزراء اللبناني ” المستقيل”، سعد الحريري، وسبل الحفاظ على الاستقرار في لبنان.

ومن المرتقب ان يزور لودريان، السعودية في الأيام المقبلة، في مسعى للتخفيف من تبعات اعلان الحريري استقالته من الرياض. من جهة اخرى، تشكل الدورة الرابعة للجنة المختلطة الجزائرية الفرنسية، فرصة للتطرق إلى الوضع الاقتصادي والسياسات الاقتصادية والمالية للبلدين، ومساهمة فرنسا في تنويع الاقتصاد الجزائري.

كما يبحث الوفد الفرنسي مع كبار المسؤولين الجزائريين واعضاء في الحكومة، معالم الشراكة الصناعية الجزائرية الفرنسية، وامكانية تعزيز الشراكة الاستثنائية التي تربط البلدين خاصة في اطار التحضير لالتئام اللجنة الحكومية رفيعة المستوى المقبلة التي يترأسها رئيسا وزراء البلدين.

وتشهد هذه الزيارة، التوقيع على اتفاقات للتعاون الصناعي وترقية الصادرات، منها اتفاقية لإنشاء مصنع لعلامة السيارات الفرنسية ” بيجو” بولاية وهران غربي الجزائر.

وتصل المبادلات التجارية بين الجزائر وفرنسا إلى 8 مليارات دولار، حيث تعتبر الجزائر في طلائع الشركاء الاقتصاديين لفرنسا في أفريقيا، في حين تعد فرنسا المستثمر الاجنبي الأول في الجزائر خارج قطاع المحروقات، من خلال تواجد 450 شركة ساهمت في توفير 40 ألف وظيفة مباشرة و100 ألف وظيفة غير مباشرة، في قطاعات النقل والسيارات والصناعات الغذائية والمواد الصيدلانية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. لخرائري مجرد تدمية تلعب بيه فرنسا كخكخ اتدكر لما اخترقات فرنسا الاجواء الجزائرية. في تدخل فرنسا في مالي ومن بعد تعقدة لخرائر علي خوردة s300 لحماية اجوائه ولكن لا ينفعهم مع الرافال لان الرفال فيه هدية مخصصة لدفاعات الجوية كخكخ

  2. محمد

    سؤال الى السي عبد القادر امساهل الم يقول لكم وزير الخارجية الفرنسي مادا يحمل الصاروخ الفرنسي دون القمر الاصطناعي المغربي  ( ربما يكون يحمل اشياء اخرى  ) ننتضر جوابكم في احدى الندوات ان شاء الله.

الجزائر تايمز فيسبوك