وزيرا الداخلية الموريتاني والجزائري يتفقان على فتح نقطة عبور على الحدود بين البلدين

IMG_87461-1300x866

وقع وزيرا الداخلية الموريتاني والجزائري اتفاقا على فتح نقطة عبور على حدود بلديهما، هو الاول منذ استقلال كل من البلدين، كما ذكرت وكالة الأنباء الموريتانية.

ووقع الاتفاق الوزير الموريتاني احمدو ولد عبدالله ونظيره الجزائري نور الدين بدوي خلال زيارته لنواكشوط التي انتهت مساء الاربعاء، كما اضافت الوكالة.

وتقرر فتح نقطة عبور خلال اجتماع عقدته في ديسمبر 2016 في العاصمة الجزائرية، اللجنة المشتركة الموريتانية-الجزائرية، تلاه اجتماع للخبراء في ابريل وفي سبتمبر، كما اوضح الوزير الجزائري.

ولم يعلن اي مصدر رسمي موعدا لفتح نقطة العبور، التي تقع في الجانب الموريتاني في شغاط، او يتحدث عن اهمية الفوائد المنتظرة على صعيد المبادلات التجارية.

والحدود الجزائرية-الموريتانية التي يناهز طولها 460 كلم، هي الاقصر لكل من البلدين الشاسعين.

وكان الجانب الموريتاني اعلن هذه المنطقة الصحراوية المعروفة بأنها ملاذ لعمليات التهريب وتحركات المجموعات المسلحة، منطقة عسكرية مقفلة امام الأفراد.

واكد الوزير الجزائري ان فتح نقطة العبور هذه، سيتيح في آن واحد، تشجيع مرور السلع والأفراد بين البلدين، وتوفير الامن للمنطقة الحدودية المشتركة، كما ذكرت الوكالة.

واعتبر نظيره الموريتاني ان نقطة العبور البرية ستسهل التعاون على الصعيد الأمني في التصدي للهجرة السرية والجريمة المنظمة عبر البلدان.

من جهة اخرى، يتقاسم البلدان منذ نحو عشر سنوات مشروع شق طريق بين محلتي تندوف (الجزائر) وشوم (موريتانيا) القريبتين من الصحراء الغربية.

 

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبدالله

    بعد أن أقفل المغرب الكركارات أصبحت الجزائر تبحث عن طريق آخر لبيع المعونات و الممنوعات لموريطانيا و تسهيل تنقل الإرهابيين و قطاع الطرق.لكنها صفقة خاسرة.لأن المغرب سيطالب باسترجاع موريتانيا

  2. المغرب يرد بقوة على البوليسايو ويطلق مشاريع في الكركرات بعد ما آصدمهم المغرب بمشاريع كبرا في الكركرات الكركرات ستكون مركز دوولي لافريقيا تستعملهه شاحنةة فرنسا وواسباني ولبرتغال والمغرب وقريبا بعد انتهاء اشغل الطريق السيار ومحطات للاستراحة ومطعم ومحطات للبنزينة ستنضاف تركيا وروسيا وصين لدخول منتوجاته لافريقيا من المركز الدولي الكركرات اما لخرائري وموريتانيا ف فتح هاد لممر لحدودي يشمشو فيه بلسخونية كخكخكخ مبروك لموريتانيا الارهاب ووتبيض الاموال ولقرقوبيي كخككخكخ

  3. فتح نقطة عبور على الحدود لتبادل البغال والحمير الخرائري كخكخ فاتتكمم تران افكار الشيوعي متخلفة وجاهلة كخكخكخ

  4. anas

    ما الفائدة من ممر يبعد ب 3000 كلم على العمق الجزائري و ب 2500 كلم على العمق الموريتاني مشروع فاشل لدولة فاشلة مصيره الإغلاق الفوري نظرا لتكلفته في عز الأزمة الإقتصادية

  5. سارة

    استعان الميت بالغسال ------------هههههه صفقة العمر -----هههه- كلاكما سارق وخائن وامي لا تفقهون شيئا لا في السياسة ولا في الديبلوماسية ولا في حسن الجوار ------- المغرب لا يابه بمثل هذه التصرفات الصبيانية لان الكل يعلم ان ايران تستغل العصابة الجزائرية من حكام وعسكر والرعاع كما تستغل موريتانيا المسكينة لا تستطيع ان تقول لا ----------- راكم فاهمين -- المهم الله يسهل على المسلمين اجمعين نحن نتمنى الخير لكل الاخوان في العالم

  6. foxtrot

    لامن الغداءى فى الجزاءر وهو صفر على صفر جل ما تاءكل الجزاءر مستورد من قمح وزبدة فواكه وخضر اى النفط و الغاز مقابل الغداء الجزاءر فقروها جنرالات اولاد الحركى موريتنيا مسكينة الله غالب هدا المعبر الدى بين الجزاءر وموريتانيا افتتح باءلحاح وترغيب من الجزاءر لمعاكسة المغرب لمعبر كركرات قلنا ليكم راهم عشرة فى عقل خضر المغرب وصلت موريتانيا وسنغال ومالى ونيجر وعندما ينضم المغرب الى CEDEAO كلام اخرخضر المغرب غزت اروبا واتجهنا الى روسيا وان شاء الله صين اما البرتقال المغربى وخضرالمغربية فحطوا الرحال من زمال على امريكا الشمالية وقارن يا جزاءرى واحكم بعقلك وابحت عن المصدرموتوق الان اعلام العسكردوخ ليكم روءسكم بكدوب وكل هده الاشياء لحكيت من فضل ربى وربى وصى على الجار فى قراءنولكن حكومتم تكن لنا الا الشر وربى معقبها وهى لا تشعر

  7. محمد

    ما تستفيد الجزائر وما دا تستفيد موريتنيا من هادا المشروع سوى تضيع مال الشعب الجزائرى لمادا الجزائر تفتح ممر قريب من الجزائر وهى وجدة المغربية لكى تتحرك التجارة فى الجزائر

  8. rguibi

    ايها الناس انتم لا تفهمون شيئا، هذا الممر سيكون اساسا لنقل البضائع المغربية من خضر و فواكه و ألبان، حيث ستكون فرصة لموريتانيا لإعادة بيع هذه المنتجات التي تستوردها اصلا من المغرب. المسؤولين فالجزاير حشموا يدخلوها من الحدود مع المغرب و قرروا يعملوا هاذ اللعبة باش البنان المغربي يدخل الجزاير.

  9. ولد أبويه : تيندوف المغربية

    ما خفي أعظم بكثير . ومما لا شك فيه أن النظام العسكري الإنقلابي الجزائري هيمن على موريتانيا وأصبح يعتبرها مزرعته الخلفية. حيث لا يستحي أن يفعل بها وفيها ما يشاء ويستخذمها لنيل أهدافه الخبيثة وذلك لمعاكسة المغرب الشقيق وابتزازه على صحرائه المسترجعة ، بعدما استهجنوا النظام العسكري الموريتاني واسترققوه وأصبح لا يرفض لهم طلبا مقابل حفنة دولارات . أما فتح معبر على الحدود الموريتانية فذلك لغاية خبيثة في نفس الجزائر . مما سيحتم على المغرب أن يراقب عن بعد ما يتم إفراغه من حمولات في الموانئ الموريتانية ذات الوجهة التيندوفية. وتتبع مسار وترحال الحاويات (les contenairs ) ومما لا شك فيه الأمر الذي سيكشف على المدى القريب ، عدم حياد النظام الموريتاني واشتغاله على أجندة النظام الجزائري في النزاع المفتعل لمعاكسة المغرب الشقيق على صحرائه المسترجعة.

  10. سالم اولاد الدليم اقليم بن كرير

    الجزائر تريد أن تتخلص من هذا العبأ الثقيل الذي توارثه الرؤساءالمتعاقبون عن حقبة الحرب بين القوميين العرب والملوك العرب بهدف اسقاط هذه الأخيرة وتحويلها إلى جمهوريات مثل ما فعلوا في مصر والعراق وليبيا الخ لكنهم اصتد موا بمقا ومة الشعوب التي فهمت بوعيها الفطري لعبة الأنظمة الشيوعية وزعيمهم الأكبر جمال عبد الناصر وتشبتت بأنظمتها الشرعية التي تشعر بالإنتماء إليها عبرالعصور لا بتعويضها بأشكال أنظمة ذخيلة على الثقافة العربية والإسلامية .هذا العبأ الثقيل الذي هو احتضان مجموعة من الخونة الشيوعيين المغاربة اصلا وفصلا المتشبعين بالفكر الناصري وسمتهم ممثلين عن الشعب الصحراوي .وبعدماتيقن النظام العسكري في الجزائر بأن الشعب المغربي وملكه جادون في الدفاع عن ارض الأجداد بدأ يبحث عن مخرج من هذه الورطة فوجدوا فكرة فتح منفد الى موريتانيا لتسهيل عبور المحتجزين في تندوف الى الأراضي الموريتانية وبالتالي تذويبهم بين الشعب الموريتاني وقبل النظام الموريتاني هذه الصفقة لإستغلال هؤلاء البؤساء في الضغط على المغرب طمعا في استرجاع اقليم واد الذهب الذي تخلت عنه طواعية بعدالضربات الموجعة التي تلقتها من ميليشيات البوليزاريو المدعمة بالجيش الجزائري ومباشرة بعد خروج الجيش الموريتاني شدت الرحال مجموعة من شيوخ قبائل واد الى العاصمة الرباط لتجديد البيعة لملك المغرب والإعراب عن تشبتهم بالوحدة مع المغرب . لكن هناك مشكل يتوجس منه النظام الموريتاني وهو الاستقبال على اراضيها للعددالهائل من غيرالمنتمين للقبائل الصحراوية الذين ينتمون الىدول الساحل والصحراء الذين نزحوا من دولهم بحثا عن لقمة عيش تجود بها منظمات غوث الاجئين ... يتبع

  11. il ne faut pas accorder trop d'importance à ce truc là et même les Mauritaniens eux même n'y croient pas beaucoup ils savent que il suffit qu'un matin leurs voisins de l'est soient mal lunes ou levés du pied gauche pour que tout foire et capote les Marocains en savent quelque chose

الجزائر تايمز فيسبوك