منظمة "هيومن رايتس ووتش" تنتقد بشدة عمليات طرد المهاجرين الأفارقة من الجزائر

IMG_87461-1300x866

انتقدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" بشدة الجزائر عقب ترحيل آلاف المهاجرين من افريقيا جنوب الصحراء إلى بلدانهم، وذلك بعد أيام قليلة على تنديد منظمة العفو الدولية بهذا الإجراء.

وقالت المنظمة، في بيان نشرته على موقعها الالكتروني، إن "السلطات الجزائرية تقوم، منذ 25 غشت 2017، باعتقال رعايا من بلدان افريقيا جنوب الصحراء كانوا في الجزائر العاصمة وضواحيها، ورحلت أزيد من ثلاثة آلاف منهم إلى النيجر، دون منح الإمكانية للاعتراض على هذا الإجراء".

وأضافت المنظمة أنه يوجد من بين الأشخاص المرحلين ، مهاجرون أقاموا واشتغلوا طيلة سنوات بالجزائر، ونساء حوامل ورضع، وحوالي 25 طفلا غير مرافقين بذويهم.

وعلى غرار منظمة العفو الدولية، انتقدت (هيومن رايتس ووتش) السلطات الجزائرية بسبب الاعتقالات القائمة "على أساس عرقي"، ف"لا شيء يبرر جمع الناس بناء على لون بشرتهم ثم ترحيلهم جماعيا"، بحسب سارة ليا ويتسن مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا في المنظمة.

وأوضحت أن "سلطة الدولة في التحكم بحدودها، ليست رخصة لها لمعاملة الناس كمجرمين أو افتراض أن لا حقوق لهم بسبب عرقهم أو إثنيتهم".

وأشارت المنظمة، استنادا لشهادات بعض المهاجرين المرحلين، إلى أنه أثناء الموجات المتعاقبة من الاعتقالات، أوقف الأمن مهاجرين من أفريقيا جنوب الصحراء في الشوارع، من مواقع إنشاءات يعملون بها، ومن بيوتهم، قبل أن يتم اقتيادهم إلى زيرالدة، ثم نقلهم إلى تمنراست في أقصى جنوب البلاد. وفي المجموع تم ترحيل 3232 مهاجرا، من بينهم 396 امرأة و 850 طفلا ، 25 منهم غير مرافقين، إلى النيجر في ظرف شهرين، وذلك بحسب ما أفادت به اللجنة الدولية للإنقاذ، التي تشرف على برنامج لمساعدة المهاجرين بمدينة أغاديس في النيجر.

وأوضح البيان أن الجزائر بصفتها دولة طرف في "الاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين" لعام 1951 و"اتفاقية مناهضة التعذيب" لـ 1987 وغيرها من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، فإنه من المحظور عليها إبعاد أي لاجئ أو طالب لجوء أو أي شخص آخر قسرا إلى مكان قد يواجه فيه تهديدا بالاضطهاد أو التعذيب أو الخضوع لمعاملة لاإنسانية أو مهينة.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. امازيغ

    ما يلفت الانتباه هو ان الشاحنة من الحرب العالمية الاولى او الثانية . وعندما نسمع عن ميزانية ما يسمى الجيش الوطني الشعبي نستغرب ان كان هدا هو العتاد الدي تنفق عليه الملايير من الدولارات . الان فقط بدات افهم حديث البعض عن متلاشيات 'لافيراي" الاسلحة السوفياتية . بلاد يعمها الفساد في كل الميادين والعياد بالله .

  2. ملاحظ

    أولا يا جاهل هذه شاحنة افريقية وهي تنقل ركاب أفارقة في وسط افريقيا وليس الجزائر ولا علاقة لها بالجزائر تريدون الصاق أي شيء بالجزائر ونحن لا يهمنا ما تقوله لا هيومن رايتس ولا الجن الأزرق ونحن أسياد في بلادنا وما دمتم تتباكون على الأفارقة فمن فضلكم افتحوا لهم أبوابكم ووفرو لهم العمل والسكن لأن الجزائر غسلت أيديها من افريقيا وتركتها لكم مبارك ومسعود عليكم ههههههههه

  3. امازيغ

    تصحيح صغير فقط الى الملاحظ لستم من نفض يديه من الافارقة ولكن الافارقة هم من نفضوا ايديهم من الخراءر . الدليل 39 او 40 دولة مع رجوع المغرب ضدا على رغبة الخراءر . في الكاف 34 لصالح ممثل المغرب مقابل 4 لصالح روروة . ادا لا داعي للتلاعب بالكلمات والحقاءق ولو ان دلك ليس مستغربا ولا غريبا عن الاخوة في الخراءر . والامثلة كثيرة سلال اكبر جاهل وامي . بوضياف  (الصحة  ) اكبر كداب . شكيب اكبر شفار . بوتفليقة اكبر حاكم في العالم . مساهل اكبر سكير . وزيد وزيد ايها الملاحظ الدي لا يلاحظ شيءا . اما متلاشبات الروس فالكل يعرف قصتها .

  4. محمد تلمسان

    هذه الشاحنة بالفعل جزائرية و يعلن الله كم من مرة زور العسكر اوراقها على اساس انها انتهت صلاحيتها هي و مآت الشاحنات مثلها لاختلاس اموال الشعب  ! لك الله يا بلدي  ! ! !

  5. Said

    Tout simplement les pays africains ont compris votre magouille et les mensonges du régime faible

  6. hoggardz

    ____________________________________________________________ امازيغ ____________________________________________________________ 'لافيراي" الاسلحة السوفياتية ____________________________________________________________ mais pourqupoi alors ce pays étant une puissance mondiale , momi6 est allé frotter son cul sur les remparts de Moscou pour se procurer un sous-marin russe de Type Amur-1650. à propulsion diesel-électrique de chasseur-bombardier tactique Sukhoi-34, du système de défense anti-aérien russe Pantsir S1/SA le tout financé par les pays du golf ------------------------------------------------------------------------------------------------ poutine disait a ce pédé de sarko l’amant de la maitresse marocaine” Tu continues sur ce ton et je t’écrase”le discours de Vladimir Poutine était ponctué d’insultes, de propos humiliants laissant Nicolas Sarkozy éberlué ,gueule bée comme une pute ---------------------------------------------------------------------------------------------- le produit de la France qui pisse dans ses frocs devant le produit de la russie et les marocains s’auto-glorifient en proposant le derrière de rabat aux francisse qui ont raison d'avouer que ____________________________________________________________ Le Maroc est une «maîtresse avec laquelle on dort toutes les nuits, dont on n'est pas particulièrement amoureux mais qu'on doit défendre», aurait en effet affirmé en 2011 l'ambassadeur de France pour l’ U Gérard Araud aveu de talle, ____________________________________________________________ siyadek les algeriens n'ont pas decoré des pedés et homosexuels comme l'avait fait momi6GAY en décorant du Grand Cordon du Wissam Alaouite, ordre honorifique marocain Pierre Bergé chef de  file du lobby LGBT français ____________________________________________________________ et gracié le pédophile éspagnole Daniel Galvan Viña, reconnu pourtant coupable en 2011 du viol de 11 enfants âgés de 4 à 15 ans. ____________________________________________________________ notre glorie use armée surveille les frontières du continet algerie ____________________________________________________________ que fait votre armée de putes mercenaire au yemen a 6000 km de ton trou de pays ____________________________________________________________ sinon, louée aux bédouins gofistes pour massacrer les yéménites et commettre des crimes de Guerres,extermination éthnique,déportation et persécutions pour des motifs politiques, raciaux et religieux. ____________________________________________________________ le yemen vous a –t-il violé?volé?menacé,agressé? c’est parceque le maroc n’étant pas souverain dans ses décisions politico-sécuritaires ,ne peut désobéir ni a ses bailleurs de fonds, les saouds ni a ses protecteurs les francisses a vetoFR. ____________________________________________________________ la diplomatie du chéquier est le seul crédo du makhzen despote supplétif de la france et bouche-trou des bédouins du golf ____________________________________________________________

  7. نحن هنا لا نسُب ولا نشتم، ولا نبحت عن المجلات الصّفراء أو كتب الشارع وأقوال المقاهي التي كتاباتها ومواضيعها تطلق الاتهامات الجزافية والزّنقاوية على الأشخاص والمجتمعات وننسخها في تعاليقنا لنسيء للناس، ونظن أننا نلنا منهم لمجرد إغاظتهم مجانا. وأصحاب هذا النوع من المجلات والكتب لا يبحثون في الحقيقة إلا على الربح ، السريع لأنهم يعرفون تهافت عديمي الضمائر وذوي العقول المحدودة في التعليم والفهم ... (أي الكلخ المبين )... وهؤلاء الساذجون المغفلون كثيرون ويترددون على هذا الموقع، وهم في الحقيقة لا يفقهون شيئا فيما يكتبون، وليسوا في واقع الأمر إلا شياته ودراكيه لأسيادهم يصرخون بأعلى صوتهم ليرضوا عليهم... أما الحقيقة، فيجب نقل أحكام المؤسسات الدولية والأممية والقارية ذات الموضوعية والمعترف لها بمصداقيتها، تدرس السياسات العمومية واقتصادات الدول، وتضع في الميزان كل المخططات التنموية لكافة الدول..... وهذه الدراسات والأحكام يقوم بها مختصون دوليون على أسس علمية، همهم الوحيد هو وضع كل دولة في مقامها الذي تستحقه في جميع المجالات وتقديم صورة حقيقية بدون مساحيق تجميل التي يحاول تعسفا ونفاقا أن يضعها حكام هذه الدول المتخلفة، كما أراد وزير الخارجية المزابل أن يفعل....وهذا يضع هذه الدول مكشوفة أمام العالم بأسره....فكل مستثمر أو شركة دولية متعددة الجنسيات، وقبل أن تقوم بأي خطوة استثمار اقتصادي في أي بلد، فأول ما تفعله، هو الاطلاع على هذه التقارير والأخذ بتوصياتها وخلاصاتها، وذلك لتقتها في تقاريرها وقد تبت لهم بالملموس مدى جديتها وفاعليتها عند العمل بها....وليس في مجال الاقتصاد فقط، ولكن حتى على مستوى العلاقات السياسية البينية الدولية،،،فالدول قبل ربط أي علاقات مع نظيراتها، فهي تختار الأصلح والأنجح لها والتي تعود علاقاتها عليها بالنفع والتنمية.....وأحسن مثال على ذلك الجهل المبين الوزير الخرائري ، لوكان المجاهل يقرأ هذه التقارير ويعرف مدى أهميتها في إنجاح وتوطيد العلاقات الخارجية للدول، لما فتح فمه لينهق بكلامه السفيه والكذب والبهتان، والمصيبة أصبحت كارثة عندما صفق له المحيطين به وضحكوا بصورة كاريكاتورية، وكان هذا دليلا قاطعا على أنهم أجهل منه ... أو...عارفين ولكن المساكين منبطحين، وهذه كارثة عظمى ! ! ! ... ولا نتعجب في القول بأن هذه العصابة المتحكمة في رقاب العباد قد أوصلت الخرائر إلى الحضيض في جميع المجالات....ولازالت في طغيانها كالبهيمة تسير هائمة على وجه الأرض...

  8. ce camion à déjà servi pour transporter les prisonniers vers les goulags du temps de l'Union soviétique

الجزائر تايمز فيسبوك