اربطوا أحزمتكم العسكر عائدون لحكم ليبيا

IMG_87461-1300x866

يحار الانسان احيانا ليس في فهم الأحداث الليبية فقط ولكن في فهم النوايا وراء تلك الأحداث ايضا.

وحينما يختلط الحابل بالنابل كما يقال يصبح الفهم اكثر صعوبة والتحليل السليم مهمة مستحيلة.

يعلم الله ان الليبيين والليبيات لم يعودوا يفهمون شيئا مما يجري في بلادهم.

كل الأطراف في كل واد يهيمون وكل الأطراف يقولون ما لايفعلون.

ويبقى الشعب المغلوب على أمره هو الضحية الدائمة لكل المجانين الذين يعبثون بمصير الوطن. فهل الى مرد من سبيل. !؟

قال ” الجيش الوطني ” انه يسيطر على ١٧٠٠٠٠٠ كيلومتر مربع من مساحة الوطن. اي اكثر من تسعين في المائة من تلك المساحة. اذا كان هذا صحيحا فلا اعرف لماذا يضيع الدكتور سلامه وقته ووقت الامم المتحدة في الحديث الى من لا يملكون من المشهد السياسي الليبي شيئا او الا قليلا.

وقال السيد غسان سلامة ان الذين “حجوا الى تونس ” توجهوا الى المكان الخطا. وإذا كان هذا صحيحا فلا اعرف لماذا يتوجه السيد سلامة ايضا الى ذلك المكان الخطا.

وحتى اللحظة لم يقل ” حجاج تونس ” كلمتهم بعد.

وظلت ليبيا حائرة وظل الليبيون والليبيات حائرين وحايرات لا يعرفون ما يخبئه القدر لهم ولا لبلادهم . ولايعرفون من هو القادر على مساعدتهم .

هناك من يقول ان المجتمعين في تونس مختلفون على كل شيئ ولكنهم متفقون جميعا على الجلوس على موائد الافطار والغداء والعشاء المجانية في تونس. كما انهم لا يختلفون إطلاقا على مواعيد استلام رواتبهم ومخصصاتهم المالية وعلاوات السفر والمبيت رغم ان كل ذلك “ببلاش ” ولا احد منهم مهتم بغياب الدولة وغياب القانون وغياب الأمن ولا احد منهم مهتم بطوابير المصارف او بمعاناة المواطنين والمواطنات من غلاء الأسعار وانعدام الدواء وغياب العلاج والعناية الصحية في مستشفيات وعيادات الوطن. كما لايبدو ان أحدا منهم مهتم حقا بحل مشاكل الوطن. وهناك ايضا من يقول ان “حجاج” تونس لا يبحثون عن حلول جادة للمشاكل المستعصية بقدر اهتمامهم بمن منهم يجب ان يشغل المناصب السيادية في الدولة الليبية المعدومة. من منهم سيكونون أعضاء في المجلس الرئاسي المقترح ومن هم سيكونون نواب الرئيس. من منهم سيكون هو رئيس الحكومة ومن منهم سيكونون في مجلس الوزراء. من منهم سيكونون وكلاء الوزارات . وما هو نصيب ” المؤلفة قلوبهم وجيوبهم”

من النواب وغيرهم من اصحاب الألقاب الوهمية. هذا هو جوهر الخلاف علم بذلك السيد سلامة ام لم يعلم. !!

اقتنع به ام لم يقتنع. وإذا صح ما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن انسحاب بعض “حجاج” تونس من الحوارات الفاشلة التي تجري هناك فإننا نقترح على السيد غسان سلامة ان يجند قوة أممية تلقي القبض على كل هؤلاء اللاعبين بمصير الوطن والناهبين لثرواته والمعرقلين لحل مشاكله وإيداعهم سجن ابوسليم حتى يقرر القضاء الليبي او الدولي مصيرهم. وان يبادر الى استصدار قرار من مجلس الأمن بوضع ليبيا تحت الوصاية الدولية لمدة لا تتجاوز السنتين او ثمانية عشر شهرا تتولى خلالها البعثة الاممية الإشراف على ليبيا وتشكيل حكومة تسيير اعمال من التكنوقراط الليبيين والليبيات شريطة الا يكون من بين أعضائها اي من اللاعبين الحاليين الفاشلين في الساحة الليبية منذ ١٧ فبراير ٢٠١١ من ادعياء النضال الكاذب والمعارضة المدفوعة الثمن وأدعياء الثورة من المليشيات والعصابات وتكون من صلاحياتها إصدار مراسيم بقوانين لإدارة الدولة ولفرض الأمن والنظام بدعم دولي وإجراء انتخابات تشريعية جديدة في ليبيا لا يسمح لأي من أعضاء الهيئات التشريعية او التنفيذية الحالية والتي ساهمت في ضياع الوطن والمواطنين من المشاركة فيها.

وَيَا ايها الدكتور غسان سلامة انا قد مللنا هذا اللعب بمصيرنا وهذا النهب المبرمج لمدخراتنا وهذا العبث الدامي بمستقبل وطننا. ان الليبيين والليبيات يقولون لك : اما ان تعمل ما ينبغي عمله او ان ترحل كما رحل الذين من قبلك. ليس أمامك الا احد خيارين : اما ان تدخل التاريخ كمنقذ للشعب الليبي مثل السيد ادريان بيلت اول ممثل للأمم المتحدة في ليبيا وأما ان تساهم في دفع ليبيا الى المجهول آذا صح ان الجيش الوطني يسيطر على اكثر من تسعين في المائة من مساحة الوطن.

انتبهوا .. انتبهوا ..!!

العسكر قادمون ايها السادة رغم كل ما قيل وما يقال.

نعلم ان لا احد يريد العودة الى حكم العسكر مرة اخرى في ليبيا ونعلم انه لا احد يريد عودة حكم الفرد في ليبيا ولكن قد يكون اخر الدواء الكي كما تقول الحكمة العربية.

قال أمير الشعراء احمد شوقي :

ومن السموم الناقعات دواء. !!

حفظ الله الوطن.

والله غالب على أمره ولكن اكثر الناس لا يعلمون .

 

ابراهيم محمد الهنقاري

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ضاعت فرصةالشعب الليبي في الامن والاستقرار والوحدة والتنمية عندما ضاعت اتفاقية الصخيرات المغربية التي انجبت حكومة الوفاق . ولكن الاعداء الدائرين بليبيا قتلوا الاتفاقية في المهد لكي تبقى الفوضى ويحكم العسكر اسوة بجيران السوء مصر والجزائر . فلك الله ياشعب ليبيا والهزيمة والشتات لعسكر مصر والجزائر

  2. الشامخة

    خطاب اوباما الاخير مترجم الى العربية أعزائي الأميركيين وأنا أودّع البيت الأبيض بعد ثمان سنوات من الخدمة في المكتب العام، أودّ أن أتناول قضايا تهم الأمة. كانت بلادنا في اللحظة التي انتخبتموني فيها رئيساً، تقف على مفترق طرق، فأولادنا كانو على خط النار في العراق وأفغانستان، واقتصادنا يعاني من ركود، إذ بلغ عجز الموازنة تريليون دولار، وبلغت نسبة البطالة 8%. ومن خلال مشاريع ناجحة كقانونَيْ التحفيز والوظائف، وجد ملايين الأميركيين فرص عمل، وأعدنا البطالة إلى ما دون 5%، وانخفض سعر البنزين إلى 1,80 للتر، وأصلحنا وول ستريت، وأزحنا ابن لادن عن المشهد، ومنعنا إيران من صنع قنبلة نووية. لكن ثمة أشياء لا بد من الإفصاح عنها في هذه اللحظة. عندما تقلدت منصبي في 2008، كانت قوى الشر مستمرة في محاولاتها النيل من أميركا، وكان عليّ أن أقود سفينتها بين عواصف رعدية لأصل بها إلى شاطىء الأمان. نجحت إدارتي في الخروج من العراق، ولكننا أبقينا على وجود لنا فيه، وجعلناه قسمة بين ميليشيات شيعية تقمع السنّة، وتأخذه بعيداً عن محيطه العربي. ينبغي ألا ننسى أن العهدين القديم والجديد حدّثانا عن خطر العراق اليوم، وعن عقوبة الرب لطغاة ذلك البلد، وقد بدأ سلفي تحريرها، وأكملت المَهَمَّة حتى لا تتكرر جرائم وحشية كالأسر البابلي لليهود. كما عملت إدارتي على تطوير برنامج الطائرات من دون طيار للقضاء على مرتكبي التطرف العنيف في باكستان واليمن والصومال وسوريا، فجرى التخلص من 5000 مسلم إرهابي، كان آخرهم 150 من حركة الشباب الصومالية. هذا البرنامج المتسق مع مذهبنا في شن الحروب الاستباقية ضروري لحماية «المجمع الصناعي-العسكري الأميركي»، وترسيخ ثقافة القوة التي يؤمن بها مجتمعنا. هل وقع ضحايا مدنيون؟ نعم بالآلاف. لقد اضطررنا إلى ذلك، لنضمن تصفية الإرهابيين المستقبليين. لكن أكبر إنجازات إدارتي هي وأد «الربيع العربي»، فأنتم تعلمون أن الثورات التي نشبت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 2011 هدّدت أمن صديقتنا، إسرائيل، التي نعدّ بقاءها في ذلك الجزء من العالم مرتبطاً ببقاء هُويّتنا نحن. ولهذا، نظرت أميركا إلى تلك الثورات بصفتها خطراً كامناً لا بد من إجهاضه. وقد نجحنا بالتعاون مع حلفائنا في تحويل ليبيا إلى دولة فاشلة، وقضينا على المولود الديموقراطي في مصر، ومنعنا السوريين من الحصول على أسلحة توقف القصف الجوي، وسمحنا لحلفائنا الشيعة باستباحة سوريا وإغراقها بالدم، فلا مصلحة لنا من انتصار ثورة تهدد الشعب اليهودي، وتعزز نفوذ الإسلام المتشدد. وفي الختام، قررنا إنهاء الخلاف مع إيران، بعد أن اكتشفنا أنها ليست مسلمة كما كان يُشاع، وأن التعاون معها لكبح الإسلام السني أكثر أهمية من الخلاف حول برنامجها النووي. وبالفعل، نحّينا الخلافات، وركّزنا على المشتركات، واتفقنا على وضع الشعوب العربية تحت التحكم. وكان لا بد أن تصطدم إدارتي، وهي تسعى إلى رسم مشرق جديد، بالحليف السعودي القديم. لقد قدّرنا أن الوقت قد حان لكشف خطورة النسخة الوهابية من الإسلام، والمسؤولة عن التطرف من شبه الجزيرة العربية إلى جنوب شرق آسيا. في الحقيقة، ليست الوهابية وحدها هي المشكلة. لقد تناولت مراراً خطورة العنف الذي تمارسه جماعات شرق أوسطية، وحاولت فصل ذلك عن جوهر الإسلام، ولكن الحقيقة أن الإسلام ذاته هو المشكلة، وأي فرار من ذلك إلى الحديث عن إساءة فهمه لن يقودنا إلى شيء. إن على المسلمين أن يعيدوا النظر في نصوص دينهم، ويجنحوا إلى مصالحتها مع الحداثة، كما فعلت المسيحية قبل قرون. وإلى أن ينفّذ المسلمون هذه المراجعة، فعليهم التأقلم مع الدكتاتوريات التي تحكمهم، إذ هي أفضل خيار للحد من خطرهم الكوني. أعزائي الأميركيين سأخرج من المكتب البيضاوي وقد وضعت أميركا على مفترق طرق آخر، ولكنه مفترق للأمان والسلام. بارككم الرب. بارك الرب أميركا.

  3. BOUKNADEL

    Comme Sissi l’égyptien l'assassin de centaines d’égyptiens a Rabea3 et Nahda,un opportuniste et arriviste venu au pouvoir en Égypte après un coup d état militaire cautionnée par les sionistes qui a renverse le Pt Morsy un civil élu démocratiquement par le peuple égyptien. Sissi le pion et valet des siosites a accapare le pouvoir en Egypte par la grâce et la volonté de ses maîtres et oncles maternels sionistes ,la Libye a son tour s’apprêterait a se voir installer au pouvoir par la force un opportuniste et arriviste d'un militaire du nom de Haftar un valet des pays occidentaux dont les USA,dont le seul soucis ,pour ces occidentaux d’installer des dictateurs au pouvoir dans le tiers monde ,serait de placer des pions pour leur permettre de conserver leurs intérêts économiques colossaux dans ce pays et au diable les intérêts vitaux du peuple libyen qui avait combattu avec armes le sinistre tyran de Khedafi jusqu'a a faire tomber son régime barbare. Un ex militaire officier de Kheaddafi qui avait été fait prisonnier au Tchad avec ses troupes après sa débâcle dans ce pays voisin de Libye ou il était a la tète d'une armée de Kheadfi qui faisait la guerre au Tchad que le tyran de khedafi voulait punir pour ne pas se plier a la volonté du Guide suprême de la Révolution libyenne "le roi des roi d'Afrique" qui avait chercher par ses agressions militaires infructue uses a faire tomber le régime de Driss Debbi en place ,mais sans résultats a ca use d'un officier militaire incompétent du nom de Haftar qui conduisait cette agression militaire contre le Tchad et qui s’était fait prisonnier dans ce pays avec ses troupes suite a une défaite militaire cuisante enregistrée par les troupes libyennes sous le commandement de cet individu incompétent de Haftar que les forces du mal veulent imposer au peuple libyen..

  4. Salim Mekaoui

    Un régime militaire semblable a celui du tyran de Khedafi serait en phase d’être installee a Tripoli par des forces invisibles ,un régime militaire dictatorial qui serait entre les mains de Haftar un ex militaire de Khedafi que certaines puissances qui agissent dans l' ombre seraient décidees a lui confier le pays, a cet energumene au service des sionistes comme l'a toujours été Sissi le truand et assassin d’Égypte. Le peuple libyen qui avait consenti des sacrifices énormes en vies humaines qui a réussi a chasser le sinistre truand de Khedafi voit sa révolution partir en éclats a ca use de la complicite et l'implication des forces du mal puissantes qui aimeraient avoir un pion a leur service au pouvoir en Libye et au diable les intérêts vitaux du peuple libyen.

  5. عبد الرحمن

    يا إخوة تأملوا هذه الفقرة من خطاب أوبا ما الأخير لتعرفوا وظيفة حفتر الكافر الخنزير  (نظرت أميركا إلى تلك الثورات بصفتها خطراً كامناً لا بد من إجهاضه. وقد نجحنا بالتعاون مع حلفائنا في تحويل ليبيا إلى دولة فاشلة، وقضينا على المولود الديموقراطي في مصر، ومنعنا السوريين من الحصول على أسلحة توقف القصف الجوي، وسمحنا لحلفائنا الشيعة باستباحة سوريا وإغراقها بالدم، فلا مصلحة لنا من انتصار ثورة تهدد الشعب اليهودي، وتعزز نفوذ الإسلام المتشدد. وفي الختام، قررنا إنهاء الخلاف مع إيران، بعد أن اكتشفنا أنها ليست مسلمة كما كان يُشاع، وأن التعاون معها لكبح الإسلام السني أكثر أهمية من الخلاف حول برنامجها النووي. وبالفعل، نحّينا الخلافات، وركّزنا على المشتركات، واتفقنا على وضع الشعوب العربية تحت التحكم. وكان لا بد أن تصطدم إدارتي، وهي تسعى إلى رسم مشرق جديد، بالحليف السعودي القديم. لقد قدّرنا أن الوقت قد حان لكشف خطورة النسخة الوهابية من الإسلام، والمسؤولة عن التطرف من شبه الجزيرة العربية إلى جنوب شرق آسيا. في الحقيقة، ليست الوهابية وحدها هي المشكلة. لقد تناولت مراراً خطورة العنف الذي تمارسه جماعات شرق أوسطية، وحاولت فصل ذلك عن جوهر الإسلام، ولكن الحقيقة أن الإسلام ذاته هو المشكلة، وأي فرار من ذلك إلى الحديث عن إساءة فهمه لن يقودنا إلى شيء. إن على المسلمين أن يعيدوا النظر في نصوص دينهم، ويجنحوا إلى مصالحتها مع الحداثة، كما فعلت المسيحية قبل قرون. وإلى أن ينفّذ المسلمون هذه المراجعة، فعليهم التأقلم مع الدكتاتوريات التي تحكمهم، إذ هي أفضل خيار للحد من خطرهم الكوني. )

  6. عملت إدارتي على تطوير برنامج الطائرات من دون طيار للقضاء على مرتكبي التطرف العنيف في باكستان واليمن والصومال وسوريا، فجرى التخلص من 5000 مسلم إرهابي، كان آخرهم 150 من حركة الشباب الصومالية. هذا البرنامج المتسق مع مذهبنا في شن الحروب الاستباقية ضروري لحماية «المجمع الصناعي-العسكري الأميركي»، وترسيخ ثقافة القوة التي يؤمن بها مجتمعنا. هل وقع ضحايا مدنيون؟ نعم بالآلاف. لقد اضطررنا إلى ذلك، لنضمن تصفية الإرهابيين المستقبليين. لكن أكبر إنجازات إدارتي هي وأد «الربيع العربي»، فأنتم تعلمون أن الثورات التي نشبت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا عام 2011 هدّدت أمن صديقتنا، إسرائيل، التي نعدّ بقاءها في ذلك الجزء من العالم مرتبطاً ببقاء هُويّتنا نحن. ولهذا، نظرت أميركا إلى تلك الثورات بصفتها خطراً كامناً لا بد من إجهاضه. وقد نجحنا بالتعاون مع حلفائنا في تحويل ليبيا إلى دولة فاشلة، وقضينا على المولود الديموقراطي في مصر، ومنعنا السوريين من الحصول على أسلحة توقف القصف الجوي، وسمحنا لحلفائنا الشيعة باستباحة سوريا وإغراقها بالدم، فلا مصلحة لنا من انتصار ثورة تهدد الشعب اليهودي، وتعزز نفوذ الإسلام المتشدد. وفي الختام، قررنا إنهاء الخلاف مع إيران، بعد أن اكتشفنا أنها ليست مسلمة كما كان يُشاع، وأن التعاون معها لكبح الإسلام السني أكثر أهمية من الخلاف حول برنامجها النووي. وبالفعل، نحّينا الخلافات، وركّزنا على المشتركات، واتفقنا على وضع الشعوب العربية تحت التحكم.

  7. أيمن

    مهما تحالفون مع بني صهيون وبني صفيون فالمجالهدون هم المنصورون قال الله تبارك وتعالى: ـ وَلَقَدْ سَبَقَتْ كَلِمَتُنَا لِعِبَادِنَا الْمُرْسَلِينَ{171} إِنَّهُمْ لَهُمُ الْمَنصُورُونَ{172} وَإِنَّ جُندَنَا لَهُمُ الْغَالِبُونَ{173} وقال:ـ  (وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ }آل عمران126 وقال : {إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ }آل عمران160

  8. النذير

    حفتر الكافر تستعمله دول الكفار لتثبيت نفوذ الإستعمار الذي بدأ ينهار وتدعمه دول الجوار كمصر والجزائر وتونس وتموله السعيهودية والخمارات لمنع تطبيق الشريعة الإسلامية التي ترفضها الدول الكفرية

  9. ابراهيم

    طائرات حربية إسرائيلية تقصف قاعدة براك الشاطي الجوية في جنوب ليبيا المزيد على دنيا الوطن .. http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2015/04/03/691586.html#ixzz4wMsm0IU3 Follow us: @alwatanvoice on Twitter | alwatanvoice on Facebook

  10. محمود

    حفتر الكافر حذاء امريكي في ليبيا لمنع تطبيق الإسلام تدعمه دول الكفر ومعهم الطغاة الأعراب الحكام يعمون هذا السفاح بالمل والسلاح لسفك المزيد من الدماء وزهق الكثير من الأرواح.

الجزائر تايمز فيسبوك