وزارة الصحة تدعو المواطنين للمشاركة في مكافحة انتشار البعوض النمر

IMG_87461-1300x866

دعا مختصون في الصحة أمس الأربعاء بالجزائر العاصمة كل الجزائريين للمشاركة في مكافحة انتشار البعوض النمر المتواجد بالجزائر منذ سنة 2010 وسجل ظهوره منذ بضعة اشهر في مختلف أحياء العاصمة سيما منذ 2016 وذلك عبر القضاء على بؤر تكاثره وأعلنت وزارة الصحة عن ما يمكن وصفه بحالة الاستنفار لمواجهة انتشار هذا النوع من البعوض الذي بات يشكل مصدر قلق وخوف عدد غير قليل من الجزائريين. 
وصرح المدير العام للوقاية ومكافحة الأمراض المتنقلة بوزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات البروفيسور فورار جمال خلال لقاء خصص لظهور البعوض النمر في الجزائر انها ظاهرة نحن بصدد متابعتها عن قرب والتكفل بها . 
وأضاف انه منذ ان تم في سنة 2016 تسجيل وجود البعوض النمر في عديد احياء العاصمة اعلنت اللجنة الوطنية لمكافحة الامراض المتنقلة عن طريق البعوض عن حالة الاستنفار من اجل متابعة تطور الوضعية مشيرا في هذا الصدد الى أنه سيتم يوم الثلاثاء عقد اجتماع لهذه اللجنة حول هذه المسالة. 
كما أكد ذات المسؤول على ضرورة مشاركة المواطنين في مكافحة انتشار البعوض النمر المتسبب في عديد المشكال منذ ظهوره في بلادنا مضيفا أن الأمر يتعلق بالقضاء على البؤر والأماكن التي تستعمل لفقس بيوض هذه الحشرة موضحا أن تلك الحشرات تفضل التكاثر في مياه نقية وأماكن مغطاة وفي النباتات وكل أنواع العلب بما في ذلك تلك المخصصة للياوورت كما يمكن تحديد تواجده بسبب تفضيله للسع الإنسان على مستوى الكاحل وذلك خلال كل ساعات اليوم وخاصة أثناء الغسق والفجر . 
وأمام القلق الذي انتاب السكان منذ ظهور هذا النوع من الحشرات فإن ذات المختص يؤكد بأن لسعات هذه الاخيرة لا تتطلب الا استعمال مراهم وعلاجات أخرى تخفف من اثار الحساسية إلا أنه يوصي بالاستشارة الطبية في حالة ظهور اعراض اخرى مثل حالات الحمى . 
أما المدير العام للمعهد الوطني للصحة العمومية البروفيسور زبير حراث فقد أشار في المقام الأول الى ان هذه الحشرة تعتبر من بين الأكثر انتشارا حيث غزت العالم بأسره أما ضرره فيكمن في أنه عنصر لتنقل 26 فيروسا منها دانغ وشيكونغونيا وزيكا. 
كما أضاف أن بإمكان المواطنين تمييزه عن الآخرين من خلال مميزات لونه (أسود مع بقع بيضاء) وحجمه الذي لا يتعدى 2 الى 3 ملم وعدم قدرته على الطيران الى أعلى مشيرا الى أن اول ظهور له في الجزائر سجل بولاية تيزي وزو ثم أخرى في 2015 بمنطقة وهران. 
وتابع قوله لقد اعتقدنا في البداية ان الأمر يتعلق بكثافة ضعيفة لكن وفي ظرف سنة من التواجد استطاع هذا النوع أن يستوطن مشيرا في هذا الصدد الى الأحياء العاصمية التي اشتكى سكانها منذ سنة 2016 من هذا الغزو المزعج في حياتهم اليومية بسبب المشاكل التي تسببها اللسعات والقلق الناجم عن هذا الضيف المزعج وغير المعتاد . 
كما أسهب السيد حراث في ذكر الأعمال التي بادر بها القائمون على القطاع من اجل القضاء على تكاثر هذه الحشرة من بينها مكافحة البعوضة وتطبيق طرق مراقبة من خلال البحث عن البيوض وتحديد المناطق المستهدفة وتكوين تقنيّي مكاتب النظافة البلدية الخ. 
من جانبها أكدت المديرة العامة لمؤسسة هاربال ليندة شبالة على ضرورة مساهمة المواطنين أمام هذه الوضعية مضيفة انه يتعذر القضاء على هذا البعوض لكون هذا الأخير يعيش مع الإنسان داعية المواطنين الى إفراغ الأواني التي قد تصبح بؤرة لتكاثر البعوض النمر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك