نقابة تقنيي الخطوط الموتية الجزائرية تنشر غسيلها وتهدد بالتصعيد

IMG_87461-1300x866

نشرت النقابة الوطنية لتقنيي صيانة الطائرات، غسيل الخطوط الجوية الجزائرية وعددت مجموعة من فضائح الفساد التي تنخر المؤسسة، محملة المسؤولية الكاملة للمسيرين.

وفي بيان تحصلت “سبق برس” على نسخة منه اليوم، إتهمت النقابة، الرؤساء المديرين العامين الذين تعاقبو على الشركة بالقيام بعمليات توظيف ضخمة في مناصب وهمية الأمر الذي يكلف الجوية الجزائرية مصاريف مالية ضخمة بدون مقابل، مؤكدة تسجيلها نقص كبير في العمل على مستوى وحدة الصيانة، وهو الأمر الذي يطرح علامة استفهام كبيرة، إذا ما قارناه بتصريح الرئيس المدير العام بخوش علاش مؤخرا، والذي أكد بأن الشركة تعاني من فائض في العمال وأن “3 آلاف عامل بالشركة زائدون عن اللزوم وعن حاجياتها”.

وعادت النقابة في بيانها إلى قضية إتلاف مجموعة من طائرات الأسطول السابق بعد صرف مبالغ مالية كبيرة في تجديدها، وبيعها على شكل ألمنيوم بـ “الميزان”، بالإضافة إلى القضية المتعلقة بطائرتي البوينغ “B737” التابعتين للخطوط الجوية السودانية “سان آر” واللتين تم إخضاعهما إلى عملية صيانة كبيرة على نفقة الشركة الوطنية منذ سنة 2009 ولم تصدر الشركة أي فاتورة في هذا الخصوص لغاية اليوم إلى الشركة السودانية.

كما عادت النقابة إلى قضية المدعو حميد قربوعة صاحب الشركة الهولندية “كا إير بي في”، هذا الأخير الذي تسبب في فضيحة دبلوماسية للجزائر سنة 2014 بعد إحتجاز طائرة للجوية الجزائرية في مطار بروكسل على خلفية الدعوى القضائية التي رفعها ضدها بسبب الديون التي كانت عالقة لديها وهو ما كلف الشركة 2 مليون دولار.

وترفض نقابة تقنيي صيانة الطائرات أن يتحمل العمّال مسؤولية سوء التسيير الذي تشهده الشركة، معبرة عن إمتعاضها من رد الفعل السلبي من المسؤولين عند كل مطلب لتقنيي الصيانة وتحججهم بالمؤشرات المالية الصعبة للشركة، رغم إدراكهم للعمل الكبير الذي يقوم به عمال وحدة الصيانة في ظل الظروف الصعبة التي يعيشونها من ضغط في العمل ونقص في التعداد، وسلب لحقوقهم.

وفي السياق طالبت النقابة بضرورة رد الإعتبار لتقنيي الصيانة ليس برفع الأجرة وإنما بإعادتهم إلى مكانتهم في السلم الهرمي لرواتب الشركة، فيما تركت خيارة التصعيد مفتوحا، حيث دعت إلى عقد جمعية عامة طارئة يوم 24 أكتوبر الجاري، لدراسة الوضع واتخاذا القرارات الخاصة بالمرحلة القادمة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك