الولايات المتحدة الامريكية تنسحب من اليونسكو من أجل عيون اسرائيل

IMG_87461-1300x866

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الخميس، انها انسحبت من منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو)، متهمة هذه المؤسسة بانها "معادية لاسرائيل".

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية هيذر نويرت إن الولايات المتحدة ستشكل "بعثة بصفة مراقب" لتحل محل بعثتها في الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها.

وكانت مجلة "foreign policy"، قد كشفت أن الولايات المتحدة الامريكية ستعلن عن انسحابها من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" لسببين هما: موقفها من إسرائيل، والسبب الآخر يرتبط بما هو مالي.

وقالت المجلة إن الإعلان عن قرار الانسحاب من المتوقع أن يصدر الأسبوع المقبل حيث ستبقي الولايات المتحدة على عضويتها بصفة دولة مراقب فقط. إلا ان قرار اليوم فاجأ الجميع.

القرار يقف خلفه وزير الخارجية الأمريكي ركس تيليرسون والذي أكدت المجلة أنه أبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده تدرس اتخاذ هذه الخطوة بشكل جدي.

انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من اليونيسكو لا يعتبر أمرا جديدا، فقد سبق للرئيس الأمريكي رونالد ريجن في العام 1984 أن أعلن عن انسحاب الولايات المتحدة من المنظمة بذريعة أنها منظمة فاسدة وتميل في مواقفها للاتحاد السوفيتي ولكن الرئيس الأمريكي جورج بوش الإبن قرر في العام 2002 الانضمام مجدد إلى المنظمة.

يذكر أن إسرائيل والولايات المتحدة هددتا باتخاذ إجراءات عقابية والانسحاب من اليونسكو أكثر من مرة بسبب مواقفها والقرارات التي تتخذها، والتي تعتبرانها معادية لإسرائيل وغير منصفة والتي كان آخرها اعتبار الخليل والحرم الابراهيمي جزء من التراث العالمي الخاص بالفلسطينيين.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك