السفارة الأمريكية في السعودية تدعو رعاياها إلى التزام الحيطة والحذر

IMG_87461-1300x866

دعت السفارة الأميركية في السعودية، السبت، رعاياها إلى التزام الحيطة والحذر بعد تقارير عن هجوم في محيط القصر الملكي في جدة على البحر الأحمر.

وكانت مواقع سعودية إخبارية أفادت بأن قوات الأمن أحبطت هجومًا قرب «قصر السلام» أسفر عن مقتل منفذه وحارسين سعوديين على الأقل، بحسب «فرانس برس». 

وقالت السفارة في بيان مقتضب إنه نظرًا لإمكان حصول عمليات أمنية للشرطة «ننصح الرعايا الأميركيين باتخاذ الحيطة عند تنقلهم في المنطقة».

ويأتي التحذير بعد تنفيذ الشرطة السعودية هذا الأسبوع عمليات دهم لمخابئ «خلايا إرهابية» مرتبطة بتنظيم «داعش»، أدت إلى مقتل شخصين وتوقيف خمسة أشخاص، بحسب جهاز رئاسة أمن الدولة. 

وقالت رئاسة أمن الدولة إن الشرطة شنت ثلاث عمليات دهم لمخابئ في الرياض، جرى خلال إحداها تبادل لإطلاق النار، بحسب ما أوردت الخميس وكالة الأنباء السعودية.

ومنذ أواخر 2014، تبنى تنظيم «داعش» سلسلة من التفجيرات وعمليات إطلاق النار استهدفت شيعة وقوات الأمن في المملكة. والسعودية عضو في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم «داعش» في سورية والعراق.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. حداد

    وما وظيفة الجيوش العربية غير قتل الرعية ومحاربة الإسلام، وحتى الأموال تستعمل في جلب الإحتلال كما رأينافي الصومال والعراق وأفغانستان وسوريا والعراق ومن يتكلم عن تطبيق الإسلام يستحق الإعدام.

  2. انتهى الإحتلال الأمريكي لمهلكة آل سعيهود رغم أنف الحكام إذا أرادوا السلاموإذا رفضوا واستمروا فستحدهم المفخخات وإذا فشلوا في تفاديها فسيجدون أن تجنبها من المستحيلات

الجزائر تايمز فيسبوك