اعتقال اكثر من ثلاثة الاف مهاجر في صبراتة الليبية

IMG_87461-1300x866

اعتقل اكثر من ثلاثة الاف مهاجر السبت في صبراتة بعد اسابيع من المواجهات الدامية في المدينة الليبية التي تبعد سبعين كلم غرب طرابلس وتحولت مركز انطلاق اساسيا للهجرة غير الشرعية.

وقال باسم الغرابلي مدير مكتب مكافحة الهجرة غير الشرعية في صبراتة التابع لحكومة الوفاق الوطني الليبية لوكالة فرانس برس السبت “تم القبض على ثلاثة آلاف ومئة وخمسين مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة آسيوية وعربية وافريقية”.

وكان المكتب اعلن الجمعة انه “طرد” من المدينة جماعة مسلحة يتزعمها احد كبار مهربي البشر.

واندلعت المعارك في صبراتة في 17 ايلول/سبتمبر واسفرت عن 39 قتيلا و300 جريح وفق اخر حصيلة لوزارة الصحة التابعة لحكومة الوفاق. ولم توفر المدارس والمستشفيات والمعالم الاثرية في المدينة الساحلية المدرجة على قائمة التراث العالمي لليونسكو منذ 1982.

وتمكن الصحافيون من القيام بجولة في المدينة الاثرية بعد انتهاء المعارك، وقال صالح قريصيعة المسؤول الاعلامي في غرفة مكافحة تنظيم الدولة الاسلامية في صبراتة “كانت هناك مجموعة من القناصة داخل المدينة الاثرية وبالأخص على المسرح (الروماني)”.

واضاف “تم التعامل معهم بحذر الى ان تم انزالهم من المسرح وقد وقعت بعض الاضرار البسيطة”.

وتندرج معارك صبراتة في اطار صراع بين مجموعات مسلحة للسيطرة على المدينة.

ومنذ الاطاحة بنظام معمر القذافي في 2011 غرقت ليبيا في صراعات بين مجموعات وفصائل مسلحة، فيما تتنازع السلطة في البلاد حكومتان: حكومة الوفاق الوطني ومقرها في طرابلس ويدعمها المجتمع الدولي، وحكومة موازية في شرق البلاد يتبع لها جيش يقوده المشير خليفة حفتر.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. هجوم النخيل

    ادا اتفق المغرب وتونس ليبيا الجزائر و مصر على تزويد الافارقة بزوارق للعبور في ليلة واحدة سنحتل اوربا لانها تدعي الانسانية والديموقراطية والرفق بالحيوان و سيرون الواقع الحقيقي لمعنى الازمة فسيتوسلون بمناصب الشغل لشمال افريقيا وحقها في التنمية بدون سلاح ولا نووي سنقايض السياسة الاوربية بمساعدة الدول الافريقية على التنمية والعيش الكريم

الجزائر تايمز فيسبوك