بوتفليقة يخرج من السرداب وهو يتنفس رسالة الى المشككين من المعارضة ومصدر فخر ﻷصحاب البندير

IMG_87461-1300x866

ظهر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة اليوم الأربعاء بعد غياب طويل وهو يترأس مجلسا للوزراء ويبدو أن ظهور بوتفليقة يراد منه بعث رسالة الى المعارضة التي شككت في صحة من يسير البلاد ومن يحكم بالفعل الجزائر. غير أن الحالة الميؤوس منها التي ظهر عليها  الرئيس تثير الشفقة.

 


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ووضعوا أمامه اللاقط وكأنه سيقول كلمة للحاضرين ستسجل ليسمعها الشعب ، لكنها مسرحية فقط م نعصابة القتل والتعذيب والإغتصاب والنهب التي نهبت الثروات وانتهكت الحرمات وعوضت القرآن بقانون نابليون ومن اعترضوا اختُطفوا وعُذبوا في السجون حتى نجاهم ربهم من بين أيدي جلاديهم بأخذ أرواحهم.

  2. طه

    إسرائيل لم تفعل هذا لما حصل لشارون نفس ما وقع وقع لهذا اليهودي الملعون بل تركوه في غيبوبته على سريره حتى مات.

  3. رمضان

    التصوير من بعيد حتى لايرى المشاهد أي تفاصيل لهذه الحركة المفبركة بالكاميرات والمعادة عدة مرات لإيهام الناس أن هذه الجثة فيها حياة

  4. اللهم احشر هذا الزعيم ومحبيه في الجحيم لأن هذا الأبكم المشلول الذي في الحفاضات يتغوط ويبول كان يتفرعن ويقول: https://www.youtube.com/watch?v=O7IY9ZBjznQ

  5. عبدالكريم بوشيخي

    بعد مشاهدتي لهذه اللمهزلة لرئيس مشلول مهما حاولت الكاميرات بكل تقنياتها استغباء 40 مليون جزائري و الضحك على ذقونه بطريقة تقديمها له بتلك الصورة التي يعتقدون انها معبرة فما عساني الا ان اقول لا حول و لا قوة الا بالله كنت اتمنى من تقنيي فن التصوير ان يعملوا على تقريب صورة بوتفليقة من الكاميرات حتى يشاهده الجزائريون بصورة اوضح كما شاهده في فيديو رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس و اللعاب يسيل من فمه و لكن من الصعب عليهم القيام بذالك الا ان مخرجي هذه المسرحية الجديدة يكونوا قد شاهدوا ذالك لان الاخراح كان من مخرجين فرنسيين الا ان عملية الاخراج هذه تمت على يد مخرجين من نوع اخر يجيدون فن الاستحمار و يعرفون كيف يوضبون الصورة بطريقة لا تخلوا من السخرية.فالكلمة الان للشعب الجزائري فلو كنت جزائريا لغادرت الجزائر و لو على الاقدام افضل من اعيش تحت قبضة جماعة لا تبالي بمشاعر 40 مليون مواطن.

  6. بوحفص

    كان يا ما كان للجزائر رئيس شاذ يهودي السكران محارب للقرآن فأخرسه الله وشل حركته وهان وصار ت رائحة حفاظاته النتنة تشم من أبعد مكان وتجلب له الذبان فيتراكم على عينيه وفمه وفي كل مكان.

  7. دراجي

    أتمنى من كل قلبي طول العمر لهذا اليهودي ولي الأمر شرّاب الخمر وأن يرزق هذا السكران مرض السرطان ليكف عن الإدمان ومحاربة القرآن

  8. الصحراءالمغربية

    مهزلة ... مهزلة ... مهزلة .... الرئيس يكاد يسقط على وجهه من شدة المرض والتعب ,,,,, لايكاد يرفع رأسه الا بصعوبة ....ومع دلك بدون حشمة ولاحياء يظهرونه على الشاشة بانه يرأس مجلس الوزراء. الجنرالات زيادة على انهم ارهابيين فانهم اغبياء يضحكون العالم عليهم بهده السياسة المهينة للجزائر وشعبها

  9. عبدالله

    كأنه اجتماع للصم و البكم.فقط صوت المصورات.بركانا من المسرحيات.وخليو بوتفليقة مسكين راه باين كاره.لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

  10. ذو الناب الازرق

    اصبح ظهور الرئيس حدثا اسثنائيا يقام ويقعد له وتتجند كل وسائل الاعلام لمتابعة الحدث الخارق لكن واش صاوبوا الفوتوكوبي ديال الفلوس باش يخلصوا الخدامة

  11. أيمن

    عينته فرنسا والحركى المناجيس رئيس بالإنقلاب وتزوير الإنتخاب لمحاربة الإسلام ووصفه بالإرهاب

  12. رامي

    ابتعدوا عن رائحة الحفاظات فإن هذه الجثة لدكتاتور الجزائر الذي جاء به العسكر بالإنقلاب وزوروا له الإنتخاب وجعلوه دفة للبتب وهاهم يستغلونه وهو مريض يكاد يفارق الحياة لينهبوا من ورائه الثروات

الجزائر تايمز فيسبوك