الراقي بلحمر: يدعو الجهات الرسمية لحماية الرقية الشرعية وتنظيمها

IMG_87461-1300x866

أعلن الراقي أبو مسلم بلحمر، أن المحكمة الإدارية بغيليزان، قد أصدرت اليوم حكما برفض حل جمعية بشائر الشفاء التي يديرها، كما أمرت برفع التشميع عن مقرها.

وبخصوص مباشرة نشاطه، أكد بلحمر بأنه لم يتوقف عن ذلك بل علقه إحتراما للإدارة والعدالة الجزائرية، معلنا بأنه سيواصل  عمله الذي يرى بأن المجتمع في حاجته، فالرقية -حسب بلحمر- أصبحت ضرورة ملحة في المجتمع.

وفي السياق دعا بلحمر إلى ضرورة إلتفاف الجهات الرسمية من وزارة الشؤون الدينية والتعليم العالي والصحة حول مشروع الرقية الشرعية وتنظيمها. كما وجه نداءا إلى نواب البرلمان بغرفتيه لرفع مشروع قانون لتنظيم المهنة والإعتراف بها، مضيفا بالقول: “الكثير من النواب يأتون للرقية ويؤمنون بها إلا أنهم يديرون ظهرهم لها وللراقي” ولم يكلفو نفسهم عناء رفع هكذا انشغال للسلطة التنفيذية.


اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ع الرحمان

    قال رسول الله صللا الله عليه وسلم أتاني جبريل فقال  :  يا محمد   !  اشتكيت  ؟  قلت  :  نعم قال  :  بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك من شر كل نفس و عين حاسد بسم الله أرقيك و الله يشفيك  . ‌ ويمكنك أن ترقي أولادك بسورة الفاتحة

  2. سورة الفاتحة موجودة لكن قلب عمر بن الخطاب غير موجود مقولة تقال لدى الرقاة في الوسط اما بخصوص بلحمر فهو تلميذ غبي بالنسبة الى عوالم أصف بن برخيا والذي بخبرته يستطيع صناع القدر حاليا تغيير موازين القوى العالمية انظلاقا من تحويلات احتياط الأشياء النفيسة التابعة الى الدول من والى المجهول والباقي عند الطلب مقابل نزول عند رغبتهم وهذا شرط ليس فيه مزاح ومن هنا اتوجه الى عبدالعزيز بوتفليقة بأن ينظر الى فحوى الخطاب الذي تم ارساله عبر بريد الفاكس الرئاسة المتاح للجميع في يوم مضى الموافق ل العاشر من شهر المحرم من توضح اهمية كل شيء كما ارجو من غير إلحاح بأن يراجع الخطاب مرات عديدة في النظر إليه وليس من ارسلها هو المعلم بل هو تلميذ متوفق وقريب من فخامتكم في الطريق وانتهى .  ! !؟

  3. رائد الرحمانية

    على بلحمر ان يرقي نفسه بنفسه من خالتي الطاوس الجنية التي صرح بها من خلال حصة هذه حياتي ثم يتوب توبة نصوحة الى الله عسى ان يغفر له و لنا وشكرا

  4. الله يهدي من خلق

    الراقي بلحمر لايعرف إلا الدراهم وعوض ان تأتي له خالتي الطاوس الجنية بالذهب الخالص جلبت له الطعام من طبق الكسكسي كما قال وصرح على قناة الشروق ومن هنا نجد سبب جهل الناس وفقرهم هو سبب غنى بلحمر وكانت الرواية في يدعي انه راقي وبطريقته الخبيثة اسكن زمرة من الجآن في فيلا ثم بعدها ذهب الى صاحبها بدعم من احد يساعده على الدوام فأخرج كل الجنون المتواجدين في تلك الفيلا وأخد من النصيب مالا يصدقه العقل ومع مرور الزمن اشترى عليه الفيلا بدراهم قليلة وهذا بمساعدة طرف اخر مجهول ولهذا اقول لكم انتبهوا من النصب وإحتيال كل الرقاة والمشعوذين وبحكمي من أتباع الطريق الى الله انصحكم بهذا وأجري على عليه ليس على أصحاب الفيلات وشكرا

  5. مخطوط العالي الكوني بإمكانه ان يغير ميزان القوى الى ضعف وبطريقة غريبة يتحصل المرء على كل مايريد ومايحب من مال والنساء والنفوذ و بالتالي نجد بلحمر يطالب بحقوق الجآن ولايطالب بحقوق الإنسان من أجل الغرض المذكور اما رواية قصور فرنسا المسكونة من طرف الجآن اقول له باريس تلقب ببلاد الجن والملائكة والجزائر بلاد ااشياطين بدليل أن سيدنا سليمان عليه السلام لما كان يعاقب المارد منهم يرسله الى المغرب العربي وشكرا

  6. رائد الرحمانية

    من هذا الذي يتكلم عن المخطوط العالي الكوني إلا إذا كان هو من يتحكم في كبير العافريت والجآن والشياطين و بعلمه فمثله كمثل ابن خالة سليمان والذي بسبب معارضته خسف رب العرش العظيم هيكل النبي عليه السلام وهذا بمجرد انه أراد ان يكون خلفا على رأس المملكة كان النزاع بينه وبين بني اسرائيل والله اعلم وشكرا

  7. بسم الله الذي لايضر مع اسمه شيء في الأرض ولافي الس

    تخضير الجآن بعلم وتصرفه بعلم أخر لكن لكي تكون مثل بلحمر عليك ان تصاهر الجنون وعلى ما أظن خالتي الطاوس الجنية هي زوجة ابومسلم بلحمر وحتى تشترط عليها فأنت سلطان زمانك وان اشترطت هي عليك فأنت بمثابة واحد مجنون أما عهدهم لك فلن يدوم حتى تصير فاقد العقل والوعي ومن هنا تكون بداية الإنتقام لك منهم والى زوجك من الإنس اضافة للمعلومة مخلوق الجآن لايظلموا أحد من الإنس إلا إذا كان همزا من الشيطان بواسطة السحرة وبعد ان يسترقى الإنسان من المساس يعاقب الجآن المكلف بالمساس في المحمكة الخاصة بهم في دار الضمانة المتواجدة في المملكة المغربية إلا إذا تاب وذهب الى بكة و الرويات لاتعد ولاتحصى لايصدقها عقل البشر هذا نظرا الى حضاراتهم فهي افضل من حضارات الإنس والمسلمين منهم فهم مستعدون من أجل احباب الله ان يضحوا من أجلهم وهذا طبعا وارد في الأية الكريمة وشكرا

الجزائر تايمز فيسبوك