السلطات السنغالية ترضخ لحكومة انواكشوط وتمنع بيرام من عقد مؤتمر بدكار

IMG_87461-1300x866

استجابت حكومة داكار لضغوط قوية مارستها نظيرتها فى انواكشوط لمنع نشاطات كانت المعارضة الموريتانية تنوي إقامتها فى السنغال.

وحسب المصادر كان من المقرر ان يعقد المحامي الفرنسي وليام بوردون، والناشط الحقوقي الموريتاني المعارض بيرام ولد الداه ولد اعبيدي، ومنظمة غير حكومية سنغالية، مؤتمرا صحفيا  اليوم السبت حول الأوضاع السياسية والحقوقية في موريتانيا.

وأوضح مصدر رسمي موريتاني أن السلطات السنغالية أبلغت المنظمين بمنع الترخيص لهذه التظاهرة، لأنها تسيء للعلاقات الثنائية بين دولة السنغال وشقيقتها الدولة الموريتانية.

ويبدو أن بيرام لم يعد محل ترحيب من السنغال بعد تجاوزه كل الحدود الدينية و الاخلاقية والاعراف والمواثيق الدولية ، فهكذا تم منعه من تنظيم مؤتمر صحفي برعاية هيئات  تدعم التمزق والتشرذم في مقدمتها منظمة العفو الدولية ، وطلبت منه السنغال الرحيل وهو ما اعتبره بيرام إهانة ولم تنفعه الاستغاثة الإيطاليين لعقد مؤتمره .

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. السينغال دات النظام الديمقراطي لم ولن ترضخ لنظام عسكري مجرم منبوذ بين الدول السنغال دكية وبالعقل منعت المعارض الموريتاني من اقامة مؤتمره الصحافي لانه تجاوز الحدود الدينية والاخلاقية والاعراف والمواثيق الدولية........ موريتانيا أصغر وأضعف من أن تضغط على دولة السينغال القوية بديموقراطيتها وسمعتها الدولية الطيبة

الجزائر تايمز فيسبوك