انقسام أحزاب المعارضة بشأن تطبيق المادة 102 لعزل الرئيس!

IMG_87461-1300x866

انقسمت أحزاب المعارضة الجزائرية كالعادة بخصوص الجدل القائم بشأن تطبيق المادة 102 من الدستور، التي تزايدت الأصوات المطالبة بها، بسبب غياب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عن المشهد لفترات طويلة، وعدم ممارسته بعض المهام التي تعوّد القيام بها، مثل استقبال الضيوف الأجانب، ومخاطبة الجزائريين، فبعض الأحزاب والشخصيات المعارضة تنادي بضرورة تطبيق هذه المادة، والذهاب إلى انتخابات رئاسية مبكرة، وأحزاب أخرى ترى أن هذا المطلب تشويش على الوضع السياسي.
ويرى حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (علماني معارض) أن تطبيق المادة 102 أمر ضروري، وأنه سبق أن طالب بذلك سنة 2012، بأن اعتبر أن العزل أمر ضروري بسبب المانع الصحي للرئيس، وذلك لتفادي تفاقم الأزمة الدستورية والسياسية التي تعصف بالبلاد، والتي نعيشها اليوم بكل تفاصيلها، يقول بلعباس.
وأضاف رئيس التجمع إن تطبيق المادة 102 لا يمكن أن يتم إلا من خلال وضع نظام انتخابي نزيه وشفاف ومستقل، من شأنه أن يفضي إلى انتخابات حرة يقول فيها الشعب كلمته ولا تطالها يد التزوير، وإلا فإننا سنغامر بمشهد يتكرر فيه السيناريو نفسه، وينصب لنا من تعودوا تنصيب الرؤساء واجهة جديدة.
واعتبر أن الإشكال حاليا ليس فقط في التدهور المستمر لصحة الرئيس، ولا في الشغور الظرفي للسلطة، بل إن هناك إشكالا هيكليا بخصوص عملية اتخاذ القرار على كل المستويات، ويتعلق أيضا بآليات التمثيل السياسي والاجتماعي، وبالشرعية الديمقراطية لمؤسسات الدولة، وبإعادة تأسيس الوساطة السياسية، والتداول على السلطة، ومعالجة مشكل فقدان الثقة بين المواطن والسياسي بشكل عام.
ورفض عبد المجيد مناصرة رئيس حركة مجتمع السلم (إخوان) الأصوات المطالبة بتطبيق المادة 102 من الدستور، مؤكدا أنه بالنسبة لحركته لا يوجد شغور على مستوى الرئاسة، وأن من يرى غير ذلك فهو حر، وأن طرح قضية مثل هذه في مثل هذه الظروف يشوش على الانتخابات المحلية المقررة بعد أقل من شهرين، ولا يخدم استقرار البلاد، علما أن الحركة في عهد سلفه ولاحقه عبد الرزاق مقري كانت من الداعين إلى تطبيق هذه المادة، وكانت من الذين يصرخون بوجود حالة شغور على مستوى الرئاسة بسبب مرض الرئيس، وأنه من الضروري تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة، وبعد الوحدة بين حركة مجتمع السلم وجبهة التغيير التي يقودها مناصرة، وتولي هذا الأخير رئاسة الحركة ( لفترة محددة) بدأت المواقف تلين، خاصة ما تعلق بموضوع صحة الرئيس.
وكان علي بن فليس رئيس الحكومة الأسبق ورئيس حزب طلائع الحريات، قد أبدى تحفظا بخصوص تطبيق المادة 102 من الدستور، حتى وإن أكد أنه يحترم الأصوات المطالبة بها، مؤكدا أن الأولوية الآن هي لفتح حوار حقيقي وشامل بين كل الأطراف من دون إقصاء لوضع خريطة طريق للخروج من الأزمة، برغم أن بن فليس الذي يعتبر الخصم العنيد للرئيس بوتفليقة ظل يرافع منذ انتخابات الرئاسة عام 2014 عن الشغور على مستوى الرئاسة، ويؤكد أن معالجة هذا الشغور هو أولوية الأولويات.
وترفض أحزاب الموالاة الخوض في النقاش بخصوص المادة 102، وتهاجم الداعين إلى تفعيلها، مؤكدين أنهم يحاولون ضرب الاستقرار، والتشكيك في خيار الشعب، ويشددون أيضا على أن الرئيس يمارس مهامه بشكل عادي، بدليل أنه ترأس مجلسا للوزراء قبل بضعة أيام.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. AHMED

    ils ont commence deja a se confronter vs etes tous des saloparts LA3NATOU ALLAH 3ALAYKOUM YA BANAT FIRANSA

  2. لمن هادي الصورة لو سمحتم

  3. NOUS LUI SOUHàIT S UN PROMPT DEPàRT POUR LàISSER Sà SUCCESSI  àux PROFITEURS ET àRRIVISTES

  4. آدم

    الجزائر لا زالت محتلة وباتفاقيات إيفيان بنودا سرية فاحت رائحتها من بعض التسريبات تقتضي تشجيع الفساد والرذيلة ومنع الشريعة على العبادولا يحكم البلاد إلا يهودي أو نصراني سكّير ولو بالإنقلاب والتزوير مثل هذا الأبكم المشلول بسبب ما كان يقول: https://www.youtube.com/watch?v=O7IY9ZBjznQ

  5. بوحفص

    حتى ملك الموت عاف هذا الطاغوت ولم يأخذ روحه ليريحه ويريح الناس من شره هذا اليهودي السكران الذي هاجم معدته السرطان من الإدمان قبل أن يصاب بالبكم والشلل بعد ما قال وما فعل: ـ كيف صار هذا اليهودي أبكم مشلول؟ اسمعوا ماذا كان يقول هذا اليهودي الأبكم المشلول عدو الله والرسول: يقول ان الاسلام لا يصلح للجزائر مثلما لم يصلح من قبل في تركيا ولا مكان للاسلاميين في هذه البلاد وهو يقصد الاسلام ولا احد غير الاسلام... حكمه الذي فرخ اللصوص والمافيا والعملاء والخونة والرشوة وسرقة اموال الشعب بملايير الدولارات والبهائم ملتفون حوله يصفقون ويخورون https://www.youtube.com/watch?v=O7IY9ZBjznQ

  6. حفصة

    قال الله تبارك وتعالى: ـ  (احْشُرُوا الَّذِينَ ظَلَمُوا وَأَزْوَاجَهُمْ وَمَا كَانُوا يَعْبُدُونَ{22} مِن دُونِ اللَّهِ فَاهْدُوهُمْ إِلَى صِرَاطِ الْجَحِيمِ{23} وَقِفُوهُمْ إِنَّهُم مَّسْئُولُونَ{24} مَا لَكُمْ لَا تَنَاصَرُونَ{25} بَلْ هُمُ الْيَوْمَ مُسْتَسْلِمُونَ{26} وَأَقْبَلَ بَعْضُهُمْ عَلَى بَعْضٍ يَتَسَاءلُونَ{27} قَالُوا إِنَّكُمْ كُنتُمْ تَأْتُونَنَا عَنِ الْيَمِينِ{28} قَالُوا بَل لَّمْ تَكُونُوا مُؤْمِنِينَ{29} وَمَا كَانَ لَنَا عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ بَلْ كُنتُمْ قَوْماً طَاغِينَ{30} فَحَقَّ عَلَيْنَا قَوْلُ رَبِّنَا إِنَّا لَذَائِقُونَ{31} فَأَغْوَيْنَاكُمْ إِنَّا كُنَّا غَاوِينَ{32} فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ{33} إِنَّا كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ{34} إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ{35} وَيَقُولُونَ أَئِنَّا لَتَارِكُوا آلِهَتِنَا لِشَاعِرٍ مَّجْنُونٍ{36} بَلْ جَاء بِالْحَقِّ وَصَدَّقَ الْمُرْسَلِينَ{37} إِنَّكُمْ لَذَائِقُو الْعَذَابِ الْأَلِيمِ{38} وَمَا تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ{39}الصافات

  7. رمضان

    لا يوجد في الدول التي تحكم بالتوريث أو الإنقلاب وتزوير الإنتخاب "أحزاب" والإسلام الذي يحاربونه اسمه الإسلام ولكنه يسمونه "إرهاب" ليحاربوه ويبعدوه وأظن أن فرنسا تبحث الآن عن بديل لهذا اليهودي السكران محارب القرآن.

  8. ربيعة

    اللهم اعم بصره، وأطل عمره، واجعل السرطان داؤه في حنجرته واجعله كشارون الطاغوت لا يحيى ولا يموت

  9. مروان

    اسمعوا ماذا كايقول هذا اليهودي الأبكم المشلول عدو الله والرسول: يقول ان الاسلام لا يصلح للجزائر مثلما لم يصلح من قبل في تركيا ولا مكان للاسلاميين في هذه البلاد وهو يقصد الاسلام ولا احد غير الاسلام... حكمه الذي فرخ اللصوص والمافيا والعملاء والخونة والرشوة وسرقة اموال الشعب بملايير الدولارات والبهائم ملتفون حوله يصفقون ويخورون https://www.youtube.com/watch?v=O7IY9ZBjznQ

  10. الصحراءالمغربية

    لالالالالالا حرام عليهم هل سيجدون من هو أحسن من بوتسريقة الدي خرب البلاد وفقر العباد وأنزل سمعة الجزائر الى الحضيض

  11. foxtrot

    نعله الله الى يوم الدين كان سليط ليسان على المغرب المغرب اواه وقراه واطعمه تنكر لكل هده الاشياء ولكن الله كبير والحمد لله انضروا لعاقبته كيف اصبح عدوا الله حتى ملك الموت اصبح يخافه من شدةانتقام ربنا منه

  12. رامي

    لا توجد أحزاب في بلد يسمي دينه"إرهاب" ويمارس جيشه القتل والتهذيب والنهب والإغتصاب

  13. ابراهيم

    هذه لشارون الجزائر الكافر الذي حارب الإسلام ويريد أن يحكم الجزائر على الدوام حتى ولو دفنوه تحت الركام.لأنه يعتقد أن لا أحد مثله يحارب الإسلام.

  14. الى الامام يا بوتفليقة اتمم الخطة

    بوتفليقة كنتم تتغنون به كرئيس محنك ايام البحبوحة انه السبب في افلاس الجزائر و سيرجعها لفرنسا كما كانت قديما نحن كمغاربة نتمنا له العمر المديد على الاقل اربعون سنة اضافية لتصبح الخرائر والفقاقير كشعب المن فضلات الحمير الايام بيننا يا خونة ناكري الجميل

الجزائر تايمز فيسبوك