فضائح البوليساريو تبلغ كوكب اليابان أما الغباء فحدث ولا حرج

IMG_87461-1300x866

في حياتي ما كتبنا مقالا إلا و كنا به من المنذرين، و ما بكينا هزيمة إلا لتخفيف أثرها على نفوسنا المنسية في جوف تندوف، و ما جلدنا قائدا أو مناضلا بسوط الحقيقة الثقيل إلا ابتغاءا في حشد الهمم و توحيد الصف المنهك بالخلافات و تشتت الرأي.. حيث لم يمضي على تحذيرنا من ضعف النخب الصحراوية و سذاجة مناضلي القضية، و رعونة المقررين بالبيت الأصفر غير أيام قليلة، حتى زلت أقدامنا فوق فوهة بركان اليابان الذي أشعلت حممه في قلوبنا الأسى و أعمى دخانه بصيرتنا.. و رغم أن القيادة حاولت إقناعنا و كعادتها بنشر الصور كي تجمل الكارثة و تمنع الفضيحة، إلا أنها كمن أشعل المصباح في الظلام ساعة الحرب... و لكم أن تتخيلوا النتيجة...!

و لأن المعطيات التي جمعتها عن فضيحة قمة مابوتو الموزمبيقية بلغت حدا جعلني أضيع نقطة بداية سرد الواقعة، إلا أنني أخيرا انتهيت إلى أمر شد ملاحظتي و أثار حنقي كثيرا، و هي تلك الصور التي نشرها إعلامنا المدجن بالرابوني و التي تشرح ما يعيشه قادتنا من أعطاب و إعاقات، لدرجة صور لهم غبائهم بأن الشعب الصحراوي قد فقد مع مرور السنين ذكائه و انه بالبساطة مما كان أن يستخف به و  بقضيته و صبره و نضاله و أمله.. بهذا الأسلوب السمج، حيث يظهر في الصور وزير خارجيتنا "محمد سالم ولد السالك" يجلس و كذا سفيري الجمهورية بالموزمبيق و إثيوبيا خلف لافتة الجمهورية الصحراوية و الذي كتبت كما هو في الصور بخط مختلف و على ورق عجيب و بحجم غير مفهوم و بلون شديد الغباء في اختلافه عن باقي ألوان التي كتبت لافتات أسماء الوفود الأخرى، فكيف يمكن تفسير الأمر؟

 

 

هذه الصورة اعلاه تشرح نفسها و تتحدث عن صانعيها التقطت في لحظة استراحة و الجميع منشغل بالهواتف المتنقلة، أي أن شعار الجمهورية وضع للالتقاط الصورة فقط و لم يعش فوق تلك الطاولة طويلا و أن السفيران الرائعان اللذان يظهران في الصورة فرحين بما آتاهم الله من غباء، أرادا أن يجعلا الصورة كلحظة مداخلة، لكن نسيا أن المقاعد أمامهما فارغة و أن الجميع منشغل بالاستراحة و لا أحد يضع على أذنيه سماعات الترجمة، و هو الوضع الذي حولهما إلى مهرجين فاشلين.

و لكي يكون هذا الكلام صحيحا، وجب منا وضع الدليل القاتل للشك على أن تلك اللافتة انتهى دورها في هذه المسرحية بنهاية التقاط تلك الصورة، و هذا الدليل يتجلى في أنها (اللافتة) استخدمت للمرة الثانية من أجل صورة ثانية، إذ  ظهرت من جديد أمام وزير خارجيتنا على هامش الرواق الأيسر للجالسين، و اختفت من وسط الرواق حيث كان يجلس الدبلوماسيين - المهرجين السابقين اللذان انتقلا معها إلى حيث رحلت و لم يعد أمامهما أثر لها، (الصورة الثانية) حتى أنها ظهرت أمام وزير خارجيتنا المسكين الذي كان منهمكا في تدوين الملاحظات و إعداد كلمته التي لم تلقى أبدا... و في غفلة منه التقطت له الصورة غدرا...

و لم أتوقف في جمع المعطيات هنا بل أخذت الصورة الثانية لوزير خارجيتنا المعتوه، و عرضتها على خبير صور بإحدى منتديات خبراء الصور و الفيديوهات على الشبكة العنكبوتية، حيث أجمع كل من في المنتدى أن الصورة منقوصة و غير كاملة لأنها التقطت بكاميرا احترافية و أن حجمها تعرض للتغيير و أن ربعها مبتور و أن الاحتمال الكبير أن الحذف تم من جهة يمين وزيرنا المغدور.

 

 

فجاء التساؤل مني لماذا تبتر الصورة من جهة اليمين؟ و ماذا يوجد بذلك اليمين ليبثر، فقمت بالبحث و التنقيب فاكتشفت أن وفدنا العظيم ضم أربعة أفراد من علية الهرم الدبلوماسي و ثلاثة منهم أمامنا بالصورة و الرابع الذي لم نره هو من يلتقط الصورة و ليس الذي يجلس على يمين وزير خارجيتنا، و هذا يفيد بأن الذي بتر من الصورة هو دبلوماسي دولة الموزمبيق العظيمة الذي تبرع بمقعده لوزيرنا المغدور، و حتى لا تظهر لافتتين على مقعد دولة واحدة قام خبرائنا بالرابوني على  بتر الجزء الفاضح كي تصبح الصورة على الحال الذي ترونه أمامكم.

هذا التحليل الذي نهديه لقيادتنا كي تضمه إلى مجموعتها من الفضائح، يثبت أن رواية المغرب هي الأقرب إلى الواقع و الحقيقة، و أن كل ما تروج له القيادة و كل التسجيلات محظ تلاعب بالمعطيات، و أن وفدنا العظيم دخل متخفيا في غطاء دولة الموزمبيق، و النتيجة الحتمية لهذا التهور هي أن اليابان قررت بعدما حدث من تشنج ان تتم كل القمم المقبلة بطوكيو، و هو ما يحرمنا من المشاركة بصفة نهائية، كما أنه في حال تنظيم قمة بإفريقيا ستكون من نصيب الدول الإفريقية التي يرضى عنها المغرب، بمعنى أن القمة ستصبح على مقاسوالمغرب الذي أصبح المناول الرسمي للدول العظمى بإفريقيا، و هذا بسبب حمق القيادة و تهورها.

و لم يبقى لنا في النهاية غير الحوقلة على قياديينا الذين يبدعون المقالب ضد الشعب الصحراوي و لا يريدون الاعتراف بعدم قدرتهم على مسايرة المغرب في دهائه  و عدم تركهم الساحة للشباب الذي يحمل الأفكار و له القدرة على التجديد و الإبداع.. و رغم مشاعر الغضب أقول .. هنيئا لوزير خارجيتنا بجنسيته الموزمبيقية..... وكل عيد و أنتم بخير.



حـسـام الـصـحـراء للجزائر تايمز

 

تعليقات الزوار

  1. السميدع من الامبراطورية المغربية

    تعرف كل هذا يا حسام و مع ذلك لا زلت تنصح المرتزقة بالمضي قدما في اتجاه الحلم بالسراب و دويلة الوهم في جنوب المغرب هههههههه اتقي الله في نفسك و عد الى رشك لان مفبرك اطروحة الوهم افلست صناديقه و بالكاد لن يجد قريبا ما يشتري به الخبز و حليب الغبرة لشعبه و مع ذلك فانت مصر ان تكلما المهزلة و لو بترك اخوانكم الجزائريين على الدس و لابسين غير السليبات و عريانين و لو ياكون خشاش الارض فلا يهمك امرهم هههههه لم تكن منذ الازل دويلة اسمها صحراء يا حسام و البلد الذي يعلفك 95 بالمائة منه صحراء فاين شعبهم الصحراوي الذي تنهب خيراته من قبل البيض الشماليون و حتى الماء الصالح للشرب يباع لهم من قبل الجزائري الشمالي في الصهاريج بالمقابل المادي بينما محروقاتهم ببلاش للشمالي ههههههه انصحك بالعودة لرشدك و العودة لبلدك المغرب و فورا قبل ان تحل الكارثة و يقوم الكابرانات بابادتكم عن بكرة ابيكم و بايديكم يا حسام فمن اباد نصف مليون من بني جلدته في 5 سنوات بالعشرية السوداء ليس عاجزا كي يخلق لكم نعرات تتقاتلون بسببه في بينكم كما فعلوها بالجزائر و لهذا اهرب بجلدك يا حسام قبل فوات الاوان و اطروحة المرتزقة البوزبالية اكل عليها الدهر و تبول و تغوط. و مول المليح راه باع و راح يا السيهم حسام.

  2. يا ألله على غبائك أيّها الكُوَيْتِب، وكأنّك وجدت سرّ الكون أوسرّ القنبلة الدّرية ... الأمر وما فيه أن كلّ ما تسمّيه دولة هي وهم لا يوجد إلاّ في ذهن أمثالك ومن صنعوك ... إنّهم زمرة وعصابة باعت نفسها بالرّخيص لحكّام الخرائر اجتمعوا على النّهب والكذب على أُناس سُرقت منهم حرّيتهم بل حياتهم ودُفنوا في فيافي الحمادة بتندوف المغربية المحتلّة، خانوا وطنهم تابعين سرابا أزلياً ... يتبادر لي في بعض الأحيان أنّ في استنتاجاتك بعض من الذّكاء، ولكن في الأخير أقول لا يمكن أن تكون ذكيّا وأنت تؤمن بغزعبلات من تسمّيهم قادتك وفي نفس الوقت تسمّيهم أغبياء ومعتوهين، أليس هذا منتهى الغباء ... هذا الذي أنصحك بتحليله ومناقشته لعلّك تهتدي إلى الطّريق الصّواب.

  3. الشرقاوي

    وسترجع يوما ياولدي مهزوما مكسور الوجدان وستعرف بعد رحيل العمر بأنك كنت تطارد خيط دخان يا حسام ألا تفيق من غيبوبتك وتعي أن تندوف تجمع فئة قليلة من قبائل الصحراء إضافة لمجموعة من المرتزقة والكلاب الضالة. أما الصحراويون الحقيقيون فهم ينعمون بالأمن والأمان في مدن جميلة ومنازل مكيفة.في وطنهم الأصلي الله يهدي الفئة الضالة فلا مستقبل في فيافي تيفاريتي الحارقة.

  4. Bencheikh

    جعلتكم الجزائر لعبة في يدها ،ومع مرور الزمن تعرف ماذا يحدث للعبة تبلى وتتمزق وتنسى ثم ترمى في الزبالة. بكم أيها الخونة تحاربنا عصابة العسكر المتحكمة في مفاصل الدولة الجزائرية ..ياحسام تبا لك ولأمثالك . المغرب القوي يوفر لنفسه يوميا كل أسباب القوة والتفوق والزمن بيننا.

  5. حسام الصحراء الصدء

    ييثبت أن رواية المغرب هي الأقرب إلى الواقع و الحقيقة، و أن كل ما تروج له القيادة و كل التسجيلات محظ تلاعب بالمعطيات، .....مند 42سنة ...... يا حسام فما الجديد في دلك ....قلت لدرجة صور لهم غبائهم بأن ( الشعب  )الصحراوي قد فقد مع مرور السنين ذكائه ......اجل لقد قلت الحقيقة فقد دكاءه يوم ظن ان بامكانه ان يجزء بلده المغرب ويوم ضن ان الجزائر ستكون ارحم به وطنه فالجزائر (جنرالات الجزائر الصهاينة ) لم ترحم حتى شعبها انما تريد بكم ضرب المغرب لكن انقلب السحر على الساحر.....و لانكم اخواننا نحبكم في الله ننصحكم بالتعقل والرجوع عن غيكم رغم انه من الصعب عليكم دلك نضرا لغسيل الدماغ الدي ادمنتم عليه قرابة نصف قرن من الزمن  (ان يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتكم خير  )صدق اله العظيم....

  6. قاسم العمرى

    الصحرا مافيها غربية ولا شرقية وكانت تكن الولاء والبيعة لملك المغرب ونضامها قبلى ومن يطلق من يده الصحرا ....والمغاربة كلهم يموتون على الصحرا والعهد المغربى يستمد قوته وملكه من الصحرا والصحراويون والنخب لن يتركوا لهؤلاء المرتزقة والعملاء تسيير شؤونهم وهم عاشواوعاثوا فى الفساد 80فى المائة من الصحراويون يعيشون فى المغرب ويسيرون شؤون بلادهم وسيصلون الى اعلى بفضل حنكتهم اسمعوا لهم فى الاداعات المغربية لهدا طرح المغرب عليهم الحكم الداتىاما المرتزقة فهم فى فكرهم القديم..........

  7. ذو الناب الازرق

    طرحت تساؤلات واجبت عنها بنفسك ووجدت نفسك رهينا للدجالين ومع ذلك تصر على تصديق السراب الست بليدا

  8. عابر

    عادي ان الموزمبيق و جنوب افريقيا من دون ما تبقى من الافارقة انهم، يتخبطون بما اوتو من قوة لمؤازرة مرتزقة الجزائر، خشية انهيارهم من افريقيا، التي بدا المغرب يشق دولها و مؤسساتها لطرد هذه الشردمة التي، يفرضونها في منظمتهم ككيان بدون دولة و/او ارض. هؤلاء الجنوب الافريقيين، الفوا شهية رضاعة نفط و غاز الصحراء الكبرى ياتيهم، وجبات شهية مجانية من ثروات الامازيغ و المغرب الكبير الذين يجدون في قتله. فلا نستغرب من كان بالامس يشتكي المعانات من الامبريالية و العنصرية، اصبح واضحا هم وابناء الحركي الجزائري تحولوا الى استغلاليين عنصريين امبرياليين، يفرضون على المغرب العربي الكبير فتنة الاراضي الموروثة استعماريا، الا لنشر الفتنة و الفساد بشمال القارة، لتتقهقر لصالح صعود جنوب القارة. لكن فلسفتهم تسيء للقارة كلها من شمالها الى جنوبها.

  9. مغاربي حر

    هذا المنتحل لصفة صحافي و الذي يطل علينا عبر الفينة و الأخرى,عبر نافذة هذا الموقع المحترم, يريد أن يو همنا أن له قضية يدافع عنها و أن دويلته الوهمية المقامة فوق تراب مدينة تندوف الجزائرية هي دويلة ديمقراطية تتسع لجميع الأراء بما فيها تلك التي تنتقذ سياسة العصابة الحاكمة. و الحقيقة أنه, بالرغم من محاولة ارتدائه لقناع المعارضة, فان الأطروحة التي يروج لها تلتقي مع أطروحة المهندس الحقيقي للنزاع و هو النظام الفاشي الجزائري, و بالتالي فهو لا يعدو أن يكون أحد شياتة هذا النظام, تم تكليفه لانجاز مهمة تضليلية قذرة مؤدى عنها. فهل فهل نحن ساذجين حتى نصدق قوله بأن العصابة الفاسدة المتحكمة في المخيمات تتصرف من محو ارادتها؟ فالكل يعلم أن هذه العصابة هي منتوج جزائري خالص, تم صنعه داخل مختبرات المخابرات الجزائرية و هي مطالبة بالولاء لحكام قصر لمرادية. و هذا ما يتحاشى الشيات الخوض فيه. فلو كان مناضلا حقيقيا و متشبعا بالفكر الديمقراطي لطالب باستقلالية قرار العصابة عن مركز القرار بالعاصمة الجزائرية و لطالب باعضاء الحرية لقاطني المخيمات في الاختيار بين المكوث تحت الخيام البالية أو العودة الى المغرب و لطالب كذلك باحصاء الساكنة و تمتيعها بحرية التنقل. و اذا كان مناضلا حقيقيا فلماذا بلع لسانه حينما طرد المناضل مصطفى سلمى الى موريطانيا و حرم من العيش بجانب أسرته لمجرد ابدائه لرأي يؤيد الحكم الذاتي؟ فعوض أن يتباكى هذا الشيات على عصابة يدعي أنها لا ترفع من وتيرة الجري وراء السراب, كان عليه أن يدافع عن حق ساكنة المخيمات في العيش الكريم و هي التي تعيش كل أشكال الحرمان و تترك اليوم وحيدة في مواجهة مصيرها. فيجب أن يعلم الشيات أن سياسة الأنظمة العسكرية الفاشية لا تختلف عن سياسة المافيات التي تستغل المخبرين و المرتزقة و تغريهم بكل ما يحتاجون, لكن في آخر المطاف تقوم بتصفيتهم جسديا و ترمي بجتثهم في حاويات جمع النفايات. و لعل مصير عبد العزيز المراكشي يظل مثالا حيا على ذلك. فلقد استغل النظام العسكري الجزائري الرجل لمدة أربعين سنة, و في آخر المطاف رمى بجتثه في منطقة قاحلة لا تعمرها الا الزواحف بشتى أشكالها لمجرد أنه ندم, و هو على فراش الموت, على ما ارتكبه من ذنب في حق وطنه الأم.

  10. Ait sadden

    السؤال هو ماذا تريد الجزاءر ؟ * باطنه الجزاءر تريد إتمام الخطة الفرنسية الإستعمارية القاضية بمنح الجزاءر الفرنسية منفذا على الأطلسي * ظاهره الجزاءر تريد خيرا وحرية وأنفة للشعب البحراوي الشقيق * وعبر وسائل الإعلام يريد نظام المنافقين أن يطبل له المطبلون ويردد الشياتون كلمات لطالما كانت وبقيت حبرا على ورق من قبيل : ... لقد تم انعقاد اجتماع ثنائي بين قائدي البلدين العظيمين في العاصمة العيون من اجل التشاور والتنسيق في القضايا الامنية والإقليمية .. وتم التطرق إلى توسيع التعاون في المجال الإقتصادي وتطوير الكفاأت وتبادل الخبرات بما يعود بالنفع على الشعبين الشقيقين الجزاءري والبحراوي البلا بلا البلا بلا انتهى موجز الاخبار لهذا اليوم من إذاعة بلاد الحقرة قايمة والعدالة نايمة و ملازمش الشعب ياكل الياغورت و السلام عليكم ورحمة الله نلقاكم في حصاد اليوم خخخخخخ قائد الشعب المغلوب على امره يريد تعاون اقتصادي مع قائد الشعب البحراوي هههه واستقبل فخامته في مطار بومديين ههههههه وجاء لوداع فخامته وعقيلة فخامته في المطار باتجاه العاصمة الغربية هههههههههه وأما الشعبين اللذان يقال عنهما أنهما شقيقين فواقع الحال يكذب الأمر بقيا شعبين تحت الحذاء يقفان في الطوابير ويقتاتان من المزابل

  11. حوسيمي غيور

    حكومة الجزائر الماردة بتربية المرتزقة بحضيرة تيندوف واستحمار موريطانيا بالتسلل بين اراضيها لشم رائحة الاطلس ، دس عضوية الانفصاليين في عدة منظمات افريقية بالرشاوي لارهاب شمال افريقيا ادن وجب على المملكة العربية المغربية استدعاء جميع قواة الحزم و الحلف الاطلسي لمحاربة مباشرة دولة الجزائر المرتزقة ونسف عش المرادية وتفجير جميع معسكرات الجزائر ونسف جميع محطات الطاقة وتفجير القناطر ثم نسف بالصواريخ النووية الجرثومية دمية الجزائر حشرات الصحراء لمحوها نهائيا من الخريطة في ليلة واحدة بدون ادن الامم المتحدة المرتشية او غيرها وانتهينا

  12. BOUKNADEL

    ...Comme par le passé les criminels du DRS qui parrainent le terrorisme en Algérie,Tunisie,Mali et Burkina et ailleurs ,commettent des actes terroristes en Algérie même dans leur propre pays et les attribuent aux Imazighen ,ce peuple pacifiste profondément ancré dans l’histoire de la région d'Afrique du Nord et qui existe historiquement avant la naissance même de ce qui est appellee aujourd'hui l'Algérie,pure création de la France coloniale. Un peuple kabyle toujours colonisé par le régime barbare et raciste harki ,un régime assassin auteur des massacres odieux de 350.000 algériens de la décennie noire des années 90,qui continue toujours de ref user d'accorder aux Kabyles leur droit a l’indépendance légitime qu'ils réclament de longue date pacifiquement,un peuple colonisé et qui possède un gouvernement en exile en France précisément . Un régime hypocrite et calculateur harki, comploteur et prétentieux maladroit qui ,par intérêts égoïstes et expansionniste, se dit défendre le droit a l'autodétermination d'un soi -disant peuple "sahraoui" une création purement algérienne pour quelques milliers d'individus historiquement marocains de Sakia Al Hamra et Oued Dahad, des territoires marocains depuis la nuit des temps ,libérés depuis 1975 du colonialisme espagnol par le brave peuple marocain de la glorie use marche verte ,des provinces marocaines qui vont le demeurer pour l'eternite... Le polisario,un enfant bâtard du régime harki devenu un lourd fardeau encombrant et très très coûteux ,hérité du défunt fou furieux de Keddafi le truand de Tripoli,un enfant bâtard donc dont le régime aventurier harki ne sait plus comment s'en débarrasser aujourd'hui après 40 années de soutien financier qui a coûté au pauvre et démuni peuple algérien soumis plus de 600 milliards de dollars,partis en fumée..

  13. سام

    القضية المفتعلة للجمهورية الوهمية الصحراوية كما يعرف الكل هي صنيعة الرئيس المريض بوتفليقة ايام كان وزيرا لخارجية الجزائر التي تراست الامم المتحدة سنة 1974 سنة بعد تاسيس البوليساريو سنة 1973 فكان للرئيسش المريض كل الدور في اقحام البوليزاريو بالصحراء ابان الاستعمار الاسباني بعد ان تمكت مقايضته بتخلي الجزائر عن احتضان الانفصالي الكناري كوبيو مقابل فتح المجال للبوليساريو بالدخول للصحراء و ممارسة انشطتها الدعائية خصوصا و ان الامم المتحدة برئاسة الجزائر قررت ارسال وفد اممي لتقصي الحقائق بالصحراء و بالتالي فالجمهورية الوهمية الصحراوية قائمة بمقيمها بوتفليقة و ما ان يغيب الرجل حتى ستغيب الجمهورية الوهمية الا اذا وافقت على المقترح المغربي بتمكين الصحراء بالحكم الذاتي فالقضية ادن هي مسالة وقت لان الدوام لله و كل من عليها فان و انا لله ىو انا اليه راجهون احب من احب و كره من كره

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك