وزراء جزائريين خلال وجودهم في باريس تحت مجهر المخابرات المغربية !

IMG_87461-1300x866

قالت تقارير إعلامية فرنسية إن وثائق تم العثور عليها في العاصمة الفرنسية باريس، في إطار تحقيقات حول التلاعب بوثائق رسمية كشفت عن تجسس مغربي على وزراء جزائريين خلال وجودهم في العاصمة الفرنسية. ويتعلق الأمر بكل من حميد قرين وزير الإعلام السابق، والطاهر حجار وزير التعليم العالي الحالي، وورقة أخرى تخص نور الدين يزيد زرهوني، وزير الداخلية الأسبق، وأحد المقربين من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وقالت صحيفة «ليبراسيون» الفرنسية إن التحقيقات في قضية تسريب معلومات ووثائق على مستوى شرطة الحدود في مطار أورلي الفرنسي، والتي تشير إلى تورط ضابط أمن فرنسي وضابط استخبارات مغربي، كشفت أن مسؤولين جزائريين كانوا محل متابعة وتجسس مغربي.

وذكر التقرير الصحافي أن التحقيقات كانت في الأساس تخص قضية تسريب وثائق بخصوص رعايا مغربيين متابعين من طرف أجهزة الأمن الفرنسية، إلى ضابط استخبارات مغربي، وأنه خلال عملية التحقيق والتفتيش في منزل مدير شركة أمن على مستوى مطار أورلي، وهو فرنسي من أصول مغربية، تم العثور على وثائق تخص تنقل مسؤولين جزائريين فوق التراب المغربي، ويتعلق الأمر بحميد قرين وزير الإعلام السابق، والطاهر حجار وزير التعليم العالي، واللذين كانا في باريس في يناير/ كانون الثاني 2017، أما الوثيقة التي تخص نور الدين يزيد زرهوني فيجهل ما إذا كان لها علاقة أيضا بتنقلاته في العاصمة الفرنسية، أم أن لها علاقة بأمور أخرى، علما أن زرهوني سبق له أن شارك في ثورة التحرير، وكان عضوا في وزارة التسليح والعلاقات العامة خلال فترة الكفاح المسلح، والتي كانت نواة جهاز الاستخبارات الجزائري، كما تولى زرهوني قيادة جهاز المخابرات في بداية الثمانينيات.

ويثير العثور على تلك الوثائق بحوزة مدير شركة أمن في مطار أورلي تساؤلات كثيرة حول الطريقة التي وصلت بها تلك الوثائق إلى ذلك المكان، خاصة وأن الوثيقتين المتعلقتين بالوزيرين قرين وحجار مسربتان من السفارة الجزائرية في باريس، وأنها عبارة عن تقارير يتم إرسالها من طرف السفارة بخصوص تنقلات المسؤولين الجزائريين في الخارج، وهو ما يعني أن هناك خيانة على مستوى السفارة الجزائرية في باريس، علما أن السفارة بقيت من دون سفير منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، بعد إقالة السفير عمار بن جمعة بطريقة غريبة، ومن دون أن تكون أية مقدمات أو تفسيرات لهذا القرار، ولم يتم تعيين سفير جديد إلا منذ ثلاثة أيام.

ووجهت النيابة تهمة تسريب معلومات سرية مقابل رشوة للضابط الفرنسي شارل.د المتهم في هذه القضية، على اعتبار أنه حصل على إقامة مجانية في المغرب عدة مرات، ولكن تبقى هناك عدة نقاط ظل في هذه القضية، لأن التحقيقات تشير إلى أن ضابط شرطة الحدود هو مصدر الوثائق، وهو يقول إنه أخذ تلك المتعلقة بالمسؤولين الجزائريين عن طريق الخطأ، لكن كيف وصلت وثائق صادرة عن السفارة الجزائرية إلى شرطة الحدود؟ أم أن هناك جهات أخرى حصلت عليها؟

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ومادا سيكون عندهم ،اغبار المصانع النواوي او أوراق مصنع الصواريخ،. ستكون في حوزتهم العمله المهربه ، او الزطله سيبيعونها في فرنسا، معندهم ولاشيء يخفون عليه لأنهم اصلا لاشيء،

  2.  (ضابط استخبارات مغربي، وأنه خلال عملية التحقيق والتفتيش في منزل مدير شركة أمن على مستوى مطار أورلي، وهو فرنسي من أصول مغربية، ) مواطن فرنسي يقوم بعمله فكيف تسمونه بعميل للمغرب هههههههههه و كما قال الاخ ماذا عندهم الا القرقوبي و الزطلة و دنانير الفقاقير المهربة بالعملة الصعبة بعد تحويلها للاورو هههههههههه ربي يعفو عليكم يا بوفوار و يا سكران يا مغتصب للشعب الجزائري و يا مستحمره فبمجرد اقصاء منتخب محاربي الشيح و الريح في البراري العجفاء بواسطة منتخب زامبيا الجد متواضع ها انتم تدبرون للشعب المسكين في دمية اخرى يلهو بها ريثما تنصبون السعيد ولي عهد الجمهلوكية الدمدومية لخلافة الدمدومة المعبودة من غير الله و الركوع و السجود اليها فلعنة الله عليكم يا كابرانات العار يا محتلين يا ارهابيين يا محاربين لله و رسوله و يا مفرقي شمل امة الاسلام.

  3. أن كانت هذه هي الحقيقة فإن علينا إلا أن نقول برافو برافو برافو المغرب لقد اخترق فرنسا و الجزائر... و بكاؤكم ليس له مبرر لأنكم في الحقيقة أغبياء...

  4. كلام فارغ ينم عن تخلف بعض الاشخاص المرضى الشعب المغربي والشعب الجزائري شعب واحد ان فرقتم حدودهم لن تفرقوا قلوبهم

  5. زليلفة

    أشاطرك الرأي من قلبي يا أخي. نعم شعب واحد بل الجزائر و المغرب في شكارة واحدة تحت اختراق و تحكم العدو الكافر الظالم للمسلمين لكن العادل مع شعبه ما يفسر نصره كما أخبرنا الرسول صلى الله عليه و سلم. و الآن إن لم نستطيع إن نقتدي برسولنا الكريم لحب تقليدنا للعدو فلنقتدي بعدله دون عقيدته يا سيدي و نقلب عليه الطاولة ثم يصبح كافر و ظالم و متخلف و نعود نحن للجادة. يعني أعزاء مكرمين على صراط مستقيم بدلا من أذلاء ننتمي و نمر تارة على الصراط المستقيم

  6. ذو الناب الازرق

    النظام الخرائري عدو ويجب مراقبته والتجسس عليه ومحاصرته اينما كان هذا الخبر يثلج الصدر تحياتي للمخابرات المغربية يزيد الزرهوني من موليد مدينة مكناس في المغرب

الجزائر تايمز فيسبوك