نور الدين بوكروح مهاجماً قرارات “بوتفليقة”: الجزائر في خطر ونحن أمام رجل عاجز ذهنياً ويستلزم تنحيته

IMG_87461-1300x866

اعتبر السياسي الجزائري ووزير التجارة الأسبق، نور الدين بوكروح، أن الجزائر في تعيش الآن في خطر حقيقي، يتوجب النظر في أعلى هرمها، مشيرا إلى ما تناقلته وسائل الإعلام بنصرة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لرجل الاعمال “الفاسد” علي حداد على وزيره الاول عبد المجيد تبون.

وقال “بوكروح” إنه إذا كانت هذه الأحداث التي نسبت لرئيس الجمهورية قد أتت من عنده حقا، فهدا يعني “أننا لم نعد أمام رجل منتقص جسديا فقط، بل نحن أمام رجل عاجز ذهنيا مما يستلزم تنحيته حتما لما في أفعاله وأقواله من خلط وفقدان البصيرة، وهو الأمر الذي قد يجعل البلاد أمام خطر داهم”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه إذا ما كانت الأفعال من أخيه “السعيد بوتفليقة”، فهذا معناه “أن الرئيس الحقيقي غائبا تماما وأن منصب الرئاسة شاغر وبأنه حدث استحواذ واغتصاب للسلطة”.

وبحسب المفكر “بوكروح” فإن الجزائريين سيعيشون ” حدثا لم يعيشونه أبدا منذ استقلالهم وهو أن رئيس الجمهورية يشتكي أمام الملأ من وزيره الأول ويحرض أعضاء الحكومة على مناهضة أوامر وزيرهم الأول والعمل على مخالفة التوجيهات التي تم إعطاؤهم إياها حسب مخطط اعتمده مجلس الوزراء والبرلمان”.

وتساءل”بوكروح” هل الوزير الأول عبد المجيد تبون في عطلة في فرنسا أم لأمر آخر، قائلا: “إذن، وحسب قناة النهار، هذا ما قام به رئيس الجمهورية، بأن بعث رسالة للحكومة في غياب الوزير الأول (لا ندري هل هو في عطلة أم في “حرقة” في فرنسا؟) يطلب منهم أن يطبقوا “أوامر عاجلة لوضع حد للفوضى التي تسببت فيها آخر التعليمات المتعلقة بالاستيراد”.

وحذر “بوكروح” من الوضع الذي آلت إليه الجزائر، متسائلا مرة أخرى عن مصير تبون بعد أن “تسبب في الفوضى، أيزال في منصبه أم ” هل تم تعيين وزير أول مؤقت، أم أن كل وزير يرتجل كل في دائرته؟”. 

ووصف “بوكروح” تصرف الرئيس مع “تبون” بأنه ليس عاقلا ولا منسجما مع المنطق، موضحا أنه كان من الأصوب لرئيس الجمهورية أن يستدعي “الوزير الأول أو التحدث معه هاتفيا في انتظار أن ينهي مهامه إذا استوجب الأمر دون أن يتم تهويل الكون ومن فيه، بدل أن يتحدث عنه وكأنه مجرما سيتم القبض عليه قريبا. ودائما حسب النهار، فإن رئيس الجمهورية يكون قد أشعره “باحترام نصوص القانون” و “وقف التشهير ضد رجال الأعمال والمستثمرين الأجانب”؟”.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. عبد الحفيظ

    يصدر هذا الرئيس الأبكم المشلول الأوامر والقرارات على هيئة ضرطات تحللها المخابرات بواسطة قوقل الترجمة على الأنترنات,فنحن نراه ميتا منذ سنوات وهم يرون أن الشعب هو الذي مات,

  2. محمد

    بوتسريقة وقع له ما وقع لشارون تفوح منه رائحة الحفاظات وهو يتمنى لو أنه مات ولا يرى الخدم يغيرون له الحفاضات ويغسلون مؤخرته من الفضلات والقذورات

  3. Son but c'était de la mouradia à El alia sans escale l'ultime voyage

  4. abdelka sera t'il d'accord non il va plutôt passer la cinquième

  5. depuis le temps qu'ils se demandent si vraiment il est aux commandes si le vieux était en forme il l'auraient vu depuis belle lurette tricoter les rues d'Alger

  6. ibrahimzaher

    عندما يكون رئيس دولة قد تعرض لمرض أو لا يستطيع أن يكمل مهامه داخل السلطة في هذه الحالة يجب أن يتنحى ولا داعي للخرافات والكذب على المواطن الجزائري بأن الرئيس لازال يصدر الأوامر علماً أن الحكومة الجزائرية عاجزة عن إختيار رئيس بديل علما أنها تتجه نحو المجهول وهناك معارك تدور في البلاد من يحكم الجزائر و الكواليس مستمرة بعدة تغييرات من تبون إلى أحمد أو يحيى وربما تسير الأوضاع في غضب من بعض السياسيين لإثارة البلبلة كما هو حاصل من سنوات عديدة والفشل السياسيى في الجزائر ومن بينها الأزمة الإقتصادية التي هي في خطر وربما شلل وعجز وعدم إخراج البلاد من هذه المحنة ، أقول من هذا المنبر الحكومة الجزائرية ومن بينها  (الجنيرالات ) الذين هم من يصدرون الأوامر حاليا وهم من تسببوا في تعطيل تنمية البلاد وتدخلوا في السياسة ولم يتركوا الجهات المختصة من حكومة مدنية منتخبة تقوم بشأن البلاد وهذا واضح من مدى البعيد علما أن الحكومة الجزائرية ضيعت أموال طائلة في دعم  (البوليساريو ) والفساد ولم تنتبه لخدمة الوطن والمواطن وحل قضايا الجوار وهذا مما لا شك فيه من أسباب الفشل السياسي بالجزائر .

  7. اعوذ باللّه من الشيطان الرجيم , بسم الله الرحمان الرحيم ألم تتعبوا من النباح ؟ حسبتكم من كثرة نباحكم كلاب مسعورة ...من يتعرض للناس للجزائر بهذا الحجم من الإساءة محبط ,منهزم, كافر, لان المسلم من سلم الناس من لسانه الخبيث يخشى الله ... لقد كتبتم كلماتكم بسموم اخطر افاعي العالم , ولدغتم بلسانكم العقربي كل ماهو جزائري الم يبرد حقدكم بعد ؟ لأن ماهو معروف في علم النفس و علم الاجتماع وعلم الاجرام بصفاتكم هذه وحقدكم البغيض اعوذ بالله مخولين لأن تكونوا مجرمين سفاكي الدماء بامتياز ان لم تكونوا ومن يدري ؟ ...قولوا ما شئتم فشتان بين لسان قذر وحلم و كبرياء الجزائر ...فليست فيكم ذرة من أمّة محمد عليه الصلاة والسلام... انصحكم بالعودة الى سورة الحجرات لتكتشفوا حجم الكبائر التي ارتكبتها صفحتكم كيف تلقون ربكم ان كنتم فعلا تؤمنون باللّه ....بلد المليون ونصف مليون شهيد وقوافل الشهداء لن يدنسه دنس الحاقدين ......

الجزائر تايمز فيسبوك