برلماني مغربي من حزب الحكومية الملتحية يطالب بمنع صوت أذان الفجر “لأنه يزعج السياح”

IMG_87461-1300x866

طالب برلماني من أحزاب الأغلبية الحكومية، بإلغاء مكبرات الصوت خلال آذان الفجر، معتبر أنه يزعج السياح الأجانب، ويبعد النوم عن جفونهم، منقدا أيضا الطريقة التي يتم فيها التهليل والتكبير بمختلف المدن السياحية، موضحا أن ذلك يعد أحد الأسباب التي تنفر السياح من العودة مجددا إلى المغرب.

وكشفت يومية” الصباح” في عددها ليوم الثلاثاء 8 غشت، أن البرلماني الذي تحدث أخيرا بلجنة الفلاحة والقطاعات الإنتاجية بمجلس المستشارين، اعتبر التهليل والأذان بالطريقة المغربية منفرين جدا، ومزعجا بواسطة مكبرات الصوت التي توقظ الناس من نومهم مفزوعين وخائفين، بعدما يشعرون أن غرف نومهم اخترقها صوت غريب.

وأكدت اليومية أن البرلماني كان يتحدث مع محمد ساجد، وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية، الذي اكتفى بالاستماع إليه دون أن يرد، بحكم طريقته الهادئة في التعامل مع أي انتقاد موجه إلى وزارته، بما فيه الاتهامات التي كالها برلمانيون للمكتب الوطني للسياحة، وللمشرفين على الصناعة التقليدية، ولأصحاب الفنادق والبازارات.

وحسب اليومية، فقد قال البرلماني إن المسؤولين الحكوميين مطلوب منهم أيضا مراجعة أسلوب تدبيرهم للشأن العام، مؤكدا استمرار تقديم الخدمات الردئية في الفنادق، والغش الممارس في تقديم الوجبات وضعف جودتها وارتفاع أسعارها، وسوء تعامل سيارات الأجرة، ومضاعفة الصناع التقليديين للأسعار، وغياب التشوير في الشوارع والأزقة.

يحاكي تدخل البرلماني مداخلة نزهة الصقلي، الوزيرة السابقة في التنمية الاجتماعية والتضامن، التي طالبت، في وقت سابق، أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، بتخفيض صوت أذان الفحر في مساجد المملكة، بدعوى تفادي تأثيره السلبي على السياحة، حيث تساءلت هل من الضروري أن يتعالى صوت أذان الفجر قرب الإقامات والمركبات السياحية؟، مشددة على أهمية ضبط الطريقة والتقنية ومستوى صوت المؤذن، لأن هناك مكبرات صوت تعاني أعطابا وتخرج أصواتا مزعجة ومخيفة.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ان الادان والتهليل والتكبير بكل مدن وقرى المملكة معمول به مند بزوغ الاسلام بالمغرب ولم ينقطع .. ومع دلك كل سنة يزداد السياح القادمين الى المغرب الى ان فاق 10 ملايين سائح . فكيف يقول هدا البرماني ان الادان ينفر السياح من المغرب . السائح عندما يأتي الى المغرب فانه يعرف انه قادم الى بلد مسلم متشبث باسلامه .فلم يجبره احد الى القدوم الى المغرب والا توجه الى جهة اخرى فهو حر في اختيار المكان المناسب لعطلته والمغرب حر في استمرار ادان الفجر والتهليل والتكبير .

  2. ibrahimzaher

    اولا نحن نعارض هذه الفكرة السيئة وليس من مصلحتك أيها البرلماني أن تتدخل في هذا ومع إحترامي لك أنك تبحث الامور المادية والدنيوية، و من هذا المنطلق ومن اكثر 14 عشر قرنا وعبر التاريخ الإسلامي شرع الأذان في جميع بقاع مساجد المسلمين وذلك لدخول وقت الصلاة وهذا شرع الله فكيف تتجرأ على شرع الله و تفتي بذلك وهذا يخص المسلمين لوحدهم فقط ولا يهمنا السياح وغيرهم وعليك أن تتقي الله فيما تقول ولا تفتي بدون علم فهذا شرع الله ولا ينبغي لك أن تتحدى شرع الله و عليك أن تعتز بدينك ، ونحن نفخر بديننا ولله العزة ولرسوله والمؤمنين .

  3. هذالبرلماني لم يصلي قط اولا ، ثانيا اغلب السياح يحترمون عدات وتقاليد الشعوب التي يقبلون لزيارنها في سياحاتهم ، اغلبهم يدخلون الى الاسلام اذا وجدوا المعاملات الاسلامية التي يحث بها ديننا الحنيف ولعل اعظمها الاخلاق الطيبة ، والصدق في القول والعمل

  4. noureddine-oujda-

    لصاحب تبا لك أيها المارق ،كيف عرفت أن هذا المارق لايصلي ؟ الأذان مفهوم ولكن التهليل عادة وليس واجب .

الجزائر تايمز فيسبوك