"ضربة حديد قوية" لربراب بـ 1400 مليار سنتيم

IMG_87461-1300x866

تتجه ايطاليا نحو فسخ عقد رجل الأعمال يسعد ربراب مالك مجمع سيفيتال لاستغلال مصانع الحديد والصلب في إيطاليا، لفائدة المتعامل الهندي "جندال"، على حدّ ما أكدته تقارير اخبارية ايطالية، وذلك بعدما ضخّ الملياردير الجزائري ما يقارب 1400 مليار سنتيم من أمواله لإنقاذ مصانع "أفاربي".

واعتبر موقع "فالديكورنيا " الإخباري، قرار الحكومة الايطالية بأنه "ضربة قوية" تهدّد توازنات الملياردير الجزائري، مرجّحة احتمال خسارته لعقد استغلال مصانع "أفاربي" للحديد والصلب التي كانت تحمل سابقا اسم "لوكيني" والكائنة بمدينة "بيومبينو" المقابلة لجزر الألب والتابعة لمقاطعة "ليفورن".   

وقال ذات المصدر، أن "ربراب اشترى مصانع أفاربي في ديسمبر 2016 ولكنه لم يف بالتزاماته المالية، ما أدى إلى توقف تلك المصانع لعدّة أشهر، وسط توقعات أن تتوقف بشكل كلي أواسط الشهر الجاري".

من جهته، وجّه "ماسيمو جولياني" رئيس بلدية "بيومبينو" في بيان نشره بموقعه الرسمي على شبكة "فيسبوك" آخر إنذار لربراب، بقوله "سنتعامل بصرامة مع أي تأخر محتمل"، مبرزا في المقابل اهتمام المجمع الهندي "جندال" لإعادة بعث مصانع "أفاربي" والنهوض بصناعة الحديد والصلب في هذه المنطقة الإيطالية الساحلية.  

هذا وعارض الفرع النقابي لمصانع "أفاربي" استمرار ربراب في تسييرها، وقالوا عن الرجل أنه "ليس الحل الأمثل" لتلك المصانع منذ إعلان فوزه بالصفقة، كما اتهم النقابيون ربراب بــ "شلّ المصانع"، مؤكدين أنه "مهتم فقط بالميناء الاستراتيجي لـبيومبينو".

للإشارة ، فإن ربراب قام بتحويل مبالغ معتبرة من الجزائر إلى ايطاليا لاستثمارها في مشاريع الحديد والصلب، حيث تشير الارقام أنه حول 130 مليون أورو، ما يعادل 1400 مليار سنتيم.

وسبق لمسؤول إيطالي أن طالب حكومة بلاده بالضغط على نظيرتها الجزائرية لتسهيل تحويل أموال رجل الأعمال إسعد ربراب لمشروعه الاستثماري بمركب الحديد في "بيومبينو"

وقال أنريكو روسي، رئيس منطقة توسكانا الإيطالية أن "استثمار ربراب بمركب بيومبينو للحديد والصلب في حاجة إلى نقطة اتصال ما بين الحكومة الإيطالية ونظيرتها الجزائرية، والتغلب على صعوبات نقل التمويلات اللازمة من الجزائر نحو إيطاليا"، مشيرا أن ربراب "يواجه صعوبات في تحويل الأموال خارج الجزائر بسبب مشاكل التشريع ساري المفعول في الجزائر"، كما أكد أن الرجل ضخ 130 مليون أورو في المركب.



ى

تعليقات الزوار

  1. بوتفليقة عندما غدر البلاد بعد وفاة الهواري بومدين اتجه الى ايطاليا ولهذا اقول لك يايسعد ربراب اينما ذهبت او اينما توجهت سيدركك بوتفليقة وبحكمي اعلم عن المافيا الإيطاليا والروسية التي ظهرت بعد تهديم جدار برلين لكن أل السينية من الصعب على اي جهاز في العالم اختراقهم او يطلع عليهم او حتى يفكر ان يستعلم عليهم لكن المعلومة التي تؤكد اضافة لك يايسعد بأن رئيسنا عضو في الهيئة الثلاثية العالمية والتي هي قريبة جدا منهم وخير دليل عندما ذكر وهو القائل في خطابه ذات مرة اذ قال انا لستو معول على النفط والغاز لكنني أعول على السينية وانت تريد ان تضع رأسك برأسه ياربراب وشكرا

  2. رائد الرحمانية

    امثال يسعد ربراب تحميهم السياسة ولأنه رفض سياسة بوتفليقة خسر ولأن العناد من رساخة الشياطين سيخسر كل امواله اينما حل واينما تشرع في أي دولة من العالم وكانت العينة في أطنان الذهب الأصفر والتي توجهت الى غير الواجهة وهي ملك خاص لأحد الملوك العرب مؤخرا في دبي وشكرا

  3. اللي كلها بالحبة يخراها بالعنقود في الخامسة وهذا شرط مشروط من اجل انقاذ البلاد من ايادي الأولاد والتي ظهرت مند بداية اغتيال قاصدي مرباج رحمة الله عليه الرجل القوي والوفي للبلاد ليس للأولاد وبحكم عبدالعزيز بوتفليقة وفي للعهود سنظل اوفياء معه الى ابعد الحدود حتى وان كان الجزاء هو الكفن " من اغلبية الرواد الى سيدي حبيبي " وشكرا

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك