جهاديون يقتلون خمسة عناصر من القوات الموالية لحفتر

IMG_87461-1300x866

قتل خمسة عناصر من القوات الموالية للمشير خليفة حفتر الاحد في هجوم لمسلحين اسلاميين شرق ليبيا، بحسب ما افادت وكالة الانباء الليبية الموالية لحفتر.

وقالت الوكالة ان "المجموعات الإرهابية استهدفت ثلاث نقاط تابعة للقوات المسلحة الليبية" التابعة لحفتر جنوب مدينة درنة شرق البلاد.

كما اصيب اربعة من عناصر القوات في الهجوم الذي شنه عناصر ما يسمى "مجلس شورى درنة الاسلامي".

وتعرف مدينة درنة بأنها معقل للجهاديين حتى قبل الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي في 2011.

وتشن قوات حفتر حملة ضد الجماعات الجهادية كما تسعى الى السيطرة على مدينة درنة من ايدي "مجلس شورى درنة" المؤلف من العديد من الميليشيات المرتبطة بتنظيم القاعدة.

والسبت قتل أحد عناصر القوات الموالية لحفتر أثناء محاولته انقاذ قائد طائرة حربية سقطت في المنطقة نفسها.

وقتل الطيار في تحطم الطائرة أثناء تنفيذه غارة على مواقع الجهاديين بعد اصابتها بصاروخ، بحسب الوكالة.

وفقدت قوات حفتر العديد من الطائرات في الأشهر الأخيرة.

ويدعم حفتر الادارة الليبية في شرق البلاد والتي رفضت الاعتراف بحكومة الوفاق الوطني المدعومة من الامم المتحدة ومقرها طرابلس.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ياسر

    مجاهدون وليس جهاديون رغم أنف الكاتب والقانون ثم إن الجنود المقتولين كفرة ومرتدين من جيش التحالف الصهيوصليبي مجوسي روسي بدعم الخمارات وآل سعود اليهود بملايير الدولارات.وحفتر الكافر كباقي الخونة الحكام جيء به لمحاربة الإسلام.

  2. أمزيان

    لا تظلموا عجوز القراقوز فهو أبكم مشلول العقل والبدن فهو جامد اخرص بصعوبة يتنفس وعندما يتبرز أو يبول لا يحس فكيف يكتب أو يقول وكل حواسه وأعضائه مشلول؟

  3. عماد

    جهاديون أو إرهابيون نعتبرهم مجاهدون ما داموأ يطبقون القرآن ويدوسون على حدود سايكس بيكو وقانون نابليون. وستشويكم المفخخات وتقطف رؤوسكم السكاكينن أيها السكارى المحششين أعداء الله والمسلمين

الجزائر تايمز فيسبوك