خلافا لتصريح لعمامرة تقرير دولي يكشف عن انتماء 3700 جزائري لداعش!

IMG_87461-1300x866

خلافا للأرقام التي تم تداولها في وقت سابق بخصوص عدد الجزائريين الذين التحقوا بالتنظيم الإرهابي داعش والتي كانت لا تتجاوز الـ300 عنصر في غالب الأحيان، كشف أمس   مفوض الشرق الأوسط لحقوق الإنسان وأمين عام الدائرة الأوروبية للأمن والمعلومات، السفير هيثم أبو سعيد، عن إحصاء 3700 جزائري في صفوف داعش، محذرا في بيان أصدره أمس من تحول هؤلاء إلى تنشيط عملهم في إفريقيا وفقا لمخطط مدروس ومرسوم.+

بيان السفير هيثم أبو سعيد يشير إلى تصنيف الجزائر في المرتبة الـ26 من قائمة الدول العربية والأجنبية التي ينتمي مواطنوها للتنظيم الإرهابي داعش، وهي القائمة التي تتصدرها العراق بـ35 ألف عنصر، سوريا بـ 25 ألف وثالثا السعودية بـ18 ألف عنصر، فيما تشير إلى إحصاء 4700 ليبي و15 ألف تونسي، أما المغاربة فعددهم 2500، و1300 من موريتانيا مقابل 11 عنصرا من فرنسا.+

بالمقابل، يؤكد البيان، الصادر أمس، على أن ضعف الأجهزة الاستخباراتية يتأكد بعجزها عن تحديد العدد الحقيقي لعناصر داعش والدول الأصلية لقياداته، معتبرا أن الخطر ليس مقتصرا على الدول العربية فقط وإنما يتعداه إلى الغرب خاصة الدول الأوروبية على غرار فرنسا وبلجيكا وبريطانيا وألمانيا.

كما جاء في الوثيقة أن أجهزة الاستخبارات لم تعد تثق بإدارة ملف الإرهاب من قبل الدول بسبب تركيز هذه الأخيرة على المصالح الاقتصادية التي تربطها مع بعض الدول العربية ولا تعطي الهامش الأكبر لها بالعمل من أجل تحقيق أهداف مكافحة الإرهاب بشكله المعتاد.

وكشف البيان عن اقتراب استصدار لائحة أخرى تتعلق بعدد عناصر داعش، خاصة بعد أحداث الموصل، مشيرا إلى أن العدد سيزيد عن 154 ألف و700 عنصر، وهو ما يطرح تساؤلات جدية عن كيفية إحصاء عناصر داعش والذي يبقى محل تضارب بين مختلف أجهزة الأمن والاستخبارات العربية والأجنبية، حيث أكدت الجزائر على لسان وزير الخارجية السابق لعمامرة رمطان أن عدد الجزائريين الذين التحقوا بداعش يقل عن بضع العشرات ردا على تصريحات وزير الشؤون الدينية والأوقاف الذي قال أن العدد يصل إلى 100 عنصر، فيما يرجح أن تكون الإحصائيات المقدمة من قبل السفير هيثم أبو سعيد تشمل الإرهابيين الذين يحملون الجنسية الجزائرية في الأصل ويقيمون في إحدى الدول الأوروبية.

اضف تعليق


تعليقات الزوار

  1. ziad

    Les politiciens angeriannes sont connu pour être des menteurs, le problème c'est qu'ils mentent à eux même malgré que personne ne les croit

  2. راشد

    شعب الجزائر مسلم عدد أفراده40 مليون كلاه مع دولة القرىن ضد قانون نابليون الذي به الحركى يحكمون

  3. فارس

    شعب الجزائر مسلم شَعْـبُ الجـزائرِ مُـسْـلِـمٌ وَإلىَ الـعُـروبةِ يَـنتَـسِـبْ مَنْ قَــالَ حَـادَ عَنْ أصْلِـهِ أَوْ قَــالَ مَـاتَ فَقَدْ كَـذبْ أَوْ رَامَ إدمَــاجًــا لَــهُ رَامَ الـمُحَـال من الطَّـلَـبْ يَانَشءُ أَنْـتَ رَجَــاؤُنَــا وَبِـكَ الصَّبـاحُ قَـدِ اقْـتَربْ خُـذْ لِلحَـيـاةِ سِلاَحَـهـا وَخُـضِ الخْـطُـوبَ وَلاَ تَهبْ وَاْرفعْ مَـنـارَ الْـعَـدْلِ وَالإ حْـسـانِ وَاصْـدُمْ مَـن غَصَبْ وَاقلَعْ جُـذورَ الخَـــائـنينَ فَـمـنْـهُـم كُلُّ الْـعَـطَـبْ وَأَذِقْ نفُوسَ الظَّــالـمِـينَ سُـمًّـا يُـمْـزَج بالـرَّهَـبْ وَاهْـزُزْ نـفـوسَ الجَـامِدينَ فَرُبَّـمَـا حَـيّ الْـخَـشَـبْ مَنْ كَــان يَبْغـي وَدَّنَــا فَعَلَى الْكَــرَامَــةِ وَالـرّحبْ أوْ كَـــانَ يَبْغـي ذُلَّـنـَا فَلَهُ الـمـَهَـانَـةُ والـحَـرَبْ هَـذَا نِـظـامُ حَـيَـاتِـنَـا بالـنُّـورِ خُــطَّ وَبِاللَّـهَـبْ حتَّى يَعودَ لـقَــومــنَـا من مَجِــدِهم مَــا قَدْ ذَهَبْ هَــذا لكُمْ عَـهْــدِي بِـهِ حَتَّى أوَسَّــدَ في الـتُّـرَبْ فَــإذَا هَلَكْتُ فَصَيْـحـتـي تَحيـَا الجَـزائـرُ وَ الْـعـرَبْ بقلم الشيخ عبد الحميد بن باديس رحمه الله منقول

الجزائر تايمز فيسبوك