تحليل معلومات جمعتها المخابرات الأمريكية تكشف عن قرصنة الإمارات لمواقع قطرية

IMG_87461-1300x866

فجرت صحيفة “واشنطن بوست” مفاجأة من العيار الثقيل بعدما كشفت عن تورط دولة الإمارات العربية المتحدة في قرصنة حساب وكالة الأنباء القطرية في شهر  ماي  الماضي، ونشر خطاب مزور للأمير تميم بن حمد آل ثاني.

وقالت الصحيفة الأمريكية إن المسؤولين الأمريكيين علموا الأسبوع الماضي، بنتائج تحليل المعلومات التي جمعتها المخابرات الأمريكية في 23 ماي  الماضي، وبينت أن مسؤولين إماراتيين على أعلى الصعد في الحكومة ناقشوا الخطة وتم تنفيذها.

وقال المسؤولون، إنه من غير الواضح حتى الآن إذا ما كانت الإمارات تقوم بعمليات الاختراق بنفسها أو تعاقدت مع فريق آخر.

واخترق موقع وكالة الأنباء القطرية، في 24 ماي المنصرم، ونشر تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اعتبرتها وسائل إعلام دول خليجية مناهضة لسياساتها، خاصة فيما يتعلق بالعلاقة مع إيران.

وفي أعقاب الاختراق، انطلقت حملة انتقادات غير مسبوقة من وسائل إعلام سعودية وإماراتية ضد قطر.

واعتبرت وسائل إعلام قطرية، مسارعة وسائل إعلام سعودية وإماراتية نشر تلك التصريحات بعد اختراق الوكالة، رغم نفي الدوحة صحتها، “مؤامرة” تم تدبيرها لقطر “للنيل من مواقفها في عدد من القضايا، والضغط عليها لتغيير سياستها الخارجية”.

وفي اليوم التالي للاختراق أعلنت الإمارات والسعودية، عن حجب موقع قناة “الجزيرة” القطرية وعدد من الصحف القطرية.

وبعد نحو عشرة أيام من الاختراق، فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصار بريا وبحريا وجويا على قطر، بزعم تمويلها جماعات متطرفة والتحالف مع إيران. وتنفي الدوحة الاتهامات.

 

تعليقات الزوار

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك