من المستفيذ من الفوضى في المغرب بتسريب فيديو الزفزافي عاريا ؟؟

IMG_87461-1300x866

في تعليق على الفيديو المسرب لزعيم حراك الريف ناصر الزفزافي، والذي يظهر فيه شبه عارٍ، قال المحامي صبري الحو الخبير في القانون الدولي:”إنه لم تعد المحاكمة التي يخضع لها الزفزافي وباقي رفاقه ذات أهمية، مثلما لم يعد هنالك من مبرر ولا مسوغ لمراقبة مطابقة إجراءاتها مع القانون الموضوعي والشكلي في كل مراحلها، فالشريط الذي تم نشره للزفزافي كشف أن قصد الدولة منصب أساسا حول، الإنتقام من المعتقلين عبر التنكيل بهم، والحط من كرامتهم بإذلالهم، وإظهارهم لجمهور المتعاطفين معهم واهنين وضعفاء، مستسلمين لإرادة الدولة ومؤسساتها ومسؤوليها، وسلب إرادة المعتقلين ونزع طابع القوة والعنفوان والكبرياء، و الإصرار الذي بانوا عليه في مواجهتها أثناء تأطيرهم للإحتجاجات.”

وأضاف صبري الحو في تصريح  أن أجهزة الدولة تحاول برق ثلاث رسائل؛ الأولى دعوة المحتجين إلى الإستيقاظ من حلم النعاس، وتذكيرهم باستحالة ترك شخصية و كاريزما يمكن أن يستمر طويلا في وهم تحدي الدولة ومؤسساتها ولو في إطار إحتجاج سلمي يسمح به القانون، ومن أجل مطالب عادلة”.

أما الرسالة الثانية، يردف صبري الحو، “فهي مرتبطة بالرسالة الأولى مفادها أن قائد الحراك، ومهما بلغ من الجرأة والقوة في الصمود فهي أشد قوة لجعله يستسلم لها، و أنها روضته وجعلته وديعا، ولطيفا، دون أن يبدي أي رفض ولا مقاومة ولا احتجاج، وهذا التصرف موجه لتحقيق ردع الآخرين”.

أما الغاية الثالثة، بحسب الخبير الدولي، “فهي التي تحكمت في التفكير في تصوير الشريط من أصله، لمحاولة دحض تعرضه للتعديب، وهو ما يرجح إنجاز الشريط في مرحلة البحث التمهيدي، وفي ذلك جهل من الأجهزة بتعريف التعذيب واختزال آثاره في الكدمات والرضوض والجروح، والحال أن تعريفه يشمل “كل إيذاء يولد ألما لدى الضحية”.

وشدد صبري على أن “هذا التصرف لا ولن يخدم الدولة ولا يعزز مؤسساتها وسلطتها، مثلما لا يدعم القائمين عليها، لأنه يظهرها خارج إطار القانون و الشرعية، فاعتقال الزفزافي ورفاقه كان بادعاء ارتكابهم لأفعال تتصف بالمخالفة للقانون،ونفس سند الإرتكاز، أي القانون يكفل حقوقا لهؤلاء الأشخاص في الحالات العادية كما في حالة توقوفيهم، واعتقالهم اوتوجيه الإتهام اليهم، او في طور محاكمتهم، و تمتد صيانتها إلى التزام كل الجهات المتدخلة في هذا الحبس لإحترامها، وذلك بنص وضمانة قانونية، بل إن آليات وطنية ودولية موجودة لمراقبة مدى احترام تلك الحقوق والحريات”.

و قال صبري الحو، “إن تسريب شريط مذل للزفزافي فيه انتهاك لحقوقه التي يضمن القانون كفالتها، وباسم هذا القانون يجب التحرك لتوقيف الذي أكرهه للخضوع للتصوير، والجهة التي سمحت بذلك، والناشر له والمشاركين أو المساهمين في ذلك بغض النظر عن المرحلة التي تم الفعل في إطارها، فالقانون فوق الجميع، والجميع متساوون أمامه وفي الخضوع له”.

وأشار نفس المتحدث، على أنه “سيكون من المجدي إجراء التحقيق بسرعة للكشف عن الفاعل والمحرض والمشارك والمساهم، وإلا فقدت الدولة ومؤسساتها كل المصداقية، وستظهر نفسها خارج القواعد القانونية التي إرتضتها إرادة الأمة، والجماعة الدولية في ضمان شروط المحاكمة العادلة، وأن قانون الغاب والقوي هو الذي يسود”.

 

بن موسى للجزائر تايمز

تعليقات الزوار

  1. الصادق

    المخزن و مولاه فقدوا السيطرة على رقاب أحرار المروك، فالأحرار أصبحوا يتكلمون بعنف عن مول المروك و يجاهرون بجرائم المخزن بعد بداية تلاشي جدار الخوف و قرر الأحرار المرور من حالة السكون التموقع بموقع الدفاع و فقط، لكن بفضل شجاعتهم و تعبير كرامتهم تطورت الحالة إلى تصادم مع المخزن و مولاه محمد المفترس و الدخول معهم في مواجهات و هي في طريقها لتبني أسلوب الهجوم لإذن المخزن يحاول ترهيب الخارجين من صف حمير العياشة و الكلاب المالحة و الخرفان مأمأتها و ما أكثرهم في منبر

  2. مواطن غيور

    الزفزافي مهرب المخدرات والبنزين وانقلابي انفصالي مرتزق من جزائر حرض تجار ومستهلكي المخدذرات والاسماك اتباع الانتحاري مخسر فكري المنعول حرضوا شردمة من المشرملين ردود السجون باموال جزائرية لبث الفثنة والتسيب العارم وحمل راية انفصالية وضربوا وواجهوا الامن المغربي بالحجارة القاتلة كما امروا وبنفس السيناريو باحداث اكديم ازيك كل انفصالي مرتزق محرض مباتشرة لزعزعة المملكة المتحضرة والصحافة تستغل الوضع للنشر للاشهار بتواطئها مهم للصورة والاغتناء بالنشر صحف انقلابية خائنة لامبدء لها ولاعلاقة لها بروح المواطنة المغربية متسيبة باسم حرية الصحافة والاعلان

  3. Sarah

    مؤسسي (منظمة حقوق الانسان وحرية التعبير وحرية الراي ووو انما هم اصل الفساد و انتهاك الحقوق والبغي والضلال-- ) فيا امة محمد كيف تقاتلون من اجل حقوق الانسان وانتم تعلمون انهم خارجون عن القانون وفي القران الكريم يحثكم على القصاص -الزاني والسارق والخائن والكذاب والمفسدووو--- لكل حقه في العقاب كيف تدافعون عن الباطل وتجعلون الحق خرق لحقوق الانسان كيف تدافعون عن الظلم والفساد وتشجعون الجهلة المرتزقة على العثاء فسادا في الارض -------- انتم المفسدون الفاسدون--- تتهمون رجال الامن بكل انواع التهم وتقذفونهم وتسبونهم وتتطاولون عليهم دون خجل انتم المفسدون الفاسدون تدعمون جانح خارج عن لقانون ارهابي جاهل لم يحمل يوما راية البلاد بل تمادى في جهله وغبائه لانه مدعم من امثالكم فجزائه الاعدام ليكون عبرة لامثاله -------- فرنسا صاحبة الحقوق --- لا ترحم من تظاهر وتجرا على التجمهر --- وما رائيناه لخير دليل لذا اقول لكم الله ينتقم منكم ويجعل كيدكم في نحوركم ويضرب بعضكم ببعض يا خونة ----- من لا يريد الخير للمغرب فليرحل ولا يعود ابدا -----------------------------------

  4. الصحراءالمغربية

    اسكب الماء البارد على قلبك ياحقير ,,,,,,,,المغرب بألف خير واحسن من جزائرك التي يعاني فيها الشعب من التقشف المزمن والحاد والعطش وتكميم الافواه . اما حراك الحسيمة فهوصورة منقولة عن حرية التعبير والاحتجاج السلمي التي ينعم بها الشعب المغربي ومحروم منها الشعب الجزائري المسحوق تحت احدية العسكر .

  5. أبو زيد

    كل هاته السيناريوهات من صنع المحامين لتعويم الأمور في أشياء ثانوية يظهر فيها الزفزافي مظلوما ومن ثم تحريك الرأي العام والجمعيات الحقوقية والأحزاب من أجل مزيد من الضغط لإطلاق سراحهم دون حساب ولا عقاب وكان بالأحرى أن يكون لهؤلاء المحامون ومن انجروا معهم شيئا من الحس الوطني و أن يتذكروا ولو مرة خطورة ما قام به هؤلاء " النشطاء " لتخريب البلاد ... من إهانتهم لراية البلاد ورموزه وشعبه بكل الأساليب الممكنة وبشكل علني والفيديوهات المسجلة شاهدة على ذلك ... لكنهم من أجل التعويم سلكوا اسلوب تسريب رسالة ... وهي في االحقيقة لم تسرب بل كانت مكتوبة وزيان الذي اعترف أنه هو من أمد الزفزافي بالورق والأقلام لكتابتها في الحقيقة الرسالة كانت مكتوبة وأعطاها للزفزافي لتوقيعها وهذا ما دفع أب الزفزافي للقول أن التوقيع هو توقيع ابني ... وكذلك قصة الفيديو لأن زيان قال بأن هناك رسائل أخرى ستنشر ... إذن هو على علم بالمخطط

  6. Tanger Lagouera

    déshabiller les prisonnier c'est l'usage dans tous les prisons du monde à commencer par l’Europe et l'US qui déshabillent même les passager dans les aéroport quand il pensent que c'est nécessaire... 2- la dérive se situe certainement au niveau l'enregistrement vidéo et surtout sa mise en ligne à l’échelon planétaire  ! ! la loi doit dire son mot pour définir les responsabilités et appliquer les sanctions qui s'ensuivent... 3- L'hystérie médiatique et l'anarchie d’interprétation des libertés par les arrivistes participe en grande partie à déstabiliser le pays et menacer l'unité nationale sans scrupule quitte à utiliser des associations doute use à agendas extra-nationaux et aux financements opaque 4- l'intrication du défi de l'état par une petite ville située sur le versant méditerranéen du royaume avec des réseaux de narcotrafiquants résidents à l’étranger en hollande et en Belgique dérive vers un racisme tribal qui menace d'exploser l'unité nationale prenant l'état en otage... 5- pour tous ces raisons la fermeté doit être la règle et les médias et les associations fantoches qui flirtent la haute trahison ou n'importe quel connard qui défi l'état ou prémédite un chantage pour l'humilier 6- L'ignorance des voix des urnes, les manipulations moyenâge use, la corruption qui gangrène le clientélisme et la justice à deux vitesse doivent cesser pour ne pas donner prétextes aux fouteurs de troubles aux traîtres et aux ennemies du royaume...

  7. Ali

    Non, Monsieur Zezafi n’est pas un narcotrafiquant Monsieur Zefzafi est un enfant souche du Grand Rif. Il n’est pas connu dans les réseaux de la contrebande, du proxénétisme, de la pédophilie et de la drogue. Ceux qui gèrent ces réseaux sont bel et bien les gens du Makhzen. Le Maroc est le plus grand producteur et exportateur de résine de cannabis. La vente de la résine de cannabis alimente le budget du royaume du Maroc à la hauteur de 25%. Monsieur Zefzafi est un enfant du peuple opprimé du Grand Rif. Il n’a même pas un minable un minable poste d’emploi. C’est un chômeur et il se débrouille comme tous les rifins pour manger au jour le jour. Dire que Monsieur est un dealer, c’est le plus grand poisson d’Avril que le Maroc et le monde entier n’a jamais connu auparavant. Monsieur Zefzaf est l’enfant digne d’Abdelkrim Al Khattabi. C’est un héros et c’est un futur Président de la future république rifine. Rien ne se perd dans le ciel, rien ne se perd chez Allah et rien ne se perd chez le peuple rifin.

  8. حمبد

    ألم أقل لك انك مريض بإسم المغرب ابحت في جميع اﻷخبار وﻻ أجدك إﻻ في أخبار المغرب وهدا يدل انه عندك عقدة كبيرة جدا جدا من المغرب والحقيقة انك تعيش في اوهام فالمغرب وكما قلت لك سابقا سيظل بإذن الله مستقرا

  9. سعيد333

    حميد خويا كول الله يستر سيد الصادق ولا مدمن علي مغرب وانت كتسبو خليه عليك اصحبي الاه يشفيه من هدا الادمان قول امين يا حميد كيما كنقولو لتشفي يتبلى

  10. حميد

     (خوي سعيد انا مكنسبوش ونا منطيحش الهضرة  )وهو عارف لاكن نفسي لا تتحمل ان ﻻ ارد عليه وكما قلت الله يهديه وكما قلت لدي اصدقاء جزاءرين طيبين والمشكل اسمه مغاير عما يقول ومن اليوم لن ارد عليه وانتضرت ان يرد عليا لاكن لم يغعل

  11. SAID333

    هدا يعني انه مرتزق يكتب باسم الجزائريين يا حميد صحيح اخويا راه بلادك كتبقا بلادك حتى انا عزيزا عليا بلادي المغرب منقدرش نسكوت علي الكلاب واولاد فرنسا واحفاد اتاتورك امتل الحازق وشيات الجزائري وجزائر وافتخر SAID

اضف تعليق


well, this is out capcha image

الجزائر تايمز فيسبوك