التجمع العالمي الأمازيغي» يطالب السلطات الاسبانية بإطلاق الحقوقي خضير سكوتي وحمايته من السلطات الجزائرية

IMG_87461-1300x866

طالبت منظمة «التجمع العالمي الأمازيغي» السلطات الاسبانية بإطلاق سراح الناشط الأمازيغي خضير سكوتي وحمايته من «ملاحقته» من طرف السلطات الجزائرية.

وفي بيان أوضحت المنظمة أنها تابعت بقلق شديد اعتقال مندوبها في الجزائر واللاجئ السياسي السابق في المغرب مساء الخميس المنصرم في مدينة مليلية المحتلة من طرف اسبانيا، بعد استدعائه للمرة الثانية على إثر مذكرة بحث دولية أصدرتها السلطات الجزائرية متهمة فيها الناشط المذكور بالإرهاب.

وعبّرت منظمة «التجمع العالمي الأمازيغي» عن استغرابه من تحرك السلطات الاسبانية لاعتقال مندوبها، رغم اطلاعها وعلمها بحملة التطهير العرقي التي قالت إن النظام الجزائري يمارسها ضد أمازيغ منطقة «مزاب» منذ أكثر من سنتين، وهو ما دفع خضير سكوتي للهروب إلى المغرب وحصوله على صفة اللاجئ السياسي من طرف المفوضية السامية للاجئين.
وأكدت المنظمة الأمازيغية في بيانها أن مذكرة توقيف الدولية التي أصدرتها الجزائر ضد الناشط خضير سكوتي وغيره من نشطاء الحركة من أجل الحكم الذاتي لمنطقة مزاب، ما هي إلا استمرار لمسلسل الاعتقالات والمتابعات القضائية والمحاكمات الصورية التي يتعرض لها النشطاء الأمازيغ في الجزائر.

وطالبت مكتب المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة بالتدخل لدى السلطات الاسبانية لإعطاء صفة اللاجئ السياسي للناشط الأمازيغي الجزائري، ذلك لحمايته من ملاحقة المخابرات الجزائرية.

وأدانت المنظمة مواصلة النظام الجزائري ملاحقة نشطاء الحركة من أجل الحكم الذاتي لمنطقة مزاب داخل الجزائر وخارجها وتلفيق تهم الإرهاب ضدهم بهدف الزج بهم في غياهب السجون، مذكرة بما حدث مع الدكتور كمال الدين فخار والعشرات من المعتقلين الآخرين. يشار إلى أن الرئيس الدولي للتجمع العالمي الأمازيغي رشيد الراخا انتقل شخصيا إلى مدينة مليلية مساء الجمعة، فور علمه بالخبر، للاستفسار من السلطات الاسبانية حول اعتقال الناشط خضير سكوتي والعمل على إطلاق سراحه.

 

ح.سطايفي للجزائر تايمز

اضف تعليق


تعليقات الزوار

الجزائر تايمز فيسبوك